رامي عياش في ورطة بعد تصريحات زواج القاصرات وحقوق المثليين
آخر تحديث GMT23:55:03
 العرب اليوم -

رامي عياش في ورطة بعد تصريحات "زواج القاصرات وحقوق المثليين"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رامي عياش في ورطة بعد تصريحات "زواج القاصرات وحقوق المثليين"

الفنان اللبناني رامي عياش
بيروت - العرب اليوم

أطلق المطرب اللبناني رامي عياش عدة تصريحات مثيرة للجدل خلال مقابلة تليفزيونية مع برنامج "جعفر توك" وكان من بين هذه التصريحات أنه ضد وجود قانون يجرم زواج القاصرات، وقال: "لو أردنا تحديد عمر من الممكن السماح بالزواج في سن 16 و17" كما قال إنه يرفض تماما تعدد الزوجات ومؤيد لفكرة الزواج مرة واحدة فقط، وعن رأيه في "قانون معاقبة المثليين"، قال إنه لا يعلم هل يوجد قانون في لبنان لمعاقبة المثليين أم لا، مشيرا إلى أنه مع إعطاء المثليين حقوقهم كاملة، خاصة إذا كان هذا الشخص المثلي ولد بهذه الحالة وفور عرض البرنامج، طالت سهام النقد واللوم رامي عياش، إذ اعتبر عدد كبير من المتابعين أن تصريحاته مثيرة للجدل.

ولم يلتزم عياش الصمت ونشر عبر حسابه على "أنستقرام" بيان طويل لتوضيح موقفه قال فيه: "في سياق الحلقة الأخيرة، أُثير الجدل حول عدد من المواضيع تبعها حملة من الردود والردود المضادة، وبعد أن راجعت عددا من الأصدقاء والصديقات والناشطين والناشطات في جمعية عياش الطفولة وفي غيرها من الجمعيات الصديقة وقرأت تعليقاتهم التي اعتبرت ما قلته ينتقص من نضال طويل لتحقيق ظروف أفضل للزواج" وأضاف: "وخاصة للنساء اللواتي يعانين من ظلم المجتمع حينا ومن ظلم بعض القوانين المجحفة أحيانًا، أعدت النظر في ما قلت وأعيد مقاربة هذا الموضوع الذي فُهمت فيه بشكل مجحف، أوضح أنني لم أقل ولا أشجع على الزواج دون الـ 18 وأحيي نضال من يعمل وتعمل ليكون هناك سن قانوني للزواج".

وواصل: "ولكن أنا لست مع التجريم لأنه في الكثير من الحالات والمجتمعات هذا أمر واقع للأسف، واعتباره جرم سوف يكون أداة ممكن أن يتضرر منها فتيات بطريقة غير مباشرة، وعلى هذا أمثلة كثيرة لأماكن عديدة من العالم تسمح بهذه الاستثناءات، وهذا ما قصدته عن أنني ضد التجريم، والفرق هنا واضح بين ضد التجريم وبين عدم التشجيع" واستطرد: "لست في معرض الحديث عن ما نفعله في جمعية عياش الطفولة من ناحية إصرارنا على تعليم الأطفال ونشر التوعية، ليتمكن جيل الشباب من مواجهة مستقبلهم بوعي ومسؤولية ليتحقق التقدم المنشود في هذا الموضوع الذي تحيط فيه حيثيات عديدة في كلّ بلد وفي كل مجتمع".

وأوضح: "في الخيار الشخصي لابنتي ولبنات جيلها أتمنى للجميع القدرة على الخيار الحر والواعي في ظروف وأيام أفضل، وفي ظل قوانين تحميهن وظروف مساعدة للأهل والمجتمع، وتبقى الأولوية للعلم الذي من خلاله فقط تتطور المجتمعات" واختتم قائلًا: "لكم ولكن مني كل الحب والتمسوا عذري، أتعلم منكم ومنكن، في التنمر وحملة الشتائم، لي في كل شتيمة حسنة والله يسامحكم ولا نرى في أحدكم مكروه، وفي الاتهامات العشوائية التي تعبر عن قلة أخلاق من يطلقها، الله يسامح ويساعد، الاختلاف في وجهات النظر حق لا يفسد في الود قضية وأنا جاهز دائمًا للحوار والنقاش، وعندما أقتنع أغير رأيي ولست هنا لأغير رأي أحد، نعيش ونتعلم".

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

رامي عياش يكشف عن رأيه في "الزواج المبكر"

رامي عياش في أحدث ظهور له عبر إنستجرام

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رامي عياش في ورطة بعد تصريحات زواج القاصرات وحقوق المثليين رامي عياش في ورطة بعد تصريحات زواج القاصرات وحقوق المثليين



GMT 01:05 2021 السبت ,12 حزيران / يونيو

أحدث اتجاهات موضة حقائب اليد النسائية لصيف 2021
 العرب اليوم - أحدث اتجاهات موضة حقائب اليد النسائية لصيف 2021

GMT 06:25 2021 الأربعاء ,09 حزيران / يونيو

الفستان التيشيرت نجم الموضة في صيف 2021
 العرب اليوم - الفستان التيشيرت نجم الموضة في صيف 2021

GMT 00:40 2021 الأربعاء ,09 حزيران / يونيو

طرق استخدام الأرابيسك في ديكور المنزل
 العرب اليوم - طرق استخدام الأرابيسك في ديكور المنزل

GMT 03:29 2021 الأربعاء ,09 حزيران / يونيو

11 مليون شريحة مستخدمة في السعودية لإنترنت الأشياء

GMT 04:31 2021 الخميس ,03 حزيران / يونيو

سيبيو وجهة صيفية لزائري رومانيا للمرة الأولى

GMT 15:08 2021 الأربعاء ,09 حزيران / يونيو

"ناسا" تنشر أول لقطة مقربة لأكبر أقمار المشتري

GMT 10:23 2021 السبت ,29 أيار / مايو

آبل تخطط لإعادة تصميم AirPods لعام 2021

GMT 17:26 2021 الأربعاء ,09 حزيران / يونيو

شركة هيونداي تكشف عن تعديلات في أيقونتها Tucson

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا

GMT 10:38 2021 السبت ,05 حزيران / يونيو

فيسبوك تواجه تحقيقات بشأن الإعلانات المبوبة

GMT 10:43 2021 السبت ,05 حزيران / يونيو

جوجل تعزز خصوصية أندرويد لمنافسة أبل

GMT 06:18 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أحدث سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 10:17 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

هل للسائل المنوي علاقة بشهوة المرأه

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 11:24 2021 السبت ,29 أيار / مايو

4 خطوات لإصلاح موبايلك بعد سقوطه في الماء

GMT 03:22 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 17:18 2019 الأربعاء ,18 أيلول / سبتمبر

دينا رضا تحذّر من تبعات إهمال علاج مرض الصدفية
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab