علي يؤكد أن العمل التطوعي يشعره بالطمأنينة والسعادة
آخر تحديث GMT02:33:15
 العرب اليوم -

علي يؤكد أن العمل التطوعي يشعره بالطمأنينة والسعادة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - علي يؤكد أن العمل التطوعي يشعره بالطمأنينة والسعادة

حسن علي
مكة المكرمة – العرب اليوم

التقت "العرب اليوم" مسؤول العلاقات العامة والإعلام في إحدى الشركات المتطوع حسن علي ، حيث يخصص جزءًا من وقته فى شهر رمضان المبارك للعمل التطوعى، حيث يشعره بالسعادة والطمأنينة.

وأوضح أن المبادرات التطوعية حاليًا اجتهادات فردية من بعض الفرق التطوعية وكذلك الأشخاص المهتمين بتقديم عمل اجتماعي إنساني، حيث تحتاج بعض المبادرات إلى أن تكون نموذجية ومبتكرة، ويتم نقل العمل التطوعي من العشوائية والاجتهادات الفردية إلى العمل المؤسسي المنظم الاحترافي، وحصر مجالات العمل التطوعي التي تحتاج إلى اهتمام وتركيز أكثر من غيرها، إضافة إلى دراسة واقع الحال ومعالجة ذلك ووضع أولويات وإحصائيات حتى يسهل على المتطوعين والجهات ذات العلاقة تركيز جهودها.

وأضاف أن المؤسسة تحتاج لأنشطته المتنوعة وهذا يتطلب نشر ثقافة العمل التطوعي ومفهومه وترسيخه لدى الناشئة، إضافة إلى وجود تسويق قوي لهذه المبادرات سواء لدى القطاع الحكومي أو القطاع الخاص حتى يتم تبني مثل هذه المبادرات من خلال المسؤولية الاجتماعية لجميع القطاعات، إضافة إلى وجود مركز أو جهة تنظيمية تحفظ للمتطوعين حقوقهم وإبراز جهوده

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علي يؤكد أن العمل التطوعي يشعره بالطمأنينة والسعادة علي يؤكد أن العمل التطوعي يشعره بالطمأنينة والسعادة



اعتمدها سيرين عبد النور باللون الزهري ونسقت معها توب

إطلالات مميزة للنجمات بالبدلة الرسمية استوحي منها الأفكار

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 14:22 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

تواصل مفاوضات الأهلي مع اللاعب دا كوستا

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab