البحرين تحتفل بيوم الشباب الدولي في مدينة شباب 2030
آخر تحديث GMT02:04:30
 العرب اليوم -

البحرين تحتفل بيوم الشباب الدولي في مدينة شباب 2030

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - البحرين تحتفل بيوم الشباب الدولي في مدينة شباب 2030

البحرين تحتفل بيوم الشباب الدولي
المنامة – العرب اليوم

أكد السيد هشام بن محمد الجودر وزير شئون الشباب والرياضة أن مملكة البحرين في عهد الملك حمد بن عيسى آل خليفة  ومع إطلاق مشروع جلالته الإصلاحي وانعكاساته الواضحة على المجتمع، وعلى الشباب بشكل خاص، شهدت آفاقاً أوسع للشباب تجعل منهم فاعلين في مجتمعهم، وأيضاً تصل إسهاماتهم للعالم قاطبة، جاء ذلك خلال احتفالية وزارة شؤون الشباب والرياضة بمناسبة يوم الشباب الدولي الذي يصادف الـ 12 من أغسطس من كل عام، والتي استضافتها مدينة شباب 2030 مساء الخميس، بحضور سعادة الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد بن عبدالله آل خليفة وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية، وسعادة النائب غازي آل رحمة رئيس اللجنة النوعية الدائمة للشباب والرياضة بمجلس النواب وسعادة النائب حمد سالم الدوسري نائب رئيس اللجنة.

ونقل السيد هشام بن محمد الجودر تحيات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية وتهانيه لشباب البحرين وشباب العالم بمناسبة يوم الشباب الدولي، مؤكدا أن الوزارة تؤمن بأهمية مشاركة العالم في جميع المناسبات في إطار تفعيلا أهداف منظمة الأمم المتحدة، ولأجل ذلك فإن الوزارة في كل عام تحتفل بيوم الشباب الدولي، والذي يحمل هذا العام عنوان " الطريق إلى 2030- القضاء على الفقر وتحقيق الاستهلاك والإنتاج المستدامين "، والذي ترجمناه على أرض الواقع برامجاً من الشباب وإلى الشباب.

وقال سعادة وزير شئون الشباب والرياضة إننا ومنذ إعلان أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر، ونحن نعمل على تحليل مقاصدها وإشراك الشباب في تحقيقها، وأبرز مثال على ذلك، مدينة شباب 2030 التي بنيت بسواعد الشباب، التي تعمل مراكزها الأربعة على تحقيقها كلٌ حسب اختصاصه، وليشارك شباب البحرين شباب العالم رؤاهم ويساهموا بدورهم في القضاء على الفقر وتحقيق انتاج واستهلاك مستدامين.

وثمن سعادة وزير شؤون الشباب والرياضة، اختيار منظمة الأمم المتحدة لهاذين الهدفين ليكونا محور احتفالية يوم الشباب الدولي، لأهميتهما البارزة في رخاء الإنسانية، مؤكدا أن مملكة البحرين والحمد لله وتحت قيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه تعيش في رخاء ولم تقترب حتى قليلاً من الفقر المدقع، لافتا إلى اهتمام المملكة بقضايا الدول الصديقة، فنحن جزء من هذا العالم الواحد وما يؤثر على الآخرين نتأثر به نحن كذلك.

ودعا الشباب للمشاركة الفاعلة في تحقيق أنماط حياة مستدامه، متمثلة في إنتاج واستهلاك مستدامين لما من شأنه أن يحقق حياة كريمة للجيل الحالي والأجيال القادمة، وتحمل جزء من المسؤولية والتفكير بعيداً عن (الأنا) والتفكير بمفهوم (نحن).

واختتم سعادة وزير شئون الشباب والرياضة كلمته قائلا إننا في مملكة البحرين نعمل على قدم وساق لتحقيق وتفعيل أهداف التنمية المستدامة ومد اليد لباقي الدول والمساهمة في تحويل هذا العالم إلى عالم أفضل.

بدوره، أكد سعادة السفير الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد بن عبدالله آل خليفة وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية أن يوم الشباب الدولي هو حدث مهم لاستحضار ما تقدّمه مملكة البحرين من مبادرات شبابية في ظل العهد الزاهر بقيادة جلالة الملك المفدى، وكذلك وقفة للتأكيد على دور تلك الشريحة الرئيسة في بناء بحرين المستقبل وتحقيق رؤية المملكة الاقتصادية 2030.

وأضاف أن العنصر الشبابي كان ولا زال مثار اهتمام الأمم باعتباره شعلةً تستنير منها الأجيال المتتابعة، مشيراً إلى أن تحديد الأمم المتحدة موضوع هذا العام بعنوان الطريق إلى 2030: القضاء على الفقر وتحقيق الاستهلاك والإنتاج المستدامين يمثل أهمية بالغة في ظل ما تمرّ به الدول والأوطان من مشاكل مزمنة خلّفها العنف والتطرف اللذان غذيا بشكل كبير الصراعات الدموية في المجتمعات.

وأشار سعادة وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية إلى أن توجيه تلك الشريحة الأساسية في المجتمعات نحو العمل السليم والفكر الصحيح، هو ضمان بقاء تلك المجتمعات وديمومة نهضتها وتحقيق التنمية المستدامة لها، وبالتالي سينعكس ذلك على طموح العالم بأكمله في القضاء على العوز والفقر.

من جانبه، أوضح سعادة النائب غازي آل رحمة رئيس اللجنة النوعية الدائمة للشباب والرياضة بمجلس النواب أن الإسهامات البحرينية في صناعة الشباب الواعي ذو المكانة العالمية المرموقة، خير دليل على حرص القيادة الحكيمة على توجيه طاقات تلك الشريحة التوجيه السليم.

وأضاف أن وزارة شئون الشباب والرياضة تترجم رسالة للشباب من خلال الاهتمام والدعم المستمر للاندية الوطنية والمراكز الشبابية في كافة المدن والقرى، ما يؤكد ريادتنا في استغلال هذه العقول وإبراز مواهبها وقدراتها.

وعبّر آل رحمة عن أمله في أن يكون اليوم الدولي للشباب حافزاً للعطاء وتقديم المزيد من الدعم والتشجيع لتلك الشريحة، التي تصل إلى ما يقرب من 60% من إجمالي المجتمع البحريني.

وفي إطار التأكيد على دور الشباب في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، شاركت مدينة شباب 2030 بفاعلية في احتفالية وزارة شؤون الشباب والرياضة بيوم الشباب الدولي، حيث شهد سعادة السيد هشام بن محمد الجودر وزير شئون الشباب والرياضة والحضور العديد من الفعاليات المصاحبة للاحتفالية والتي قدمها شباب المدينة من مختلف المراكز، الذين أظهروا مدى ما يتمتع به الشباب البحريني من كفاءة ومهارة عالية من خلال تقديم أنشطة تم ترتيبها بالتعاون مع المشاركين في المدينة وتتماشى مع أهداف التنمية المستدامة 2030، والتي تتركز على تحقيق الاستهلاك والإنتاج المستدامين والقضاء على الفقر وتحقيق الاستهلاك والإنتاج المستدامين.

وقام سعادة وزير شؤون الشباب والرياضة والحضور بتفقد مراكز المدينة بداية من مركز إعداد القادة الذي قدم تجربتين تظهران الدور القيادي للشباب في القضاء على الفقر وذلك من خلال بناء ما يعرف بـ "بيت جيبوتي" في رمزية تشبه البيوت المقامة في دولة جيبوتي من الحصى والتراب والطين، لتعريف الشباب بحجم معاناة الفقر وأهمية العمل على القضاء عليه.

كما قدم مركز إعداد القادة تجربة أخرى بالاتفاق مع أحد المطاعم بالمدينة، بحيث يقوم بتقديم المياه الملوثة إلى الشباب بدلا من المياه النظيفة، وذلك في إطار حملة توعوية بخطورة المياه الملوثة التي تعاني منها العديد من البلدان الفقيرة، ثم يتم استبدال المياه الملوثة بأخرى نظيفة مزودة بمعلومات عن أهمية المياه وضرورة الحفاظ عليها، لتعريف الشباب بالدور الذي تؤديه مملكة البحرين في توفير مياه نظيفة لمواطنيها.

بعد ذلك شاهد سعادة وزير شؤون الشباب والرياضة والحضور مخرجات مركز العلوم والتكنولوجيا في برامج إعادة التدوير واستخدام الطاقة المتجددة في مواجهة أزمات الطاقة التي تواجه العالم، وهو ما يتناغم مع ما يعرف بالاستهلاك المستدام من خلال استخدام المنتجات والخدمات التي تلبي الاحتياجات الأساسية للمجتمعات، وكذلك حماية احتياجات الأجيال القادمة، حيث قدم الشباب عددا من المشروعات المنفذة من إعادة التدوير، إلى جانب استعراض الأجهزة التي تعمل بالطاقة الشمسية.

ولأن من أهداف التنمية المستدامة 2030 تطوير وتعزيز الخيارات والإجراءات الفردية التي تزيد من الكفاءة البيئية للاستهلاك، وتقليل النفايات، قدم مركز الفنون عددا من الأنشطة والمسابقات، مثل مسابقة للطبخ بأقل الموارد المتاحة والتي يفوز من خلالها من يستطيع أن يقدم أكبر عدد من الأطباق بهذه الموارد المحدودة، وكذلك أظهر المشاركين في برنامج الخط العربي مهارات عالية في إعادة التدوير من خلال تزيين الزجاجات البلاستيكية والمعدنية برسم الخطوط عليها بأساليب فنية وإعادة استخدامها في أغراض الزينة والديكور، إلى جانب الكشف عن لوحة "جرافيتي" لشخص يبدو عليه مظاهر الفقر.

كما قدم المركز الإعلامي بمدينة شباب 2030 عرضا مسرحيا غنائيا عن أهداف التنمية المستدامة، بمشاركة 40 من النشء والشباب الذي قدموا أغنية حول دور الشباب في التنمية.

وتضمنت الاحتفالية عرض فيلما مصورا قدمته وزارة شؤون الشباب والرياضة عن دور مملكة البحرين في احتضان الشباب، واستعرض الفيلم أهم البرامج التي تقدمها وزارة شئون الشباب والرياضة إلى الشباب من أجل تنمية مهاراتهم والارتقاء بقدراتهم في مختلف المجالات بما يعزز قدرتهم على المساعدة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 وهو ما يعكس اهتمام المملكة بالاعتماد على الشباب في تحريك العملية التنمية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البحرين تحتفل بيوم الشباب الدولي في مدينة شباب 2030 البحرين تحتفل بيوم الشباب الدولي في مدينة شباب 2030



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البحرين تحتفل بيوم الشباب الدولي في مدينة شباب 2030 البحرين تحتفل بيوم الشباب الدولي في مدينة شباب 2030



GMT 17:23 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

شبهات بشأن سرقة ساعة باب الفرج التاريخة وسط حلب

GMT 04:34 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

قرية "رجال ألمع" السعودية تحظى باهتمام "اليونيسكو"

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 17:45 2015 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار ومواصفات سيارة "تويوتا كامري 2016" الجديدة

GMT 05:08 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

تعرف على عادات وتقاليد في عيد الاضحي في تونس

GMT 15:48 2016 الثلاثاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

كارديف سيتي الإنجليزي ينقذ مسيرة المغربي مروان الشماخ

GMT 04:57 2018 الإثنين ,12 شباط / فبراير

أول كليب للراقصة "جوهرة" عقب أزمتها الأخيرة

GMT 13:23 2018 الجمعة ,16 شباط / فبراير

المطعم المعلّق "دينر إن ذا سكاي" يعود إلى دبي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab