الرئيس السبسي يؤكد رسميًا أنه ضد الاسلام السياسي
آخر تحديث GMT07:05:48
 العرب اليوم -

الرئيس السبسي يؤكد رسميًا أنه ضد "الاسلام السياسي"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الرئيس السبسي يؤكد رسميًا أنه ضد "الاسلام السياسي"

الرئيس السبسي يؤكد رسميًا أنه ضد "الاسلام السياسي"
تونس – العرب اليوم

يتحدث رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي في حوار مع «القدس العربي» بافتخار عن تكريس مبادئ لم تكن موجودة في السابق، «على مدى 60 سنة كان لدينا الحزب الواحد والرئيس الواحد والرأي الواحد واليوم دخلنا في التعددية، والتعامل مع التعددية ليس مسألة سهلة لأنه ليست لدينا بالأساس ثقافة تعامل مع التعددية». 

وفي التوجه نفسه يقول زعيم حزب النهضة إنه «خلال خمس سنوات مرت علينا 7 حكومات وهو ما يعني أن وضعنا غير مستقر، ولكن هذه الحكومات تغيرت برفع الأصابع وليس برفع الأسلحة، نحن الحكومات الوحيدة التي تتغير برفع الأصابع».

تعكس تصريحات وتوجهات ومواقف السبسي والغنوشي ما بات يعرف ب«النموذج التونسي»، وخصوصا ضرورة التركيز على التوافق بين «النهضة» و«نداء تونس» (الطرفان يملكان نفس عدد النواب في البرلمان 69 نائبا بعد انضمام نائبين جديدين أمس إلى كتلة «نداء تونس»)، يرى الغنوشي أن «لا أحد قادر على أن يحكم وحده أو أن يقصي الآخر ..التيار التوافقي يتوسع .. معنى ذلك أن تيارات الإقصاء والاستئصال تنحسر بالتدرج والناس يكتشفون أهمية التوافق».

تبدو واضحة قدرة الرجلين على إدارة الأزمة والاتفاق على الاختلاف، وفي حين يقول السبسي الذي كان دائم الاستشهاد بآيات قرآنية خلال حديثه «أنا ضد الاسلام السياسي»، يؤكد الغنوشي أن «الإسلام في حالة صعود وسيوحِّد المنطقة».

ما يخشاه السبسي «أننا ما زلنا مهددين بالخريف، ومهددين بالإرهاب، وتونس وحدها لا تستطيع مقاومته. لدينا تجربة فريدة من نوعها لكنها ما زالت مهددة إذا لم نتغلب على الإرهاب ونطور الاقتصاد بالكيفية المطلوبة.

لدينا 620 ألف عاطل عن العمل لذلك نجد التونسيين موجودين في «داعش» الارهابي وبعضهم يحمل شهادات عليا وظلوا خمس سنوات دون عمل واستقطبتهم تلك التنظيمات الدولية بالمال.. لدينا أربعة آلاف تونسي في سوريا نأمل أن يتراجع هذا العدد مع الحكومة الجديدة».

المخاوف من استهداف "داعش" لتونس، تجعل العيون التونسية مشدودة نحو الشرق، حيث حدود بطول 459 كلم مع ليبيا، وتم حفر خندق، ووضع سواتر ترابية على طول 170 كلم، سرعان ما تم اختراقها. ويقوم مسلحون من حين لآخر بهجمات خاطفة عبر كمائن ضد دوريات للجيش والأمن، كما يستخدمون الألغام لتفخيخ الطرق وسط الجبال ما أوقع العشرات من القتلى والجرحى في صفوف العسكريين ورجال الأمن

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئيس السبسي يؤكد رسميًا أنه ضد الاسلام السياسي الرئيس السبسي يؤكد رسميًا أنه ضد الاسلام السياسي



تميَّز بقَصَّة الصدر المحتشمة مع الحزام المُحدّد للخصر

أحلام تخطف الأنظار بفستان فضيّ في عيد ميلادها

بيروت - العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 02:02 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 العرب اليوم - تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 22:54 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

الرقص والعيون من طرق إغراء الزوج قبل ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 02:52 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ياسمين صبري تُشعل مواقع التواصل بمواصفات فتى أحلامها

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 05:25 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

وضعيات الجماع الافضل للأرداف وخسارة الوزن

GMT 01:25 2016 الأحد ,21 شباط / فبراير

خبراء يذكرون 5 فوائد للجنس غير بقاء البشرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab