شذى حسون تزور منطقة تفجير العراق مُرتدية فرو البينك والجمهور يهاجمها
آخر تحديث GMT13:17:55
 العرب اليوم -

شذى حسون تزور منطقة تفجير العراق مُرتدية فرو البينك والجمهور يهاجمها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شذى حسون تزور منطقة تفجير العراق مُرتدية فرو البينك والجمهور يهاجمها

شذى حسون
القاهرة ـ العرب اليوم

استعرضت المغنية العراقية شذى حسون زيارتها لمقر تفجير منطقة ساحة الطيران ببغداد، بعد أن تعرضت العاصمة لتفجير مزدوج؛ راح ضحيته 32 قتيلا و110 مصابين، حسب الإحصائيات الأولية. وعبّرت حسون عن حزنها الشديد وهي تمشي بين آثار دماء ضحايا التفجير الإرهابي، حيث وثّقت مقطع فيديو وهي تتفقد منطقة ساحة الطيران ببغداد، وأرفقته بتعليق قائلة: "زيارتي اليوم لمنطقة التفجير كانت جدا محزنة بالأخص عند رؤية دم الشهداء إلى الآن يسري في ساحة الطيران". وتابعت حسون: "سوق البالة اللي هو سوق للفقراء يبيعون به أشياء بسيطة جدا علمود يسترزقون.. الله يرحمهم وإن شاء الله عراقنا دايما صامد وقوي". ولم تسلم شذى حسون من الانتقاد، حيث هاجمها بعض متابعيها من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بسبب ملابسها التي ارتدتها خلال الزيارة، لرؤيتهم أنها لا تتناسب مع موقف حزين كهذا، حيث ارتدت شذى جاكيتا أسود مطرزا بفرو باللون "البينك".

وعاتب عدد من متابعي حسون عدم ارتدائها ملابس تدل على الحزن، وسط هجوم عدد آخر للون "البينك" الذي زيّن الجاكيت، فيما شبّه بعضهم ملابسها بملابس الحفلات التي لا تليق مع زيارة موقع أليم يحوي دم العشرات من الشهداء والمصابين. وتضمنت أبرز التعليقات المهاجمة لـ"شذى"، أقوال البعض مثل: "لبسج مال مول حفلة على أقل البسي أسود والله عيب الناس بيا حال وانتي ماتستحين.. جاية كاشخة وتعملين علامة النصر على دم الشهداء.. بس انتن مثل السباق منو تروح أول اطش". وقال آخرون: "عليش هل تصوير يعني شوفوني ترا اني رحت للمنطقة !!؟ لعبت نفسنا منكم بكلشي ادورون طشه"، و"على أقل البسي أسود احترامنا لدم الشهداء ثانيا علامة النصر شنو يعني"، و"أي دا البسي على الأقل أسود ومستور"، و"ملابسج كلشششش مو لائق مع الوضع ده".

وتلقب شذى حسون في العراق بلقب "مطربة العراق الأولى"، وكانت قد فسرت سبب إطلاق هذا اللقب عليها في وقت سابق قائلة: "أنا في ألقاب كتير تطلع علي من بداياتي حتى الآن.. أنا ما تهمني الألقاب.. بس أنا اتقال عليا فنانة العراق الأولى عشان أنا كنت من أوائل الفنانات اللي طلعت بعد فترة طويلة وانعرفت عربيا من خلال ستار أكاديمي". وتابعت: "كنت أول الناس اللي بدأوا هذا النوع من الانتشار وحققوا نجاحات.. ولهذا السبب النقاد والجمهور لقبوني بلقب فنانة العراق الأولى.. والحمد الله في كذا فنانة عراقية ظهرت على الساحة الفنية مؤخرا وأصواتهن جميلة وده شيء يفرحني".  

قد يهمك ايضا:

شذى حسون تكشف سبب تلقيبها بـ "مطربة العراق الأولى"

شذى حسون تكتشف "المصلحجية" في غيابها ولن تُوقف هجومها على الرجل

    

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شذى حسون تزور منطقة تفجير العراق مُرتدية فرو البينك والجمهور يهاجمها شذى حسون تزور منطقة تفجير العراق مُرتدية فرو البينك والجمهور يهاجمها



أكثر ٧ إطلالات شبابية للصبايا من كايلي جينير

القاهرة - العرب اليوم

GMT 07:11 2021 الجمعة ,26 شباط / فبراير

ماكونيل يحدد موقفه من ترشح ترامب لانتخابات 2024
 العرب اليوم - ماكونيل يحدد موقفه من ترشح ترامب لانتخابات 2024

GMT 22:42 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

الصين تتقدم بخطى ثابتة في صناعة الروبوتات

GMT 12:38 2021 الخميس ,11 شباط / فبراير

تطبيق "زووم" يطلق تأثيرات وجه جديدة لمستخدميه

GMT 15:32 2019 الأحد ,23 حزيران / يونيو

أكثر 7 وظائف تناسب مواليد برج السرطان

GMT 09:40 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

"وضع الكلب Dog Mode" من "تسلا" يشعل "تويتر"

GMT 03:02 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

سياحة افتراضية على متن مركب شراعي في أسوان

GMT 02:52 2021 السبت ,06 شباط / فبراير

سيارة عائلية مميزة جديدة تنضم لأسرة "لادا"

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab