مواطن إماراتي يعود إلى الحياة مرة أخري بـ كلية شقيقته
آخر تحديث GMT03:16:20
 العرب اليوم -
إرتقاء طفلين جراء إنفجار لغم من مخلفات الحرب بمنطقة كفر بطنا بريف دمشق أنباء عن عدوان إسرائيلي نفذته مروحية على إحدى مناطق القنيطرة السوريّة دون وقوع خسائر إرتقاء الفتى الفلسطيني سعيد يوسف عودة "١٦ عاما" جرّاء إصابته برصاص الجيش الإسرائيلي عند مدخل قرية أُودَلا جنوب نابلس الرئيس العراقي يقول إن بغداد إستضافت أكثر من جولة محادثات سعودية إيرانية بعد فشل نتنياهو بتشكيل حكومة غارات جوية تستهدف عدة مناطق سورية المطرب اللبناني عاصي الحلاني في تغريدة على توتير يدعوا متابعيه: "لا تبخلوا بإسعاد من تحبون. كل المواقف تتلاشى سريعًا من الذاكرة إلا سعادة أهديتها من تحب..❤️ الأصوات التي سمعت في سماء اللاذقية وطرطوس ناجمة عن تصدي الدفاعات الجوية السورية لأهداف معادية المحكمة العليا الإسرائيلية تصدر قراراً بتجميد إخلاء المنازل مؤقتاً ومواجهات في حي الشيخ جراح استهداف قاعدة بلد الجوية شمالي بغداد التي تستضيف متعاقدين أميركيين بـ10 قذائف صاروخية وزارة الصحة الفلسطينية تعلن عن إستشهاد السيدة رحاب محمد موسى خلف زعول "60 عامًا " من بلدة نحالين، متأثرة بإصابتها برصاص الاحتلال صباحًا، على حاجز غوش عتصيون جنوب بيت لحم .
أخر الأخبار

مواطن إماراتي يعود إلى الحياة مرة أخري بـ "كلية" شقيقته

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مواطن إماراتي يعود إلى الحياة مرة أخري بـ "كلية" شقيقته

أنفال ترجّت والدها لتتبرّع بكليتها لشقيقها علي
دبي ـ العرب اليوم

«أمي بطلة لأنها أنقذت حياة خالي بقطعة من جسدها».. بهذه الجملة يتباهى الطفل المواطن راشد، ذو الأعوام الخمسة، بين أصدقائه وأساتذته في المدرسة، حتى صارت قصة والدته أنفال وشقيقها علي نموذجاً يستند إليه معلّمو فصل راشد، لزرع العطاء والبطولة وحب الغير في نفوس التلاميذ الصغار.

بدأت القصة، حسب ما روى شقيق أنفال، علي طارق البحر، حينما أصيب قبل 22 عاماً بمرض الذئبة الحمراء، قائلاً: «كان عمري سبع سنوات حينما أُصبت بالمرض، وهو مرض مناعي أثر في العديد من وظائف الجسم لديّ، وعلى أثره قمت باستئصال الطحال عام 2000، لكن بحلول عام 2003 عادت معاناتي مع هذا المرض مرة أخرى، حيث أثّر فيّ كلياً، وفي عام 2010 أُصبت بالضغط، ما أثر بدوره في الكلى، وأخبرني وقتها الطبيب بأنه لابد من إجراء عملية زرع كلى في غضون ثلاث سنوات».

وأضاف علي (28 عاماً): «خلال رحلة المرض كانت حالتي الصحية تتدهور بين الحين والآخر، لكنني كنت أحاول رفع حالتي النفسية والمزاجية للتغلب على المرض، خصوصاً الذئبة الحمراء، الذي تلعب فيه الحالة النفسية دوراً مهماً، للحفاظ على صحة الإنسان لأطول فترة ممكنة».

وتابع: «في بداية عام 2017، وعند مراجعتي الطبيب أخبرني بأن الوقت قد حان لإجراء عملية نقل الكلية، وطالبني ببدء الترتيبات اللازمة لذلك، والبحث عن متبرّع».

وأضاف «في البداية كنت أستبعد تماماً فكرة الاستعانة بأحد من أقاربي للتبرع بكليته، فأطلقت مجموعة على (فيس بوك) لكل أصحابي لطلب المتبرع، وكان الجميع يتسابق للتبرع، وكنتُ أبحث عن كلية بين أصدقائي فوجدتُ كثيرين يُبدون الرغبة بصدق للتبرع بالكلية لمساعدتي، لكن الطبيب أخبرني بضرورة أن يكون المتبرع من الدرجة الأولى، لتجنّب العديد من الإجراءات القانونية».

ويكمل: «اجتمع أفراد الأسرة للاستقرار على من منهم سيتبرع لي، وقبل أن يُتم والدي حديثه وقتها قاطعته شقيقتي، مترجيةً أن يسمح لها بالتبرع لي، خصوصاً أن الخيار كان قاصراً عليها وعلى أبي، لأن أمي مريضة بالسكري، وأختي الصغرى لديها مرض الذئبة الحمراء هي الأخرى».

وأضاف: «أظهرت التحاليل أن شقيقتي هي المتبرع الأنسب طبياً، فبدأنا رحلة الإجراءات، حتى تم تحديد يوم العملية التي تمت بنجاح».

ويكمل قائلاً: «الآن أعيش حياتي بشكل عادي، مع بعض المحاذير في الطعام، كما استطعتُ التوقف عن التدخين، ليس بسبب العملية فحسب، وإنما لأنني أريد الحفاظ على التضحية الغالية التي قامت بها أختي، وأن أحافظ على هديتها».

ووجّه علي البحر نصيحة إلى كل من يرغب في إجراء عملية زرع كلى، بأن يتوجه دون تفكير إلى مدينة خليفة الطبية وليس خارج الدولة، خصوصاً أن الدولة توفر كل شيء، بدايةً من العناية الطبية وحتى الحفاظ على الحالة النفسية للمرضى.

وقال: «هذا الأمر لمسته بالفعل، وأرى أن الأرض خصبة لتكون الدولة محطة لزراعة الأعضاء على مستوى العالم، خصوصاً أن مستشفيات الخارج تتعامل مع زراعة الكلى كتجارة، أما داخل الدولة فهي رسالة إنسانية، لتوفير الراحة والعلاج للمواطنين وغير المواطنين».

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مواطن إماراتي يعود إلى الحياة مرة أخري بـ كلية شقيقته مواطن إماراتي يعود إلى الحياة مرة أخري بـ كلية شقيقته



سيرين عبد النور تعيد ارتداء فستان ظهرت به وفاء الكيلاني

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 08:30 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

فساتين أنيقة بتصاميم مختلفة لربيع وصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين أنيقة بتصاميم مختلفة لربيع وصيف 2021

GMT 08:40 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

أفكار ديكورات منزلية بسيطة لعيد الفطر 2021
 العرب اليوم - أفكار ديكورات منزلية بسيطة لعيد الفطر 2021

GMT 13:25 2021 الجمعة ,30 إبريل / نيسان

آبل تواجه غرامات تصل إلى 27 مليار دولار

GMT 09:49 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

قائمة أفضل سيارات الـSUV الكبيرة في 2021

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 03:43 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 12:33 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

لاند روفر تطلق أيقونتها Discovery الجديدة

GMT 06:00 2020 الجمعة ,25 كانون الأول / ديسمبر

امرأة بريطانية تضع 3 توائم من رحمين منفصلين

GMT 06:42 2013 السبت ,30 آذار/ مارس

سر لمعان العين في نشاط الكبد

GMT 05:51 2013 الثلاثاء ,26 آذار/ مارس

دبلوماسية الجغرافية المائية

GMT 14:41 2016 السبت ,25 حزيران / يونيو

هدى الأدريسي تتواصل مع معجبيها على "فيسبوك"

GMT 19:32 2020 الإثنين ,07 كانون الأول / ديسمبر

الباحثة هاجر المنصف تفوز بجائزة الذكاء الاصطناعي الشامل

GMT 08:08 2019 الأحد ,06 كانون الثاني / يناير

حالة الطقس المتوقعة في المملكة السعودية الأحد

GMT 10:14 2018 الأربعاء ,08 آب / أغسطس

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

GMT 06:05 2018 الثلاثاء ,15 أيار / مايو

مدرب لياقة يكشف عن أهمية تغيير الروتين اليومي

GMT 07:14 2016 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مهاجم غانا السابق ينصح لاعب "الاتحاد" مونتاري "المشاغب"

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

عريس صيني يلبس زي العروس حتى لا تخجل من بدانتها
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab