رئيسة الدستوري الحر بتونس تطالب بفتح تحقيق جدي في تمويلات الجمعيات المشبوهة
آخر تحديث GMT13:39:35
 العرب اليوم -

رئيسة "الدستوري الحر" بتونس تطالب بفتح تحقيق جدي في تمويلات الجمعيات "المشبوهة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رئيسة "الدستوري الحر" بتونس تطالب بفتح تحقيق جدي في تمويلات الجمعيات "المشبوهة"

رئيسة الحزب الدستوري الحر في تونس عبير موسي
تونس - العرب اليوم

 نفذ الحزب الدستوري الحر التونسي، اليوم السبت، وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة الشؤون الدينية للمطالبة بالإيقاف الفوري لاتفاقية أبرمتها الوزارة مع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين وتحمل إمضاء وزير الشؤون الدينية الأسبق نورالدين الخادمي.وقالت عبير موسي، رئيسة الحزب - خلال الوقفة الاحتجاجية أمام مقر الوزارة - إن "هذه الاتفاقية تمكن الاتحاد من تدريس (العلوم الشرعية) والحال أنه تتم دمغجة الطلبة بهدف تخريج أئمة ووعاظ متطرفين لنشر فكر ظلامي في المساجد التونسية "، وفق تعبيرها.

وطالبت موسي بفتح تحقيق جدي في تمويلات الجمعيات المشبوهة، على غرار جمعية المرحمة، التي قالت "إنها تواصل نشاطها رغم صدور قرار قضائي بإيقافها في حكومة يوسف الشاهد ليتم العدول عن ذلك بعد رحيل هذه الحكومة".واعتبرت أن كتلة ائتلاف الكرامة البرلمانية "تم التحضير لها من قبل اتحاد القرضاوي (اتحاد العلماء المسلمين) لتقديمها في الانتخابات التشريعية الأخيرة"، مضيفة أن اتحاد علماء المسلمين أصبح ينتج منظومة تعليم موازية وهو ما يمارسه حاليًا المكتب الفرعي بصفاقس.

وقالت موسي، في ذات السياق، إن النظام التدريسي يدعو إلى تكفير كل شخص يعارض أفكار الاتحاد وهو أمر يتنافى مع طبيعة الدولة التونسية، مؤكدة أنه بداية من غد الأحد سيقوم الحزب بتوسيع اعتصامه، الذي ينفذه أمام فرع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بتونس، لينتصب أيضًا أمام المكتب الفرعي للاتحاد بصفاقس في خطوة تصعيدية لطرد هذه المنظومة، وفق تعبيرها.يشار إلى أن الحزب الدستوري الحر كان شرع منذ 16 نوفمبر الماضي في تنفيذ اعتصام بنصب خيمة أمام مقر الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين فرع تونس للمطالبة بإغلاقه نهائيًا، وتأتي هذه التحركات بعد رفض المحكمة الابتدائية بتونس الدعوى الاستعجالية التي كانت تقدمت بها رئيسة الحزب عبير موسي لإغلاق مقر فرع الاتحاد.

قد يهمك ايضا:

"الدستوري الحر" في تونس يُطالب بالتحقيق مع جامعة الزيتونة لتقديمها مِنح مُموَّلة من مُنظمة تركيّة

جدل في تونس ومطالبات بتحقيق بسبب التدخل التركي في أحد الجامعات

arabstoday
المصدر :

Wakalat | وكالات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيسة الدستوري الحر بتونس تطالب بفتح تحقيق جدي في تمويلات الجمعيات المشبوهة رئيسة الدستوري الحر بتونس تطالب بفتح تحقيق جدي في تمويلات الجمعيات المشبوهة



GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 العرب اليوم - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 08:14 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

سياحة ثقافية تاريخية في غرناطة الأندلسية

GMT 12:33 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

لاند روفر تطلق أيقونتها Discovery الجديدة

GMT 07:16 2021 الإثنين ,29 آذار/ مارس

جولة سياحية ربيعية في البحيرات الايطالية

GMT 16:33 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

رسميا تأجيل بطولة فرنسا المفتوحة للتنس

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 06:22 2017 الثلاثاء ,07 آذار/ مارس

فوائد الدوم لتنظيم ضغط الدم المرتفع

GMT 04:28 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

حقائب رائجة تضمن لك مواكبة أحدث صيحات الموضة
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab