تتحسّن الظروف هذا الشهر وترتفع المعنويات بشكل كبير
آخر تحديث GMT12:42:54
 العرب اليوم -

22 أيلول / سبتمبر - 22 تشرين الأول / أكتوبر

تتحسّن الظروف هذا الشهر وترتفع المعنويات بشكل كبير

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تتحسّن الظروف هذا الشهر وترتفع المعنويات بشكل كبير

برج الميزان
بيروت ـ جاكلين عقيقي

مهنياً: قد تتعرض لمضايقات هذا الاسبوع المهم والصعب في نفس الوقت قد يتقرر خلاله مصير او اتجاه لا تخالف القوانين ولا تستفز احدا على الاطلاق سيطر على طاقتك وحافظ على استقرارك طالما ان وجود القمر في السرطان يومي السبت والاحد ما يعني انه  بانتظارك مضايقات ازعاج شعور بالتعب لكن يجب ان تعلم انه لا توجد ظروف مستحيلة فما عليك الا التأني والتصرف بكل هدوء ومرونة ولباقة وشطارة  ولا تنجرف وراء التحديات لان الامور غير صعبة  تعود وتتحسن التأثيرات الفلكية وتشعر بالراحة والسعادة ومع وصول القمر  الى برج الاسد الصديق يومي الاثنين والثلاثاء  الذي يفتح امامك ابواب النجاح والارتياح والابداع فانت انسان تتميز عن غيرك بمرونتك ودبلوماسيتك وقدراتك على الخلق والابداع فيرتاح البال وتسمع اخبار جيدة عن مصالحة  لذلك رتب امورك ونظمها ولا تترك شيئاً للصدفة. لكن عليك الانتباه والحذر من القمر العملاق من العذراء  يومي الاربعاء والخميس والعمل باحتراف حتى تنتهي من هذه الاوضاع الضاغطة التي سوف تضعك امام مسؤوليات ومن الضروري ان تتابعها بدقة  مثل مسائل صحية قانونية او قضائية ينعم الفلك عليك بظروف افضل  لتتنفس الصعداء من جديد مع وصول القمر الى برجك يوم الجمعة ما يجعلك لحظات سعيدة باستطاعتك الترفيه عن نفسك والمشاركة في نشاط اجتماعي.

 عاطفياً: قد لا تكون الظروف الشخصية على ما يرام في هذه الفترة تحت تاثير كوكب الزهرة في الجدي فالغضب سينتقل معك في كل مكان وسينعكس ذلك سلبا على علاقتك مع محيطك القريب والحميم لا تتصرف بتعالي وكبرياء في حياتك الشخصية او العاطفية وتجنب كل ما قد ينعكس سلبًا عليك ويدفعك إلى التصرّف بعدائية وتهوّر للعازب حاذر من الخلافات والجفاء لا سيما اذا كانت العلاقة جديدة او غير مستقرة.

مهنياً: تتحسّن الظروف هذا الشهر وترتفع المعنويات بشكل كبير نظراً لوجود الشمس في برج الدلو الصديق حتى تاريخ 18 وبالتالي ستكون مطمئناً إن الفترة الزمنية التي تعيشها حالياً ستكون لطيفة جداً لكن بالرغممن الاجواء الجيدة قد تعيش صراعا فلكيا وتنافرا في الاوضاع بسبب تواجد ثلاث كواكب مواجهة لبرجك المريخ من الحمل الزهرة وزحل من الجدي ما يجعل الظروف ضاغطة وحافلة  بالمسؤوليات والأعباء. تفتقد إلى فترات الاستراحة نظراً للعمل اليومي المكثّف. لا تتذّمر فهذه مرحلة مهمة تكون فيها تصرفاتك وأعمالك تحت المجهر. سيكون شهراً مرهقاً بالتأكيد وسيمتحن قدراتك ويعزّز امكانياتك شرط التحلّي بالفعالية التّامّة. قد تستلم عملاً جديداً أو إضافياً الأمر الذي يضعك رهينة الضغوط والتّوتر. كن موضوعياً ولا تهمل أوراقاً إداريّة ملحّة. كذلك ان طباعك الصعبة تزيد الأمور تعقيداً فحاذر من المتاعب والإساءة الى أحدهم لأن الحظوظ ستكون ضئيلة ولا يمكن الرهان عليها.

عاطفياً: قد تتعثر الخطى في الحياة العاطفية لتتعرض الى النزاعات والجدال والاجواء المعقدة تحت تاثير كوكب الزهرة من برج الميزان ما يجعل النزاعات العائلية والعاطفية تشتد ان الفلك يحذرك من التحدي ويطلب اليك عدم فرض وجهة نظرك حتى ولو كنت على حق   تنشغل عن الحبيب بأمور متنوعة كالعمل أو الدراسة أو حتّى الأمور اليوميّة، ولكن هذا ليس عذراً لإهمال متطلبات العائلة أو الحبيب. نسّق بين مختلف الواجبات ولا تسمح لبعض المتطفّلين بإزعاج مزاجك. حدّد الأولويات وأطلع الحبيب على كل ما يجري تفادياً لحصول أي التباس. للعازب قد تتداخل الأسباب العاطفية بالأوضاع المالية، وربما تجد نفسك أمام استحقاق تخشاهه او مفترق طريق.

الأحداث اليومية

1- مهنياً: تتلقى عروضاً وتفكري في مشاريع واعدة، إلا أن الفلك يطلب إليك التأني والحذر وعدم رمي نفسك في مجالات قد تكون كارثية.

عاطفياً: تضطر إلى الخضوع لتنازلات خطيرة، ومع ذلك تكون المنتصر الكبير في النهاية لأن ما أقدمت عليه كان عين الصواب.

صحياً: التشنجات العضلية التي تصيبك بين الحين والآخر قد يكون سببها الإكثار من التمارين الرياضية الصعبة على من هم في سنك.

2- مهنياً: تشهد مشاكل وخصومات ونزاعات في مكان عملك وتواجهك تحديات على الصعيد الشخصي تتغلب عليها في نهاية المطاف.

عاطفياً: تبدو لك الحياة سهلة وسعيدة، وتنطلق انطلاقة جيدة على الصعيد العاطفي تحمل إليك آمالاً كثيرة وتطورات إيجابية.

صحياً: إذا شعرت بضيق في التنفس وبثقل على صدرك وبإحساس بالتعب، لا تتردد لحظة في التوجه إلى الطبيب مباشرة.

3- مهنياً: تنتهي المعاناة الكبرى وتقفل الباب بوجه التحديات والمشاكسات التي ارهقتك، وتعرف النجاح والانتشار في مجالك وتحقق ما تطمح إليه.

عاطفياً: تتغلّب على خوفك من الالتزام، وتتخذ القرار بالزواج أو الخطبة أو البدء بعلاقة جديدة، واضعاً نصب عينيك النهاية التي تريدها.

صحياً: الخيبات المتلاحقة التي تعرضت لها تترك في نفسيتك ألماً داخلياً ينعكس سلباً على وضعك الصحي.

4- مهنياً: القمر الجديد في برج الدلو يحيي أملاً بنجاح تسعى إليه على الصعيد المهني، ويرافق ذلك مع تأثيرات إيجابية جداً تساعدك تعزيز وضعك وتأمين مشروع جديد للتقدّم.

عاطفياً: تسطع بنجومية كبيرة، وتبدو حياتك العاطفية في أوجها ، إلا أنك تبحث أكثر عن الاستقرار وعن خلق أجواء أكثر أماناً لك.

صحياً: ، تجد حلاً لمشكلة صحية سابقة وألم ربما عانيته في السابق، وتستعيد نشاطك ولياقتك وعافيتك أكثر من أي وقت مضى.

5- مهنياً: يبدو حدسك قوياً جداً وخصوصاً في ما يتعلق بشؤونك المهنية، وتناقش وضعاً مالياً وتترأس فريق عمل كبير لإنجاز مشروع ضخم.

عاطفياً: تدخل مرحلة دقيقة جداً يجب أن تكون حذراً من ارتكاب أي خطأ أو تصرف أرعن، وتتذمر من اتهامات ظالمة وتختلف مع الشريك.

صحياً: تجول في فكرك أفكار سود حول وضعك الصحي وتعيش سرساباً متواصلاً، إذا كنت تشك في شيء ما عليك سوى الخضوع لفحوص طبية لتقطع الشك باليقين.

6- مهنياً: ربما تشعر بعدم الاستقرار، لا تراهن على الحظ ولا تقدم على أي خطوة  ناقصة ولا تشارك في ما لا تراه مناسباً لك.

عاطفياً: تحاشَ الخلاف والجدال، لا تسمح للاستفزاز بالتأثير في علاقتك بالشريك، فأنت تمر بيوم وغير ملائم للالتزام وإقامة علاقة جديدة.

صحياً: إذا كنت تبدو شاحب الوجه وتظهر الجيوب السود تحت عينيك بشكل واضح، فمرد ذلك قلة النوم التي تلازمك منذ مدة.

7- مهنياً: فرص جديدة  استثنائية ومميزة تتاح لك على الصعيد المهني، إستفد منها لكي تقدم الاقتراحت وتقوم بالمبادرات.

عاطفياً: يحمل هذا اليوم تطميناً وشعوراً بالأمان العاطفي والشخصي، وتعبّر عن مشاعرك واهتمامك وتقدم على مبادرات لافتة.

صحياً: أكثر من الملابس التي تحميك من البرد وتحول دون إصابتك بالزكام الذي يزعجك وتكون له مضاعفات على وضعك الصحي.

8- مهنياً: تقوى الحظوظ المهنية وتتاح لك فرص مميزة تتعلق بعملية نشر أو ترويج أو بيع، وتكون مستعداً لبعض التطورات.

عاطفياً: تقوم بسفر برفقة الشريك تزوران خلاله عدداً من أهم المواقع التي تتحدث عن مشاهير العشاق في العالم.

صحياً: إذا كنت تشعر بالعطش كثيراً خلال الليل، لا تتردد في القيام بفحص السكري الذي لا يستغرق سوى دقائق وتحصل على النتيجة فوراً.

9- مهنياً: تحصل على ترقية أو جائزة أو مكافأة هذا اليوم، ما يجعلك تضاعف الجهود، متحدّياً كل من يروقه أن يعترض الطريق.

عاطفياً: تكون معظم المبادرات ناجحة وتتوجها بوعد أو بارتباط جدي أو تلتقي حبيباً حلمت به، وتتّجه علاقتك نحو آفاق جيدة ومستقرّة.

صحياً: إذا كنت تشعر بدوخة وبعدم قدرتك على الوقوف من دون أن تستند إلى أي شيء، قد تكون المشكلة ميزان الأذنين.

10- مهنياً: تكون العراقيل التي تعترضك بسيطة وتزول بسرع، وتتاح لك فرص مهمة خارج بلادك أو مع بعض الغرباء.

عاطفياً: تعرف لقاءات مميزة واتصالات غير اعتيادية، تشعر بأنك محبوب ومطلوب، فتكون الرومنسية والحب على موعد معك.

صحياً: حالات القلق الدائم ليلاً تؤثر سلباً على وضعك الصحي، وتبقيك عاجزاً عن القيام بواجباتك المهنية كما يجب ومقصراً في أمور كثيرة.

11- مهنياً: تحصل على الفرص غير المتوقعة في مجال عملك، مما يمنحك الكثير من الثقة والدعم من رؤسائك، ولكن كن حذرا عند توقيع الاتفاقات.

عاطفياً: تتمتع بحياة عاطفية مميزة، تجعلك قادرا على التغلب على الضغوط بينك وبين الشريك، وإذا كنت خاليا تحصل على شريك الحياة المناسب .

صحياً: عليك اتباع نظام غذائي صحي ومفيد، وتحتاج إلى قضاء وقت من الراحة والاستجمام، لتستطيع العودة إلى العمل بنشاط وجد.

12- مهنياً: حان وقت توضيح الأمور، وهذا ينطبق على المهام المؤجلة وأيضًا على سوء التفاهم بينك وبين الزملاء.

عاطفياً: لا تسبح عكس التيار ولا تسمح  للضغوط ان تتزايد، بل دع الأمور تسير على سجيتها ولا شك في أنك سترى التعقيدات تزول من تلقاء نفسها.

صحياً: استخدم طاقتك في الأنشطة الرياضية، إذا لم يكن لديك الحافز السليم من قبل، يمكنك البدء اليوم.

13- مهنياً: تكون قادراً على تحسين ظروف أعمالك وربما تناقش وضعاً مالياً أو معاملات إدارية، ويكون بانتظارك مكاسب وأرباح،  فتعيد النظر في بعض الاوضاع الاستثمارية.

عاطفياً: تكون الظروف مناسبة للتحرك والانفتاح على الآخرين بغية التعرف إلى شخص تقتنع به وتراه المناسب ليكمل نصفك الآخر.

صحياً: ترى من الضروري البدء بالخطوات اللازمة للمحافظة على وضعك الصحي سليماً قبل فوات الأوان.

14- مهنياً: تقرر فجأة الدخول في عدد من المشاريع في وقت واحد، متوقعاً أن تحظى بالدعم المطلوب من المسؤولين عنك، لكن قد يخيب ظنك وتنهار الأحلام فجأة.

عاطفياً:  يمكن أن تحطم حياتك العاطفية بسبب العناد الدائم وعليك التروي قبل اتخاذ أي قرار بالارتباط.

صحياً:  يجب أن تبادر فوراً إلى وقف التدهور الذي يحدث في وضعك الصحي بسبب الإهمال الزائد والاستخفاف بالإرشادات الطبية.

15- مهنياً: تعود الأمور المهنية إلى مجاريها الطبيعية، وترتفع المعنويات بعد نيل إضافة على الراتب وتنفرج أساريرك..

عاطفياً: تنتعش العلاقات العاطفية مجدداً، وربما تطور علاقة بزميل أو صديق تصل إلى خواتيمها السعيدة.

صحياً: تخف الضغوط النفسية عليك وترتاح أعصابك ما ينعكس على صحتك إيجاباً.

16- 2مهنياً: ابتعد عن المشاريع التي لا تجدي نفعاً، وركز على ما هو أكثر أهمية من أجل الحصول على نتائج مفيدة.

عاطفياً: إذا كنت لا تشعر بالاستقرار مع الشريك، يجب أن تبادر إلى البحث عن الأسباب لئلا تقع في المحظور.

صحياً: تبدأ برؤية الحياة من منظار إيجابي، تفاءل بالخير ولا بد من أن ترتاح نفسياً وصحياً.

17- مهنياً: تواجه بعض المصاعب وفقدان الحيوية والنشاط، وتدخل مرحلة غامضة بامتياز .

عاطفياً: العصبية الزائدة لا تنفع في معالجة المشكلات مع الشريك، فهي تولّد العناد والتشبث بالرأي وعدم التنازل.

صحياً: متى فقدت القدرة والسيطرة على أعصابك فأنت حتماً ستقع في مشاكل صحية.

18- مهنياً: يجب أن تكون حذراً لتتمكّن من التخلص من ضغط العمل بروية، وهذا يجنبك إلى حد كبير ارتكاب الخطأ.

عاطفياً: عامل الشريك بما يستحق من الاحترام والتقدير، ولا سيما إذا كنت مقتنعاً بتمضية حياتك المستقبلية معه.

صحياً: عليك أن تتدارك الأمور بسرعة فقد تبدأ بالشعور بالتعب والإرهاق بمجرد القيام بأي عمل أو نشاط صغير.

19- مهنياً: القمر المكتمل يجبرك على اتخاذ قرارات مربكة، أو يجعلك تجتمع بأفرقاء وتملي عليهم قراراً ما أو توجهاً يولد الحزن في قلبك.

عاطفياً: تعيش أجواء رومانسية ولقاءات حارة، وتتعدد المناسبات الاجتماعية التي تصلك ببعض الأشخاص المميزين.

صحياً: ابتعد قدر الإمكان عن الأشخاص السلبيين أو الذين يؤثرون فيك سلبياً ثم يتركونك في وضع صحي غير سليم.

20- مهنياً: تنفتح أبواب النجاح أمامك على مصاريعها وتعرف ازدهاراً في عملك، فحاول أن تستفيد لأن الفرصة لن تتكرر.

عاطفياً:لا تدخل الشريك في خلافات غير مجدية، وقد تكون نصائحه مفيدة جداً لتخطي أي عقبة تعترض طريقك.

صحياً: وفر على نفسك عناء المغامرة على حساب صحتك، ولا تتهوّر في اتخاذ قرارات غير صائبة.

21- مهنياً: دافع عن إنجازاتك اليوم ولا تتهاون بها، فالجميع يحاول أن يدفعك إلى مواجهة قرارات صعبة.

عاطفياً: بعيداً عن البيت تعيش حالة غير متوقعة تكون في مصلحتك، أحد منتقديك السابقين يبدي اهتماماً بكسب صداقتك.

صحياً: أسباب متعددة تجدها وراء الوهن الذي تشعر به لكنها سريعة المعالجة وتزول من دون أن تترك أي آثار على صحتك.

22- مهنياً: الحوار هو الوسيلة المثلى لتصل إلى قرارات صائبة تعود عليك بالنفع على الصعيدين المادي والمعنوي.

عاطفياً: يقنعك الشريك بوجهة نظره إلى بعض الأمور، فعليك أن تمضي معه وقتاً أطول لتصل إلى النتائج الجيدة.

صحياً: تنفعل لأسخف الأمور بعدما يستدرجك إلى ذلك أشخاص تافهون، ألم تتعلم من دروس الماضي.

23- مهنياً: يوم يحمل إيجابيات كثيرة ويدعوك الى الاستثمار وتجربة الحظ واكتشاف آفاق جديدة.

عاطفياً: تبدو أمورك العاطفية بحاجة إلى إعادة تقييم، ولا سيما بعد التطورات الطارئة أخيراً.

صحياً: جسمك متعب وصحتك تحتاج إلى المزيد من الانتباه والعناية والابتعاد عن حالات التشنج.

 24- مهنياً: تكون التطورات كلها لمصلحتك في الأيام المقبلة، لكن ذلك لا يعني التفريط في المكتسبات التي حققتها أخيراً.

عاطفياً: حاول أن تكون منصفاً مع الشريك، فهذا أفضل للجميع ويخلق الكثير من الأجواء الإيجابية بينكما .

صحياً: حاول الترفيه عن نفسك قدر المستطاع، ولا تبق بالك مشغولاً على العمل، فكل شيء على خير ما يرام.

25- مهنياً: تدعمك صداقات قديمة وعلاقات اجتماعية جيدة، فتجد الحلول كلما اصطدمت بعوائق أو بتعقيدات أو بخيبات أمل، وهذا ما يوفره لك المناخ الجيّد.

عاطفياً: تعيش حالاً من الصفاء الفكري والذهني حين تبتعد عن كل ما يسبب التوتر مع الشريك.

صحياً: إنه الوقت المناسب لعطلة مرحة، بعدما حرمتك مشاغلك من التمتع بالراحة والاستجمام.

27- مهنياً: القمر قد يكون هذا اليوم حاسمًا، لكنه يتسبّب بالتشنّج، يزعجك التعامل بمعيارين وتعبّر عن استيائك بانتفاضة ما على الأرجح.

عاطفياً: القرارات العاطفية التي تتخذها حكيمة جداً، وتخطط جيداً وتنظم أمورك بشكل يتفق ومخططات الحبيب..

صحياً: خذ قسطاً من الراحة والنوم فذلك ضروري لاستعادة نشاطك وعافيتك وصفاء ذهنك.

28- مهنياً: يتطلب منك العمل بذل المزيد من الجهد، وكل ما عدا ذلك لن يكون في مصلحتك في الأيام المقبلة.

عاطفياً: لا تكن أنانياً وحاول أن تتشارك مع الشريك في اتخاذ القرارات الحاسمة وخصوصاً أن بعضها مصيري في تحديد العلاقة.

صحياً: تابع نظامك الغذائي الذي تتبعه منذ مدة، ولن تكون النتائج إلا كما تريد.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تتحسّن الظروف هذا الشهر وترتفع المعنويات بشكل كبير تتحسّن الظروف هذا الشهر وترتفع المعنويات بشكل كبير



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تتحسّن الظروف هذا الشهر وترتفع المعنويات بشكل كبير تتحسّن الظروف هذا الشهر وترتفع المعنويات بشكل كبير



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - العرب اليوم

سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة…

GMT 05:48 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة
 العرب اليوم - أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة

GMT 05:17 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - الجيش الليبي يعلن عن تحرير مدينة "مرزق" الجنوبية
 العرب اليوم - طالب ثانوي يتّهم صحيفة "واشنطن بوست" بالتشهير به

GMT 06:51 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
 العرب اليوم - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 04:22 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 العرب اليوم - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 04:47 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 العرب اليوم - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 04:20 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

رئيس المكسيك يقرِّر إغلاق سجن "الكاتراز" التاريخي
 العرب اليوم - رئيس المكسيك يقرِّر إغلاق سجن "الكاتراز" التاريخي

GMT 19:55 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

تعرف على قائمة الرموز التعبيرية الجديدة لعام 2019

GMT 11:11 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على أفضل أنواع البلسم للشعر شديد الجفاف

GMT 18:35 2016 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

قناة "TEN" تعيد عرض مسلسل ليلة القبض على فاطمة

GMT 23:41 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لشراء فستان زفاف مبهر

GMT 08:12 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تطور ملحوظ وفرص سعيدة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 01:58 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

هنا شيحة تعلن عن أعمالها الفنية استعدادًا للشهر الكريم

GMT 20:49 2016 الجمعة ,01 إبريل / نيسان

سموحة يفكر في ضم نجم الزمالك محمد إبراهيم

GMT 17:03 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حلم دوري أبطال أوروبا يدفع "برشلونة" لضم محمد صلاح

GMT 00:11 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسعارعملات الدول العربية مقابل الدولار الأميركي الأربعاء

GMT 10:14 2018 الأربعاء ,28 آذار/ مارس

الكشف عن مصير مُقدم لهون وبس بعد ترك المحطة

GMT 01:27 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

تشول يؤكّد على تعاونه مع مصر في مكافحة التطرف

GMT 07:42 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

كيم كاردشيان تحقق 10 ملايين دولار في 24 ساعة فقط

GMT 02:32 2017 الجمعة ,10 شباط / فبراير

عبير صبري تقدم التعصب الكروي في "كابتن أنوش"

GMT 04:59 2016 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

ظهور امرأة أوروبية بوجه سبع قبائل أفريقية

GMT 05:44 2014 الأربعاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

سماء الدمَّام تتزيَّن بنجم "العيوق" عند الأفق الشمالي الشرقي

GMT 04:06 2017 الثلاثاء ,31 كانون الثاني / يناير

الاعتداء اللفظي على محجبة في مقهى في مدينة جورجيا
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab