منشأة الجمرات تستقبل 300 ألف حاج فقط في الساعة
آخر تحديث GMT08:42:01
 العرب اليوم -

منشأة الجمرات تستقبل 300 ألف حاج فقط في الساعة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - منشأة الجمرات تستقبل 300 ألف حاج فقط في الساعة

قائد قوات الطوارئ الخاصة خالد بن قرار الحربي
منى ـ العرب اليوم

أكد قائد قوات الطوارئ الخاصة خالد بن قرار الحربي أنه في اليوم الثاني عشر من ذي الحجة تتخذ قوات الطوارئ كافة إجراءاتها الاحترازية بسبب توافد الحجاج المتعجلين على منشأة الجمرات منذ وقت مبكر, مبيناً أن الخطة المتفق عليها مع وزارة الحج تنص على ألا يزيد عدد الحجاج وقت الرمي عن 300 ألف حاج في الساعة الواحدة, وأن يكون التنسيق وإدارة حركة الحجيج على منشأة الجمرات وعلى الحرم المكي.

وأوضح اللواء الحربي أنه من المتوقع أن تشهد منشأة الجمرات كثافة بعد الزوال وحتى منتصف الليل يوم غد الأحد, مؤكداً جاهزية قوات الطوارئ الخاصة بكافة أفرداها الذي خضعوا جميعاً للتدريب وفق الخطط المعدة التي وجّه بها الأمير محمد بن نايف وزير الداخلية بتطبيقها بمهنية عالية وأن يكون لدى جميع منسوبي القوات خلفية كاملة عنها , وأن يكون هاجسهم الأول هو خدمة الحجيج وتيسير نسكهم فيما يحقق طموحات القيادة الرشيدة في تقديم أفضل الخدمات لحجاج بيت الله ليأدوا مناسكهم بكل يسرٍ وسهولة .

كما نفى الحربي تسجيل أي حالات حرجة لضيوف الرحمن , مبيناً أن أكثر من مليوني حاج قد أدوا نسكهم برمي الجمرة الكبرى " العقبة " بعد توزيعهم على أدوار منشأة الجمرات لتكون الكثافة متوسطة .

ونوّه قائد قوات الطوارئ الخاصة بجهود أفراد القوات الذين يسهرون على راحة الحجيج , مشيراً إلى صورة رجل قوات الطوارئ التي انتشرت في وسائل الإعلام وأنها التقطت في جبل الرحمة وظهر فيها أحد أفراد القوات الخاصة وهو يحاول التبريد على ضيوف الرحمن برش الماء عليهم ، مؤكدا أنها تعكس الصورة الإيجابية التي يجب أن يكون عليها رجل الأمن في سلوكه مع وفود الرحمن الذين جاؤوا من شتى الأصقاع طلباً لرضوان الله وتأديةً لركنهم الخامس.

وأشار إلى أن عدد قوات الطوارى الخاصة الذين يسهرون على توفير الأمن والتنظيم لضيوف الرحمن 21 ألف ضابط وفرد في المشاعر المقدسة كاملةً, ويعمل اليوم في الجمرات 11 ألف فرد , وغداً سيعمل 15 ألف رجل أمن من قوات الطوارئ وذلك بالتكامل والتنسيق مع الأجهزة الحكومية الأخرى التي تعمل لتشكيل منظومة موحدة بهدف تلبية متطلبات ضيوف الرحمن كافة.

وأفاد أن الحجاج النظاميين يؤدون مناسكهم وفق ما هو مرسوم ومخطط له من قبل الأجهزة المعنية , إلا أن المشاكل قد تحصل من الحجاج غير النظاميين الذين يحملون الأمتعة والأطفال والعربات المتحركة التي تعيق الحجاج في وقت رمي الجمرات والتنقل بين المشاعر , آملاً من حجاج بيت الله أن يستفيدوا من الرخص الشرعية بهدف التيسير على إخوانهم المسلمين في أداء نسكهم , وبعدم حمل الأمتعة التي قد تعيقهم.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منشأة الجمرات تستقبل 300 ألف حاج فقط في الساعة منشأة الجمرات تستقبل 300 ألف حاج فقط في الساعة



ارتدت ملابس فضية مِن توقيع يوسف الجسمي

أجمل إطلالات كيم كارداشيان بفساتين السهرة البرّاقة

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 04:18 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يوميات غزة المحاصرة تبدو "مُحررة" بعدسات مصوريها
 العرب اليوم - يوميات غزة المحاصرة تبدو "مُحررة" بعدسات مصوريها

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 11:20 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

ناسا تحذر من 5 كويكبات أخرى تقترب من الأرض

GMT 06:54 2013 الأربعاء ,15 أيار / مايو

فوائد نبات الخرفيش

GMT 10:13 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

"ناسا" تموّل أبحاثا للعثور على "حياة ذكية" في الفضاء

GMT 06:42 2013 السبت ,30 آذار/ مارس

سر لمعان العين في نشاط الكبد

GMT 15:32 2019 الأحد ,23 حزيران / يونيو

أكثر 7 وظائف تناسب مواليد برج السرطان

GMT 14:29 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

وظيفة نظام "ECO" في السيارات وعلاقته بخفض استهلاك الوقود
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab