إلغاء وزارة الوظيفة العمومية في تونس بعد جدل
آخر تحديث GMT22:09:08
 العرب اليوم -

إلغاء وزارة الوظيفة العمومية في تونس بعد جدل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إلغاء وزارة الوظيفة العمومية في تونس بعد جدل

يوسف الشاهد
تونس – العرب اليوم

أعلن رئيس الحكومة التونسي، يوسف الشاهد، الخميس، عن إلغاء وزارة الوظيفة العمومية والحوكمة بعد ساعات على استقالة الوزير المعين نتيجة جدل.
وقرر الشاهد "حذف وزارة الوظيفة العمومية والحوكمة وإلحاق الهياكل والمؤسسات التابعة لها لدى رئاسة الحكومة. وسيتم عرض هذا القرار على مجلس الوزراء طبقا للدستور" بحسب بيان للحكومة.

ويأتي هذا القرار بعد ساعات على استقالة رجل الأعمال، خليل الغرياني، بعد أقل من أسبوع على تعيينه وزيرا للوظيفة العمومية والحوكمة، الذي أثار استياء الاتحاد العام التونسي للشغل.

وعين الغرياني، السبت، خلفا للقيادي السابق في الاتحاد العام التونسي للشغل (المركزية النقابية) عبيد البريكي، في خطوة ندد بها الاتحاد واعتبرها "استفزازية" مطالبا الحكومة بإعادة النظر في تعيينه.

والغرياني هو رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية في "الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية"، منظمة أرباب العمل الرئيسية، التي تقاسمت جائزة نوبل في العام 2015 مع المركزية النقابية تقديرا لعملهم خلال المرحلة الانتقالية في تونس.

رغم ذلك، فهناك خلاف منذ فترة طويلة بين الطرفين بشأن زيادة الرواتب في القطاع الخاص وسياسة الحكومة.

ويعمل في القطاع العام نحو 650 ألف موظف في تونس، التي يبلغ عدد سكانها زهاء 11 مليون نسمة.

وقال الغرياني لإذاعة "موزاييك أف أم" إنه سيستقيل "نظرا لاحتقان الأجواء السياسية والاجتماعية التي تعيشها البلاد" خلال الـ48 ساعة الأخيرة.

وأضاف: "علينا الحفاظ على التوازنات السياسية والاجتماعية في البلاد (...) إضافة الى التوازنات بين اتحاد الأعراف واتحاد الشغل"، لافتا إلى أن هذا ليس الوقت لأزمات مماثلة.        

وبعد 6 سنوات على سقوط نظام زين العابدين بن علي، لم تنجح تونس في انهاض اقتصادها، ولم تزد نسبة النمو فيها عن 1 في المئة عام 2016.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إلغاء وزارة الوظيفة العمومية في تونس بعد جدل إلغاء وزارة الوظيفة العمومية في تونس بعد جدل



تلازم المنزل برفقة عائلتها بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد

نانسي عجرم تُشارك جمهورها صورة بفستان عصريّ من "ذا فويس كيدز"

بيروت - العرب اليوم
 العرب اليوم - 5 أفكار مختلفة لحفل زفاف بسيط ومميز في زمن "كورونا"
 العرب اليوم - 11 نصيحة لعطلة منزلية لا تنسى في ظل الحجر الصحي

GMT 01:04 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

تعرف على حقيقة سقوط نيزك مدمر على نيجيريا

GMT 04:22 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

ترامب يؤكّد أنه تحدث مع بوتين بشأن أسعار النفط

GMT 21:31 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

تعرف على حقيقة الشعور بالتبول أثناء الجُماع

GMT 12:50 2020 الإثنين ,16 آذار/ مارس

التجربة الأولى على لقاح كورونا

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 08:53 2014 الجمعة ,12 كانون الأول / ديسمبر

الفنان السعودي الشاب برهان يطلق ألبومه الأول "أشهد "

GMT 19:34 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

كلمة "الحمد لله" سر الرضا الكامل عن كل شيء

GMT 01:44 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار لإضفاء لمسات الدفء والرومانسية إلى غرفة النوم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab