شهر متقلب ستتأثر بسهولة بالتقلبات وستطالك بسبب حسك المرهف
آخر تحديث GMT23:18:09
 العرب اليوم -

19 كانون الثاني / يناير - 17 شباط / فبراير

شهر متقلب ستتأثر بسهولة بالتقلبات وستطالك بسبب حسك المرهف

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شهر متقلب ستتأثر بسهولة بالتقلبات وستطالك بسبب حسك المرهف

برج الحوت

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر حزيران/يونيو2017:
فترة تعويضية
مهنيًا: ان التأثيرات الايجابية للمثلث الفلكي المائي داعمة لك فتباشر بدورة  من التعويض والتصحيح واعادة النظر ببعض القرارات قد تنقذ عملية مالية وتفاوض من اجل تعزيز المشاريع وتوقع على عقد طالما سعيت اليه  إنه أسبوع ممتاز تكتمل فيه بعض الامور حيث تقع عليك مسؤوليّة اعمال إداريّة وترتيب كل المعلومات اللازمة ربما لمؤتمر او ورشة عمل. لذلك كن دقيقًا ولا تُهمل التفاصيل، سوف تحتاج الى اشخاص فعّالين لتتعامل معهم بنجاح. 
 
عاطفيًا: تهدأ وتيرة الحياة نسبيًا مع انتقال الزهرة الى موقع معاكس من الجوزاء وتبتعد لا شعوريًا عن الاضواء والأجواء الصاخبة، ويتحدث الفلك عن بعض الافكار السوداء التي قد تسبب لك القلق لا سيّما في الايام الاقل حظًا فحاذر من اتخاذ قرارات حاسمة خلالها ولا تسمح لنفسك بالجري وراءها استفسر عما يثير مخاوفك، استوضح الامور ولا تحلّل ما ترى وتسمع دون اثبات او سبب موضعي.

 

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر حزيران/يونيو 2017:

بدية شهر عاصف
هذا شهر متقلب سوف تتأثر بسهولة بالتقلبات وستطالك بسبب حسك المرهف. سوف تلاحظ فرقًا شاسعًا بالمعنويات وفي مجرى العلاقات مقارنةً بالأيام العشرين الأولى. أستطيع تبشير بعض المواليد أنّ بانتظارها ارتباطًا أو خطوبة مصالحة أو حتى زواج. أنصحك بطيّ الصفحة السوداء وفتح صفحة بيضاء. هناك فرص جيدة تبدأ بالظهور كما أنّ مكافآت وارتباطات تلوح في الأفق لذا من الضروري التسلح بالتفاؤل والثقة بالنفس. ستختفي المشاحنات ويحلّ السلام والانسجام من جديد. سينتهي الشهر بسلام وسرور. لن تكون وحيدًا عزيزي الحوت بل ستكون أقوى من السابق. تنهض من جديد متفائلًا وستعترف لنفسك أنّ الوقت ثمين ولا يستحق إضاعته بالصراعات والشعور بالحزن.

مهنيًا: تتعدد المسؤوليات وتتداخل ببعضها البعض في الأسابيع الثلاثة الأولى فلا ترهق نفسك. تكون الواجبات كثيفة وضاغطة لا سيما في الأيام الأقل حظًا فإياك والمماطلة أو الإهمال. قد تكون العواقب وخيمة. خصّص الفترة للعمل الجديّ ولا تتردد بطلب المساعدة إذا واجهتك صعوبات. تتقاذفك أفكار سلبية وتتخبط في بحر من المعنويات المتقلبة. أنت بحاجة إلى الانضباط العاطفي والمعنوي كي تتخطى المرحلة فلا تجازف. أضف إلى ذلك احتمال تعرّضك لوعكة صحية فتجد نفسك مقصّرًا ومتأخرًا عن جدول أعمالك. سوف تتحسن الظروف في الأسبوع الأخير بالتأكيد وستفرح لانتعاش المعنويات ولاستعادة الثقة بالنفس. تطمئنّ الهواجس وتعود لتسيطر الإيجابيات.

عاطفيًا: إنّ أبرز ما يميز هذا الشهر هو وجود الشمس في برج الجوزاء الذي يمثل الركن العائلي بالنسبة إلى برجك. تتسلط الأضواء على الشؤون العاطفية والعائلية وقد تظهر الخلافات والمصالحات وفرص الأفراح. إذا لن يكون شهرًا سلبيًا تمامًا بل متناقضًا في تأثيراته بين الحين والآخر. كن ذكيًا وناضجًا في التعامل مع الأمور. كن موضوعيًا في إيجاد الحلول. ضع كبرياءك جانبًا وبادر إلى المصالحة. من ناحية أخرى، قد يقرر العازب الارتباط أو يفرح المتزوج بولادة طفل أو بتطور شائب لا سيما في الأسبوع الأخير الذي قد يحمل فرحة كبيرة.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر حزيران/يونيو 2017:
1-مهنيًا: يحذرك أحد الزملاء من التورط بمأزق أو بمشكلة، وبوسعك تحديد الأولويات التي تناسب تطلّعاتك.
عاطفيًا: تتوصل إلى محاصرة كل المشكلات والتعويض عن الوقت الضائع والسيطرة على أمورك مجددًا، بعد فترة من التردد.
صحيًا: الإرادة القوية التي تتمتع بها تساعدك على اتخاذ القرارات الصائبة على الصعيد الصحي.

2-مهنيًا: تكتسب معلومات كثيرة، وتقوم بزيارات عمل لتبادل الآراء والأفكار مع من سبقوك في مجالك المهني.
عاطفيًا: يعدك اليوم بأفراح عاطفية ويجعل الحياة تدب فيك ويتحدث عن انسجام وتناغم أو وقوع في الغرام.
صحيًا: التمارين الرياضية الصباحية للعنق والكتفين مفيدة للتخلص من التشنجات.

3-مهنيًا: قد تقلق أو تستاء بسبب عطل أو غيره أو ربما بشان مسألة مهمة، ابتعد عن الأجواء المتشنجة والسلبية ويناسبك العمل الإفرادي.
عاطفيًا: تتاح للشريط فرصة إيجابية،سانده كما ساعدك في الماضي وبهذا تبادله المعروف وتشعره بأنك مهتم بكل ما يعرض عليه.
صحيًا: المشي ساعة صباحًا وساعة مساء مفيد جدًا ويعمل على التخلص من الوزن الزائد.

4-مهنيًا: لا تَخَف من المبادرة، قد تفاجئك الأحداث، ويحالفك الحظ لدعم مشروع كنت تحلم به منذ أن بدأت العمل في اختصاصك.
عاطفيًا: تعاود الاتصال بالشريك بعدما كنت قد وضعت حدًّا للعلاقة به، وتستعيد اللقاء معه بعد غياب، وتقرران في جلسة تصفية القلوب.
صحيًا: تحاول قدر المستطاع الابتعاد عن كل ما يضرك صحيًا، وتنجح بذلك لإرادتك القوية.

5-مهنيًا: يخرج كوكب مارس من برج الجوزاء وينتقل إلى برج السرطان، فينهي دورة فلكية أعاقت الكثير من أعمالك، لكن عليك أن تتخذ قرارات مصيرية حاسمة.
عاطفيًا: تستفيد العلاقة القوية لتصبح أكثر متانة وعافية، وقد تكبر الأحلام وتنمو معها الروابط لتمتد وتشتدّ صلابة.
صحيًا: إياك والتراجع عن القرار المتعلق باتباع حمية صحية، أنت الخاسر الأكبر إذا تخاذلت.

6-مهنيًا: القمر الجديد في العقرب يشكل طالعًا فلكيًا مناسبًا جدًا يوحي بأرباح مالية أو بنجاح مهني، أو بصدفة أو مواجهة تجعلك تنتهي من المآسي السابقة.
عاطفيًا: قد تخسر الرهان مع الشريك، لكن عليك التريث ثم انتظار عبور العاصفة لتنهض مجددًا وتنطلق نحو الأفضل.
صحيًا: كن عنيدًا ومتشبثًا بكل ما يعود عليك بالفائدة صحيًا، وبرهن للجميع حسن قراراتك.

7-مهنيًا: تكتشف ما يجعلك تتصرف بطريقة حكيمة، وتنكب على عمل جديد وتحقق إنجازًا مهمًا وغير مسبوق تستحق عليه التهنئة.
عاطفيًا: حاول ان تستوعب أصعب الأمور، يوم متقلب ومعاكس، لا تراهن عليه لتسوية أي أمر، فأنت تفتقد المناعة والحصانة.
صحيًا: استعض عن شرب المياه الغازية بالمياه العادية وخصوصًا تلك الغنية بالمعادن.

8-مهنيًا: يشير هذا اليوم الى التخلص من بعض التعقيدات، وربما تطل على تغيير مكان الإقامة والانتقال إلى مكان جديد.
عاطفيًا: ترتاح إلى الأوضاع والعلاقة، لكنّ أمرًا ما يؤثر سلبًا في العلاقة وفي أسلوب تعاطيك مع الشريك.
صحيًا: بعد قيامك بأي نشاط رياضي تناول كوبًا من العصير وأكثر من المياة لتعوض النقص الحاصل جراء تصبب العرق بكثافة.

9-مهنيًا: القمر المكتمل في برج القوس يعاكسك، يضللك قليلًا ويجعلك تخطئ الخيار ربما او تتسرع باتخاذ قرار قد ينعكس عليك سلبًا.
عاطفيًا: تأخذ على أحد الأحبّاء إهماله وعدم تعاطفه معك، وقد تكتشف أمورًا مخفية تجعلك تعيد النظر في تعاطيك مع أحدهم.
صحيًا: تناول كوبًا من العصير الطبيعي يوميًا فهو مفيد ويمنحك الانتعاش وخصوصًا الغني بالفيتامين سي.

10-مهنيًا: تتشابك الأفكار والهواجس وتظهر الاتهامات، الوضع غير خطر إلى هذه الدرجة، لكنه لا يسمح بالاستخفاف به أو بمستجدّاته.
عاطفيًا: عواطفك المتأججة تفجّرها مع الشريك، ما يزيد الأجواء بينكما رومانسية وتعلق أحدكما بالآخر.
صحيًا: كل ما تحتاج إليه هو الهدوء وتركيز طاقاتك واهتماماتك بصحتك والمحافظة عليها.

11-مهنيًا: تواجه نزاعًا مع بعض الزملاء لتطوير وضعك المهني، ذلك قد تكون له مضاعفات متعددة ومتنوعة، فكن حذرًا.
عاطفيًا: يستجد أمر عاطفي دقيق جدًا يتطلب منك التروّي وعدم التسرع في اتخاذ القرار بالانفصال أو الرحيل.
صحيًا: وضعك الصحي الممتاز هو نتيجة الانتباه وممارسة الرياضة يوميًا وبانتظام.

12-مهنيًا: لا تستعجل البوح بكل الحقائق، وقدّم بعض التنازلات إذا كانت ضرورية لتتخطى أزمة عابرة.
عاطفيًا: تميل الى منح الشريك المزيد من الثقة، وربّما تعترف له بسرٍّ دفين، أو تطلعه على ما يدور في فكرك من هواجس.
صحيًا: أترك مشكلاتك المهنية في المكتب، واحزم حقائب السفر وانطلق في رحلة ترفيهية.

13-مهنيًا: جو إيجابي لطرح أفكار جديدة بغية تطوير العلاقة، استفد قدر الإمكان ولا تضيّع الفرصة.
عاطفيًا: قد يطلب الشريك مساعدتك في بعض الأمور، فلا تتردّد وكن إلى جانبه ليتمكّن من مقاومة الضغوط.
صحيًا: لا تتردد لحظة في ممارسة الرياضة والتمارين المفيدة لكل عضلات الجسم وأعضائه.

14-مهنيًا: تتوصل إلى إقناع جهات رسمية أو اجتماعية أو مهنية تعترض على تحرّكاتك وتبدو الأمور على درجة كبيرة من الارتياح.
عاطفيًا: تجنب النقاشات العقيمة مع الشريك هذا اليوم، لأن ذيولها قد تكون طويلة ومريرة، ولا تسمح للخلافات بالظهور مجددًا.
صحيًا: كن على قدر ما هو مطلوب منك للإبقاء على صحتك سليمة ومعافاة.

15-مهنيًا: يخف الضغط، وقد تعيش مخاوف لا أساس لها وربما تختلق لنفسك ازمة لشدة توترك.
عاطفيًا: تبدأ تطورًا جديدًا في علاقتك الرومنسية أو تتعرف إلى حبيب محتمل يبدل حياتك رأسًا على عقب ويحولك إلى شخص آخر.
صحيًا: تتخذ قرارًا حاسمًا مفاده أن كل أنواع الأطعمة الدسمة ممنوع تناولها مهما كلف الأمر.

16-مهنيًا: يحرّم عليك هذا اليوم البدء بجديد، وتستعيد قدرتك المذهلة على المفاوضات الناجحة، فتحقق أهدافك وتنال ما سعيت له طويلًا.
عاطفيًا: الوقت مناسب للاحتفالات والتسلية والسفر والعلاقات الرومنسية، ولو العابرة للعازبين، كما للسفر والرحلات الممتعة.
صحيًا: اصطحاب العائلة في نزهة بالسيارة أو سيرًا على الأقدام يزيل التشنجات الناجمة عن ضغط العمل.

17-مهنيًا: أجواء العمل الجيدة مناسبة لتحركاتك وأفكارك، بهدف التمكن من إنجاز الأعمال المطلوبة منك بجدارة ونجاح.
عاطفيًا: الارتجال في التعامل مع الشريك قد يخلق نوعًا من الخوف، وهذا قد تكون له انعكاسات سلبية غير مبرّرة.
صحيًا: ضاعف نشاطك الرياضي، ومارس السباحة كلما أتاح لك الوقت ذلك، فهي مفيدة.

18-مهنيًا: قد تقيم معاهدة صلح أو تعاونًا متبادلًا مع أحدهم فتثمر الجهود وتنتعش الآمال وتعود الأمور الى مجاريها.
عاطفيًا: الأجواء مُهيأة لترتيب أوضاعك وتحسينها، حان الوقت لوضع حد لعزوبيتك، فلا تنعزل  بل فكر جديًا في الارتباط.
صحيًا: تولي الشأن الصحي اهتمامًا كبيرًا، ولا تدع أمورًا أخرى تلهيك عن ملاحقة كل جديد يفيدك صحيًا.

19-مهنيًا: حاول ان تبتعد عن الضوء وتحدث عن مشاريعك الى من تثق به بعيدًا عن أسماع الآخرين، أما في العمل فتحقق نجاحات كبيرة ومذهلة.
عاطفيًا: تسير الأمور بينك وبين الشريك كما تشتهيان، وتنتقلان إلى مرحلة جديدة من الثقة المتبادلة والحب الصادق.
صحيًا: تتراجع المعنويات والأوضاع الصحية فتشعر بالإحباط نوعًا ما وتتقوقع على ذاتك.

20-مهنيًا: تقتحم ساحة ما كانت محرمة عليك، أو تفكر في مشروع وتسافر لهذا الغرض بغية تأمين رأس المال اللازم له.
عاطفيًا: تبدو العواطف شديدة وتحمل إليك آفاقًا واسعة ، لكن انتبه من محاولة بعضهم إبعادك عن ارتباط جدّي.
صحيًا: وفّر طاقتك وجهدك لوقت آخر، والطبيعة قد تكون أفضل الحلول الممكنة للترويح عن النفس.

21-مهنيًا: تحسّن أوضاعك وحضورك الذهني يسهمان إلى حدّ كبير في رفع قدراتك للتكيّف مع كل الأمور.
عاطفيًا: قد تلتقي الحب اذا كنت مسافرًا، أو تعرف علاقة عابرة لكنها صاخبة وتؤدي إلى ارتباط جدي.
صحيًا: تتاح لك فرص الاتصال بجماعات فاعلة وربّما تخطّط لسفر بغية الترفيه عن نفسك.

22-مهنيًا: تتبدّل معطيات كثيرة في العمل وتتلقى اقتراحًا أو عرضًا، ما يسبب لك بعض القلق والتوتر.
عاطفيًا: تكثر المناسبات الاجتماعية المهمة وتتقرّب من شخص ينال إعجابك وتتصالح مع بعض الأصدقاء.
صحيًا: تواظب على ممارسة الرياضة بلا انقطاع، وتواصل اتباع الحمية بانتظام.

23-مهنيًا: يخف الضغط وتشعر بذلك ويدعوك هذا اليوم إلى الانفتاح وتنفيذ الرغبات والأفكار، ويجعلك تستفيد من بعض الظروف.
عاطفيًا: غيمة عابرة في العلاقة مع الشريك، لكن يستحسن عدم تدخل الآخرين حتى لا تزداد الأمور تعقيدًا بينكما.
صحيًا: تجنب الأطعمة المحتوية على كميات كبيرة من الزيوت التي من شأنها التسبب بأمراض.

24-مهنيًا: تتلقى أخبارًا جيدة أو تعرف حظًا سعيدًا في والمفاوضات وتصل الى نتيجة مرضية وتثبت موقعك أو تنتصر على منافس.
عاطفيًا: تعيش يومًا مشوقًا جدًا ومليئًا والمفاجآت، وتسعد برفقة الحبيب وتعيش أجواء رومنسية حالمة.
صحيًا: أنت شخص تدرك أبعاد كل خطوة تقدم عليها، وهذا ما يلاحظه الجميع بعد فقدانك الوزن الزائد.

25-مهنيًا: يكون هذا اليوم أكثر وعدًا، وتنتظرك فرص جديدة في مجال عملك وتكون الظروف ملائمة لنشر بعض الأفكار.
عاطفيًا: علاقة مشرقة في طريقها إليك، لكنّ ذلك يتطلب بعض الجهود وخصوصا أنك تمتلك القدرة على القيام بما يطلب منك.
صحيًا: تسمع بأزمة صحية تصيب أحد الأشخاص الأعزاء عليك، لكنها تكون عابرة وترتاح نفسيًا.

26-مهنيًا: يفتح لك هذا اليوم الأبواب المناسبة لك ويغيّر الأجواء، فتعرف الوفرة والنجاح والأوضاع الجيدة.
عاطفيًا: تقديم المساعدة للشريك يكون مهمًا جدًا، ويخلق ارتياحًا بين المحيطين بكما، وتعرفان أوقاتًا سعيدة غابت عن أجوائكما بعض الشيء.
صحيًا: حاول أن تواظب على تناول وجبات الطعام ثلاث مرات يوميًا، فهذا مفيد جدًا.

27-مهنيًا: يتسبب بعض الزملاء بسوء تفاهم مع رب العمل، لكنّ الأوضاع الإيجابية سرعان ما تسود.
عاطفيًا: لن يخيّب الحبيب آمالك، لكنّك قد تصطدم بانفعالاته الشديدة وتتفهم الأمور وتستوعبها.
صحيًا: تبادر إلى تنظيم مشروع ترفيهي في أحضان الطبيعة يتضمن السير مسافات طويلة وتسلق بعض المرتفعات.

28-مهنيًا: يوم واعد يبشّر بالنجاح على غير صعيد، وتكسب الزملاء إلى جانبك في نقطة مهمة تطرحها على أرباب العمل.
عاطفيًا: عليك بذل كل ما في وسعك للوقوف الى جانب الحبيب، تحلو اللقاءات والجلسات الرومانسية بينكما بعد غسل القلوب ومناقشة كل الأمور العالقة.
صحيًا: يترافق الوضع المهني مع بعض الضغوط العائلية، وقد يكون ذلك بسبب تراجع في العلاقات أو بسبب وعكة صحية.

29-مهنيًا: تركّز هذا اليوم على الشؤون المالية، وحاول أن لا تكون مزاجيًا ومتقلّبًا وتنكبّ على دراسة مشروع مهم.
عاطفيًا: تقلبات الزمان لن تقوى على إضعاف العلاقة المتينة بالشريك، لكن حذار أصحاب النيات المبيتة من فعل ذلك.
صحيًا: إنتبه لصحتك ولسلامتك وكن متأنيًا في كل شيء، وحذار عدم الوقاية إذا شعرت بألم يحتم عليك مراجعة الطبيب.

30-مهنيًا: حاول أن تصغي إلى ما يُقال لك من دون ردود فعل، وابتعد عن العدائية والعنف واضبط أعصابك كلما استطعت ذلك.
عاطفيًا: يتصرّف الشريك بليونة تجاهك وبلا استفزاز وتحدّيات، لن تعاني أي أزمة، بل تنجح في تقوية الروابط معه.
صحيًا: تبدو نشيطًا ذهنيًّا وجسديًّا، ولن تتأخر في بت الموضوعات التي لطالما أثارت حيرتك سابقًا.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهر متقلب ستتأثر بسهولة بالتقلبات وستطالك بسبب حسك المرهف شهر متقلب ستتأثر بسهولة بالتقلبات وستطالك بسبب حسك المرهف



لم تبالغ في ارتداء الإكسسوارات واعتمدت على البساطة

درة تخطف الأنظار بإطلالة راقية في ختام مهرجان الجونة

القاهره_العرب اليوم

GMT 02:50 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

إليكِ أفضل شواطئ العاصمة التشيكية براغ تعرّفي عليها
 العرب اليوم - إليكِ أفضل شواطئ العاصمة التشيكية براغ تعرّفي عليها

GMT 02:21 2020 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

طرق ارتداء الوشاح الطويل بأسلوب عصري في شتاء 2021
 العرب اليوم - طرق ارتداء الوشاح الطويل بأسلوب عصري في شتاء 2021

GMT 02:39 2020 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أشهر حلبات التزلج على الجليد في العالم تعرّف عليها
 العرب اليوم - أشهر حلبات التزلج على الجليد في العالم تعرّف عليها

GMT 02:23 2020 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

الأزرق الفاتح يتصدّر صيحات الديكورات المنزلية لعام 2021
 العرب اليوم - الأزرق الفاتح يتصدّر صيحات الديكورات المنزلية لعام 2021

GMT 03:47 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلان عن مشروع استثماري هو الأضخم بين السعودية والأردن

GMT 11:43 2020 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

طبيب يكشف تفاصيل ما حدث في جسد "رضيع طوخ" قبل الوفاة

GMT 03:22 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 02:28 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها

GMT 00:23 2020 الأربعاء ,07 تشرين الأول / أكتوبر

علماء يكتشفون 24 كوكبًا ربما تكون صالحةً للحياة مثل الأرض

GMT 03:12 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج القوس 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 05:31 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

زيادة شعبية استعراضات السيارات في نيويورك

GMT 11:24 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

"إنفيديا" تعتزم بناء كمبيوتر عملاق لدعم الأبحاث الطبية

GMT 15:05 2020 الأحد ,04 تشرين الأول / أكتوبر

الهند تختبر بنجاح صاروخا أسرع من الصوت

GMT 18:49 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

10 نصائح لمنع انفجار بطارية الهاتف الذكي

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها

GMT 01:16 2020 الخميس ,08 تشرين الأول / أكتوبر

"أودي" تُشعل سوق السيارات الرياضية بطراز جديد

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 03:20 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 17:35 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"روس كوسموس" تكشف مهام مركبة "أريول" الفضائية المأهولة

GMT 17:26 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أعراض تقلصات الرحم في الشهر الرابع

GMT 03:07 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 01:37 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

غرف نوم للشباب بسريرين تصاميم رائعة تناسب ديكورات عام 2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab