عامل ينحر زميله بدافع الانتقام لرفضه مواقعته جنسيًا في أبوظبي
آخر تحديث GMT11:10:47
 العرب اليوم -

عامل ينحر زميله بدافع الانتقام لرفضه مواقعته جنسيًا في أبوظبي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عامل ينحر زميله بدافع الانتقام لرفضه مواقعته جنسيًا في أبوظبي

عامل ينحر زميله بدافع الانتقام
أبوظبي - جواد الريسي

أوقفت شرطة أبوظبي، عاملًا أفغانيًا، أقدم على قتل زميله من جنسيته، نحرا وطعنا بسكين داخل مقر سكنهما في السمحة بأبوظبي، بدافع الانتقام من الضحية الذي رفض قبول مواقعته جنسيا.

وأكد مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة أبوظبي العقيد الدكتور راشد محمد بورشيد، أنّ العامل ز.خ (22 عامًا) نحر، الثلاثاء الماضي، زميله خ.أ (21 عامًا) قاصدا إزهاق روحه، كما سدّد تسع طعنات نافذة في عنقه، أدّت إلى مقتله، بعدما وجد الفرصة المناسبة للانفراد بالضحية في ظل غياب بقية العاملين داخل السكن.

وأوضح بورشيد، أنّ فرق الشرطة والتحريات والإسعاف توجّهت إلى مسرح الجريمة بعد تلقي بلاغ بالحادث، وأظهرت المعاينة الأولية وجود جثة هامدة ممددة وسط بركة من الدماء نتيجة عارض جنائي "اعتداء بواسطة سلاح أبيض"، أسفر عن مقتله إثر تلقيه طعنات قاتلة في منطقة الرقبة.

وأضاف، أنّه جرى على الفور تشكيل فريق عمل من قسم جرائم النفس في إدارة التحريات والمباحث الجنائية بهدف توقيف الجاني الذي توارى عن الأنظار هاربا إلى حين تم إلقاء القبض عليه، مساء الواقعة، معترفا بتورطه في الجريمة ومستخدما سكينا للقتل؛ بدافع الانتقام لرفض الضحية مواقعته.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عامل ينحر زميله بدافع الانتقام لرفضه مواقعته جنسيًا في أبوظبي عامل ينحر زميله بدافع الانتقام لرفضه مواقعته جنسيًا في أبوظبي



للاستمتاع بالانوثة والبساطة والأناقة بأسلوب متميز

استوحي اطلالاتك الرياضية المريحة من أناقة الملكة رانيا

عمان - العرب اليوم

GMT 07:04 2020 الإثنين ,30 آذار/ مارس

وفاة أول فنان عربي ب فيروس كورونا المستجد

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 02:47 2013 السبت ,02 آذار/ مارس

سعودي يمتلك أغلى أنواع الإبل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab