مسؤول تونسي يحذر من تداعيات لائحة سحب الثقة من رئيس المجلس
آخر تحديث GMT19:43:36
 العرب اليوم -

مسؤول تونسي يحذر من تداعيات لائحة سحب الثقة من رئيس المجلس

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مسؤول تونسي يحذر من تداعيات لائحة سحب الثقة من رئيس المجلس

تونس - كونا

حذر المتحدث الرسمي باسم حزب التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات الشريك في حكومة الترويكا المستقيلة في تونس محمد بنور هنا الخميس من تداعيات لائحة سحب الثقة التي تعتزم مجموعة من النواب تقديمها ضد رئيس المجلس التأسيسي (البرلمان المؤقت) مصطفى بن جعفر على المسار التأسيسي برمته. ونقلت وكالة الانباء التونسية (وات) عن بنور القول ان لائحة سحب الثقة من رئيس المجلس التأسيسي مصطفى بن جعفر التي يتم تداولها بالمجلس تعد خطوة من شأنها ارباك المسار التأسيسي ويتحمل مسؤوليتها المصوتون عليها. واضاف بنور أن رئيس المجلس التأسيسي بصدد اجراء مشاورات مع مختلف الكتل النيابية لتدارك هذا الوضع وايجاد التوافقات. وحول جلسة عامة للتأسيسي كان من المقرر أمس أشار بنور الى أن رئيس المجلس "لم يكن بإمكانه عقد هذه الجلسة في ظل التوترات وتواصل الخلافات وغياب التوافق بين الكتل النيابية.. عقد جلسة عامة في مثل هذه الظروف لن يزيد الا من تعقيد الوضع". يذكر ان 70 نائبا بالمجلس التأسيسي التونسي وقعوا حتى الليلة الماضية على لائحة لسحب الثقة من رئيس المجلس بن جعفر. وقال النائب أزاد بادي وهو أحد النواب الموقعين على اللائحة ان هذه الخطوة جاءت بسبب "تنامي الغضب من رئيس المجلس على خلفية القرارات التي يتخذها على غرار عدم عقد الجلسة العامة التي كانت مقررة ليوم أمس وقرارات أخرى أضرت بحسن سير العمل في المجلس". يذكر انه يجب التوقيع على هذه اللائحة من جانب 73 نائبا على الاقل لقبولها وعرضها على المجلس. ويواجه مؤتمر الحوار الوطني والمجلس التأسيسي في تونس حاليا عددا من المسائل الخلافية بين الاحزاب والكتل النيابية لاسيما فيما يتعلق بالفصول الخاصة بباب السلطة القضائية في مشروع الدستور الجديد ومسألة التوافق على الابقاء على وزراء في الحكومة الحالية المستقيلة وخاصة وزير الداخلية لطفي بن جدو ضمن تشكيلة حكومة مهدي جمعة غير المتحزبة القادمة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسؤول تونسي يحذر من تداعيات لائحة سحب الثقة من رئيس المجلس مسؤول تونسي يحذر من تداعيات لائحة سحب الثقة من رئيس المجلس



هيفاء وهبي تَخطِف أنظار جمهورها بإطلالة رياضية

القاهرة - العرب اليوم

GMT 12:21 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية
 العرب اليوم - مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية

GMT 22:40 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

"سكاي فيوز" معلم جذب سياحي جديد في دبي لعُشاق الإثارة
 العرب اليوم - "سكاي فيوز" معلم جذب سياحي جديد في دبي لعُشاق الإثارة

GMT 12:36 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل
 العرب اليوم - أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل

GMT 11:54 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

وفاة الكاتب الصحافي المصري ياسر رزق إثر أزمة قلبية
 العرب اليوم - وفاة الكاتب الصحافي المصري ياسر رزق إثر أزمة قلبية

GMT 13:02 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل
 العرب اليوم - نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل

GMT 11:05 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة
 العرب اليوم - جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة

GMT 13:28 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
 العرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 03:17 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجدي 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 22:52 2019 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

تعلمي فن كيقية إثارة الزوج وإمتاعه لأعلى شهوة

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 01:00 2021 الأحد ,31 كانون الثاني / يناير

أجمل أماكن السياحة في مونتينيغرو "الجبل الأسود"

GMT 12:09 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

ما هي الطرق لجعل الطفل ناجحًا دراسيًا؟

GMT 15:27 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

فاطمة مصطفى تُعرب عن سعادتها بجائزة أفضل إذاعية لعام 2018

GMT 16:13 2018 الجمعة ,13 إبريل / نيسان

أنجيلا ميركل تلتقي ماكرون الخميس المقبل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab