أجواء عذبة عاطفياً خلال الشهر
آخر تحديث GMT12:37:06
 العرب اليوم -

21 كانون الأول / ديسمبر - 18 كانون الثاني / يناير

أجواء عذبة عاطفياً خلال الشهر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أجواء عذبة عاطفياً خلال الشهر

برج الجدي
بيروت ـ جاكلين عقيقي

مهنياً:يشير موقع القمر من برج السرطان يومي السبت والاحد الى اجواء متعبة وضاغطة فتشعر بثقل المسؤوليات وبوجود معارضة كبيرة تمنع تقدمك السهل والسريع حاذر من الجدال واثارة المتاعب ان الطوالع الفلكية  ثقيلة وصعبة ما يشكل ضغطا كبيرا عليك كما يسبب مزاجية وتقلب في الطباع تتحسن الامور ابتداء من يوم الاثنين مع انتقال القمر الى برج الاسد ومن ثم ينتقل القمر العملاق الى العذراء الصديق مدعوما ايضا من كوكب الزهرة من برجك الذي يلاطفك فتكون بالف خير وعلى موعد مع النجاح تطوي الصفحات المؤلمة  وتعوض عن الوقت الضائع وتتقدم بخطى ثابتة الى الامام فتعيش اجمل ايام النجاح والازدهار فتبرز قدراتك الابداعية على كافة الاصعدة كما تجد الحلول لكل المشاكل الصعبة والمعقدة ان الفلك يقدم لك مكافأة هدية  فما عليك الا ان تستفيد من نوعية الوقت الثمين فلا تقف مراقبا قطار الحظ يمر بالقرب منك دون ان تتحرك تعود وتضعف حيويتك يوم الجمعة تحت تاثير القمر من برج الميزان الذي يجعلك  تواجه تغييرات طارئة قد تشكو تراجعاً في المعنويات وتأخيرا في المعاملات وبلبلة وقلق وكوابيس والتباسات.

عاطفياً: مغازلة وانفراج دعم وتأييد هذا هو العنوان الكبير لحياتك العائلية بحيث يلاطفك كوكب الحب من برجك ويجعلك تعيش فترة واعدة من السعادة والفرح والانسجام شخصيتك جذابة  لامعة وعيونك تبرق من التاثيرات الداعمة لحياتك العاطفية والشخصية للعازب, لا تتفاجأ اذا تطوّرت صداقة الى علاقة حب ولا تتفاجأ بحب من النظرة الاولى سوف تتعدد اللقاءات الحميمة وتزدهر العواطف  الصادقة.

مهنياً: لا تزال التأثيرات الفلكية إيجابية وتكون مقبلا على مرحلة جديدة ومهمة واعدة بالانفتاح والتفاؤل فتنهمك في اعداد مشاريعك ومخططاتك بشجاعة. أجل أنت عازم على التقدم ولديك أمل كبير بالنجاح.  لن يخيّب الحظ أملك لكن عليك العمل بهمّة واجتهاد واقتناص الفرص لكن بالرغم من الاجواء الايجابية سوف تعيش اوضاعا ضاغطة ومعاكسة بسبب كوكب المريخ من الحمل الذي يترافق مع اورانوس لاحداث تنافر مع زحل في برجك ما يعني اوضاع متشابكة متناقضة مع احتمال الاستقالة من عمل او اقفال الباب على بعض المشاريع ومن الضروري حماية استقرار هذه الأصعدة من ظروف قد تطرأ هذا الشهر.لذلك من الضروري الاهتمام بوضعك كي يكون رصيدك أكبر وأكثر أهمية. التحركات متنوعة وستأخذك الى صفقات ناجحة ومثمرة. لذلك سيتوجّب عليك متابعة عملك يومياً وعن كثب وربما بنشاط أكبر.

عاطفياً: قد يكون هذا الشهر من أكثر الأشهر رومانسية نظراً لتأثيرات كوكب الزهرة من برجك  تكون على موعد مع الحب، وتغوص في بحر من العواطف الجياشة والصاخبة ان كوكب الحب يخدم  اهدافك العاطفية وتسهل عليك اتخاذ القرارات إن لجهة المصالحة أو لتلطيف الأجواء أو ترميم بعض الروابط. للعازب ستعمل تاثيرات كوكب الزهرة على جمع الشمل، فيعود الحبيب أو تتم التسويات وتنجح الوساطات. يقع العازب في الغرام أو يقتنع فجأة بضرورة الزواج والاستقرار. كما تقوى العلاقات الحالية وتزداد متانة. يشير الوقت إلى خبر سار وفرح وانسجام.

أبرز الأحداث اليوميّة

 

1- مهنياً: بركان الحسد الهامد لدى بعض مبغضيك لا يلبث أن يثور، وأنت غافل عما يدور حولك .

عاطفياً: استيقظ من سباتك العميق، وراقب كل ما يجري من حولك، وإلا ضاع الشريك منك .

صحياً: تستعيد عافيتك وحيويتك وتشعر أن بوسعك القيام بأعمالك المتعددة براحة تامة .

2- مهنياً: كفاءتك تثير إعجاب الجميع وعلى رأسهم رب العمل، فأنت قادر على تنفيذ كل ما يوكل إليك بسهولة .

عاطفياً: لا تفرّط في الحب الذي بنيته مع الشريك بسبب نزوة عابرة، فهو أكثر من يتفهم أوضاعك .

صحياً: التعرّض لأشعة الشمس الربيعية مؤذ، ويزيد من نسبة الاضرار التي قد تصيب بشرتك.

3- مهنياً: تتميز بسرعة بديهتك وبأفكارك المقنعة وتنجز أعمالاً ناجحة، ويمكن أن تعيش انفعالات شخصية مهمة وأحلاماً خاصة ووردية.

عاطفياً: يستعد فينوس لدخول برجك ويحرك شأناً عاطفياً ويثير مسألة عائلية تعالجها بهدوء ووعي قل نظيرهما.

صحياً: تشعر بغضب وبتوتر أعصاب يهد من عافيتك وابتعد عن صب غضبك على الآخرين .

4- مهنياً: القمر الجديد في برج الدلو يتحدث عن عملية بيع تقدم عليها أو عن تشبث بسعر معين لا تريد التنازل عنه.

عاطفياً: إذا كنت لا تحتمل الارتباط بشريك والاستقرار وتأسيس عائلة، لا تطلق الوعود لأنك لن تلتزمها .

صحياً:  تساعد اللياقة البدنية والصحية على استمرارية مواصلة الجسم لوظائفه العامة، وقد تمنع أو تقلل من مضاعفات الأمراض المزمنة.

5- مهنياً: تشعر بالارتباك، ويستثير غضبك أمر طارئ، حذار الضغوط، ولا تتمسك بتصويب بعض الكلام والتصرفات.

عاطفياً: إنه يوم العاطفة والحب والحضور الاجتماعي، إذا كنت عازباً ثمة احتمالات كثيرة أن تلتقي "توأم روحك".

6- مهنياً: مهما تكن الأوضاع صعبة، لا تدع العصبية الزائدة تهيمن عليك لئلا تدفع الثمن.

عاطفياً: لن تجدي محاولات الشريك للضغط عليك لأنك صلب وعنيد، لكن يجب أن تتعامل مع الأمر بروية.

صحياً: بعض الوقاية مفيد في كثير من الأحيان، وهذا ما قد تلمسه في غضون الأيام القليلة المقبلة.

7- مهنياً: عليك المثابرة لتتمكن من تحقيق ما كنت تحلم به منذ مدة، وخصوصاً أن الفرصة متاحة أكثر من أي وقت مضى .

 عاطفياً: بعض المشاعر قد يشكل عبئاً عليك في العلاقة بالشريك، فخذ حذرك .

صحياً: بسبب عدم استقرار أوضاعك تشعر ببعض القلق، لكن لا داعي إلى مخاوفك.

8- مهنياً: إعطاء الرأي يدفعك إلى تغيير الحقائق فتأتي في مصلحتك، ما ينعكس إيجاباً عليك.

عاطفياً: مصارحة الشريك بالحقيقة صعبة، لكنها قد تحدد طبيعة العلاقة للأيام المقبلة.

صحياً: ممارسة التمارين الرياضية مدة 30-45 دقيقة من ثلاث إلى خمس مرات في الأسبوع تعود بفائدة كبيرة على الجسم.

9- مهنياً: من الممكن أن تواجه تراجعاُ ما، أونزاعاً مع سلطة، كذلك قد تطلب إليك التضحية في شأن معقد .

عاطفياً: من المفيد أن تحمي علاقتك بالشريك اليوم، لا تواجهه بغضب ولا تتخذ أي قرار بشأنه.

صحياً: حاول زيادة كمية السوائل في جسمك بتناول المزيد من الخضراوات والفواكه التي تحتوي على نسبة عالية من الماء.

10- مهنياً: الاستخفاف بالمهام الموكلة إليك يكون مكلفاً جداً، فبادر الى تدارك الأوضاع قبل فوات الأوان.

عاطفيا: حاول أن تجد السبب الحقيقي لنفور الشريك منك، وهذا يسهّل الأمور بينكما إذا تمكنت من التوصل إلى ذلك.

صحياً: تجنب العصبية الزائدة قدر المستطاع، وما تصاب به من ضرر يكون سلبياً جداً.

11- مهنياً: يبشرك هذا اليوم بالخير ويحمل اليك جديدًا وقد يتعلق الامر بأحد أفراد العائلة أو بأحد الجيران أو المقرّبين.

عاطفياً: الإشاعات التي تسمعها عن الشريك سرعان ما يتبين لك أنها في معظمها غير حقيقي .

صحياً: حاول أن يكون تفكيرك إيجابياً فهذا ضروري لإنهاء الأمور العالقة بهدوء .

12- مهنياً: يدعوك الفلك الى الاستراحة والاهتمام بالشأن العائلي وتخفيف النمط، الوضع الحالي لا يلائمك بل يتحدث عن إرباك وبعض التشنّجات.

عاطفياً: تبدو الاتصالات جيدة وقد تقوم بسفر او تحضر لمشروع او تعرف موعدًا غراميًا مميزًا.

صحياً: استخدم الزيوت الصحية مثل زيت الزيتون وزيت الذرة أو زيت دوار الشمس، فهي غنية بفيتامين (هـ) وتعدّ مضادات طبيعية للأكسدة.

13- مهنياً: مصالحات واعمال خلاّقة واتصالات مثمرة، تبدو واقعيًّا وموضوعيًّا فتجد الحلول لبعض المشاكل السابقة .

عاطفياً: تبادل الأحاديث العميقة مع الشريك هوالحل للوصول إلى التفاهم التام معه .

صحياً: تكون بحاجة إلى دعم معنوي يخفف عنك الضغوط النفسية التي تشعر بها .

14- مهنياً: تُتاح لك فرص لها علاقة بما أنجزت في الماضي تواكبها بمهارة كبيرة، ربما تفكر في دراسة وتفرح للتطورات.

عاطفياً: في الجو علاقة عاطفية ناشئة ومبادلات غرامية لا تقاوم ميلاً نحو التغيير .

صحياً: خصص لنفسك قسطاً وافراً من الراحة الجسدية أو قم برحلة ترفيهية مع الحبيب.

15- مهنياً: كن حذراً جداً في بعض الأحيان لئلا تقع في المحظور، ولا سيما أن من ينتظرك على الكوع ليوقع بك.

عاطفياً: يمنحك الحظ قدرة مهمة على تحقيق التقارب مع الشريك، وإذا كنت عازباً يكون الحب في مقدمة اهتماماتك وتقع في شباكه بجنون .

صحياً: راحتك المادية والمهنية تساعدك على الشعور بالارتياح وتحقق الانسجام والتوازن في حياتك على مختلف الصعد .

 16- مهنياً: شخصيتك القوية تخيف الآخرين، وتدفعهم إلى التفكير ملياً قبل خوض أي مواجهة معك في العمل .

عاطفياً: الحبيب يكون السبب في اضطرابات وخيبة أمل في مشاريع أعددت لها بدقة متناهية .

صحياً: تصل إلى مرحلة كبيرة من التعب الجسدي والفكري وتبحث عن الراحة .

17- مهنياً: تظهر مسائل شخصية مربكة تشتّت افكارك، وقد يحصل ذلك على الصعيد المهني من خلال مشكلة لأحد الزملاء .

عاطفياً: يعود أحدهم ليقف بينك وبين الحبيب، كن مستعداً دائماً للتغيرات التي تطرأ على مشاريعك في اللحظة الأخيرة .

صحياً: حاول أن تخفف من الضغوط النفسية التي تحيط بك وابتعد قدر الإمكان عن الأجواء الصاخبة .

18- مهنياً: حضورك القوي والفعال مهمّ جداً في الفترة المقبلة، لكن الحذر واجب أحياناً.

عاطفيا: الغيرة تهدّد العلاقة بالشريك، والسبب هو بعض الشك المريب في تصرفاتك تجاهه .

صحياً: الغذاء الصحي مهم جداً، لكن ذلك يستوجب متابعة دائمة وغير مرحلية .

19- مهنياً: القمر المكتمل في برج العذراء يشير إلى زيارة عذبة أو موعد جيد أوسفر ناجح، وربما تكسب أرباحاً، وتنتقل من نجاح إلى آخر وتترقى إلى مرتبة عليا.

عاطفياً: بعض العلاقات الماضية لا تزال تحيرك وتثير أسئلة لم تلق إجابات شافية عنها حتى اليوم.

صحياً: عليك التروي ومراعاة الاوضاع السليمة، كن هادئ الأعصاب .

20- مهنياً: تجنب قدر الإمكان استفزاز الزملاء، لأن ذلك سيولد لك بعض الأعداء والمنافسين الشرسين.

عاطفياً: سعادة لافتة في طريقها اليك، وهذا سببه التفاهم التام على العناوين الأساسية مع الشريك.

صحياً: الخضار والفاكهة ضرورية في لائحة الطعام، والاكثار من بعضها قد لا يكون صحياً .

21- مهنياً: تطورات ايجابية على الصعيد المهني، وكن على استعداد تام لمرحلة مشرقة.

عاطفياً: لن يجديك اقناع الشريك بوجهة نظرك نفعاً، ربما تكون مخطئاً وتدفع ثمن استخفافك به.

صحياً: لا تتناول الطعام في وقت متأخر ولا سيما تلك المحتوية على مواد دسمة.

22- مهنياً: ربما مررت بفترة تدريبية تخرج منها الآن بنتائج ما، وهذا ما يكون واضحًا ابتداءً من اليوم .

عاطفياً: يحمل هذا اليوم ايضًا انتقال كوكب فينوس الى البيت الرابع ما يخفف من الوهج العاطفي ويجعلك منكمشًا او يعرّضك لبعض المشاكل في حياتك العائلية او الشخصية .

صحياً: الجأ الى الانفراد بنفسك عند الضرورة لكي تستجمع قواك الصحية والجسدية .

23- مهنياً: بانتظارك خبر مفرح ومفاجأة تعيد الأمل إليك، واعمل توضيح بعض الأمور مع الشركاء بهدوء وبصراحة مطلقة .

عاطفياً: الحبيب يقدر كل ما تقوم به، ويعطيك معنويات إضافية للسير قدماً في ما أنت عازم على تحقيقه .

صحياً: يجب أن تساهم في إعادة النشاط والحيوية إلى صحتك إذا كنت تشعر بالإرهاق نتيجة الضغوط الماضية .

24- مهنياً: لا تقحم نفسك في شؤون الآخرين، فذلك سيسبب لك بعض الخلافات مع الزملاء.

عاطفياً: كن مستعداً لما سيطرحه الشريك، فهو قد يفاجئك بما يجول في خاطره.

صحياً: تجويع نفسك يمكن أن يؤدي لنتائج عكسية، ويمكن أن يؤدي للإفراط في الطعام في وقت لاحق.

25- مهنياً: يوم ضاغط نوعًا ما، وقد ينتابك الحزن لإهمال الأحبّاء أمرك، هدئ من روعك ولا توبّخ أحدًا .

عاطفياً: مشاعر قوية تنتابك، وتشعر أنك بحاجة إلى البقاء قرب الشريك لتتبادلا معاً المشاعر  التي هي في داخل كل منكما .

صحياً: ابتعد عن الضجيج وحافظ على التوازن في حياتك تعامل مع أي عارض صحي بهدوء ولا تتماد في أعمالك المنهكة .

26- مهنياً: العمل تحت الضغط قد يوقعك في بعض الأخطاء، فكن حذراً لتتجاوز هذه المرحلة.

عاطفياً: البحث في دفاتر الماضي قد يسبب لك المشاكل، فلا تترك نفسك أسيراً له.

صحياً: الراحة الفكرية مهمة جداً من أجل صفاء الذهن، وهذا يساعدك على التطوّر.

27- مهنياً: أنت توّاق للعمل ولا سيّما العمل السريع، وتميل الى اتخاذ قرارات جريئة ومتسرّعة احيانًا .

عاطفياً: تبدو سعيداً في بيتك ووسط عائلتك، وتتمكن من حل كل المشاكل والنزاعات الصغيرة التي تطرأ في هذا المجال .

صحياً: عليك أن تبعد الضغوط عن نفسك مهما كان مصدرها فأنت بحاجة إلى الشعور بالاستقرار .

28- مهنياً: قد يسعى بعضهم الى توريطك في أمور غير مهمة، فكن جاهزاً للرد.

عاطفياً: باتت مطالب الشريك تشكّل عبئاً عليك، ووضع حدّ لذلك افضل بكثير.

صحياً: عوارض بسيطة سببها القلق، فلا تتردد في استشارة طبيب لترتاح أكثر.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أجواء عذبة عاطفياً خلال الشهر أجواء عذبة عاطفياً خلال الشهر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أجواء عذبة عاطفياً خلال الشهر أجواء عذبة عاطفياً خلال الشهر



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - العرب اليوم

سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة…

GMT 05:48 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة
 العرب اليوم - أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة

GMT 05:17 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - الجيش الليبي يعلن عن تحرير مدينة "مرزق" الجنوبية
 العرب اليوم - طالب ثانوي يتّهم صحيفة "واشنطن بوست" بالتشهير به

GMT 06:51 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
 العرب اليوم - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 04:22 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 العرب اليوم - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 04:47 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 العرب اليوم - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 04:20 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

رئيس المكسيك يقرِّر إغلاق سجن "الكاتراز" التاريخي
 العرب اليوم - رئيس المكسيك يقرِّر إغلاق سجن "الكاتراز" التاريخي

GMT 19:55 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

تعرف على قائمة الرموز التعبيرية الجديدة لعام 2019

GMT 11:11 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على أفضل أنواع البلسم للشعر شديد الجفاف

GMT 18:35 2016 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

قناة "TEN" تعيد عرض مسلسل ليلة القبض على فاطمة

GMT 23:41 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لشراء فستان زفاف مبهر

GMT 08:12 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تطور ملحوظ وفرص سعيدة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 01:58 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

هنا شيحة تعلن عن أعمالها الفنية استعدادًا للشهر الكريم

GMT 20:49 2016 الجمعة ,01 إبريل / نيسان

سموحة يفكر في ضم نجم الزمالك محمد إبراهيم

GMT 17:03 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حلم دوري أبطال أوروبا يدفع "برشلونة" لضم محمد صلاح

GMT 00:11 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسعارعملات الدول العربية مقابل الدولار الأميركي الأربعاء

GMT 10:14 2018 الأربعاء ,28 آذار/ مارس

الكشف عن مصير مُقدم لهون وبس بعد ترك المحطة

GMT 01:27 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

تشول يؤكّد على تعاونه مع مصر في مكافحة التطرف

GMT 07:42 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

كيم كاردشيان تحقق 10 ملايين دولار في 24 ساعة فقط

GMT 02:32 2017 الجمعة ,10 شباط / فبراير

عبير صبري تقدم التعصب الكروي في "كابتن أنوش"

GMT 04:59 2016 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

ظهور امرأة أوروبية بوجه سبع قبائل أفريقية

GMT 05:44 2014 الأربعاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

سماء الدمَّام تتزيَّن بنجم "العيوق" عند الأفق الشمالي الشرقي

GMT 04:06 2017 الثلاثاء ,31 كانون الثاني / يناير

الاعتداء اللفظي على محجبة في مقهى في مدينة جورجيا
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab