البحرانيون يؤبنون الشهيد حسن الستري
آخر تحديث GMT14:47:52
 العرب اليوم -

البحرانيون يؤبنون الشهيد حسن الستري

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - البحرانيون يؤبنون الشهيد حسن الستري

تظاهرات حاشدة في مختلف بلدات البحرين
المنامة - العرب اليوم

تظاهرات حاشدة في مختلف بلدات البحرين، أكد فيها المتظاهرون وفائهم لشهداء الثورة، وحذروا فيها السلطات الخليفية من المساس بالعلماء.

وبالتزامن مع الذكرى الخامسة لاستشهاد الحاج “حسن الستري”، خرج الأهالي في بلدة النويدرات في تظاهرة تأبينية تقدمها عدد من عوائل الشهداء حملت عنوان “أوفياء”، ورفع المتظاهرون في تظاهرتهم الشعارات المطالبة بإسقاط النظام والقصاص من قتلة الشهيد الستري.

وفي عاصمة الثورة سترة، خرجت تظاهرة ثورية حاشدة تحت عنوان “سنبقى نقاوم ونتحدى”، وتأتي هذه التظاهرة تأكيداً على الصمود والتحدي أمام حملة التصعيد الخليفية. التظاهرة خرجت من بلدة الخارجية وسارعت قوات المرتزقة لقمع المتظاهرين بالغازات السامة ورصاص الشوزن بعد وصول التظاهرة لشارع الشهيد أحمد فرحان.

وتأهباً لفعالية “حق تقرير المصير ١٨” المزمع إقامتها في عاصمة الثورة يوم الخميس القدام، خرجت تظاهرة في بلدة الديه مؤكدة على تمسك الشعب بحقه في تقرير مصيرة، ومعلنين جهوزيتهم الكاملة للمشاركة في الفعالية.

كما خرجت تظاهرات تضامنية مع العلماء في البحرين في كل من سماهيج، المرخ، المعامير وسار، حذر فيها المواطنون السلطات الخليفية من المساس بالعلماء والتعرض لهم لاسيما آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم. وأكد المواطنون عبر شعاراتهم الثورية عن تمسكهم بأهداف الثورة والعمل على تحققيقها.

من جانب آخر، خرج الثوار في بلدة إسكان عالي لقطع الشارع العام بالإطارات المشتعلة ورفع أعمدة الدخان، تحدياً للتصعيد الخليفي واستمراراً في الحراك الثوري.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البحرانيون يؤبنون الشهيد حسن الستري البحرانيون يؤبنون الشهيد حسن الستري



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

أبرز موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي

واشنطن ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 18:24 2020 الخميس ,26 آذار/ مارس

طبيب أميركي يوضح حقيقة مؤلمة عن كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab