حركة نداء تونس تستنكر الحملة الممنهجة ضد نوابها
آخر تحديث GMT13:51:11
 العرب اليوم -

حركة نداء تونس تستنكر الحملة الممنهجة ضد نوابها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حركة نداء تونس تستنكر الحملة الممنهجة ضد نوابها

مجلس نواب الشعب التونسي
تونس – العرب اليوم

استنكرت الكتلة البرلمانية لحركة نداء تونس ما أسمته ب”الحملة الممنهجة” التي طالت عددا من نوابها من خلال إقحام أسمائهم في قائمة تضمّ “فاسدين”. 
و قالت الحركة إن هذه الحملة معادية للخيار الوطني والإصلاحي الذي تتمسك به ،داعية قياديي النداء وكل القوى الديمقراطية إلى رفض وإدانة مثل هذه الأساليب “المتدنّية” و”إدانة هذا الأسلوب اللاخلاقي الذي يرمي إلى ضرب المؤسسة التشريعية ومكوناتها ويشكّك في أعضائها”.

وأعلنت الكتلة وفق ما نقل موقع الشارع المغاربي ،أنها “لن تتوانى عن تتبّع كل من يحاول تشويه أعضاء ونواب حركة نداء تونس والتشويش على عملها في مقاومة الفساد والارهاب وعزمها على مواصلة الإصلاحات الوطنية الكبرى”.
وأشارت إلى أنها ستبقى الداعم الأول والأساسي لحكومة الوحدة الوطنية التي يريد البعض عزلها، معربة عن تمسكها بالخيارات المضمّنة بوثيقة قرطاج من أجل ضمان مصلحة تونس العليا.

ومن المنتظر، حسب نص التوضيح، أن تعقد حركة نداء تونس وكتلتها البرلمانية غدا الإثنين 29 ماي الجاري اجتماعا لاتخاذ كافة التدابير اللازمة وتحديد المواقف النهائية من الحملة التي يتعرض إليها أعضاء مجلس نواب الشعب بصفة عامة وأعضاء كتلة النداء بصفة خاصة.

يشار إلى أنه تم تداول خبر مفاده أن نوابا من كتلة نداء تونس سترفع عنهم الحصانة في علاقة بحملة محاربة الفساد التي تشنّها الحكومة منذ الثلاثاء المنقضي والتي شملت عددا من رجال الأعمال وكبار المهرّبين.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حركة نداء تونس تستنكر الحملة الممنهجة ضد نوابها حركة نداء تونس تستنكر الحملة الممنهجة ضد نوابها



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون

الملكة ليتيزيا تتألق بفستان من الورود ارتدته العام الماضي

مدريد - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab