إقبال ضعيف على التسجيل في الانتخابات التونسية
آخر تحديث GMT21:36:23

إقبال ضعيف على التسجيل في الانتخابات التونسية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إقبال ضعيف على التسجيل في الانتخابات التونسية

الانتخابات التونسية
تونس - بترا


 أثار الإقبال الضعيف على التسجيل في الانتخابات مخاوف المراقبين للساحة السياسية التونسية معتبرين عزوف التونسيين الملحوظ أمام عمليات التسجيل موقفا رافضا لأداء الطبقة السياسية التي أتت بها انتخابات تشرين أول 2011.فبعد أكثر من أسبوعين لانطلاقها، لم يتجاوز عدد المقبلين على التسجيل الــ 70 ألف ناخب وهو ما تسبب في خيبة أمل الهيئة المستقلة للانتخابات التي تسعى إلى تسجيل ما يقرب من مليوني ناخب جديد خاصة من الشباب قبل22 من تموز الموعد النهائي للتسجيل.وكان زهاء أربعة ملايين تونسي سجلوا لانتخابات تشرين أول 2011، من جملة حوالي 8 ملايين يحق لهم الانتخابات.ولئن ألقت منظمات مدنية باللائمة لهيئة الانتخابات في تونس، معتبرة أنها فشلت في حملتها الإعلامية والتوعوية لإقناع المواطنين بضرورة التسجيل في الانتخابات فإن عديد المراقبين يعتبرون أن هذا العزوف يترجم فشل الطبقة السياسية سواء الحاكمة او المعارضة في كسب ثقة المواطنين لا سيما في ظل تفاقم تردي الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والأمنية والرفع المستمر لأسعار المواد الاستهلاكية مما أثقل كاهل الشرائح الاجتماعية خاصة الضعيفة منها.فبعد الرفع في أسعار البنزين بدأ منذ منتصف الليلة الماضية العمل بالتعريفات الجديدة لجملة من المواد كالسجائر والمعسّل (الطمباك) ، وبطاقات الشحن للهواتف الجوالة وجملة من الطوابع الجبائية كان أكثرها إثارة الطابع الخاص بعقد الزواج.كما عادت الأعمال الإرهابية لتضرب بقوة أبناء المؤسسة العسكرية، حيث قتل الأربعاء الماضي 4 عسكريين في انفجار لغم شمال غرب البلاد.وشهدت تونس أول انتخابات حرة ومستقلة لها بعد سقوط نظام بن علي في 14 كانون الثاني 2011، باختيار جمعية تأسيسية (المجلس الوطني التأسيسي) أوكلت لها مهام صياغة دستور جديد للبلاد والإعداد لانتخابات عامة ، غير أن البلاد دخلت في أزمة سياسية بلغت ذروتها في تموز 2013 بعد اغتيال معارضين سياسيين وانتشار ظاهرة الإرهاب الذي يستهدف المؤسستين العسكرية والأمنية ، ما دفع باستقالة حكومة الائتلاف الحاكم الذي تقوده حركة النهضة الاسلامية وتشكيل حكومة توافق برئاسة المهدي جمعة.ويخشى المراقبون من أن يؤدي عزوف التونسيين عن المشاركة في الانتخابات إلى صعود طبقة سياسية غير ممثلة بشكل جيد إلى الحكم، وهو ما ينبىء بتواصل الأزمة السياسية بالبلاد ، معتبرين أن العدد الكبير للمترشحين لكرسي الرئاسة يترجم مدى تشرذم الطبقة السياسية بالبلاد، فضلا عن عجزهم إلى حد الآن على تقديم برنامج واضح يستجيب لتطلعات التونسيين .وفد عبرت إلى غاية الآن 20 شخصية سياسية من توجهات سياسية مختلفة عن رغبتها في الترشح لكرسي الرئاسة، أبرزها الرئيس الحالي محمد المنصف المرزوقي، والمعارضان الباجي قائد السبسي وحمة الهمامي ، والأمين العام السابق لحركة النهضة الاسلامية حمادي الجبالي، كما أعلن عدد من رجال الأعمال المالكين لقنوات تلفزيونية ورجل دين سلفي و إمرأة ترشحهم لرئاسة الجمهورية .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إقبال ضعيف على التسجيل في الانتخابات التونسية إقبال ضعيف على التسجيل في الانتخابات التونسية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إقبال ضعيف على التسجيل في الانتخابات التونسية إقبال ضعيف على التسجيل في الانتخابات التونسية



ارتدت فستانًا مِن التل وغطاءً شبكيًّا مِن الترتر

بليك ليفلي أنيقة خلال عرض أزيار "ديور" في باريس

باريس - مارينا منصف

GMT 06:55 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

"ديور" تفتتح أسبوع الموضة في باريس بعرض أزياء مميز
 العرب اليوم - "ديور" تفتتح أسبوع الموضة في باريس بعرض أزياء مميز

GMT 05:48 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

إليك مجموعة فنادق "Utopian" لقضاء عطلة الأحلام
 العرب اليوم - إليك مجموعة فنادق "Utopian" لقضاء عطلة الأحلام

GMT 06:41 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

طرح "The Breakers" للبيع مقابل 2.8 ملايين جنيه إسترليني
 العرب اليوم - طرح "The Breakers" للبيع مقابل 2.8 ملايين جنيه إسترليني

GMT 00:27 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

انتقادات لاذعة لرئيسة شبكة "إيه بي سي" السابقة
 العرب اليوم - انتقادات لاذعة لرئيسة شبكة "إيه بي سي" السابقة

GMT 06:51 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

سبنسر تسير على مدرج "D & G" في أسبوع الموضة في ميلانو
 العرب اليوم - سبنسر تسير على مدرج "D & G" في أسبوع الموضة في ميلانو

GMT 08:18 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

أفضل 20 وجهة سياحية في أوروبا لقضاء عطلة بالخريف
 العرب اليوم - أفضل 20 وجهة سياحية في أوروبا لقضاء عطلة بالخريف

GMT 07:41 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

إحياء فن الصناعة اليدوية "Atelier Vime" في فرنسا
 العرب اليوم - إحياء فن الصناعة اليدوية "Atelier Vime" في فرنسا

GMT 11:09 2017 الجمعة ,14 تموز / يوليو

20 دقيقة لأحبتك

GMT 09:59 2018 السبت ,03 آذار/ مارس

تغريدة آذار

GMT 19:13 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجروح الخفية

GMT 15:04 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج الفأر.. كريم وطموح ويسعى لتحقيق هدفه منذ الولادة

GMT 04:46 2018 السبت ,24 شباط / فبراير

هل قلة النوم تؤثر في التركيز والذاكرة؟

GMT 04:06 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

سارة عليوي تُوضِّح سبب الهجوم على "صيف بارد"

GMT 04:23 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

Sexy Little Things Noir عطر صمم للمرأة العاشقة للتميز
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab