حان الوقت لتعيد قراءة حساباتك ولتحدد موقعك
آخر تحديث GMT07:57:11
 العرب اليوم -
مايك بومبيو يؤكد ان إدارة دونالد ترامب احترمت التصويت في مجلس الشيوخ مندوب فرنسا فرانسوا ديلاتر يؤكد أن الاتفاق خطوة هامة وقد توصلت المشاورات اليمنية إلى نتائج محورية في ثلاث قضايا فرنسا تعتزم نشر الآلاف من الشرطة غدًا استعدادًا لـ "السترات الصفراء" أرتفاع أعداد المصابين خلال مواجهات مع الاحتلال شرق غزة إلى 17 مروان محسن يسجل الهدف الثاني للأهلي المندوبة الأميركية نيكي هايلي تؤكد أن اتفاق السويد بارقة أمل لحل الأزمة اليمنية خاصة في ظل الأوضاع المأساوية ‎مندوب السويد في الأمم المتحدة أولوف سكوغ يؤكد استغلال اتفاق الوصول إلى حل شامل في اليمن مندوب الكويت منصور العتيبي يُعلن أن اتفاق الحديدة سيسهم بشكل كبير في التخفيف من حدة الأزمة اليمنية المندوبة الأميركية نيكي هايلي تُشدد على وجوب وقف الاعتداءات الإيرانية وعلى مجلس الأمن عدم إغفال النزاع في اليمن مارك لوكوك يسعى لاعتماد تدابير لمنع المجاعة وتوفير الحماية لإمدادات الغذاء في اليمن
أخر الأخبار

23 تشرين الأول / أكتوبر - 21 تشرين الثاني / نوفمبر

حان الوقت لتعيد قراءة حساباتك ولتحدد موقعك

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حان الوقت لتعيد قراءة حساباتك ولتحدد موقعك

برج العقرب
بيروت ـ جاكلين عقيقي

مهنياً: تدخل أسبوعاً من الأعمال المزدهرة والنجاح، حيث يبتسم لك الحظ من المربع الفلكي يومي السبت والاحد بين القمر من الحوت والشمس من القوس فيدعم كل ما تراه مناسباً. تسير الامور على أكمل وجه وقد تحصل على علاوة على الراتب أو عمل جديد مشوّق أو توقع على عقد ممتاز وتتوصل الى ترقية، أو تشغل منصباً فتبدو متفائلاً جداً. كذلك سوف تطل عليك الفترة بين الاثنين والاربعاء مع انتقال القمر الى الحمل مليئة بالأحداث والتغييرات والتقلبات والقرارات الحاسمة، لا شك أن الحظ يرعاك، لكنه يطلب إليك الوضوح وحسن الإدراك، من الضروري أن تتصرف بروية، بعيداً عن التسرّع حتى لا تقلل من فرص النجاح، تتاح لك فرص كثيرة لكي تغير مصيرك ، تنتقل الى موقع أو الى منزل أو بلد أو مكان يشكل لك تغييراً.لكن بالرغم من الاجواء الايجابية عليك ان تخفف الافكار السلبية  يومي الخميس والجمعة مع انتقال القمر الى مواجة برجك من الثور لا تجازف عليك تحمّل جميع انواع المسؤوليات وعدم التهرّب منها.

 عاطفياً: يؤمن لك كوكب الحب المتنقل في برجك فترة من العواطف الحارة والاتصالات المثمرة قد تبدو سعيداً بما أنجزت وتفرح بلقاء مميّز تكون واثقاً من نفسك مقبلاً على الدنيا بسعادة ويفيض قلبك حباً وتسمع كلمات لطيفة تشعل النار فيه. للعازب تعيش فترة مميزة منالعشق والحب تعدك الزهرة  بلقاء مميّز وعواطف عميقة وارتباط متين يعانق قلبك وروحك.

مهنيًّا: تشجعك الكواكب على اتخاذ خطوات مهمة جداً وعلى بدء مشاريع جديدة تتطلب مناسبة وكافية للانطلاق تكبر شعبيتك وقد توسع دائرة اتصالاتك كوكب المريخ من برج الحوت الصديق يناسبك جدا ويوفر لك طاقة للابداع والتقدم نحو مشاريع خلاقة  لقد حان الوقت لتعيد قراءة حساباتك ولتحدد موقعك وتفرح لانفراج انها فترة ايجابية ومهمة  سيكون الحظ الى جانبك اذا كنت جاهزا فالظروف تشجع على الحركة وعلى ادخال بعض التغييرات التي تعدك بانفراجات مالية ومعنوية كما يتحدث الفلك عن عزيمة قوية ورغبة في تسريع الوتيرة لا سيما التي تتعلق بمواضيع مالية.تتمتع بمعنويات عالية وقدرة على مواجهة المستحيل بنجاح، أنت خصم قوي جداً وتسبب إرباكاً وخوفاً على الفريق الآخر. هذا شهر بنّاء ومثمر وكأن القدر يتآمر مع الحظ ليخدما مصالحك بامتياز. مكاسب مادية وشخصية مهمة تبدأ بالظهور من اليوم الأول. كما ان شجاعتك تلفت الأنظار وتسلّط عليك الأضواء فتبرز وتتفوّق على الآخرين بأشواط كبيرة.

عاطفيًّا : يعود كوكب الزهرة الى برجك من جديد ويجعلك تنهي السنة مع حب وانفتاح ومصالحة فأنت تتمتّع بجاذبية قصوى وبسحر أخاذ ونظرات عميقة وغامضة. تعيش لحظات عذبة جداً ومليئة بالأفراح سواء أكان مع شريك حياتك أم مع الحبيب. أجل هناك انسجام تام في الأجواء، وستلاحظ كيف أن الحبيب يسعى دائماً الى إرضائك وتلبية رغباتك. كما تتحكّم في مجرى الأمور، ولذلك لا داعي إلى التعامل مع الآخرين بقسوة أو جفاء. سلاحك هو الابتسامة وسيكون سلاحاً قاهراً وجباراً. إذّا تصبح الأجواء هادئة مسالمة ولطيفة ويحلو لك الاجتماع بالحبيب والعودة الى احضانه. أنت رومانسي جدًّا هذا الشهر فلا تبخل بعواطفك ولا بإطرائك. استغل الفرصة الثمينة لتقوية الروابط ولطرد الهواجس من رأس الحبيب ورأسك ايضًا.

أبرز الأحداث اليوميّة

 

1-               مهنياً: تنجح في إعداد مشروع درسته جيداً واستغرق منك الكثير من الوقت والطاقة والمجهود.

عاطفياً: لا تفرض على الشريك ما لا تريده لنفسك، فالمساواة بينكما هي مفتاح النجاح والاستمرارية.

صحياً: زن ضغطك بين وقت وآخر، ولا سيما حين تشعر بدوخة غير اعتيادية.

2-          مهنياً: فرص جديدة للسفر أو لاكتشاف المجهول، ويحمل إليك هذا اليوم أخباراً تخصّ بعض الجيران أو الأقرباء أو الأصدقاء تكون مشوّقة.

عاطفياً: التقدير الذي تتلقاه من الشريك يفاجئك، لكنه يكون موضع تقدير واهتمام من قبلك بغية مستقبل أفضل.

صحياً: لا تضحك على ما يقوم به الآخرون من تمارين رياضية، بل حاول أن تقوم بها أيضاً لتستفيد صحياً.

3-               مهنياً: حين تعترضك المصاعب الكبيرة، فإنك تظهر قدرة فائقة وخارقة على التعامل مع الظروف للخروج بأفضل النتائج.

عاطفياً: تقضي مع الشريك أوقاتاً سعيدة وتصلك أخبار سارة من قريب مسافر يدعوكما للسفر إليه لتجديد شهر العسل.

صحياً: معنوياتك مرتفعة جداً نتيجة نجاح مشروع لك أسهم في تأمين الراحة والطمأنينة.

4-               مهنياً: يشكل هذا اليوم نقطة تحوّل في مجال أعمالك ومشاريعك نحو الأفضل أكثر مما كنت تتوقع، هنيئاً لك.

عاطفياً: عد إلى الواقع وفكر بعقلانية وبطريقة منطقية، لا ترفض نصائح الشريك لأنه يريد مصلحتك أكثر من أي شخص آخر.

صحياً: التلاعب بأعصابك لا يفيدك، حاول وضع حد لذلك قبل فوات الأوان.

5-               مهنياً: اندفاعك قد يكلّفك الكثير، لكن بعض الحذر في التعاطي مع الآخرين يحدّ من الخسائر في حال حصولها.

عاطفياً: يتركز الاهتمام على الشأن العاطفي وتساعدك لباقتك في الحديث على الوصول إلى أهدافك بسهولة فائقة مع الشريك.

صحياً: أكثر من تناول الفاكهة المساعدة على التهضيم، وخصوصاً بعد العشاء.

6-               مهنياً: يدفعك هذا اليوم المميز جداً والحافل بالمفاجآت نحو آفاق جديدة أكثر وعداً وتلتقي أشخاصاً تثير إعجابهم.

عاطفياً: يوجه إليك الشريك رسالة غير متوقعة تنبهك إلى الواقع الذي تعيشه معه وتجعلك تغير تصرفك تجاهه.

صحياً: إذا أفرطت في تناول المشروبات الروحية قد تتعرض لنكسة غير متوقعة.

7-               مهنياً: يلتقي مارس مع نبتون وقد يولدان بعض الظروف المربكة لكنهما يشيران في الوقت نفسه إلى حلم تريد أن تحققه.

عاطفياً: ابتداء من هذا اليوم تقرر المضي إلى الأخير في العلاقة التي أقمتها مع شخص كنت تتردد في الاستمرار معه.

صحياً: استشر خبير تغذية، فهو وحده القادر على تخليصك من السمنة بطريقة صحيحة.

8-               مهنياً: اعتمد على نفسك ولا تتوقع مساعدة من أحد، أنت قادر على حلّ كل أمورك بنفسك حتى لو كانت صعبة جداً.

عاطفياً: تتلقى إتصالاً يحمل إليك أخباراً سارّة تخصّ الشريك، فتفرح بدورك له وتهنئه متمنياً له المزيد من التقدم.

صحياً: قد تحاول القيام بالمستحيل للمحافظة على هدوء أعصابك، لكن محاولاتك لن تبوء بالفشل.

9-               مهنياً: لا تحاول استفزاز الزملاء في العمل، فبعضهم قد يكون مؤثراً في مركز القرار، وذلك لن يكون في مصلحتك.

عاطفياً: تتمتع بأسلوب إقناع يساعدك على إيصال الرسالة التي تريد إلى الشريك، من دون أي تعقيدات وتبريرات.

صحياً: بادر إلى القيام بما يخفف من حدة الضغط عليك، لتبقى في صحة جيدة.

10-          مهنياً: تمرّ بيوم جيّد لا خيبات أمل فيه، ويجعلك تتغلب على كل ما تواجهه من مصاعب وعراقيل لم تكن في الحسبان إطلاقاً.

عاطفياً: تكثر المناسبات والدعوات اليوم، وجاذبيتك وتألقك في تصاعد مستمر ما يزيد تعلق الشريك بك.

صحياً: الصداع المتكرر الذي يصيبك يتطلب عرض نفسك على الطبيب المختص لوصف العلاج الملائم.

11-          مهنياً: تتلقى خبراً سارّاً أو تكون على موعد مع مفاجأة تسعدك وتنهال عليك الفرص لتحسين وضعك المالي والمهني.

عاطفياً: حلم جديد يرافق فترة السعادة مع الشريك، فحاول أن تستفيد من الفرص المتاحة للتقدم في العلاقة خطوات إضافية.

صحياً: من الأفضل أن تخصص بعض الوقت للقيام بالتمارين الرياضية المفيدة للصحة.

12-          مهنياً: إختر الزملاء بالطريقة الصحيحة وابتعد عما يسبب لك الانزعاج ويعكر صفو تفكيرك في العمل.

عاطفياً: تمضي وقتاً رائعاً مع الشريك، وتناقش معه أموركما الشخصية وتخطّطان للمستقبل على المدى البعيد.

صحياً: سير الأمور على ما يرام في كل ما تقوم به، ينعكس إيجاباً على وضعك الصحي.

13-          مهنياً: أعطِ أفضل ما لديك لأنّ الظروف تختبر قدراتك وهي لا تريد إضعافك، لا تسمح للمعنويات بالتراجع حتّى لو شعرت بتعب أو بإعياء.

عاطفياً: محاولات الشريك لفرض رأيه عليك، لن تساعد في حل الأمور، بل تزيدها تعقيداً وتعميق الهوة بينكما، استدرك الوضع سريعاً.

صحياً: ألم خفيف ينتابك بين الحين والآخر، لا تخف إنه نتيجة توتر الأعصاب فقط.

14-          مهنياً: مسألة مهنية تجعلك متوتراً بعض الشيء إلا أن الأمور تنجلي قريباً ويعود كل شيء إلى طبيعته.

عاطفياً: تتحكّم فيك أمور كثيرة فتتخلص منها ولن تدعها تعرقل حياتك العاطفية أو تسبب لك بعض المشاكل.

صحياً: إضطرابات في المعدة وصداع شبه يومي، سارع إلى استشارة الطبيب.

15-          مهنياً: ربّما تظهر مسؤوليات ملحّة ومهمّة تسلّط الأضواء على براعتك وقدرتك على تحمّل المصاعب.

عاطفياً: لقاء حاسم مع الشريك، وخصوصاً أنّ الأخطاء باتت تتكرر بينكما، والمعالجة أصبحت ضرورية.

صحياً: السعي وراء المتاعب يرهق أعصابك ويتلفها، حذار ما ينتظرك في الأيام المقبلة.

16-          مهنياً: يجعلك هذا اليوم محط إعجاب الزملاء وتقديرهم وإسناد المزيد من المهام الملحة إليك.

عاطفياً: تكون أمام خيار لا بدّ منه حول موضوع محدّد أدرسه جيداً قبل الإقدام عليه واستشر الشريك.
صحياً: لا تدع الآخرين يوترون أعصابك، في محاولة منهم لاستدراجك إلى ارتكاب أخطاء قد تكلفك غالياً.

17-      مهنياً: تعمل على جبهات متعددة وتلاقي النتائج المدهشة، وبانتظارك سفر أو عمل خارج البلاد مع مؤسسات كبرى.

عاطفياً: راجع حساباتك مع الشريك حتى تتمكن من خلق فرص جديدة للعلاقة بينكما، وخصوصاً في الأيام المقبلة.

صحياً: إتق شر البرد الغدّار، لئلا تصاب بالزكام أو بنزلة صدرية تلزمك الفراش.

18-          مهنياً: يخيّم على جو هذا اليوم مناخ جميل من التفاهم، ترتاح إلى الأجواء وتخطط لمشروع جديد.

عاطفياً: تنتهي من الماضي مع الشريك وتطل على المستقبل بثقة بالنفس أكبر وطموح لبناء علاقة راسخة.

صحياً: واظب على المشي ساعة يومياً، أقله بعد العودة من العمل لتتخلص من التشنج.

19-          مهنياً: يحاول بعضهم نصب بعض الفخاخ، احذر فهذا اليوم يهدّد بتراجع أو بنزاع وصدام، أو بجدال بسبب منافسة أو غيرة.

عاطفياً: لا يوفّر لك هذا اليوم الأوقات العاطفية التي تتوخى، ما يجعل بعض العلاقات الشخصية معقّدة ومتوترة في بعض الأحيان.

صحياً: استغل الطقس عندما يكون جيداً للقيام بالتمارين الرياضية في الهواء الطلق.

20-          مهنياً: تلجأ إلى بعض الزملاء وتحاول توضيح بعض الأمور، قد تتأخر مواعيد وتتأجل استحقاقات.

عاطفياً: لا تعامل الشريك بفظاظة، فللصبر حدود، وقد بدأ ينفر منك شيئاً فشيئاً، وربما ينتهي الأمر بالفراق، خذ حذرك.

صحياً: من المفيد استشارة الطبيب بشأن ما ينتابك من أرق ليلاً، فهو قادر على وصف العلاج المناسب.

21-          مهنياً: تهتم بقضية أو بشأن إحدى الشركات، ثم ترتاح للتطورات اعتباراً من هذا اليوم، تتعاون مع المحيطين بك، وربما تتبع طريقة أحدهم.

عاطفياً: لا تهمل الشريك بأيّ شكل من الأشكال، فهو يكون الداعم الأول لك مهما تبدلت الظروف.

صحياً: لا تنفذ كل ما يقوله الآخرون عن فائدة هذا النوع من الرياضة أو ذاك، استشر أخصائياً يصف لك النوع الملائم.

22-          مهنياً: القمر المكتمل في برج السرطان يتحدث عن بعض الأوقات الجيدة برفقة الزملاء، وتمر بمحطّات مهمة تساعدك على خلق فرص عمل أكبر من السابق.

عاطفياً: عليك أن تصارح الشريك بكل الحقائق، لأنّ رد الفعل سيكون لمصلحتك مهما تعدّدت الآراء.

صحياً: لا تتكاسل ولا تتقاعس عن القيام بما يخفف من إرهاق أعصابك ويريحك.

23-          مهنياً: ما قد تقدم عليه في الأيام القليلة المقبلة تكون ثماره قد أينعت وتجني حصاداً كبيراً.

عاطفياً: مهما ساءت الأحوال يظل الشريك إلى جانبك، وستثبت لك الأيام المقبلة حقيقة مشاعره تجاهك.

صحياً: من المستحسن توفير جهدك للقيام بالعمل المطلوب منك، وعدم التفريط فيه لأعمال سطحية.

24-          مهنياً: يركّز هذا اليوم على الشؤون المهنية التي تصادف بعض التحديات.

عاطفياً: تتوإلى عليك الأخبار الجميلة، وهذا يساعدك على توطيد علاقتك بالشريك بما يتناسب مع طموحاتكما.

صحياً: تتمتع بصحة جيدة وبنفسية مرتاحة، ما ينعكس إيجاباً عليك وعلى المحيط.

25-          مهنياً: لا تتراجع أمام بعض العقبات الصغيرة التي يضعها الخصوم في وجهك، واجههم وتغلب على نياتهم السيئة.

عاطفياً: اندفاع الشريك لإرضائك يورّطه في بعض المشكلات، لكنّ ذيول هذه المشكلات تكون عرضية.

صحياً: لا ترهق نظرك في كثرة المطالعة، وخصوصاً في المساء، بل خذ قسطاً من الراحة.

26-          مهنياً: الانطباع الذي كوّنته عن أحد الزملاء يكون ظالماً بحقه، وتكشف لك الأيّام مدى الخطأ الذي ارتكبته بحقه.

عاطفياً: لا تضغط على الشريك فهو يبحث عن مبرّر، لذلك يستحسن استيعابه سريعاً.

صحياً: لا تتردد في الاتصال بطبيب الأسنان وتحديد موعد معه للكشف على أسنانك.

27-          مهنياً: مؤشرات إيجابية كبيرة في عدد من المجالات، وهذا يكون لمصلحتك لتحسّن أوضاعك المالية والمهنية.

عاطفياً: غيوم بسيطة تهدّد العلاقة بالشريك، لكنّ بعض الصبر يؤدّي حتماً إلى تصويب البوصلة مجدداً.
صحياً: حاول التوفيق بين فترات العمل والفترات الضرورية للراحة والقيام بالتمارين الرياضية.
28-          مهنياً: تشكك في نيات بعض الزملاء، وتتخذ بعض الأمور أهمية كبرى بعدما أهملتها في السابق أو تجاهلتها وخصوصاً إذا تعلقت بشراكة معينة.

عاطفياً: كن حاسماً في بعض الأمور ومتفهماً في بعضها الآخر، وخصوصاً أن الشريك لا يملك القدرة على مواجهتك بكل الوسائل.

صحياً: إنتبه إلى ضغطك نتيجة العمل المرهق الذي تقوم به يومياً حتى وقت متأخر.

29-          مهنياً: تشتد الضغوط وقد تواجه خصماً قوياً، ولكن لن تفشل المفاوضات بسبب مناقشة شرسة، حافظ على هدوئك ولا تبدأ مشروعاً.

عاطفياً: المناقشات العاطفية تأخذ وقتاً طويلاً، لكنّ الأهم يبقى النتيجة المطلوبة التي تعود عليك وعلى الشريك بالفائدة.

صحياً: قد  تخضع لعملية جراحية بسيطة في القدمين، تخرج منها سليماً معافى.

30-          مهنياً: يخدمك الحدس الذي لن يخدعك، وتستفيد منه في العمل كما في الشؤون المادية، ويساعدك على اكتشاف أسباب بعض القلق أو الإحباط.

عاطفياً: لا تدع الارتباك يسيطر عليك، لأنّ ذلك يدفعك إلى ارتكاب هفوات وأخطاء قد تكون مكلفة وغير مبرَّرة.

صحياً: قم بخطوات حاسمة بشأن التقيد بالإرشادات الصحية المطلوب منك تطبيقها.

31-          مهنياً: يوم واعد شرط التحرك باتجاه التسوية، تأكد من أوضاعك المالية، إدفع ما عليك ولا تتأخر، إذ قد تجد نفسك في نزاع بين الأرقام والتقارير التي يجب أن تقدمها.

عاطفياً: قرارات حاسمة اتجاه الشريك، وتجد نفسك مضطراً إلى تحديد مسار الأمور في المستقبل القريب.

صحياً: تباشر قريباً المشي مدة ساعة يومياً بعدما أدركت أنك بحاجة إلى ذلك.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حان الوقت لتعيد قراءة حساباتك ولتحدد موقعك حان الوقت لتعيد قراءة حساباتك ولتحدد موقعك



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حان الوقت لتعيد قراءة حساباتك ولتحدد موقعك حان الوقت لتعيد قراءة حساباتك ولتحدد موقعك



تألّقت ببدلة رماديّة مؤلّفة مِن سروال ومعطف وحقيبة سوداء

جينيفر لوبيز بإطلالات مُختلفة في غضون 48 ساعة فقط

واشنطن - العرب اليوم

GMT 00:57 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح "كوليكشن" جديد لشتاء 2019
 العرب اليوم - مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح "كوليكشن" جديد لشتاء 2019

GMT 07:41 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

جزيرة الكنغر في أستراليا للشعور بالاسترخاء والانتعاش
 العرب اليوم - جزيرة الكنغر في أستراليا للشعور بالاسترخاء والانتعاش

GMT 02:40 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

أفنان شريف تكشف مدى عشقها للخط العربي
 العرب اليوم - أفنان شريف تكشف مدى عشقها للخط العربي

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس
 العرب اليوم - "لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 02:20 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

"لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم
 العرب اليوم - "لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم

GMT 02:32 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

اتجاهات ترميم المنزل التي تحتاج معرفتها لعام 2019
 العرب اليوم - اتجاهات ترميم المنزل التي تحتاج معرفتها لعام 2019

GMT 08:04 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

مجلة "نيويورك" تحذف مقالًا عن بريانكا شوبرا ونيك جوناس
 العرب اليوم - مجلة "نيويورك" تحذف مقالًا عن بريانكا شوبرا ونيك جوناس

GMT 11:27 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

شاب يرفض تقبيل فيفي عبده على الهواء

GMT 00:39 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

ون بلس تعلن عن هاتف "6T" بقارئ للبصمة مدمج مع الشاشة

GMT 13:28 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 05:47 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 13:25 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 09:02 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 13:20 2016 الإثنين ,13 حزيران / يونيو

المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 13:08 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

الموت كتكتيك أيدولوجيّ

GMT 09:11 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 05:32 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 04:22 2018 الجمعة ,05 تشرين الأول / أكتوبر

تامر مرسي يعلن انضمام الإعلامي شريف مدكور لقناة الحياة

GMT 06:31 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

سحر البحر

GMT 08:06 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

العملي يكشف أن "نوفاريس" ستقوي "الحقن"

GMT 05:51 2013 الثلاثاء ,26 آذار/ مارس

دبلوماسية الجغرافية المائية

GMT 08:40 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

سُحِقت الإنسانيّة.. فمات الإنسان

GMT 19:13 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجروح الخفية

GMT 21:55 2012 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

بغداد تغرق في بحار أمانتها

GMT 15:47 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج الكلب.. مزاجي وعلى استعداد دائم لتقديم المساعدات

GMT 14:35 2016 الخميس ,04 شباط / فبراير

اقتراح علمي لمكافحة الإرهاب والصراع

GMT 11:30 2018 الإثنين ,19 شباط / فبراير

مطربة شهيرة تنشر صورها عارية على "انستغرام"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab