وزير الحقوق يشارك في اجتماع الأجهزة الحقوقية في الرياض
آخر تحديث GMT21:47:45
 العرب اليوم -

وزير الحقوق يشارك في اجتماع الأجهزة الحقوقية في الرياض

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزير الحقوق يشارك في اجتماع الأجهزة الحقوقية في الرياض

صلاح بن علي عبدالرحمن
الرياض ـ العرب اليوم

شارك سعادة الدكتور صلاح بن علي عبدالرحمن وزير شؤون حقوق الانسان في الاجتماع الثامن لأصحاب المعالي والسعادة رؤوساء الأجهزة الحكومية المعنية بحقوق الانسان بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في الفترة من 17 – 18 أيلول الجاري في مقر الأمانة العامة لمجلس التعاون في العاصمة السعودية الرياض.

وأكد وزير الحقوق على هامش الاجتماع "أهمية هذه اللقاءات الخليجية في توحيد المفاهيم والمسارات الحقوقية بين دول مجلس التعاون والتحرك بشكل جماعي في معالجة الملف الحقوقي الخليجي، ولاسيما أن هذه المرحلة تشهد تحديات إقليمية ودولية تتطلب تضافر الجهود وتوحيد الصف".

وقال في مداخلته الافتتاحية "أن الاهتمام الذي توليه دول مجلس التعاون الخليجي بقضايا حقوق الإنسان من المنظور الإسلامي والإنساني لهذه الحقوق، يعتبر في حد ذاته مصدر فخر واعتزاز ومؤشرًا إيجابيًا على قدرة مجتمعاتنا الخليجية على التطوير والتطور من الداخل بعيدًا عن أية ضغوط يمكن أن تأتي من الخارج، وأشار الوزير أن ملف حقوق الإنسان هو جهد مشترك ينبغي أن تتكامل فيه أدوار مختلف الجهات المعنية على المستويين الرسمي والأهلي".

وقد تم خلال الاجتماع مناقشة جدول أعمال الدورة الحالية، حيث تم استعراض مشروع إعلان حقوق الانسان لمجلس التعاون لدول الخليج العربية وبعد تبادل وجهات النظر وإجراء التعديلات اللازمة عليه في ضوء الملاحظات الواردة من الدول وفيما طرحه المجتمعون تمت الموافقة بالإجماع على مشروع إعلان حقوق الانسان لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، ورفعه إلى المجلس الوزاري لاعتماده.

كما ناقش المجتمعون مشروع آلية التعامل مع المنظمات الدولية لحقوق الانسان والرد على انتقاداتها لدول المجلس فيما يتعلق بقضايا حقوق الإنسان، وبعد الاطلاع على مرئيات لجنة الخبراء المختصين لدراسة المشروع وفي ضوء ما طرحه المجتمعون، تمت الموافقة على المشروع بصيغته النهائية ورفعه إلى المجلس الوزاري في دورته القادمة.

كما شمل جدول الأعمال تصور مكتب حقوق الانسان بشأن احتياجاته والسبل اللازمة لتفعيل آلية عمله، حيث تم الاطلاع على التصور المقدم من مكتب حقوق الإنسان في هذا الشأن وبعد تبادل وجهات النظر قرر المجتمعون اعتماد عدد من التوصيات والقرارات التي من شأنها تفعيل وتطوير عمل مكتب حقوق الإنسان.

كما ناقش الاجتماع مقترح بإعداد قانون (نظام) استرشادي موحد لحماية الطفل لدول مجلس التعاون، والذي أعده مكتب حقوق الإنسان، وبعد تبادل وجهات النظر قرر المجتمعون بتكليف الأمانة العامة بدعوة اللجنة الدائمة من المختصين والخبراء من الدول الأعضاء لدراسة القانون ورفع المشروع بصيغته النهائية في الاجتماع القادم لأصحاب المعالي والسعادة رؤساء الأجهزة الحكومية المعنية بحقوق الإنسان.

وتقدم سعادة الوزير في نهاية الاجتماع بالشكر للأمانة العامة، وعلى وجه الخصوص سعادة الأمين العام والأمين العام المساعد للشؤون القانونية ومدير وأعضاء مكتب حقوق الانسان على الجهود التي قاموا بها والدعم الكبير والتسهيلات الإدارية والفنية التي أدت الى نجاح الاجتماع وتحقيقه للأهداف المرجوة، متمنيا كل التوفيق والنجاح للأمانة العامة بمختلف قطاعاتها.

المصدر: بنا



 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الحقوق يشارك في اجتماع الأجهزة الحقوقية في الرياض وزير الحقوق يشارك في اجتماع الأجهزة الحقوقية في الرياض



لم تتخلى عن الصندل المفرغ ذات السلاسل الرفيعة والذهبية

كيم كرداشيان وشقيقاتها يتألقن بإطلالات ساحرة

واشنطن - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab