تستعيد القدرة و السيطرة من جديد
آخر تحديث GMT11:31:41
 العرب اليوم -

21 كانون الأول / ديسمبر - 18 كانون الثاني / يناير

تستعيد القدرة و السيطرة من جديد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تستعيد القدرة و السيطرة من جديد

برج الجدي
بيروت ـ جاكلين عقيقي

مهنياً: عنوان هذا الاسبوع هو النجاح المرفق بالصفقات التجاريّة والاستثمارات الجيّدة والنتائج المدرسية والاكاديمية الباهرة لا سيما يومي السبت والاحد مع وجود القمر في برج العقرب الذي يؤمن لك عمليّة كسب الأرباح السهلة جداً فتطل على ايجابيات ًوتتمتع بحظوظ استثنائية من الوعود والانفتاح على آفاق جديدة كسفر انتقال الى بلد تثتثمر طاقاتك الجميلة فأنت تتمتّع بجاذبيّة كبيرة تدفع الناس للإحتشاد حولك، فلا تتفاجأ بقدرتك على ممارسة السلطة بسلاسة وحنكة لكن سوف تشعر بالتعب يومي الاثنين والثلاثاء مع انتقال القمر الى القوس الذي يشكل مثلثا فلكيا مع برج الحمل المواجه لبرجك لذلك لا تضخم الامور وحاول ان تتفهم الاوضاع التي تزعجك فانت على لائحة الانتظار انتظار الفرج والفرح بظل الاجواء التي تتحداك في هذه الفترة الدقيقة والمتطلبة قد تواجه أعمالاً كثيرة تتراكم، وهموماً ومستجدات وطلبات تتأخر وسلبيات تهدد بتراجع معنوي أو بمواجهات وضغوط. لكن لحسن الحظ تتحسن الظروف مع وصول القمر الى برجك بين الاربعاء والجمعة ما يجعلك تتمتع بكفاءة عالية لضبط الأوضاع، والانتصار على المشاكل والخلافات وقد تجد نفسك في وظيفةٍ مختلفة أو منصبٍ جديد او مركز افضل لذا كن مستعداً للإنطلاق في مهمّةٍ جديّة.

عاطفياً: يسجل هذا الأسبوع الاستثنائي  مفاجآت كثيرة تسعدك تقوى خلاله الروابط وتزداد الاجواء الحميمية وتتمتع بشخصيّة جذابة ولطيفة حاول أن تستمتع بكل لحظة مع الحبيب فأنت تعلم  أن هذه اللحظات لا تعوض   تتلقى علامات الإعجاب والحب، ويسطع نجمك في كل مكان. للعازب, مع تواجد كوكب الزهرة في الدلو سوف تقع في الحب من النظرة الأولى، كما أنّك قد تستعيد حباً قديماً أو قد تخطب أو تتزوّج.

أبرز التوقعات الفلكية عن الشهر الثالث شهر آذار مارس 2019

مهنيًا: تتعزز المعنويات وتستعيد القدرة والسيطرة من جديد بعد ان تنفست الصعداء مع مغادرة كوكب اورانوس من مواجهة برجك مدة سبع سنوات وها هو الان يدخل الى الثور الصديق اي الى البيت الخامس بيت التغييرات الايجابية على كافة الاصعدة ويشجعك على التفاوض والدفاع عن حقوقك. ستخرج من شرنقة الوحدة التي تعاني منها بين الحين والآخر. تختفي المشاحنات بينك وبين الزملاء وتظهر حكمة ونضجًا في التعامل مع المعطيات اليومية انه شهر ناجح تكثر خلاله الاجتماعات واللقاءات الايجابية تكسب توجهاتك صدى مهمًا جدًا حيث يتوقف الكثيرون لمراقبتك والتصفيق لك. كما يشكل انتقال الزهرة الى الدلو اي الى بيت المال بالنسبة اليك ويبشر باوضاع مالية هي افضل بكثير مما حصل معك في السنوات السبع الماضية فتدخل محطة سنوية مهمة تتعزز خلالها الروابط وتقوى العلاقات العامة ويشتد الإيمان والثقة بالنفس. سوف تتحالف معك طاقات كواكب عدة وهو ما لا يحدث كل شهر لذلك أسارع الى القول إن الأسابيع الثلاثة الأولى ستكون حافلة بالأحداث والتطورات المهمة والناجحة.ستغنيك التجارب بطاقات ومواهب جديدة كما ستحلق عاليًا في سماء اختصاصك. ستكون

الأسابيع الأولى جريئة لأنها تفتح لك أبواب تجارب متنوعة وربما يستقطب اهتمامك مشروع تجديد أو تغيير كلي. إنه شهر جيد وان حفل ببعض التعب. والتعب هو الخطوة الأولى لأي تقدم في الحياة. فلا تضيع وقتك الثمين واسع بكل ما اوتيت من قوة ولا تسع للراحة. فالراحة لا تأتي بالمجد انما العمل الدؤوب والمتواصل.

عاطفيًّا: تتمتع بمشاركة بعض الاصحاب هواياتهم واهتماماتهم والشهر يشكل فترة مناسبة لاستعادة ثقتك بالآخرين. لا تبق وحيدًا. كما ان التأثيرات الفلكية الايجابية والرومنسية الدافئة تفسح في المجال لتسوية أي خلاف بين الأحباء وليعزّز العلاقات القائمة وليمهّد لتعارف أو لصداقة مميّزة. تنشط الاجتماعيات والنشاطات الترفيهية فاسحة في المجال للتفاؤل بانفراج وسلام وتناغم أو ربّما بحبّ وارتباط. أما بالنسبة إلى الجزء الثاني من الشهر سيكون أكثر تناغمًا ورومانسية في مجال العمل والحركة اليوميّة وقد يقع العازب في الحبّ مع شخص يتعرّف إليه خلال لقاء عائلي.


أهم الأحداث

1- مهنياً: تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك، ومن الممكن أيضاً أن توقع عقوداً مالية وتبدو فرحاً بما يحصل.

عاطفياً: تبدو متحمساً وواثقاً أكثر، وتتلقى مساعدة أو تعاطفاً، لكن عليك مراجعة نفسك وتفهم بعض الاعتراض من قبل الشريك.

صحياً: تشعر بسعادة وفرح يعمر قلبك، النشاط الكبير يساعدك على تخطي جميع العراقيل، استغل الأيام الجيد والعطلات لتستريح من عناء العمل.

2- مهنياً: لا تتهرب من واجباتك، ولا تخيّب الآمال المعقودة عليك، بل كن متحسباً جداً للأحداث التي يمكن أن تطرأ في أي لحظة.

عاطفياً: ينقصك التوازن في المخططات التي تعدها لزواج أو لإرساء علاقة طويلة الأمد، بانتظارك أحد مواليد الميزان وتشاركه الحب.

صحياً: قد تعاني صحتك تراجعاً او وعكة، تمالك اعصابك، ولا تكن ضحية الانفعال، وتحتاج إلى بعض الرعاية والدعم.

3- مهنياً: فرصة جميلة للمصالحة ولطلب الدعم والتأييد، تؤدي قيمك دوراً في خياراتك ونوعية الوقت إيجابية تحمل جديداً وأحداثاً مميزة وتخوض تجارب مالية جديدة.

عاطفياً: رحلة مشتركة طويلة قد توطد التقارب بينك وبين الشريك، ويحيي أحدهم عندك ذكريات عاطفية تثير فيك أحاسيس الماضي الجميل.

صحياً: الصحة جيدة إجمالاً والنفسية مرتاحة والضغوط خفيفيه، عليك الابتعاد عن الأجواء السلبية التي توترك وتدخل القلق إلى عقلك.

4- مهنياً: تعيش يوماً صعباً ودقيقاً يستدعي الحذر، وعلى الرغم من الضغوط، فإنه يوم مهم جداً على صعيد الشأن العام ويقدم لك فرصة للتفوق.

عاطفياً: تتمتع بطاقة كبيرة لتعيش حياة عاطفية صاخبة، وتتحلى بقدرة كافية لسبر أعماق الشريك ومعرفة ما يضمره تجاهك.

صحياً: قد تشعر بقلق نفسي يجعلك فاقد القدرة على التركيز، إعمد إلى مراقبة صحتك وابتعد عن التشنج الجسدي والفكري.

5- مهنياً: يوم حافل بالنشاطات المتعددة يفتح أمامك الآفاق وتسجل انقلاباً لمصلحتك، لذلك تجنب الارهاق واستنفاد طاقتك ولا تستفز الآخرين وكُن متحفظاً وحذراً .

عاطفيا:ً تنظر إلى الأمور من وجهة أوسع، قد تسافر بحثاً عن علاقة جديدة أو من أجل الاستمتاع بعض الشيء.

صحياً: لا تسمح للقلق بالتأثير في أدائك، ابتعد عن الانفعال والقرارات الارتجالية، إنه يوم فارغ من الآمال والتوقعات.

6- مهنياً: تتورط في نزاعات عدائية وتشنجات، المطلوب منك الهدوء والتفهم وعدم المواجهة، ومحاولة تفكيك الألغام وإيجاد الحلول المناسبة.

عاطفياً: القمر الجديد في برج الحوت يشعرك بالتحسن الكبير، ويعدك بلقاء مصيري ربما وبعلاقة ممتعة ومسلية في حياتك.

صحياً: أنصح لك التقوقع والانزواء وعدم المواجهة من أي نوع لئلا تتوتر أعصابك وتفقد القدرة على ضبطها وتنتهي بك في المستشفى.

7- مهنياً: ينتقل كوكب أورانوس إلى برج الثور فيخدم مصالحك أكثر ولمدة سبع سنوات، بعد أن كان في الحمل يعاكسك ولسبع سنوات ماضية أيضاً.

عاطفياً: عاطفياً: لا تخف من التعبير عن رأيك جهاراً إذا كنت مقتنعاً به، الخطأ مكلف ولن يكون سهلاً، ثم يبشرك أحدهم بأخبار مفرحة، فتشعر بمزيد من الاستقرار.

صحياً: كثرة الفوضى والضجيح حولك يزعجانك إلى أقصى حد ويوتران أعصابك، لذا حاول الانتقال إلى مكان يخيم عليه الهدوء وتجد فيه راحتك.

8- مهنياً: تقدم دليلاً على عمل، أو اختباراً يلاقي التجاوب ويسمح لك بحسم الأمور واتخاذ القرارات الجريئة أو الخيارات الحاسمة.

عاطفياً: كن على استعداد لتتمكّن من مواكبة التطور المستجد في العلاقة مع الشريك، وأي تردّد تداعياته خطيرة على مستقبلكما.

صحياً: تهدأ الاعصاب وتستعيد حب الحياة، ويكون يومك حافلاً بالتطورات الايجابية والانسجام والتعاون.

9- مهنياً: تواحه عقبة أو معاكسة من زميل أو مسؤول أو صاحب سلطة، تجنب التذمر لأن الظروف لن تخدم مزاجيتك، بل قد تسبب لك الفشل.

عاطفياً: لا تضع شروطاً أو محظورات، فلن تسمع جواباً، تعاني تراجعاً في المعنويات في هذا اليوم الفارغ وغير المثمر.

صحياً: لا تدع الأحداث تسيطر على وضعك الصحي، كن ثابتاً وابتعد عن أجواء العنف.

10- مهنياً: الأمور التي كنت تريد تحقيقها خلال الأيام الماضية تتحقق فجأة هذا اليوم، إنه يوم الإنفراجات وغياب الهموم.

عاطفياً: بعد أشهر من الانتظار والترقب، عليك أن تحسم موقفك المتردّد في الشأن العاطفي، لأن ذلك يكون في مصلحتك.

صحياً: كن صبوراً جداً في التعامل مع الآخرين، فعصبيتك الزائدة تضعك في مواجهة غير مجدية مع الزملاء.

11- مهنياً: تشعر بالحاجة لجذب الانتباه، وتفضل أن يكون عملك حراً ومستقلاً، ما يدفعك إلى التعرف إلى أناس جدد وطرح أفكار أكثر ليونة.

عاطفياً: اذا كنت مرتبطا تُشغَل بتحسين أوضاعك الشخصية، وقد تفكر في الهجرة أو ترميم منزل أو تفرح بولادة طفل.

صحياً: لا تهمل نوعية طعامك ولا تسترسل في تناول الأطعمة المضرة، فأنت معرض للسمنة بسرعة بسبب نوعية جسمك.

12- مهنياً: لا تحاول لفت انتباه الآخرين وابقَ بسيطاً وطبيعياً، تكون الأجواء مناسبة للانطلاق بمشاريع جديدة، تضع فيها أفكارك المميزة وديناميكيتك.

عاطفياً: تشعر بالثقة والحماسة ما يجعلك ترمي إلى تحقيق الأفضل في حياتك العاطفية، بانتظارك مفاجآت وتغييرات غير متوقعة وإثارة نقاط مهمة تحتاج إلى تصويب.

صحياً: لا بد من أن تكون التغييرات التي تحصل في محيطك مفيدة لك وإن كانت مفاجئة.

13- مهنياً: العلاقات المتأرجحة والمصطنعة تتعرض لتأثيرات ضاغطة وتكون النتيجة سلبية ومؤلمة، ويكون هذا اليوم مربكاً لا يجوز خلاله ارتكاب الأخطاء.

عاطفياً: كن صريحاً مع الشريك لأنّ القدر دولاب، فقد تنقلب الأمور عليك وتجد نفسك عاجزاً عن تحمّل ردات فعله، وتكون النتيجة العاقبة الوخيمة.

صحياً: تتغلب هذا اليوم على جميع المشاكل الصحية، وتزداد نشاطاً فتشعر بطاقة كبيرة والحاجة إلى الخروج من البيت والتنزه وملاقاة الأصدقاء، هذا ليس بقليل.

14- مهنياً: تنفتح أمامك أبواب التقدم المهني والاجتماعي، وتخف الضغوط التي قضت مضجعك ويختفي معها المنافسون والخصوم الأشدّاء.

عاطفياً: التسرع غير المبرّر يودي بك إلى مواقف بعيدة عن قناعاتك، عليك المبادرة إلى إعادة تصويب الوضع اليوم قبل الغد إذا أردت المضيّ في علاقتك الجديدة.

صحياً: قد لا تستطيع النوم وتتأزم وضعية أعصابك بسبب قلة الراحة والمشاكل التي تطاردك في الآونة الأخيرة.

15- مهنياً: يوم مناسب للقيام بتحركات جريئة على الصعيد المهني، تكون المفاوضات ناشطة وواعدة، ولن يخيب أملك.

عاطفياً: كن أكثر جدية وانفتاحاً مع الشريك، وكثرة المزاح تترك تأثيرات سلبية إذا تخطّت الحدود، والغيرة من الأسباب السلبية في العلاقة، فحاسب نفسك قبل الآخرين.

صحياً: لا بد من الاهتمام بالوضع الصحي، وتجنّب القيام بنشاطات رياضية في الأماكن الباردة واحم نفسك جيداً.

16- مهنياً: إذا كان الجو العام إيجابيا فهذا لا يعني أنك تستطيع التحرك وحسم الأمور عشوائياً، كن صريحاً واطلب المزيد من التفاصيل.

عاطفياً: بانتظارك نوع من أشكال الخلاف الزوجي، فما عليك الا توخي الحذر في أثناء التعامل مع المشاكل.

صحياً: عليك الاهتمام بجسمك، اخرج إلى الطبيعة وتنشق الهواء النقي، وأدخل طعاماً مغذياً إلى لائحة مطبخك ووفر طاقة إيجابية قدر المستطاع.

17- مهنياً: مشاريع بالجملة لكنّ النتائج غامضة، تمهل قبل أن تتخذ قرارات عشوائية، وفي حال كانت الأجواء مريحة لطرح أفكار متطورة فحاول الاستفادة من ذلك.

عاطفياً: سوء التفاهم مع الشريك يولد مضاعفات خطيرة، لذا، يفضل أن تأتي المعالجات هادئة وأن تحسن اختيار الوقت للقيام بذلك.

صحياً: كن معتدلاً في انفعالاتك وابتعد عن المواقف الحرجة، فقد تكون مهملاً ولا توفر لنفسك الراحة الكافية.

18- مهنياً: لا تحشر أنفك في مواقف محرجة، ولن تجدي محاولتك لتوضيح غايتك وأهدافك، والعون الذي حظيت به أخيراً يتيح لك التخطيط بشكل أفضل لضمان المستقبل بكل تفاصيله.

عاطفياً: يكون تغاضي الشريك عن تهوّرك، هو البركان الهادئ قبل الانفجار، وإذا استنفدت الوسائل في معالجة الخلل في العلاقة، قد تضطر إلى اعتماد استراتيجية جديدة.

صحياً: تقاوم الأمراض بشكل قوي ولست بحاجة إلى الأدوية لتشعر بالتحسن، كن ليناً وماشِ الأيام وتطوراتها.

19- مهنياً: القمر المكتمل في برج الحوت يتحدث عن زيارة ومهمة أو عن سفر أو عن موعد يفتح أمامك الأبواب وتُحَل جميع الخلافات العالقة.

عاطفياً: تنتعش علاقاتك الخاصة والعاطفية والرومانسية، ارتباط جدي للعازب وارتياح وانفراج لشؤون الأهل والعائلة والأحوال الشخصية.

صحياً: عليك الهدوء واستعادة السيطرة على نفسك، لا تستعجل الأمور فهذه العجلة تؤثر في أعصابك.

20- مهنياً: القرار النهائي مطلوب منك للحد من الخسائر الكبيرة، وكل ما عدا ذلك قد يكلفك الكثير، لا رغبة لك في مضايقة الآخرين، إنما لكل شيء حدود إذا طالتك الأمور مباشرة.

عاطفياً: قد تكون غضضت الطرف عن بعض المواضيع، لكنّ المجال ما زال متاحاً لتلافي الأسوأ وتفهم الشريك لكنّ التساهل أحياناً يعقد الوضع ويوصلكما إلى الطريق المسدود.

صحياً: نتيجة وقوعك تحت ضغوط نفسية مصدرها العمل وبعض المشاكل العائلية ولا سيما مع الأولاد، قد تشكو تشنجاً في الأعصاب.

21- مهنياً: تعطي الآخرين المجال لحل الأمور، وخصوصاً أن الوضع بات محتداً، ومن شأن ذلك أنّ يترك انعكاسات تطال الجميع.

عاطفياً: أجواء ممتازة تحيط بك وبالشريك من جميع الجوانب، ما يفتح الطريق أمامكا نحو مستقبل أفضل.

صحياً: الأخطاء الكبيرة يمكن أن تؤثر في أعصابك، حاول النهوض مجدداً، الأسلحة اللازمة بين يديك.

22- مهنياً: تمر هذا اليوم بتجارب وتنجح، وتهتم بملفات ومواضيع ثقافية وتحقق فوزاً كبيراً، وتفتح أمامك الآفاق فتستقطب اهتمام المعنيين بمشاريعك وتتلقى عروضاً.

عاطفياً: يقف الحظ إلى جانبك ويزودك طاقة كبيرة وحماسة قل نظيرها لكي تؤمن بالحب، وتسمع جواباً سارّاً أو تتلقى خبراً تترقبه منذ مدة.

صحياً: ابتعد عن الفوضى والإرباك وانصح لك الاختلاء بنفسك وتجنّب الناس والضجيج، ولطّف الأجواء وتجنّب المشاكل مع المحيطين بك.

23- مهنياً: تدخل مرحلة من التحرر والانسجام وتتزود ما يلزم من معنويات لكي تشق طريقك بسلام، حان الوقت لتحديد الخيارات وحسم الأمور.

عاطفياً: لا تحاول أن تستخف بآراء الشريك، لأنه قد يفاجئك ويدفعك إلى إعادة النظر في أسس العلاقة بينكما، امنحه المزيد من الوقت والتفكير لحل العقد وإيجاد مخرج لكلّ مأزق.

صحياً: إذا كنت من أصحاب الإرادات الضعيفة أمام الطعام الدسم، عليك التخفيف من التردد إلى الأماكن التي تقدم هذا النوم من الطعام.

24- مهنياً: تتمتع بحماسة كبيرة وتكون مستعداً لطرح تساؤلات كثيرة، ويبدو فكرك نشيطاً ونقاشاتك مقنعة وتعبّر عن آرائك بسلطة وثقة.

عاطفياً: الاستعداد والتيقظ مطلوبان للأيام المقبلة، وعلى الرغم من الضغوط الكبيرة تمارس المزيد من الدقة والانتباه وتتجن التورّط في مواجهات شرسة.

صحياً:إحذر الفوضى فقد تسبب لك الإحباط أو توقعك في اليأس وتشير إلى تغييرات تحصل في حياتك الصحية.

25- مهنياً: رغبتك في التقدم تصطدم ببعض العراقيل، لكن تصميمك يعيد تصويب الأمور في مجالك المهني، وتدفعك حماستك الزائدة للوقوف إلى جانب المظلومين.

عاطفياً: إذا كنت متمسكاً بوجهة نظرك، لا تتردّد في طرحها وحاول أن تنظر إلى الأمور بتفاؤل ولا سيما أنك تنتقل من مرحلة عادية إلى مرحلة استثنائية.

صحياً: إحذر الضغوط والمسؤوليات الصعبة، الظروف تكون معاكسة لتطلعاتك وخطواتك، وتكثر المواجهات الحادة أو الحوادث والوعكات الصحية.

26- مهنياً: إحذر التقصير واللامبالاة، لا تختبر القدر حتى ولو شعرت بثقل الأعباء والمسؤوليات، لا تشوه سمعتك واضبط كلامك وانفعالاتك.

عاطفياً: يسديك الشرك نصائح نافعة، وينتظر منك العمل بموجبها، فتشعر بأنه يفرض عليك قيوداً لم تكن تتوقعها، وتتذمر من هذا الأمر.

صحياً: لا تعرّض نفسك للفضائح.،قد تعيش حالة من الغيرة والتملكية والانفعالات الشديدة التي تثير أعصابك وتزيد من نسبة السكري.

27- مهنياً: مباحثات مالية أو انشغالات استثمارية، تربح قضية أو تساهم في تأييد قضية أحدهم، وتتلقى معلومات مفيدة وتتاح لك فرص جيدة لمشروع يجب إتمامه.

عاطفياً: إذا لم تقتنع بوجهة نظر الشريك، لا توافق على اقتراحاته وحاول أن تشرح الأسباب الموجبة لذلك.

صحياً: تكون علاقاتك العائلية متوترة، فتشعر بالحاجة إلى ضبط الأوضاع والسيطرة عليها، فيتطلب منك هذا الأمر بذل جهود مضاعفة يمكن أن ترهقك صحياً.

28- مهنياً: تقدم على تغييرات جذرية في العمل، وتشعر بأنّ الحياة تتجاوب معك بدون عراقيل ووفقاً لما خططت له.

عاطفياً: خطوة استثنائية تجاه الشريك تفتح أمامك الأبواب، وتمهّد الطريق أمامك للقيام بخطوة انتظرتها طويلاً.

صحياً: تجنب قدر الإمكان المقالي والأطعمة الدسمة، واختر من لائحة الطعام الصحية ما يناسبك ولا يشعرك بالجوع بعد مدة قصيرة.

29- مهنياً: تطرأ احداث خارجة عن إرادتك تزعجك وتثير توترك، إياك أن تجازف بنجاحك ومكانتك بسبب بعض الانفعالات.

عاطفياً: جو إيجابي لطرح أفكار جديدة بغية تطوير العلاقة، استفد قدر الإمكان ولا تضيّع الفرصة.

صحياً: قم بأي نشاط يبقيك في حركة بدل الجلوس ومشاهدة التلفزيون وتناول الطعام.

30- مهنياً: تتطور الأمور إيجابياً لمصلحتك في زمن قياسي، وهذا يرفع معنوياتك لتُقبل على الأعمال بحماسة كبيرة..

عاطفياً: إياك التجنّي على الشريك لأسباب سخيفة وسطحية، قد ترتد الأمور سلباً عليك، وتورطك في لا يحمد عقباه.

صحياً: يعتريك شعور بأن مناعتك غير قوية، وتحاول الإكثار من الفيتامينات عشوائياً.

31- مهنياً: تواجه أعمالاً كثيرة تتراكم، وهموماً ومستجدات وطلبات تتأخر، وتطرأ بعض السلبيات التي تهدد بتراجع معنوي أو بمواجهات وضغوط.

عاطفياً: تستجد مسائل طارئة على الصعيد العاطفي، وقد يعترض بعضهم على مواقفك، فلا تؤزم الوضع.

صحياً: تحاول الإكثار من التمارين الرياضية التي تجعلك تفرز الكثير من العرق بغية القضاء على الشحوم.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تستعيد القدرة و السيطرة من جديد تستعيد القدرة و السيطرة من جديد



GMT 14:07 2019 الجمعة ,22 شباط / فبراير

أجواء عذبة عاطفياً خلال الشهر

GMT 08:40 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

الفلك يرفع من شأنك ويدعم تحركاتك وطموحاتك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تستعيد القدرة و السيطرة من جديد تستعيد القدرة و السيطرة من جديد



بدت أكثر نحافة مع إطلالة برونزية وشعر بلاتيني

بيلي فيرس تُظهر أناقتها خلال التقاط صورة جانبية لها

نيويورك ـ مادلين سعادة

GMT 07:45 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

"ديور" تعتمد 15 إطلالة مستوحاة من "السيرك"
 العرب اليوم - "ديور" تعتمد 15 إطلالة مستوحاة من "السيرك"

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 16:44 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تسريب صور مخلة للآداب للممثلة السورية لونا الحسن

GMT 11:03 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

أسعار ومواصفات سيارة بولو 2018 الجديدة

GMT 06:32 2014 الثلاثاء ,03 حزيران / يونيو

برنامج تدريبي بشأن سلامة المرضى في مستشفى عبري

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 00:14 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سارة نخلة تكشف عن تفاصيل فيلم "منطقة محظورة"

GMT 01:12 2015 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

إنشاء معهد متخصص في السياحة الصحراوية في جانت

GMT 21:18 2014 الإثنين ,17 شباط / فبراير

فوائد الخرشوف لمرضى السكر

GMT 06:01 2013 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

متدربة كمال أجسام تؤكد أن المنشطات حوّلتها إلى رجل

GMT 13:42 2015 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

داليا كريم ترصد معاناة أسرة فقيرة في العباسية جنوب لبنان

GMT 00:48 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة وفاء عامر تؤكّد نجاح مسلسل "الطوفان"

GMT 07:05 2018 الأحد ,15 إبريل / نيسان

لأول مرة قصة الشيف المجهول مع ميغان ماركل
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab