الفنانة مريم أيوب تشكر مصر قيادة وحكومة على جهودها لإعادة العالقين
آخر تحديث GMT19:18:32
 العرب اليوم -

الفنانة مريم أيوب تشكر مصر "قيادة وحكومة" على جهودها لإعادة العالقين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الفنانة مريم أيوب تشكر مصر "قيادة وحكومة" على جهودها لإعادة العالقين

الفنانة مريم أيوب
القاهرة - العرب اليوم

أبرقت الفنانة مريم أيوب بعظيم شكرها وامتنانها لمصر "قيادة وحكومة وشعبا" لما بذلوه من جهد لإعادة العالقين المصريين وغير المصريين المقيمين فيها وغادروها قبل فرض الاغلاق وثمنت الفنانة مريم أيوب الجهود الكبيرة التي بذلتها القيادة المصرية من أجل توفير سبل الراحة لكافة العالقين خلال رحلة العودة إلى أرض الوطن مصر، بدءا من جهود السفارة المصرية في الأردن، وحتى الإقامة في مرسى علم.

وأشارت إلى أن مصر هي الأم الحاضنة لكل الشعوب العربية، ودورها دائما مميز في تقديم الخدمات لمواطنيها والمقيمين فيها، وتسعى دائما لتوفير كل سبل الراحة لهم.

مريم أكدت على أن مصر بجهودها وحكمة رئيسها فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، سيرت الرحلات الاستثنائية في ظل الظروف الصعبة والاغلاقات من أجل عودة مواطنيها والمقيمين فيها، موضحة أن الطواقم التي عملت على اعادتهم إلى مصر واستقبلتهم في مطار مرسى علم ووفرت لهم الاقامة الكريمة بذلت جهودا جبارة من أجل الحفاظ على سلامتهم وعدم اصابة أي مسافر بعدوى جائحة كورونا.

وأشادت في تصريح لها منذ وصولها مرسى علم بالاهتمام الصحي والنظام الغذائي ومستوى النظافة الذي تحرص ادارة الفندق على توفيره للمقيمين وتوفير كل مستلزمات الوقاية، وشرائح وفلاشات الانترنت.

وأوضحت أن الاقامة في مكان الحجر الصحي مميزة جدا وعلى مستوى عال من الاهتمام الصحي، مشيرة إلى أن الطواقم الطبية الوقائية تزور كل نزيل على حده، وتعمل على قياس درجة الحرارة مرتين لكل نزيل يوميًا.

ونفت كل ما يشاع عبر مواقع السوشيال ميديا، وأكدت على أن الرعاية المقدمة لهم في الحجر الصحي المؤقت على أفضل ما يكون من جميع النواحي، ونشرت عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي، "انستغرام" مقاطع فيديو أبرزت من خلالها الخدمات التي تقدمها الدولة المصرية وطواقم الرعاية الصحية.

ونبهت إلى أن مصر عبر التاريخ تقوم بأدوار مميزة في الشهامة والعزة والكرامة، وتسعى إلى ترسيخ مفاهيمها الحضارية من خلال الخدمات والجهود التي تبذلها حفاظًا على الأمن وسلامة المواطنين والوافدين.

يذكر أن الفنانة مريم أيوب غادرت مصر مطلع العام الجاري 2020 في رحلة علاج إلى الأردن، واضطرت للإقامة فيها فترة طويلة بعد قرار الاغلاق وحظر السفر التي اتخذته غالبية دول العالم.

قد يهمك ايضا

مطار مرسى علم يستقبل وفد سياحي كبير من أكبر شركة طيران في بريطانيا

ملكة جمال "بشكيريا" فى أحدث جلسة تصوير بمرسى علم فى القاهرة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفنانة مريم أيوب تشكر مصر قيادة وحكومة على جهودها لإعادة العالقين الفنانة مريم أيوب تشكر مصر قيادة وحكومة على جهودها لإعادة العالقين



من أشهر الماركات العالمية والمصممين العرب والأجانب

تألقي بفساتين بنقشة الورود بأسلوب ياسمين صبري

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 05:20 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

وزراء مالية "السبع" يبحثون تسريع الاقتصادات

GMT 01:00 2016 الأربعاء ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

خلطة بياض الثلج لليدين والرجلين

GMT 17:40 2015 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"زعفران سورية" يزهر والغرام الواحد بـ5 آلاف ليرة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab