تناغم فلكي داعم خلال الشهر
آخر تحديث GMT05:42:27
 العرب اليوم -

21 كانون الأول / ديسمبر - 18 كانون الثاني / يناير

تناغم فلكي داعم خلال الشهر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تناغم فلكي داعم خلال الشهر

برج الجدي

حظوظ كبيرة ومهمة بانتظارك خلال هذا الأسبوع

مهنياً: حظوظ كبيرة ومهمة بانتظارك يعفيك الفلك من خضاته وتحدياته فتستعيد مشاريعك رونقها لا سيما يومي السبت والاحد مع انتقال القمر الى الاسد لتجد نفسك مقبلا على النشاطات المهنية والمشاريع الاستثمارية قد تفكر بالسفر لاتمام احد المشاريع او للعمل كذلك سوف تنشط المفاوضات البناءة على كل المستويات مهنيا شخصيا اجتماعيا واكاديميا ما يجعلك متحمساً جداً يتابع الحظ طريقه مع وصول القمر الى برج العذراء الترابي الصديق يومي الاثنين والثلاثاء يساعدك يحمسك ويدفعك على القيام بمهمة تبدو مستحيلة للآخرين، أو تجعلك مندفعاً نحو أمر تريد اقتناءه، أو عمل تريد مزاولته، قد تسافر أو تغير فجأة توجهاتك، أو تنتقل إلى منزل جديد، أو تقوم بعملية شراء مهمة، باختصار تبيع وتشتري وقد تسوي قضايا عقارية أو عائلية بطريقة قدرية حتى الطالب بانتظاره نتائج باهرة في تحصيله العلمي. لكن بالرغم من كل هذه الايجابيات عليك الالتزام بالواجبات الطارئة مع وصول القمر الى الميزان الذي يشكل مربعا مع برج خصمك الحمل من اسوأ ايام الاسبوع  لذلك حاول أن تبقى متحفظاً يومي الاربعاء والخميس إزاء كل أنواع الاتصالات ولا تعط ثقة متسرعة، أو حاول ألا تقحم نفسك في مجالات دقيقة. كن متأنياً ودقق في كل الملفات والاتفاقات وتأكد من كل التسويات والترتيبات.الا ان بعض الحظوظ تبدو اكبر يوم الجمعة مع انتقال القمر الى برج العقرب ما يجعلك تعبر عن رايك بطلاقة وتنفتح على افاق جديدة وتكون صريحا وواضحا وتلفت الانظار بموضوعيتك وتفهمك للامور.

عاطفياً: تعيش اسبوعا منسجما في المجال العائلي والعاطفي اذ يدعمك الشريك او تجد نفسك محاطا برعاية خاصة من قبل الاهل والاولاد والاحبة كما تتاح لك فرصا عاطفية واجتماعية مميزة او تعيش رومنسية جديدة مع الحبيب ان التاثيرات الجميلة التي يرسلها لك كوكب الزهرة من برج الحوت للعازب ان التأثيرات الرومنسية تجعلك تعيش حبا وانفعالات وسعادة وفرحة وتمارس جاذبية بثقة عالية بالنفس تأسر القلوب بحضورك وحديثك وانفتاحك.

ابرز الاحداث الفلكية عن شهر نيسان أبريل 2019
 مهنيًّا: بالرغم من وجود الشمس وتأثيراتها المعاكسة من الحمل التي تطالك مباشرة وتعني تغييرات في مجال عملك وتنخفض فرص النجاح الى حدّ كبير ما يعني انك قد تشكو من التأخير أو سوء الفهم أو خيبات الأمل. في الواقع، يبدو أنّ كافة المشاريع قد تتوقّف أو تفشل.سوف يقدّم لك هذا الشهر الدعم الكلي والمساعدة مع تواجد اورانوس في الثور الذي يشكل مثلثا مع برجك فتظهر علامات الطموح لديك وتكون على أهبّة الاستعداد لاستكشاف

مسارات وعلاقات جديدة فتنطلق واثقا ومندفعا بحماسة استثنائية لتوظف قدراتك في خدمة مشروع جديد يتعلق بالسفر او دراسة عليا كما تسمح لك التاثيرات الفلكية الايجابية ببلوغ الاهداف سوف تستمتع بالتعاون وبتبادل الأفكار مع الآخرين.كذلك سوف يدعمك عطارد المتناغم مع الزهرة من برج الحوت فيكون الوقت المناسب لتجربة أساليب جديدة أو أفكار جديدة.

عاطفياً: تعرف افراحا ولقاءات كثيرة ويقدم لك كوكب الحب الموجود في برج الحوت الصديق اشارات ايجابية وظروفا عاطفية مشجعة او تسعد لارتباط يعقده احد الاولاد او المقربين كذلك سوف يسلّط هذا الشهر الضوء على أفضل صفاتك فتجد نفسك محاطاً بالناس وتشعر بأنك أكثر شعبية أو تقديراً فتكون فترة العلاقات بامتياز حيث يسيطر عليك التفاؤل والإنفتاح. وللتقرب من الشريك وحلّ المشاكل العالقة بينكما. للعازب انه شهر العلاقات الجدية التي تقود الى ارتباط فتعيش اوضاعا مناسبة انت تملك طاقة فلكية كبيرة لتمارس سحرك وتستقطب المحبّين.


أهم الأحداث

1- مهنياً: وضح كلامك تفادياً لحصول أي التباس أو سوء تفاهم، وكُن ليناً وتعامل مع الآخرين بذكاء، إياك والاستفزاز.

عاطفياً: تستعيد ثقتك بنفسك وبالمحيطين بك، وتجد أن الوقت مؤات لتكريس علاقة متينة بعائلتك وبالأصدقاء الذين ابتعدت عنهم فترة.

صحياً: عليك تحاشي جميع المواقف التي تثير غضبك وتبقيك في حال من التوتر والانفعال.

2- مهنياً: عليك أن تستمع إلى نصائح الآخرين، فهم أكثر خبرة منك في كيفية إدارة الأمور للخروج بنتائج إيجابية.

عاطفياً: الارتياح سيّد الموقف في العلاقة بالشريك، وهذا جيّد قياساً بما كانت تمر به علاقتكما في السابق.

صحياً: اعمل بروية وهدوء وتصرف بوعي تجد أن أعصابك تهدأ وأن صحتك تتحسن بشكل واضح.

3- مهنياً: إذا أقدمت على مجالات جديدة فقد تستفيد منها جداً. ربما تجهد لإنجاح حركة اجتماعية، وتوظف طاقاتك وتجاربك السابقة .

عاطفياً: مساعدة الشريك تجعلك قادراً على الخروج من الدوامة التي أنت فيها وتحملك على التفاؤل بالواقع ورؤية المستقبل بأمل وتفاؤل.

صحياً: تميل إلى الإكثار من تناول المنبهات وتعرض نفسك لمزيد من العصبية.

4- مهنيا: عليك أن توصل افكارك بأفضل السبل المناسبة، وهذا ما يعزّز موقعك في العمل ويدفعك إلى التقدم أكثر.

عاطفياً: لا تترك الروتين يسيطر على علاقتك بالشريك، فهذا يؤدي الى مزيد من المشكلات بينكما.

صحياً: عليك أن تتمتع بالأجواء الإيجابية من حولك. كن معتدلاً وحاول الاهتمام بصحتك أكثر.

5- مهنياً: القمر الجديد في برج الحمل يجعلك تقارن الأمس باليوم، أو يشير إلى إنهاءعلاقة أو إلى صد أحد الأشخاص ورفضك التجاوب معه أو المصالحة.

عاطفياً: يوم ملائم للبدء بعلاقة عاطفية قد تتحول إلى ارتباط دائم وخصوصاً أنك تبدو في وضع

ممتاز وتتوق إلى الاستقرار..

صحياً: صحتك على خير ما يرام على الرغم من عملك الكثير وانشغالاتك الكثيرة.

6- مهنيا: يطرح عليك زميل قديم بعض الأفكار المميزة، لكن لا تتسرع في قراراتك قبل الاطلاع على كامل التفاصيل.

عاطفياً: محاولات الشريك للسيطرة عليك متواصلة، لكنّك لن تكون مقتعناً بما سيقدمه من اقتراحات.

صحياً: تضع الخط المناسب لتصرفك مع مرور الأيام، وصحتك المتقلبة تفرض عليك الاهتمام بها أكثر.

7- مهنياً: إفتح أذنيك وعينيك للاطّلاع على جديد يخصّ اعمالك، فقد تخوض تجارب استثنائية

توتّر الاجواء بينك وبني الزملاء.

عاطفياً: حياتك العاطفية تكون من المواضيع الرائدة، فأن تعمق كثيراً الروابط الموجودة أصلاً وتسعى إلى إقامة علاقات أقوى وأثبت.

صحياً: انتبه لسلامتك وامنك وعالج مواضيعك بهدوء، ولا تنفعل أمام أبسط الأمور.

8- مهنياً: خطوة نوعية تعيدك إلى دائرة الضوء مجدداً، وخصوصا أنك واجهت في الفترة الماضية تراجعاً لافتاً في عملك.

عاطفياً: تجد نفسك مندفعا للقيام بخطوات مستقبلية تجاه الشريك، لكنّه قد يعلمك بأنه غير جاهز لذلك بعد.

صحياً: لا تتردد لحظة في إجراء الفحوص اللازمة بشكل دوري ولا سيما إذا كنت تعاني أوجاعاً في الصدر أو المعدة.

9- مهنياً: تعالج مسائل مالية طارئة، أو تناقش قضية استثمار مهمة وقد تكون مصيرية.

عاطفياً: إذا كنت عازباً تحتاج لتكون أكثر قرباً من الشخص الذي تحبه وتحتاج إليه.

صحياً: إذا كنت قلقاً حاول لقاء الأصحاب للتخفيف من هذه الضغوط، وحاول الاسترخاء الهدوء.

10- مهنياً: حاذر نفقات لم تتوقعها لدفع بعض المستحقات، أو لتغطية عملية شراء لم تحسب لها كل هذا الحساب.

عاطفياً: الفلك إلى جانبك والوقت مؤات لإتمام ما تنوي القيام به، إنما قد تساور الشريك بعض الشكوك.

صحياً: أحد الأشخاص يعينك في اتخاذ القرارات اللازمة التي تساعدك في المحافظة على صحتك ومظهرك.

11- مهنياً: يتأثر مزاجك ببعض الأخبار التي قد تؤخر تقدم خطواتك المستقبلية، لكن لا يوجد ما يستحق القلق، وخصوصاً أنك من القادرين على تخطي أي أزمة مهما بلغ حجمها.

عاطفياً: عاطفياً: الضغوط من جانب الشريك، قد تترك آثاراً سلبية على العلاقة بينكما، فحاول أن تستعيد المبادرة إذا كنت مهتماً.

صحياً: انتبه من الحوادث والكسور والوقوع وحافظ على حذرك، تستعيد نشاطك ابتداءً من هذا

اليوم.

12- مهنياً: إذا كنت راغباً في تحسين وضعك المادي، عليك تحضير الشروط المناسبة لطرحها على المعنيين اليوم قبل الغد، لأن ذلك سيساعدك على تحقيق مستقبل أكثر ضمانة.

عاطفياً: تنظّم نفسك وتقوم بالمبادرات فتبدأ بالتعويض عن الوقت الضائع، ولو ان الفلك يطلب اليك التروّي ايضًا وعدم المجازفة او المخاطرة حتى اواخر الشهر.

صحياً: إياك والتحدي ومعارضة الآخرين والأعراف، حاذر فالخطر كبير والعقاب وخيم.

13- مهنياً: تبدو المغامرات كثيرة وضاغطة ومتعبة، لكن لا تسمح لأحد أن يخدعك أو يغرّ بك فتتصرف بأسلوب سلبي يؤذي مصلحة العلاقة.

عاطفياً: مشاغلك المهنية تأخذ بعيداً عن أي تفكير عاطفي، مع أنك صرت على قاب قوسين من اتخاذ قرار مهم في حياتك.

صحياً: يمكن أن تتعرض لحالات من السترس التي تؤثر في حيويتك ونشاطك وتقصيك عن الساحة بعض الوقت.

14- مهنياً: حاول التفرّغ للأمور المهمة في العمل، فذلك يبعدك عن الشكليات والمواجهت غير المجدية والعقيمة.

عاطفياً: كثرة العمل تبعدك إلى حد ما عن الشريك، وهذا يدفعه إلى التذمر أحياناً فحاول التوفيق بين الاثنين.

صحياً: ابتعد قليلاً عن الضجة وتردد إلى أماكن هادئة لتسترجع قواك وحيويتك.

15- مهنياً: ضع نفسك في الواجهة واظهر لكل المراقبين ما أنت قادر عليه حين تقرر النصر أو التغلب على العوائق.

عاطفياً: تتلقى دعماً من الحبيب أو تستفيد من وضع جيد له، يكون مزاجك صافياً وتبدو أكثر انفتاحاً وقدرة على تبادل الرأي.

صحياً: تستعيد عافيتك وحيويتك، وتشعر أنك تستطيع القيام بأعمالك المتعددة من دون إرهاق.

16- مهنياً: لا تستلم أمام الضغوط، فالهدف الذي حدّدته لنفسك ليس سهلاً، لكن تحقيقه ليس مستحيلاً.

عاطفياً: بعدك عن الشريك يشعرك بالوحدة، فحاول أن تمنح نفسك وقتاً أطول، وهذا يساعدك على تخطي ذلك .

صحياً: تريث واستفد من الحيوية التي تتمتع بها ولا تبذرها كلها في غير محلها.

17- مهنياً: رغبة صادقة من قبلك تجاه بعض المتضرّرين من تصرفاتك، وهذا يتطلب منك جرأة لافتة، وحاول أن تدرس أي موضوع بعناية كبيرة قبل الإقدام على أي خطوة.

عاطفياً: يسهل عليك إيصال رسالتك إلى الحبيب بدون تشويه او تحوير، قد تتوضّح الرؤية اكثر ويصبح التواصل معه مناسبًا.

صحياً: التمارين الروحية والتأملية تساعدك أكثر على توسيع آفاقك وبلورة أفكارك.

18- مهنياً: إبراز خبراتك وكفاءاتك يفتح أمامك مجالات متعددة، وقد تجد أمامك عروضاً بالجملة لتحسين وضعك.

عاطفياً: الدعم المطلوب من الشريك يكون متوافراً، لكن عليك أن تكون أكثر واقعية وتعتمد على نفسك في الدرجة الأولى.

صحياً: تشعر بقليل من الملل هذا اليوم وتحاول القيام ببعض النشاطات لإبعاد التشنجات عنك.

19- مهنياً: القمر المكتمل في برج الميزان يجعلك حائراً في خيار ما، أو يعرضك لخيبة أو لصدمة مهنية.

عاطفياً: حياتك العاطفية غنية جداً وتقيم الكثير من الحفلات والسهرات جامعاً فيها الأصدقاء الذين يستمتعون برفقتك.

صحياً: تتمتع بطاقة جيدة، وتكد في العمل ولا تشعر بالإرهاق يسيطر عليك.

20- مهنياً: تتعاون بايجابية كبيرة مع الزملاء، وهذا محل تقدير واحترام كل من حولك مستقبلياً.

عاطفياً: كن اكثر وضوحاً مع الشريك، وعبّر له عن حقيقة مشاعرك الرومانسية تجاهه، وهذا يتطلب بعض الجرأة.

صحياً: يطرأ بعض التحسن على صحتك وينعكس ذلك على عافيتك وتزداد نشاطاً وحيوية.

21- مهنياً: تتلقى عرضاً مهماً لتولي منصب مميز انتظرته طويلاً، فلا تتردد في تسلم المهمة وخصوصاً أنك تمتلك القدرة على ذلك .

عاطفياً: لا تحمّل الشريك مسؤولية كل الأخطاء القديمة، وحاول أن تتخطى ذلك برحابة صدر وبساطة.

صحياً: تستطيع تلبية حاجات العائلة والحبيب ورغباتهما بعد التحسن الكبير الذي طرأ على صحتك.

22- مهنياً: يطرأ أمر غير متوقع فكن حذراً وابق في حال ترقب حتى تنجلي الأمور تماماً.

عاطفياً: الوهج يخف قليلاً، وتتحوّل الأجواء إلى أقلّ تشويقاً وأكثر هدوءاً، من الأفضل أن تبحث عن الشخص الملائم لتكمل المشوار معه.

صحياً: تجد حلولاً لمشاكلك الصحية التي تعانيها منذ مدة طويلة بفضل علاج بسيط.

23- مهنياً: تناقش وتفاوض وتتقدم على بعض المعترضين، تشعر بالتحرر والانطلاق والشجاعة، وتتطور بعض العلاقات وتستعذب جواً واعداً.

عاطفياً: بعض المشاكل وسوء التفاهم مع أفراد العائلة، تفاجئك تصرفات الشريك ولا تفهمه جيداً.

صحياً: تتغلب على جميع المشاكل الصحية وتزداد نشاطاً وتمارس رياضتك المفضلة.

24- مهنياً: حين تعمل بجهد كبير فإنّ الجميع يسعى الى أن تنال حقك، وهذا يشعرك بارتياح كبير وسعادة بالغة.

عاطفياً: عليك أن توضّح بعض النقاط العالقة، وإلا فإنّك تبقى رهن الشكوك، وذلك لن يكون في مصلحتك.

صحياً: خذ الأمور بخفة ومرح حتى تبقى دائماً متفائلاً وتبعد عنك شبح الهموم والتفكير المستمر.

25- مهنياً: عليك ألاّ تستسلم بسهولة مهما اشتدت الضغوط، لأن أي تحوّل قد لا يكون في مصلحتك لتعزيز موقعك.

عاطفياً: تعيش علاقة صداقة حميمة جداً مع أحد الأشخاص من برجك، قد تتحول في اي وقت إلى علاقة أعمق.

صحياً: تتوتر أعصابك وينتابك القلق حين ترى أن الأمور لا تجري كما تشاء.

26- مهنياً: تفرض شروطك الجديدة في العمل، وهذا يساعدك على تحسين ظروفك المادية والمعنوية على حدّ سواء.

عاطفياً: لا تعاتب الشريك باستمرار، لأن ذلك سيزعجه على المدى الطويل وسيؤدي الى نتائج غير مرضية.

صحياً: ابتعد عن الأشخاص السلبيين وحاول أن تتجاهل الأشخاص العدائيين أينما كنت لتسترضي وتهدئ أعصابك.

27- مهنياً: عليك أن تمنح نفسك بعض الراحة، فهي ضرورية لتتمكّن من تحديد خياراتك المقبلة، التخطيط للمشاريع المستقبلية لا يجدي نفعاً إذا لم يكن مقترناً بالنيات الصافية.

عاطفياً: يكون حديث عن مستقبل لك او تباشر قصة رومانسية او يطرأ حدث غير متوقّع يجعلك عاشقًا في حال كنت خاليًا، تتبدل مشاريع على اثر ذلك وتتغير.

صحياً: عليك الاهتمام بجسمك كي تكون بأفضل حالاتك الصحية في الأيام المقبلة.

28- مهنياً: لا تهتم بتصرفات الآخرين، فكثير منهم يعتمدون اسلوباً خاصاً لدفعك الى اتخاذ قرارات عشوائية وغير مدروسة.

عاطفياً: عليك ان تترك المجال للشريك للتعبير عن رأيه، فقد تكون نصيحته مهمة وفي مكانها الصحيح.

صحياً: تمتع بالأجواء الجيدة، وفر طاقة إيجابية قدر المستطاع واضبط أعصابك ولا تنفعل بسرعة.

29- مهنياً: تشعر ببعض التناقضات، تميل من جهة الى الانسحاب والذهاب إلى العمل وحيداً، وتجد نفسك مضطراً للمواجهة في حين آخر.

عاطفياً: علاقتك بالعائلة وبمن تحب تستعيد هدوءها، وتجد نفسك حاضراً دائماً لتقديم أي مساعدة تطلب منك.

30- مهنياً: المزاجية في العمل تؤدي غالباً الى صدامات ومشاحنات مع الآخرين، فحاول أن تكون ايجابياً لترتاح من هذا الوضع.

عاطفياً: مناقشات مهمة تحدد مصير العلاقة المستقبلية مع الشريك، مهما يكن إطارها.

صحياً: أنت معرض للشعور بالتعب هذا اليوم وبحالة عامة من الانحطاط الجسدي، قد يكون السبب العمل والحياة الاجتماعية الصاخبة التي تعيشها منذ فترة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تناغم فلكي داعم خلال الشهر تناغم فلكي داعم خلال الشهر



أحدث إطلالات كيم كارداشيان بعد إعلان طلاقها من كانييه ويست

واشنطن - العرب اليوم

GMT 01:15 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 العرب اليوم - "نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 01:46 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 العرب اليوم - أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 العرب اليوم - أفضل مناطق الجذب السياحية في مدينة كالكوتا الهندية

GMT 14:27 2021 الأربعاء ,10 شباط / فبراير

وكالة الفضاء الأوروبية تبحث عن رواد فضاء جدد

GMT 04:21 2021 الجمعة ,19 شباط / فبراير

موسك يتربع على عرش أغنى رجل في العالم

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 05:45 2021 الخميس ,04 شباط / فبراير

الهند تتسلم نهاية عام 2021 أول فوج من "إس - 400"

GMT 01:55 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

ياسمين خطاب تطرح "تربونات" وملابس للمحجبات في 2018

GMT 23:30 2015 الخميس ,10 أيلول / سبتمبر

الفنان راغب علامة ينشر صورة له مع ابنة أخيه

GMT 21:14 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

منتقبة توثق لحظة التحرش بها في ميكروباص حلوان

GMT 08:25 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي علي قواعد اتيكيت الملابس المناسبة للرجال والنساء

GMT 04:45 2014 الأربعاء ,24 أيلول / سبتمبر

مدينة ليفربول توافق على توسعة ملعب انفيلد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab