هذا الشهر يحمل إليك أجواء مهنية وإجتماعية مميزة
آخر تحديث GMT15:38:46
 العرب اليوم -

22 أيلول / سبتمبر - 22 تشرين الأول / أكتوبر

هذا الشهر يحمل إليك أجواء مهنية وإجتماعية مميزة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - هذا الشهر يحمل إليك أجواء مهنية وإجتماعية مميزة

برج الميزان
بيروت ـ جاكلين عقيقي

مهنياً:تكون محميا من الفلك لتدخل أسبوعاً جميلاً ومثمراً على مختلف المستويات تكون متصالح وسعيد مع نفسك يطمئن لها بالك، وتختفي هواجسك سواءً أكانت دراسية  او مهنية تستمتع بالاجواء الايجابية التي تحيطك كما  يمدّك الحظ بالفرص السهلة ويتآمر على خصمك وعلى مختلف الظروف لمصلحتك، فكن جاهزًا لاقتناص الفرص، ولطي صفحة الماضي. سوف تشعر بثقة كبيرة بنفسك، وهذا الأمر سيدفعك إلى مواجهة الوقائع بشجاعة وجرأة نادرتين.لكن بالرغم من هذه الحظوظ تعيش يومي الثلثاء والاربعاء  ظروف ضاغطة وتوتر مع انتقال القمر الى السرطان ليشكل مثلثا مائيا مع الشمس من العقرب  ما  يسبب لك  التعب والقلق  والمهمات الصعبة والاوقات الحرجة تعود وترفع المعنويات من جديد في عطلة الاسبوع ويمنحك القمر من برج الاسد حيوية استثنائية تستعيد حماستك وترمم ما تهدم  تكون الظروف سهلة وإيجابية جداً وقد تختفي الهواجس والهموم بصورة فجائية لتجد نفسك مرشّحاً لمنصب او توقع على عقد عمل جديد.
 
عاطفياً: تغمرك السعادة ويطمئن قلبك مع عودة الزهرة الى برجك وتعود المياه الى مجراها الطبيعي، وتتحسّن اللقاءات والأحاديث، ويسود الانسجام والروح المرحة. المناخ مناسب لتقارب القلوب ولطرد الهواجس والشكوك. لا تخف من تحديد شعورك، ولا تتردد في الإعراب عن مشاعرك. 

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر تشرين الأول/أكتوبر 2018:
استثمارات ناجحة
مهنيًا: تدللك الكواكب هذا الشهر الذي يحمل اليك اجواء مهنية واجتماعية مميزة ودعوات ولقاءات كما سيكون بانتظارك ظروف مشجعة عزيزي الميزان ومفاجآت استثنائية وحفلات وقد تتاح لك فرص كثيرة للتقدم واثبات قدراتك مع وجود الشمس في برجك كما انك انتهيت من معاكسة كوكب المريخ ومن تحدياته وعرقلته لمشاريعك ان كانت شخصية او مهنية لذلك حاول ان تستفيد من هذه الاجواء الايجابية وظف طاقتك لكي تستقطب الفرص الثمينة مشجّع ومثير للاهتمام بفضل تدفق المشاريع والفرص الجديدة سوف تستعيد حياتك الطبيعية وتنعم ببدايات جديدة وبسيطة لا تتردّد في الإقدام على خطوةٍ كبيرة أو إدخال تغيير على حياتك أو التفكير بمسألة مهمّة أو إضافة بعض المرح على روتينك اليومي. ما أن تقترب الشمس من تاريخ ميلادك حتى تفتح صفحة جديدة من كتاب حياتك وسوف ترفقها بقرارات تعزّز موقعك وقوّتك.سوف تحظى بأفضل الإمكانيات وسوف يُبعدك الفلك عن المهام الصعبة التي لا تلائمك. من المستحسن أيضًا أن تحدّد أولوياتك وأهدافك لهذا الشهر. قد يحصل البعض منكم على وظيفة أو مهمة جديدة أو قد يتمّ تعيينكم في مناصب مختلفة.

عاطفيًا: تعيش شهرًا ناجحًا حيث تشاطر الحبيب اوقاتًا جميلة من الفرح والتودد والحميمية لن تشعر بالوحدة لأن الحبيب يُظهر تفهمًا واستيعابًا لهمومك، ويحاول بالتالي أن يخفف عنك وأن يقاسمك الواجبات او حتى النيابة عنك. إذا هناك جوٌّ دافئ يشجع على تبادل الأحاديث والأسرار فتقرب المسافة بين الطرفين ويسود جو من الإلفة والثقة. وتكون على أتمّ الإستعداد لتبنّي قرارات جديدة وصريحة. فقد حان الوقت لتحديد معايير وأهداف سامية تعزّز علاقتك الحاليّة وتقوّيها. وبالتالي من المهمّ جدًا أنّ تثق بذاتك كي تسعى وراء هذه المعايير والأهداف. إذا كنت غير مرتبط، سوف تتمكّن من التفكير بوضوح ومنطق وقد تجذب أحدهم إلى حياتك أو قد تبدي إهتمامًا بشخص استثنائي غريب عن محيطك.

أبرز الأحداث اليوميّة من شهر تشرين الأول/أكتوبر 2018:
1-مهنيًا: تنجح في عمل درسته جيدًا واستغرق منك الكثير من الوقت والطاقة والمجهود، لكنك تحصد نتائج باهرة.
عاطفيًا: لا تفرض على الشريك ما لا تريده لنفسك، فالمساواة بينكما هي مفتاح النجاح والاستمرارية.
صحيًا: زن ضغطك بين وقت وآخر، ولا سيما حين تشعر بدوخة غير اعتيادية.

2-مهنيًا: فرص جديدة للسفر أو لاكتشاف المجهول، ويحمل إليك هذا اليوم أخبارًا تخصّ بعض الزملاء أو الأقرباء أو الأصدقاء تكون مشوّقة.
عاطفيًا: التقدير الذي تتلقاه من الشريك يفاجئك، لكنه يكون موضع تقدير واهتمام من قبلك بغية مستقبل أفضل.
صحيًا: لا تضحك على ما يقوم به الآخرون من تمارين رياضية، بل حاول أن تقوم بها أيضًا لتستفيد صحيًا.

3-مهنيًا: يوم مناسب جدًا لك ويبشرك بتطورات تحصل لمصلحتك، وتظهر قدرة خارقة على التعامل مع الظروف للخروج بأفضل النتائج.
عاطفيًا: تقضي مع الشريك أوقاتًا سعيدة وتصلك أخبار سارة من قريب مسافر يدعوكما للسفر إليه لتجديد شهر العسل.
صحيًا: معنوياتك مرتفعة جدًا نتيجة نجاح مشروع لك أسهم في تأمين الراحة والطمأنينة.

4-مهنيًا: يشكل هذا اليوم نقطة تحول في مجال أعمالك ومشاريعك نحو الأفضل أكثر مما كنت تتوقع، فهنيئًا لك.
عاطفيًا: عد إلى الواقع وفكر بعقلانية، لا ترفض نصائح الشريك لأنه يريد مصلحتك، وهو وحده الصادق معك.
صحيًا: التلاعب بأعصابك لا يفيدك، حاول وضع حد لذلك قبل فوات الأوان.

5-مهنيًا: اندفاعك قد يكلّفك الكثير، لكن بعض الحذر في التعاطي مع الآخرين يحدّ من الخسائر في حال حصولها.
عاطفيًا: يتركز الاهتمام على الشأن العاطفي وتساعدك لباقتك في الحديث على الوصول إلى أهدافك بسهولة فائقة مع الشريك.
صحيًا: أكثر من تناول الفاكهة المساعدة على التهضيم، وخصوصًا بعد العشاء.

6-مهنيًا: يدفعك هذا اليوم المميز جدًا والحافل بالمفاجآت نحو آفاق جديدة أكثر وعدًا وتلتقي أشخاصًا تثير إعجابهم.
عاطفيًا: يوجه إليك الشريك رسالة غير متوقعة تنبهك إلى الواقع الذي تعيشه معه وتجعلك تغير تصرفك تجاهه.
صحيًا: إذا أفرطت في تناول المشروبات الروحية قد تتعرض لنكسة غير متوقعة.

7-مهنيًا: استقرار كبير على الصعيد العملي، وهذا يوفر لك الأمان والهدوء لتحقق انطلاقة جديدة نحو مستقبل مشرق.
عاطفيًا: يعني لك الكثير هذا اليوم، تتذكر فيه بداية اللقاء مع الحبيب وأجمل الأوقات الرومانسية التي أمضيتماها معًا قبل الارتباط.
صحيًا: استشر خبير تغذية، فهو وحده القادر على تخليصك من السمنة بطريقة صحيحة.

8-مهنيًا: اعتمد على نفسك ولا تتوقع مساعدة أحد، أنت قادر على حلّ كل أمورك والتوصل إلى النتائج التي تتوخاها.
عاطفيًا: تتلقى إتصالًا يحمل إليك أخبارًا سارّة تخصّ الشريك، فتفرح بدورك له وتهنئه.
صحيًا: تحاول القيام بالمستحيل للمحافظة على هدوء أعصابك، لكن محاولاتك لن تبوء بالفشل.

9-مهنيًا: القمر الجديد في برجك يتحدث عن جديد يدخل حياتك وتكون له نتائج مهمة  تجعلك تسيطر على أوضاعك وتضبط أمورك.
عاطفيًا: تتمتع بأسلوب إقناع يساعدك على إيصال الرسالة التي تريد إلى الشريك، من دون أي تعقيدات وتبريرات.
صحيًا: بادر إلى القيام بما يخفف من حدة الضغط عليك، لتبقى في صحة جيدة.

10-مهنيًا: تمرّ بيوم جيّد لا خيبات أمل فيه، ويجعلك تتغلب على كل ما تواجهه من مصاعب وعراقيل لم تكن في الحسبان إطلاقًا.
عاطفيًا: كن على ثقة أن جاذبيتك هائلة وتلف كل الأنظار وتشد الأسماع إليك، فلا تستهتر بهذه الميزات التي تزيدك تألقًا.
صحيًا: الصداع المتكرر الذي يصيبك يتطلب عرض نفسك على الطبيب المختص لوصف العلاج الملائم.

11-مهنيًا: تتلقى خبرًا سارًّا أو مفاجأة تسعدك وفرصًا تنهال عليك لتحسين وضعك المهني والوصول إلى المرتبة التي تستحقها.
عاطفيًا: حلم جديد يرافق فترة السعادة مع الشريك، فحاول أن تستفيد من الفرص المتاحة للتقدم في العلاقة خطوات إضافية.
صحيًا: من الأفضل أن تخصص بعض الوقت للقيام بالتمارين الرياضية المفيدة للصحة.

12-مهنيًا: إختر الزملاء بالطريقة الصحيحة وابتعد عما يسبب لك الانزعاج ويعكر صفو خاطرك.
عاطفيًا: تمضي وقتًا مع الشريك وتناقش معه أموركما الشخصية وتخططان للمستقبل.
صحيًا: سير الأمور على ما يرام في كل ما تقوم به، ينعكس إيجابًا على وضعك الصحي.

13-مهنيًا: أعطِ أفضل ما لديك لأنّ الظروف تختبر قدراتك وهي لا تريد إضعافك! لا تسمح للمعنويات بالتراجع حتّى لو شعرت بتعب أو بإعياء.
عاطفيًا: محاولات الشريك لفرض رأيه عليك، لن تساعد في حل الأمور، بل تزيدها تعقيدًا وتعميق الهوة بينكما، استدرك الوضع سريعًا.
صحيًا: ألم خفيف ينتابك بين الحين والآخر، لا تخف إنه نتيجة توتر الأعصاب فقط.

14-مهنيًا: مسألة مهنية تجعلك متوترًا بعض الشيء إلا أن الأمور تنجلي قريبًا ويعود كل شيء إلى طبيعته.
عاطفيًا: تتحكّم فيك أمور كثيرة فتتخلص منها ولن تدعها تعرقل حياتك العاطفية أو تسبب لك بعض المشاكل.
صحيًا: إضطرابات في المعدة وصداع شبه يومي، سارع إلى استشارة الطبيب.

15-مهنيًا: تظهر مسؤوليات ملحّة ومهمّة تسلّط الأضواء على براعتك وقدرتك على تحمّل المصاعب والتغلب عليها مهما تكن الظروف.
عاطفيًا: لقاء حاسم مع الشريك، وخصوصًا أنّ الأخطاء باتت تتكرر بينكما، والمعالجة أصبحت ضرورية.
صحيًا: السعي وراء المتاعب يرهق أعصابك ويتلفها، حذار ما ينتظرك في الأيام المقبلة.

16-مهنيًا: يجعلك هذا اليوم محط إعجاب الزملاء وتقديرهم وإسناد المزيد من المهام الملحة إليك.
عاطفيًا: تكون أمام خيار لا بدّ منه حول موضوع محدّد أدرسه جيدًا قبل الإقدام عليه واستشر الشريك.
صحيًا: لا تدع الآخرين يوترون أعصابك، في محاولة منهم لاستدراجك إلى ارتكاب أخطاء قد تكلفك غاليًا.

17-مهنيًا: تعمل على جبهات متعددة وتلاقي النتائج المدهشة التي كنت تتوقعها، وبانتظارك سفر أو عمل خارج البلاد مع مؤسسات كبرى.
عاطفيًا: راجع حساباتك مع الشريك حتى تتمكن من خلق فرص جديدة للعلاقة بينكما، وخصوصًا في الأيام المقبلة.
صحيًا: إتق شر البرد الغدّار، لئلا تصاب بالزكام أو بنزلة صدرية تلزمك الفراش.

18-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن عملية شراء أو بيع أو استثمار، ويخيّم على الجو مناخ جميل من التفاهم، وترتاح وتخطط لمشروع جديد.
عاطفيًا: تنتهي من الماضي مع الشريك وتطل على المستقبل بثقة بالنفس أكبر وطموح لبناء علاقة راسخة.
صحيًا: واظب على المشي ساعة يوميًا، أقله بعد العودة من العمل لتتخلص من التشنج.

19-مهنيًا: أحذرك من ارتكاب الأخطاء أو من تحدي بعض المسؤولين في العمل، ولا سيما أن الحساد حولك كثيرون.
عاطفيًا: يوفّر لك هذا اليوم الأوقات العاطفية التي تتوخاها، وتمضي مع الحبيب وقتًا يسوده الانسجام والتفاهم الكبير على الكثير من النقاط.
صحيًا: استغل الطقس عندما يكون جيدًا للقيام بالتمارين الرياضية في الهواء الطلق.

20-مهنيًا: تلجأ إلى بعض الزملاء وتحاول توضيح بعض الأمور، قد تتأخر مواعيد وتتأجل استحقاقات.
عاطفيًا: لا تعامل الشريك بفظاظة، فللصبر حدود، وقد بدأ ينفر منك شيئًا فشيئًا، وربما ينتهي الأمر بالفراق، خذ حذرك.
صحيًا: من المفيد استشارة الطبيب بشأن ما ينتابك من أرق ليلًا، فهو قادر على وصف العلاج المناسب.

21-مهنيًا: تهتمّ بقضيّة أو بشأن إحدى الشركات، ثم ترتاح للتطورات اعتبارًا من هذا اليوم، تتعاون مع المحيطين بك، وربما تتبع طريقة أحدهم.
عاطفيًا: لا تهمل الشريك بأيّ شكل من الأشكال، فهو يكون الداعم الأول لك مهما تبدلت الظروف.
صحيًا: لا تنفذ كل ما يقوله الآخرون عن فائدة هذا النوع من الرياضة أو ذاك، استشر أخصائيًا يصف لك النوع الملائم.

22-مهنيًا: تطوّرات كبيرة في حياتك المهنية، ومحطّات مهمّة تساعدك على خلق فرص عمل أكبر من السابق.
عاطفيًا: عليك أن تصارح الشريك بكل الحقائق، لأنّ رد الفعل سيكون لمصلحتك مهما تعدّدت الآراء.
صحيًا: لا تتكاسل ولا تتقاعس عن القيام بما يخفف من إرهاق أعصابك ويريحك.

23-مهنيًا: ما قد تقدم عليه في الأيام القليلة المقبلة تكون ثماره قد أينعت وتجني حصادًا كبيرًا.
عاطفيًا: مهما ساءت الأحوال يظل الشريك إلى جانبك، وستثبت لك الأيام المقبلة حقيقة مشاعره تجاهك.
صحيًا: من المستحسن توفير جهدك للقيام بالعمل المطلوب منك، وعدم التفريط فيه لأعمال سطحية.

24-مهنيًا: تركّز هذا اليوم على الشؤون المهنية التي تصادف بعض التحديات، لكنك بذكائك الحاد تتغلب على كل يعترضك.
عاطفيًا: تتوالى عليك الأخبار الجميلة، وهذا يساعدك على توطيد علاقتك بالشريك بما يتناسب مع طموحاتكما.
صحيًا: تتمتع بصحة جيدة وبنفسية مرتاحة، ما ينعكس إيجابًا عليك وعلى المحيط.

25-مهنيًا: لا تتراجع أمام بعض العقبات الصغيرة التي يضعها الخصوم في وجهك، واجههم وتغلب على نياتهم السيئة.
عاطفيًا: اندفاع الشريك لإرضائك يورّطه في بعض المشكلات، لكنّ ذيول هذه المشكلات تكون عرضية.
صحيًا: لا ترهق نظرك في كثرة المطالعة، وخصوصًا في المساء، بل خذ قسطًا من الراحة.

26-مهنيًا: الانطباع الذي كوّنته عن أحد الزملاء يكون ظالمًا بحقه، وتكشف لك الأيّام مدى الخطأ الذي ارتكبته بحقه.
عاطفيًا: لا تضغط على الشريك فهو يبحث عن مبرّر، لذلك يستحسن استيعابه سريعًا ومساعدته في كل ما يعانيه.
صحيًا: لا تتردد في الاتصال بطبيب الأسنان وتحديد موعد معه للكشف على أسنانك.

27-مهنيًا: مؤشّرات إيجابية كبيرة في عدد من المجالات، وهذا يكون لمصلحتك لتحسّن أوضاعك المالية والمهنية.
عاطفيًا: غيوم عابرة تهدّد العلاقة بالشريك، لكنّ بعض الصبر يؤدّي حتمًا إلى تصويب البوصلة مجددًا.
صحيًا: حاول التوفيق بين فترات العمل والفترات الضرورية للراحة والقيام بالتمارين الرياضية.

28-مهنيًا: تشكّك في نيّات بعض الزملاء، وتتخذ بعض الأمور أهمية كبرى بعدما أهملتها في السابق أو تجاهلتها وخصوصًا إذا تعلقت بشراكة معينة.
عاطفيًا: كن حاسمًا في بعض الأمور ومتفهمًا في بعضها الآخر، وخصوصًا أن الشريك لا يملك القدرة على مواجهتك بكل الوسائل.
صحيًا: إنتبه إلى ضغطك نتيجة العمل المرهق الذي تقوم به يوميًا حتى وقت متأخر.

29-مهنيًا: تشتد الضغوط وقد تواجه خصمًا قويًا، ولكن لن تفشل المفاوضات بسبب مناقشة شرسة، حافظ على هدوئك ولا تبدأ مشروعًا.
عاطفيًا: المناقشات العاطفية تأخذ وقتًا طويلًا، لكنّ الأهم يبقى النتيجة المطلوبة التي تعود عليك وعلى الشريك بالفائدة.
صحيًا: قد  تخضع لعملية بسيطة في القدم، تخرج منها سليمًا معافى.

30-مهنيًا: يخدمك الحدس الذي لن يخدعك، وتستفيد منه في العمل كما في الشؤون المادية، ويساعدك على اكتشاف أسباب بعض القلق أو الإحباط.
عاطفيًا: لا تدع الارتباك يسيطر عليك، لأنّ ذلك يدفعك إلى ارتكاب هفوات وأخطاء قد تكون مكلفة وغير مبرَّرة.
صحيًا: قم بخطوات حاسمة بشأن التقيد بالإرشادات الصحية المطلوب منك تطبيقها.

31-مهنيًا: يوم واعد شرط التحرك باتجاه التسوية، تأكد من أوضاعك المالية، إدفع ما عليك ولا تتأخر، إذ قد تجد نفسك في نزاع بين الأرقام والتقارير التي يجب أن تقدمها.
عاطفيًا: قرارات حاسمة اتجاه الشريك، وتجد نفسك مضطرًا إلى تحديد مسار الأمور في المستقبل القريب.
صحيًا: تباشر قريبًا المشي مدة ساعة يوميًا بعدما أدركت أنك بحاجة إلى ذلك.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هذا الشهر يحمل إليك أجواء مهنية وإجتماعية مميزة هذا الشهر يحمل إليك أجواء مهنية وإجتماعية مميزة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هذا الشهر يحمل إليك أجواء مهنية وإجتماعية مميزة هذا الشهر يحمل إليك أجواء مهنية وإجتماعية مميزة



ارتدت فُستانًا مورّدًا قصيرًا جاء بستايل الكتف الجّانبي

بيلا حديد بإطلالة مُبهرة خلال حملة دار "فيرساتشي"

واشنطن _ رولا عيسى

شاركتْ عارضة الأزياء العالمية، من أصولٍ فلسطينية "بيلا حديد"، في آخر الحملات الترويجية لصالح دار الأزياء الفاخرة "فيرساتشي"، حيث أطلقتْ الأخيرة أجدد مجموعاتها لربيع / صيف 2019. حظيتْ حديد بفُرصة المُشاركة في هذه الحملة للعلامة الرّاقية من بين 9 عارضات أخريات، وفي لقطتها، التي أُخذتْ بأنامل المُصوّر المُحترف، "ستيفين ميسل"، ظهرتْ بيلا بمكياج دراماتيكيّ، بينما كانت تُحدّق بعدسة الكاميرة، مع اعتمادها تسريحة شعر الكعكة العُلوية المشدودة. اقرأ ايضًا : إطلالة بيلا حديد على السجادة الحمراء تُثير جدلًا واسعًا وعلى صعيد الإطلالة، ارتدتْ الشقيقة الصّغرى لجيجي حديد، فُستانًا مورّدًا قصيرًا، جاء بستايل الكتف الأيسر الجّانبيّ، ولفّتْ قِماشة سوداء شفّافة جذعها، بتصميمٍ غير مألوف، ليكشف عن رشاقتها المُفرطة، ومعدتها الممشوقة. وأسفل الفُستان ارتدتْ فتاة حديد الصّغرى، فيزونًا مُلوّنًا، وأكملتْ إطلالتها بحمل حقيبة وردية، وزيّنتْ يدها بإكسسوار الوردة، وأذنيها بالأقراط الضّخمة. شاركتْ إريانا شيك…

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

إطلالة ساحرة لـ"ميغان هانسون" خلال رحلة شاطئية في موريشيوس
 العرب اليوم - إطلالة ساحرة لـ"ميغان هانسون" خلال رحلة شاطئية في موريشيوس

GMT 05:25 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

استعدادات الفنادق في الولايات المتحدة لاستقبال الأعياد
 العرب اليوم - استعدادات الفنادق في الولايات المتحدة لاستقبال الأعياد

GMT 09:18 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

ديكورات غرف معيشة بأسلوب راقٍ وبسيط لتشعري بالاسترخاء
 العرب اليوم - ديكورات غرف معيشة بأسلوب راقٍ وبسيط لتشعري بالاسترخاء

GMT 05:25 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

المتحدث باسم أبو الغيط يدين انتهاك تركيا لسيادة العراق
 العرب اليوم - المتحدث باسم أبو الغيط يدين انتهاك تركيا لسيادة العراق

GMT 04:52 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

عام 2018 الأكثر سوءاً في سجلات قتل الصحافيين
 العرب اليوم - عام 2018 الأكثر سوءاً في سجلات قتل الصحافيين

GMT 03:22 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

بيانكا غاسكوين ترتدي البكيني وتستعرض جسدها على أحد الشواطئ
 العرب اليوم - بيانكا غاسكوين ترتدي البكيني وتستعرض جسدها على أحد الشواطئ

GMT 06:05 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح الفندق "الجليدي" بتصاميم جديدة في مدينة لابلاند
 العرب اليوم - افتتاح الفندق "الجليدي" بتصاميم جديدة في مدينة لابلاند

GMT 05:19 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

منزل بريستون شرودر يجمع بين فن البوب والألوان الجريئة
 العرب اليوم - منزل بريستون شرودر يجمع بين فن البوب والألوان الجريئة

GMT 06:14 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

ليلى علي علمي تواجه حملة العداء المنظمة ضدَّ المهاجرين
 العرب اليوم - ليلى علي علمي تواجه حملة العداء المنظمة ضدَّ المهاجرين

GMT 03:25 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

الإعلامية إيناس عبدالله "سعيدة" بنجاح قناة "نايل دراما"
 العرب اليوم - الإعلامية إيناس عبدالله "سعيدة" بنجاح قناة "نايل دراما"

GMT 19:42 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

للمرأة دور مهم في تطوير قطاع السياحة في الأردن

GMT 15:55 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

نعم لعزل القيادات الجامعية

GMT 12:25 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 21:59 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

نظرتك للحياة ....

GMT 14:17 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

الرد على الإرهاب بالعلم والعمل

GMT 10:56 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

امنيات النساء لعام 2018

GMT 09:10 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

الصداقة، سعادة

GMT 09:42 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

بنشعبون يؤكّد عزم الحكومة على تطوير القطاع المالي

GMT 11:09 2017 الجمعة ,14 تموز / يوليو

20 دقيقة لأحبتك

GMT 09:43 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

الإنسان ومواقع التواصل الاجتماعي

GMT 18:31 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

"ألف عنوان وعنوان" تتسلم نحو 800 كتاب

GMT 08:53 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

لأول مرة شهادة جامعية تؤهل لوظيفة "جاسوس دولي"

GMT 01:13 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

اليزيدية نادية مراد تكشف كيف تم تعذيبها في "داعش" قبل أن تهرب
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab