تونس تجدد دعوتها الأطراف الليبية لتغليب لغة الحوار والتوافق
آخر تحديث GMT13:23:15
 العرب اليوم -

تونس تجدد دعوتها الأطراف الليبية لتغليب لغة الحوار والتوافق

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تونس تجدد دعوتها الأطراف الليبية لتغليب لغة الحوار والتوافق

تونس تجدد دعوتها الأطراف الليبية
تونس ـ العرب اليوم

جددت تونس دعوتها إلى جميع القوى والأطراف الليبية لتغليب لغة الحوار والتوافق بما يحقن دماء الشعب الليبي ويحفظ وحدة بلاده وسيادتها وسلامة ترابها.
وأكدت وزارة الخارجية التونسية في بيان صحفي الليلة الماضية متابعتها ببالغ الاهتمام والانشغال تطورات الأوضاع في ليبيا انطلاقاً من حرصها الشديد على أمنها واستقرارها.
وأوضح البيان أنه في اطار متابعة التطورات الحاصلة وتداعياتها المباشرة على تونس يجري تنسيق حثيث بين مختلف الهياكل التونسية المعنية قصد ضمان النجاعة المرجوة للجهود المبذولة في التعامل مع هذه التطورات.
وقال البيان إنه تقرر في هذا السياق توحيد عمل جميع اللجان المحدثة لهذا الغرض بما فيها خلية الأزمة الخاصة بقضية الدبلوماسيين التونسيين المخطوفين ضمن لجنة وطنية لمتابعة الأوضاع في ليبيا.
وأشار إلى أن السلطات التونسية وتحسباً منها لأي تفاقم للوضع الأمني في ليبيا اتخذت جميع التدابير الضرورية على الحدود التونسية الليبية لضمان سلامة تونس وحماية المواطنين مؤكدة متابعتها عن كثب لأوضاع الجالية التونسية بالأراضي الليبية حيث تم في هذا الصدد توجيه البعثات التونسية الدبلوماسية والقنصلية بليبيا لمضاعفة جهود الاحاطة والعناية بكافة أفراد الجالية هنالك ودعوتها إلى توخي أقصى درجات الحيطة والحذر تجنباً لأي طارئ في هذا الظرف الدقيق.
وذكر أن الدبلوماسية التونسية تجري مشاورات مع عدد من الدول المعنية بالشأن الليبي ومع المنظمات الدولية والإقليمية في اطار تحركها الإقليمي والدولي قصد مساعدة الليبيين على تجاوز أزمتهم الراهنة عبر حوار وطني ليبي وذلك في كنف الاحترام التام لسيادة ليبيا والالتزام الكامل بمبدأ عدم التدخل في شأنها الداخلي.
وشددت وزارة الخارجية في البيان ذاته على أن هذه التحركات الدبلوماسية تأتي من منطلق إيمان تونس الراسخ بأن الحل في ليبيا لا يمكن أن يكون إلا سياسياً من أجل التوصل إلى مصالحة وطنية في كنف الوئام والتوافق.
المصدر: واس

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تونس تجدد دعوتها الأطراف الليبية لتغليب لغة الحوار والتوافق تونس تجدد دعوتها الأطراف الليبية لتغليب لغة الحوار والتوافق



GMT 14:18 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"نداء تونس" تعلن مقاطعتها جلسة الثقة النيابية

GMT 20:47 2018 السبت ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

انقطاع الطريق بين البلاكات وكاب سيراط في سجنان

GMT 14:17 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة 9 أشخاص في انفجار انتحاري ضرب تونس العاصمة

GMT 20:29 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع مخزون المياه في سدود القصرين الكبرى والتّلية

GMT 21:18 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تسليم منحة جبر ضرر المنازل لـ35 عائلة في الحمامات

GMT 18:16 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

وزارة الدفاع التونسية تكذّب تصريحات حمة الهمامي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تونس تجدد دعوتها الأطراف الليبية لتغليب لغة الحوار والتوافق تونس تجدد دعوتها الأطراف الليبية لتغليب لغة الحوار والتوافق



بعد ساعات فقط من ظهورها بملابس "كاجول"

مايلين كلاس تتألق في لندن بفستان ذهبي لامع ومثير

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 03:42 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أهم اتجاهات الموضة في عالم المشاهير لعام 2018
 العرب اليوم - الكشف عن أهم اتجاهات الموضة في عالم المشاهير لعام 2018

GMT 01:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تمثال لدبين قطبيين يُثير ذهول عملاء مركز تسوق
 العرب اليوم - تمثال لدبين قطبيين يُثير ذهول عملاء مركز تسوق

GMT 06:59 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ألوان الباستيل تضيف الأناقة إلى منزل شرق لندن
 العرب اليوم - ألوان الباستيل تضيف الأناقة إلى منزل شرق لندن

GMT 07:13 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

مايكل أرون يؤكد أن قرار 2216 أساس الحل ولا نسعى لاستبداله
 العرب اليوم - مايكل أرون  يؤكد أن قرار 2216 أساس الحل ولا نسعى لاستبداله

GMT 03:23 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"غلامور" توقف طبعتها الشهرية الأميركية بعد 80 عام بسبب "الرقمي"
 العرب اليوم - "غلامور" توقف طبعتها الشهرية الأميركية بعد 80 عام بسبب "الرقمي"

GMT 02:59 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات الفن يتألقّن في حفلة Evening Standard""
 العرب اليوم - نجمات الفن يتألقّن في حفلة  Evening Standard""

GMT 01:49 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

خمس وجهات لزيارة الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض
 العرب اليوم - خمس وجهات لزيارة الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض

GMT 08:36 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

رحيل فنانة الزمن الجميل شاهيناز طه في هدوء تام

GMT 17:24 2018 الثلاثاء ,24 تموز / يوليو

المحكمة الجنائية الدولية وفلسطين

GMT 14:29 2018 الإثنين ,23 تموز / يوليو

الحُرّيّة

GMT 03:47 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على النوع الثالث من إنسان الغاب في إندونيسيا

GMT 05:23 2016 الإثنين ,26 كانون الأول / ديسمبر

حنان بركاني تؤكد أن فن "المكرامي" يشهد إقبالًا كبيرًا

GMT 12:07 2016 الإثنين ,29 شباط / فبراير

ضبط112 مخالفة في محلات العطارة والمكسرات

GMT 00:31 2014 الأربعاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

إطلاق مدارس نموذجية بـ 22مليون ريال في محايل

GMT 09:44 2016 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

فَعَلَها سمير جعجع

GMT 10:14 2016 الثلاثاء ,26 تموز / يوليو

البيعة...مظهر للعلاقة المتينة بين الملك والشعب
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab