18 شباط  فبراير  19 آذار  مارس
آخر تحديث GMT11:41:36
 العرب اليوم -
المرصد السوري يعلن أن قصف الفصائل الموالية لتركيا جاء ردا على الغارات الروسية سفراء الاتحاد الأوروبي يطالبون الحوثيين بالسماح بمعاينة خزان صافر المتحدث باسم وزارة الري المصرية محمد السباعي يصرح أيادينا ممدودة للتفاوض بشأن سد النهضة للوصول لاتفاق وزارة الخارجية الفرنسية تدعو المواطنين الفرنسيين في إندونيسيا وبنغلادش والعراق وموريتانيا لتوخي الحذر روسيا تعلن عن إجراءات جديدة لوقف تفشي كورونا ومنها إغلاق المطاعم من 11 ليلا حتى 6 صباحا رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي يأمر بفتح المنطقة الخضراء في بغداد بشكل كامل المفوضية الأوروبية تعلن أن مقاطعة تركيا للبضائع الفرنسية يبعدها أكثر عن الاتحاد الأوروبي أردوغان يقدم شكوى ضد زعيم حزب الحرية الهولندي اليميني خيرت فيلدرز بسبب منشورات مسيئة له إصابة وزير الشباب في حكومة الحوثي الانقلابية حسن زيد بجروح خطيرة بعد إطلاق النار على موكبه في صنعاء التحالف العربي يعلن اعتراض وتدمير طائرة من دون طيار مفخخة أطلقتها مليشيات الحوثي في اتجاه السعودية
أخر الأخبار

18 شباط / فبراير - 19 آذار / مارس

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 18 شباط / فبراير - 19 آذار / مارس

برج الحوت

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من أيلول/سبتمبر 2016:
انفراج وطموحات
مهنيًا: وجود القمر الجديد في برج الميزان  يفتح أمامك الطريق سالكة نحو تحقيق الاهداف ورسم الاطر الجديدة لحياتك المستقبلية. كذلك يكفّ كوكب المريخ عن معاكستك فتتحسن المعنويات وتساعدك على تسوية بعض التفاصيل الصغيرة العالقة ووضع حدّ لوضع مربك. تبحث عن حلول وتعالج بعض المنافسات الصغيرة المزعجة، فتشقّ طريقك نحو بعض الساحات المهمّة والتي تصبو إليها لكي تلعب دورك بنجاح.تطرق بابًا جديدًا وتذهب إليه واثقًا من نفسك، فتشعر أنّ الاهداف لم تعد مستحيلة لتحقيق بعض المشاريع التي طالما حلمت بها.كأن تتولى مهمة كبيرة أو تقود مسيرة أو تترأس إدارة او نقابة أو ما شابه. تسعى الى تفاهمات واتفاقات وتسويات وتنتصر على بعض المناورين الذين يحاولون كسب بعض الشروط.
 
عاطفيًا: بفترة ممتازة على الصعيد العاطفي فتعيش أوقاتًا لا تنتسى وتلبّي دعوات وتشارك بمناسبات وتحتفل بجديد . إذا كنت خاليًا فقد تتعرف إلى الحبيب باختصار تعيش ابتهاج عاطفي يغمرك كوكب الزهرة المتواجد في برج العقرب ويعيد اليك الاشراق ويحمل فرصا عاطفية مميزة  بالإضافة إلى كواكب أخرى في برج الميزان ، فتشعر بالجاذبية والسحر والقدرة على استقطاب القلوب، على أنواعها قد تعرف  قصة عاطفية مميزة أو لقاء استثنائيًا أو أوقاتًا سعيدة لا تنساها.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر أيلول/سبتمبر 2016:
تراوح مكانك وتجد نفسك مقيدًا ببعض الاعتبارات والأحداث التي تكبح جموحك. تتبدل مفاهيم و معطيات وترتفع شعارات جديدة في محيط عملك  عزيزي الحوت تثير التأويل والتفسير، فتجد استحالة في مواصلة طريقك بسلام. وربما تسمع ببعض النكبات حولك، و التي لها علاقة بسؤون مالية وعمليات شرائية ورشاوى وفضائح، و قد تضطر لأن تدافع عن موقف أو تجد نفسك وسط نزاع كبير وقرارات مجحفة .

مهنيًّا: تعلن الكواكب بالاضافة الى عوامل الكسوف والخسوف حالة الطوارئ في أعمالك وتنذر بسوء تفاهم قد يتحول الى نزاع مفتوح وصراع قد يصعب وضع حد له ويجب ان يصار الى تسويته وخنقه في مهده في الأيام الاولى من الشهر قد يسود الغضب كما الحقد اجواءك وعلاقاتك فتشعر بالأرق، وربما تعاني من حالة عصيان تستهدفك ومن تعطيل لأعمالك او تاجيل وتأخير وهي امور تعرقل مسيرتك وتستفز غضبك. مرة جديدة يعود كوكب المريخ من القوس لتحديك وينتقل الى موقع دقيق من برجك، فتطلب الاعتناء بنفسك واعتماد الحذر والتأني والسيطرة على اوضاعك من دون تمييع او تسويف.قد تطرأ احداث تجب معالجتها بسرعة وتعاكس بعض مخططاتك يكثر العمل كما المتطلبات الا ان الاسبوع الاخير قد يكون واعدًا لهؤلاء يحررهم من ضيم وقيد او يفسح امامهم مجالًا جديدًا فتجتاحهم حاجة للتجديد وتقودهم نحو بعض المغامرات الجريئة، رومنسية كانت ام مهنية. لحسن الحظ ان جميع مواليد الميزان يبرهنون على صلابة وقدرة على اجتراح الحلول واحترام ألاستحقاقات وهذا ما يساعدهم على تخطي الأزمة المحتملة في هذا الشهر.

عاطفيًّا: قد تصطدم بشريك او تعاني من أزمة عائلية او تخشى على صحة احد الوالدين او على سلوك مشين يعتمده احد المقربين ويسبب لك القلق . بعض مواليد الحوت يخشى على حبيب او شريك ويغذي شكوكا تجاهه، ويلاحق بعض الاشارات التي تنمي غيرته، والبعض الآخر يلاحق بالأوهام احد الأشخاص، ويراوح مكانه او يعيش تخيلات لا صلة لها بالواقع. قد تعرف بعض التقلبات والتناقضات فيُعرب لك بعضهم عن حّبة وإعجابة، في حين ينتقدك آخرون أو يتفادوك. يتقرب منك أحد المرشحين لقلبك فيما يهرب آخر. قد تواجه معاندة وشراسة من أحدهم في وقت تحتاج فية إلى الاستقرار والطمأنة. يحوم شبح الاوهام فوقك وقد تشكو من غيرة أو تشكيك. وحتى إنك تفوَّت فرصًا للقاءات غنية وجيدة، أو يعتذر أحدهم عن لقاء معك في الدقيقة الأخيرة. حاذر حتى لا تصطدم بصديق أيضًا يلومك على بعض التصرفات ويحاسبك أو يبتعد عنك. كُن حريصًا على رأب الصدع وميّز بين الانتهازيين والأصدقاء الحقيقين، خاصة في النصف الأول من الشهر الذي يحمل احتكاكات قد تخف جدًا كلما اقتربت من نهاية الشهر.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيلول/سبتمبر 2016:
1-مهنيًا: يبدأ الشهر مع قمر جديد في برج العذراء متزامنًا مع كسوف  يدعوك إلى الحذر ويشكل مواجهة مع نبتون ومعاكسة مع ساتورن، فيزعجك قليلا.
عاطفيًا: إهمال الشريك سيكون مكلفًا جدًا، فسارع الى تصحيح الأوضاع قبل فوات الأوان.
صحيًا: لا تتردد في حزم حقائبك والانطلاق في رحلة ترفيهية بحرًا تزور خلالها بعض البلدان.

2-مهنيًا: مشكلة إدارية كبيرة في العمل سببها تقاعسك الدائم عن ملاحقة الأمور المهمة.
عاطفيًا: تشعر بألم كبير بسبب ترك الحبيب لك بعد توجيه كلام قاسٍ إليه جرح كرامته وشعوره.
صحيًا: أنت نهم وشهيتك على الطعام مفرطة، فتسبب لك البدانة، لذا ضع حدًا لها .

3-مهنيًا: تتحسن أحوالك تدريجًا، وخصوصًا بعد القرارات الحاسمة التي اتخذتها لتوضيح موقعك على الصعيد العملي.
عاطفيًا: حضورك بشخصيتك القوية أمام الشريك مهم جدًا في الفترة المقبلة، لكن التواضع واجب أحيانًا.
صحيًا: أبذل قصارى جهدك للتخلص من الدهون سواء باتباع حمية أو برنامج غذائي طبي مدروس.

4-مهنيًا: نجاحك باهر لأنك تبنيه على أسس صلبة تساعدك على التقدم والتألق والترقي.
عاطفيًا: تعيش أجواء سعيدة مع الحبيب فانتهز الفرصة لتطوير العلاقة به وتثبيتها على أسس مكينة.
صحيًا: الأجواء الجميلة أو السيئة التي تعرفها ربما تنعكس على وضعك الصحي، لكن لا تخف.

5-مهنيًا: يتسبب أحد الزملاء بمشكلة إدارية لم تكن في الحسبان لكنك تتمكن من التخلص منها سريعًا.
عاطفيًا: لا تقحم نفسك في شؤون الحبيب الخاصة جدًا، فذلك قد يسبب لك بعض الخلافات معه.
صحيًا: تبدو أمام ناظري الآخرين صاحب رشاقة وصحة جيدة يحسدونك عليهما.

6-مهنيًا: تعرف طريق النجاح جيدًا وتملك السحر الكافي لتحقيق أهدافك بسرعة.
عاطفيًا: يتردّد الشريك في قبول ما تعرضه عليه من اقتراحات تتعلق بتحسين العلاقة، على الرغم من تنازلاتك الكثيرة.
صحيًا: تحصد ما زرعته على الصعيد الصحي، جسم رشيق، نشاط غير معتاد ونفسية مرتاحة.
   
7-مهنيًا: اقتراحات الجديدة تساعدك على تخطي الكثير من المصاعب، وهذا يمهد لك الطريق لكسب ثقة الزملاء.
عاطفيًا: يسعى بعضهم إلى توريطك في مشكلة كبيرة مع الشريك، فكن جاهزًا للردّ وتوضيح الأمور.
صحيًا: حاول التخلص من كل من الهموم والمتاعب، وقم بنشاطات ترفيهية تريحك.

8-مهنيًا: يحعلك هذا اليوم تعيش حالة من الاكتفاء الذاتي إلا أن هذا الأمر لا يبعد القلق والتوتر عن أجواء العمل.
عاطفيًا: ابتعد عن أحد الأصدقاء المقرّبين جدًا فهو قادر على قلب علاقتك بالشريك رأسًا على عقب بسبب غيرته.
صحيًا: لا تحاول العودة إلى نظامك الغذائي السابق العشوائي، فإنك تهدم كل ما بنيته بسرعة.

9-مهنيًا: يخرج جوبيتير من برج العذراء إلى الميزان، فيخفف عنك الضغط ويعدك بسلاسة أكثر في تعاملك مع الزملاء.
عاطفيًا: تتعرض لصدمة تحزنك كثيرًا وتجعلك تفقد الثقة بالطرف الآخر، وينقلب وضعك العاطفي رأسًا على عقب.
صحيًا: أنت صاحب رؤية صائبة وتخطيط ناجح، وهذا ما يتجلى للجميع من خلال ما توصلت إليه على الصعيد الصحي.

10-مهنيًا: بانتظارك يوم عمل طويل ومرهق فلا تضيّع وقتك على أمور غير مهمة.
عاطفيًا: تقع في مشكلة كبيرة ومعقدة مع الشريك لكن بوعيكما تتوصلان إلى حلها بالحوار والمنطق.
صحيًا: يثير نشاطك اللامعهود استغراب المحيطين بك، وقد فاتهم أنه ثمرة الرياضة اليومية المكثفة.

11-مهنيًا: تتمتع بموهبة مميزة، لكنك لا تبذل أي جهد لتحقق خطوة استباقية على الآخرين.
عاطفيًا: رحلة طويلة من الحب والأحلام والسفر والعلاقات المشوّقة تستمر حتى أواخر الشهر.
صحيًا: لا تضعف أمام أي عارض، وتعتبر أن وضعك الصحي متأزم جدًا، بل استشر طبيبك بشأن المفيد لك.

12-مهنيًا: يصلك مبلغ من المال عن طريق ميراث يساعدك على الانطلاق في أحد مشاريعك.
عاطفيًا: حان الوقت للتخلي عن حبيب سابق وبدء علاقة جديدة على أساس صلب.
صحيًا: حاول عدم الانفعال وتمالك نفسك إذا أردت المحافظة على صحة سليمة.

13-مهنيًا: احذر هذا اليوم افتعال المشاكل مع الزملاء في العمل، الوقت غير ملائم لذلك إطلاقًا.
عاطفيًا: قد تطالك بعض الانتقادات بشأن العلاقة المتراخية، لكنها في الواقع موجهة إلى الشريك المقصّر تجاهك.
صحيًا: تقاوم كل المغريات التي قد تسيء إلى صحتك، وتتخلى عن عاداتك السابقة.

14-مهنيًا: لا تتوقع الكثير ولا تغامر ببدء مشاريع صعبة قد تكون نتائجها سلبية.
عاطفيًا: وضعك العاطفي في تحسّن فلا تتذمر ولا تكن متشائمًا وانظر إلى الحياة بأمل.
صحيًا: تمر بيوم عصيب وتشنّج وانفعالات تتركك في حالة صحية غير مريحة تستمر أيامًا.

15-مهنيًا: تتلقّى إشارات واعدة وربّما تحقّق إنجازًا كبيرًا، وتتسارع الأحداث فتشعر بسعادة أو بارتياح.
عاطفيًا: الحبيب يشكك في قدراتك الإبداعية، فحاول أن تثبت له جدارتك لتزداد حظوة في قلبه.
صحيًا: تحاول قدر المستطاع الاستفادة من أوقات فراغك للترفيه أو القيام ببعض التمارين الرياضية المفيدة.

16-مهنيًا: القمر المكتمل في برجك مع الخسوف يشير إلى تغييرات طارئة تحصل في حياتك المهنية كما الشخصية.
عاطفيًا: كن هادئًا في عواطفك لأن الحبّ العاصف والسريع قد يكون على موعد معك.
صحيًا: جاهد وثابر في سبيل تحقيق ما خططت له صحيًا، ولا تدع أي شيء يقف في طريقك.

17-مهنيًا: يدقّ النجاح بابك مجددًا وبانتظارك مشروع عمل كبير يعرض عليك سيغيّر مجرى حياتك.
عاطفيًا: تعيش علاقة عاطفية جديدة ولكن تفضّل أن تبقي الأمر سرًا عن العائلة والأصدقاء.
صحيًا: تظهر بعض الصعوبات التي تمتحن صلابة أعصابك، كن جاهزًا  لمواجهة الأمور بهدوء وتنبّه، وتشعر بالإرهاق والتعب.

18-مهنيًا: يجب أن تتجنب خلالها المناورين والكاذبين أو خوض غمار المشاريع الكبرى.
عاطفيًا: عاطفتك ورومانسيتك تقرّبان الشريك إليك وتمضي معه لحظات من الحب الصادق لا تنتسى.
صحيًا: قد لا تتقبل بعض الملاحظات بشأن وضعك الصحي من قبل الطبيب، لكن هذا هو الواقع، وعليك التقيد بإرشاداته.

19-مهنيًا: يركّز هذا اليوم على ضرورة الانتباه إلى عملك وقد يزفّ إليك خبرًا سارًّا.
عاطفيًا: مهما سمعت من انتقادات بشأن تصرّف الشريك معك لا تعرها آذانًا صاغية، أنت وحدك الأدرى بمعالجة الأمور.
صحيًا: حاول أن لا تهتم لكلام الآخرين بشأن عدم جدوى ممارسه الرياضة يوميًا، الأيام ستبرهن لهم خطأ كلامهم.

20-مهنيًا: ركّز على المهمة الموكلة إليك فالمكافأة قيمة وينتظرك منصب حساس.
عاطفيًا: يوم مناسب لترسيخ علاقتك بالحبيب والارتباط به رسميًا بعد تكوينك فكرة واضحة عن طبعه وطريقة تفكيره.
صحيًا: لا تتناول الأدوية المتعلقة بقطع الشهية أو ما شابه عشوائيًا، بل استشر أصحاب الاختصاص.

21-مهنيًا: إحذر نفقات لم تتوقعها لدفع بعض المستحقات، أو لتغطية عملية شراء لم تحسب لها كل هذا الحساب.
عاطفيًا: مؤهلاتك تلفت أنظار الشريك وتثير إعجابه، فأنت قادر على تنفيذ كل ما يطلبه منك من دون أن تشعره أنك خاضع له.
صحيًا: وضعك المهني والعاطفي لا بد من أن يترك أثره على وضعك الصحي.

22-مهنيًا: لا تتمادَ كثيرًا في تعاطيك مع المسؤولين أو تتطاول على الزملاء فقد لا يروقهم ذلك ويبتعدون عنك.
عاطفيًا: كف عن التغاضي عن مشاعر الحبيب وعبّر له عن مشاعرك الحقيقية تجاهه وحبك الصادق له.
صحيًا: غير نمط حياتك، وخصص لكل شيء وقتًا معينًا، ولا سيما للرياضة المفيدة للجسم والصحة.

23-مهنيًا: ربما تعدً لشيء مميز وتعبّر عن نفسك بصورة جيدة، فتقدم عرضًا مهما يلفت نظر بعض النافذين من خلال  بعض المشاريع الفنية.
عاطفيًا: خلاف مع الشريك على بعض الأولويات، لكن الأمر بسيط ولا يستحق الذكر وسرعان ما تعود المياه إلى مجاريها بينكما.
صحيًا: إياك وإهمال صحتك من أجل ولائم لن تعود عليك إلا بالبدانة والصحة السيئة.

24-مهنيًا: إحذر التراجع المهني ونظّم جدول أعمالك وسيطر على انفعالاتك وتكتم على أسرارك.
عاطفيًا: لا تفتعل الخلافات مع الحبيب ولا سيما هذا اليوم، بل كن متفهمًا معه فهو بحاجة ماسّة إليك للوقوف إلى جانبه.
صحيًا: أنت في حالة صحية ممتازة، وتبدو سعيدًا بهذا الوضع بعد خوضك مسارًا عسيرًا مع المرض.

25-مهنيًا: مهنيًا: تُطرح أمامك اليوم قضية مهنية تدور حولها نقاشات كثيرة وقد تتخذ قرارات صادمة.
عاطفيًا: ضغوط روتينية في العلاقة العاطفية، لكنك تملك القدرة على تسيير الأمور في الوجهة الصحيحة.
صحيًا: لا تكثر من صعود الأدراج أو السير في المرتفعات، فأنت تعرف أنك ممنوع عن ذلك.

26-مهنيًا: تجنّب الأمور التي توقعك تحت الضغط النفسي وركّز على مشاريعك المهنية واعطها الأولوية.
عاطفيًا: ينتظر منك الحبيب الإقدام على خطوة جديدة فلا تتردّد لأنها طريقكما إلى الارتباط.
صحيًا: واصل ممارسة الحمية التي بدأتها، ولن تحصل إلا على النتائج الجيدة.

27-مهنيًا: تلاقي النجاح وتبرهن عن قدرات كبيرة وتحقق المرتجى، وتتلقى خبرًا جيدًا وتفرح بأجواء مؤاتية.
عاطفيًا : التعاطي مع الشريك تحت الضغط قد يسبب بعض الأخطاء، فكن حذرًا لتتجاوز هذا اليوم بسلامة.
صحيًا: ما عليك سوى الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالبروتيينات والفيتامينات والفواكه المفيدة.

28-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن تغيرات في أوضاعك المالية، لكن الحظ إلى جانبك وتحصل على مكافأة مالية لم تكن تتوقعها تفرحك كثيرًا.
عاطفيًا: لا تدع الأفكار المشوشة والسيئة تسيطر على علاقاتك بالشريك بل ابحث عن كل ما يبهج وجديد.
صحيًا: ما توصلت إليه على الصعيد الصحي، بعد جهد قوي وإرادة صلبة تستحق عليه التهنئة.

29-مهنيًا: يسهّل أمامك التواصل والاتصالات، وإذا ألغيت موعدًا أو سفرًا، فإنك تستعيده ابتداءً من اليوم.
عاطفيًا: يختبر القدر علاقاتك العاطفية ويضعها على المحكّ، إنتبه الوضع دقيق جدًا.
صحيًا: خطط للقيام برحلات ترفيهية أسبوعية في أحضان الطبيعة تعود بالفائدة على وضعك الصحي والنفسي.

30-مهنيًا: إحذر التسرع في الكلام، وتجنّب قدر الإمكان فرض وجهة نظرك في يوم سلبي.
عاطفيًا: تظهر بعض الصدامات في الآراء وتتعرّض لبعض التجارب التي تمتحن خصال الشريك كما تريده أن يعاملك هو.
صحيًا: تتلقى عروضًا للسفر، لكنك قد تختار منها ما تشعر بأنه يتطلب حركة ونشاطًا.
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

18 شباط  فبراير  19 آذار  مارس 18 شباط  فبراير  19 آذار  مارس



تألّقت بموضة الحبال الجانبية على جوانب الخصر

إطلالات لافتة ومُميّزة باللون الأخضر مُستوحاة من مريم حسين

القاهره_العرب اليوم

GMT 00:38 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020
 العرب اليوم - أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020

GMT 00:50 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

كل ما تريد معرفته عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
 العرب اليوم - كل ما تريد معرفته عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها

GMT 05:29 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"
 العرب اليوم - ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"

GMT 00:32 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام "أزهار الفاوانيا"
 العرب اليوم - أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام "أزهار الفاوانيا"

GMT 17:26 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وزارة العدل الأمريكية ترفع دعوى لمكافحة احتكار Google

GMT 14:31 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

إطلاق أول قمر صناعي تونسي في مارس بصاروخ "سويوز" الروسي

GMT 00:42 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 05:31 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

زيادة شعبية استعراضات السيارات في نيويورك

GMT 03:47 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب انحراف السيارة عن مسارها أثناء القيادة تعرّف عليها

GMT 03:43 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 04:18 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حالات يجب فيها تغيير زيت محرك السيارة فورًا تعرف عليها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab