لن يخيّب الحظ املك لكن عليك العمل بهمّة
آخر تحديث GMT05:27:03
 العرب اليوم -

23 آب / أغسطس - 21 أيلول / سبتمبر

لن يخيّب الحظ املك لكن عليك العمل بهمّة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لن يخيّب الحظ املك لكن عليك العمل بهمّة

برج العذراء

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر تشرين الأول/أكتوبر 2016:
تحتل منصبا مهما
مهنيًا: وجود الكواكب مجتمعة في العقرب يحمل اليك عملا او عرضا ووعودا بالسعادة والانتصار واجواء حالمة وربح مادي ومعنوي قد تكسب توجهاتك صدى مهمًا جدًا يث يتوقف الكثيرون لمراقبتك والتصفيق لك. يشكل هذا الاسبوع محطة مهمة تتعزز خلالها الروابط وتقوى العلاقات العامة ويشتد الايمان والثقة بالنفس. سوف تتحالف معك طاقات كواكب عدة وهو ما لا يحدث دائما لذلك تحرك وكن جاهز لان الاحداث الفلكية  ستكون حافلة بالتطورات المهمة والناجحة.ستغنيك التجارب بطاقات ومواهب جديدة كما ستحلّق عاليًا في سماء إختصاصك. وستفتح لك أبواب تجارب متنوعة وربما يستقطب اهتمامك مشروع تجديد أو تغيير كلي. مهما كان عمرك، سواء كنت مراهقًا أو راشدًا سوف تعيش بسعادة وفرح عارم.

عاطفيًا: تنطوي على نفسك وتفضل الانزواء بعيدًا عن الاجتماعيات اذا استطعت ذلك. قد يصعب عليك التفاهم مع الشريك، وربما تظهر عن تأفف وتذمر وتوجه الانتقاد والملاحظات الجارحة من دون حدود. تحتاج الى الحرية والى الابتعاد عن محيط يزعجك ربما. قد تفقد الثقة بنفسك او بالآخر او تعيش ازمة فراق او انفصال ما، الاّ انّ الفلك يدعوك الى الحذر ومراجعة الذات وعدم الاستعجال باتخاذ القرار.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر تشرين الأول/أكتوبر2016:
حسابات جديدة
لا تزال التأثيرات الفلكية إيجابية وداعمة. لا تزال النجوم في مواقع مهمة بالنسبة اليك أيها العذراء. ها انت مقبل على مرحلة جديدة ومهمة واعدة بالانفتاح والتفاؤل فتنهمك في اعداد مشاريعك ومخططاتك بشجاعة. أجل انت عازم على التقدم ولديك أمل كبير بالنجاح. لن يخيّب الحظ املك لكن عليك العمل بهمّة واجتهاد واقتناص الفرص. تحمل لك الكواكب لقاءات مثمرة وناجحة ولطيفة ابتداء من تاريخ 24 مع وصول الشمس الى برج العقرب. هناك انفراجات عديدة تعيد الانسجام والإتّزان الى الجميع، فيتحسّن الجو العائلي والمهني وتهدأ الهواجس. تشعر بقوة ذهنية عالية، فتلمع أفكارك وتأسر الجميع بوضوحها ومنطقها ولذلك ستبرع في مجال الكتابة والفن والتجارة والدراسة. تترك انطباعًا جيدًا في محيطك. لن يخفى عليك سرّ ولن يتمكّن أحد من الإيقاع بك. أنت ذكي وماهر مهما كان عمرك وحقل اختصاصك. فهيّا تقدّم بخطى كبيرة ولا تنظر إلى الوراء إلا لاستخلاص العبر المفيدة. إذًا هذا هو شهر أكتوبر كله اندفاع وحماسة ومحصول وفير، حيث سيكون اسمك على لائحة المتوفقين والأوائل. انطلق بقوة وثبات، فأنت إنسان مجاهد وحكيم وستبرهن للجميع دون استثناء بأنك قدير وناجح بامتياز. هذا الشهر مثمر ولن تكون خلاله إلا سعيدًا ومطمئنًا وطريقك مكللًا بالنجاح.

مهنيًا: سيكون الصعيد المادي حافلًا أيضًا هذا الشهر ومنتجًا، ولهذا من الضروري الاهتمام بوضعك كي يكون رصيدك أكبر وأكثر أهمية. التحركات متنوّعة وستأخذك الى صفقات ناجحة ومثمرة. لذلك ستوجّب عليك متابعة عملك يوميًا وعن كثب وربما بنشاط أكبر. لا تضيّع الوقت لأنه سيكون ثمينًا جدًا هذا الشهر لاسيما إذا كنت من المواليد التي تقع تحت تأثيرات كوكب المشتري.

عاطفيًا: قد يكون هذا الشهر من أكبر الأشهر رومانسية نظرًا لتأثيرات كوكب الزهرة الذي يتنقّل في برجك. يقع العازب في الغرام أو يقتنع فجأة بضرورة الزواج والاستقرار. كما تقوى العلاقات الحالية وتزداد متانة. يشير الوقت الى خبر سار وفرح وانسجام.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر تشرين الأول/أكتوبر 2016:
1-مهنيًا: تدفعك الضغوط إلى إيجاد وسائل مختلفة للتكيّف مع التقلّبات والتطوّرات، وقد تتأثّر البحوث والزيارات والمشاريع سلبًا.
عاطفيًا: تميل الى اللقاءات الرومانسية ولا مانع لديك من الاحتفالات الصاخبة وطي صفحة الماضي والاهتمام بمتطلّبات الحبيب.
صحيًا: لا تقترب من المأكولات التي تكثر فيها الزيوت أو المكونات الدهنية والنشوية لأنها تفسد حميتك.

2-مهنيًا: يشكل مركور كما الشمس طالعًا دقيقًا مع نبتون وأورانوس، ما قد يعرضك لبعض المواجهة مع زميل لا يشاطرك وجهة النظر ذاتها، فلا تكن متصلبًا .
عاطفيًا: إمنح الشريك المزيد من الوقت ليشرح موقفه من الأمور العالقة، وهذا يسهل كثيرًا الحوار البنّاء بينكما.
صحيًا: بعد قرارك الأخير القاضي باتباع حمية للمحافظة على صحة سليمة، بدأت تشعر بارتياح.

3-مهنيًا: نفّذ المطلوب منك في العمل بنفسك، ولا تتكل على الآخرين لأنك قد تدفع ثمن أي غلطة.
عاطفيًا: حاول أن تمضي وقتًا أطول مع الشريك، فخسارته قد لا تعوّض بعد كل هذا الوقت معًا.
صحيًا: لا تفسح في المجال أمام الآخرين لثنيك عن ممارسة الرياضة، صحتك مهمة جدًا.

4-يتيح هذا اليوم فرصًا جيدة للاتصالات والمفاوضات المتعلقة بشأن مالي، ويشير إلى عملية شراء مهمة.
عاطفيًا: لا تقم بأي عمل طائش قد يفوّت عليك فرصة التفاهم والحوار مع الحبيب هذا اليوم.
صحيًا: تحاول جمع أكبر عدد من المحيطين بك للقيام بنشاطات رياضية يومية.

5-مهنيًا: احذر المتاعب التي قد تظهر فجأة اليوم ويمكن أن تشوش أفكارك، لأن ذيولها قد تكون طويلة ومريرة.
عاطفيًا: يمنحك الحبيب فرصة ذهبية للخروج من الروتين في علاقتك به.
صحيًا: حاول الانضمام إلى إحدى الجمعيات التي تنظم رحلات مشي في الطبيعة أسبوعيًا، فهذا يفيد صحتك كثيرًا.

6-مهنيًا: دافع عن مشاريعك هذا اليوم ولا تتراجع قيد أنملة، فالجميع يسعى ليدفعك إلى اتخاذ قرارات صعبة.
عاطفيًا: القساوة مع الشريك لا تنفعك بشيء، لأنك ستشعر بوحدة وبفراغ كبيرين إذا قرر الانفصال عنك.
صحيًا: حاول أن تثير حماسة العائلة للقيام بنشاطات وتحركات تعود بالنفع على الصحة.

7-مهنيًا: ينذر هذا اليوم بحالة أقل وهجًا من السابق وأكثر تعقيدًا، ومع ذلك تجد نفسك قادرًا على التقدم بخطى ثابتة جدًا.
عاطفيًا: يفاجئك الشريك باقتراح جميل يعرضه عليك فتأخذ به وتقرران تطبيقه في حياتكما اليومية.
صحيًا: أبذل أقصى جهدك لئلا تقصّر في ممارسة التمارين اليومية المفيدة للعنق والظهر.

8-مهنيًا: يجعلك هذا اليوم تشغل نفسك بأمور صغيرة لن تنفعك بشيء، بل بالعكس قد تضيّع لك وقتك، وأنت بحاجة ماسة إلى كل ثانية.
عاطفيًا: تمرّ بظرف صعب اليوم وأنت بأمسّ الحاجة إلى مساندة الشريك لتجاوز ما تواجهه بأقل ضرر ممكن.
صحيًا: تنضم إلى إحدى الفرق أو المجموعات الرياضية وتواظب على المشاركة في جميع أنشطتها فتستفيد صحيًا.

9-مهنيًا: ربّما تختلف مع الزملاء ويسود النفور لأن الأمور تبدو على درجة كبيرة من التشنّج.
عاطفيًا: يؤشر هذا اليوم إلى حب جديد يطرق باب قلبك فترحّب به بتفاؤل، لأنه يحمل معه مشروع زواج.
صحيًا: تشارك في سباق يقام في الجوار حيث تقيم، وتمضي يومًا ممتازًا على الصعيد الصحي.

10-مهنيًا: آفاق النجاح تفتح أمامك وتعرف تقدمًا كبيرًا مجالك المهني، فحاول أن تستفيد لأن الفرصة قد لا تتكرر.
عاطفيًا:لا تقحم الشريك في خلافات ونقاشات غير مجدية، إن نصائحه مفيدة جدًا لتخطي أي عقبة في طريقك.
صحيًا: لا تفوّت أي مناسبة جماعية تتضمن مشيًا في الطبيعة أو القيام برحلة بحرية ممتعة.

11-مهنيًا: يحالفك الحظ تدريجيًا وتزول بعض الهموم ويطمئن بالك، ويكون الجو واعدًا بانفراجات واسعة.
عاطفيًا: أمل التغيير في نمط حياتك العاطفية كبير جدًا، بعدما تعرّفت إلى شريك جديد.
صحيًا: تميل إلى التخلّي عن العزلة والاختلاط بالآخرين للتخلص من حالة نفسية كئيبة تلازمك منذ مدة.

12-مهنيًا: الحوار والنقاش هما الطريق الأمثل للتوصل إلى قرارات صائبة تعود عليك بالنفع في مهنتك.
عاطفيًا: يقنعك الشريك باقتراحات تتعلق بحياتكما، عليك أن تمضي معه وقتًا أطول لتصل إلى النتائج الجيدة.
صحيًا: تشعر بأنك تمتلك طاقة جبارة تريد تفجيرها في نشاطات أو أعمال جماعية مفيدة صحيًا.

13-مهنيًا: قد تجد نفسك اليوم مضطرًا إلى مضاعفة جهودك بغية محاصرة المتاعب وتجنّب تفاقم الأزمات المتراكمة عليك.
عاطفيًا: تسعى للابتعاد موقتًا عن الحبيب والتفكير جديًا في مستقبل العلاقة بينكما بسبب التنافر في الطباع.
صحيًا: لا تقلق على وضع أحد أفراد العائلة الصحي، إنها مجرد وعكة صحية سرعان ما يشفى منها.

14-مهنيًا: الظروف المؤاتية هذاا ليوم تسعفك كثيرًا، لكن ذلك لا يعني التفريط في المكتسبات التي حققتها أخيرًا.
عاطفيًا: يجب أن تكون منصفًا مع الشريك، فهذا أفضل لكما ويخلق الكثير من الأجواء الإيجابية بينكما.
صحيًا: تلقي عن كاهلك مسؤوليات الآخرين، وتهتم بكل ما يفيد صحتك وعافيتك.

15-مهنيًا: قد تجد اسمك على لائحة الشرف أو لائحة المرشحين لمراكز عالية أو لترقية.
عاطفيًا: الحب ينسيك همومك وتتعلق بالشريك أكثر فأكثر، فهو يدعمك دائمًا في كل خطواتك.
صحيًا: تنشغل في إيجاد حلّ لمشكلة صحية تواجهك في المحيط العائلي وتقلق راحتك.

16-مهنيًا: عليك أن تبذل مزيدًا من الجهد والوقت في العمل، لأن ذلك يكون في مصلحتك في الأيام المقبلة.
عاطفيًا: حاول أن تتشارك مع الشريك في اتخاذ القرارات الحاسمة وخصوصًا أن بعضها مصيري في تحديد العلاقة.
صحيًا: تنطلق في مشروع جديد يفيدك صحيًا، وتحاول تمضية يومي نقاهة في أحد المنتجعات السياحية.

17-مهنيًا: خلافات عابرة في محيطك المهني، لا تخلّف أي رواسب أو تجاذبات على صعيد العلاقة المستقبلية.
عاطفيًا: إذا كنت تشعر بالاستقرار نهائيًا، فإنّ شريكك هو الشخص المناسب للإقدام على هذه الخطوة من دون تردد.
صحيًا: تقرر اصطحاب الأسرة في رحلة ترتاح فيها من عناء العمل وهمومه وتريح جسمك.

18-مهنيًا: تكوّن رؤية واضحة للمستقبل، وتأتي ردات فعلك مميزة وتجعلك تخوض تجربة مشوّقة جدًا.
عاطفيًا: يزداد حبك للشريك مع الأيام، حافظ عليه قدر استطاعتك وامنحه كل ما تملك من عاطفة صادقة.
صحيًا: تصاب بوعكة شديدة جرّاء إصابة شخص عزيز على قلبك بمرض تعتقد أنه خطير ولكنه ليس كذلك.

19-مهنيًا: بانتظارك عراقيل ومطبّات في مجالك المهني، لكنّ ذلك لن يحول دون إنجازك مهامك على أكمل وجه.
عاطفيا: كن مستعدًا لمواجهة الشريك في أمور غريبة نوعًا ما، وإن كان بعضها ينمّ عن استخفاف في التعاطي.
صحيًا: أنّى تحل تلفت الأنظار، فإلى جانب الوسامة أنت تتمتع بجسم رشيق وصحة رائعة.

20-مهنيًا: قد يتحدث هذا اليوم عن بعض التأجيل في سفر أو موعد أو اتصال مهم جدًا.
عاطفيًا: تعيش يومًا قلقًا لأنك لا تعلم حقيقة شعور الطرف الآخر، ولا بد من الانتظار لجلاء الأمور.
صحيًا: تضع حدًا لتقاعسك وتكاسلك، وتقرّر الانطلاق بمشاريع تعود عليك بالفائدة صحيًا، هنيئًا لك.

21-مهنيًا: تبدو وكأنّك تحت المجهر وأخطاؤك مضخّمة على نحو فظيع، فلا تستخف بالتعليمات ولا تفاخر بنفسك ولا تعاند!.
عاطفيًا: تلتقي شخصًا يظهر فجأة في محيطك وتبدأ معه علاقة مميزة وقد تفكّر في الاستقرار.
صحيًا: لا تخطئ بحق صحتك وتهملها غير عابئ بها معتقدًا أنك تقوم بالعمل الصائب.

22-مهنيًا: تصرّفات مستهجنة تسيء إلى صورتك الحقيقية وتحاول تشويشها، لكنّك قادر على توضيح الأمور بسرعة.
عاطفيًا: قدرتك الفائقة على الإقناع تساعدك في تبرير بعض مواقفك تجاه الشريك، فيتفهم ذلك.
صحيًا: خفف من حالات الانفعالات التي قد ترتد سلبًا على وضعك الصحي والنفسي.

23-مهنيًا: تدور الأحداث بصورة ممتازة في مصلحتك على الصعيد المهني، وتصادف دعمًا من المحيطين والمحبين.
عاطفيًا: إحذر أحد المقربين جدًا فهو مصمم على إفساد علاقتك القوية بالشريك حسدًا وغيرة وانتقامًا.
صحيًا: لا تمارس العمل أكثر من طاقتك، فالجسم والعقل يحتاجان إلى الراحة.

24-مهنيًا: استفد إلى أقصى حد من علاقاتك الخاصة والعامة لتعزيز موقعك في العمل، إنما من دون استغلال الزملاء.
عاطفيًا: يشهد هذا اليوم بعض التذمّر من الشريك، لأن تصرفاتك معه قد تدفعه إلى رد فعل حاسم في هذا الاتجاه.
صحيًا: قم بالتمارين الرياضية للتخفيف من الوزن الزائد، الطقس يسمح لك بذلك.

25-مهنيًا: قد تفرض عليك توجّهات جديدة أو شروط ومعطيات لم تكن موافقًا عليها في السابق.
عاطفيًا: لا تظلم الحبيب بظنك السيئ، ستنجلي الأمور على حقيقتها وتعرف أنك أخطأت.
صحيًا: قد تشعر بآلام خفيفة في المعدة، يستحسن الانتباه إلى نوعية طعامك.

26-مهنيًا: إذا كنت تسعى لأفضل ما يمكن أن يعزّز موقعك في العمل، أمامك مجالات متعددة لتحقيق ذلك.
عاطفيًا: حين تكون الثقة مفقودة بين الطرفين، تكون الخلافات العنوان اليومي لحياتهما.
صحيًا: ابتعد عن الانغماس في الشراهة التي تسبب السمنة، فيصعب عليك التخلص منها لاحقًا.

27-مهنيًا: يوحي هذا اليوم بجديد مفرح ومريح، وإذا تأخر يطل عليك قريبًا، وتؤدّي واجبك على أكمل وجه.
عاطفيًا: لا تجعل فرصة لقائك الحبيب تفوتك لأنه يخبّئ لك الكثير من الحبّ والمفاجآت السعيدة غير المتوقعة.
صحيًا: قد يتناهى إلى مسمعك خبر يتعلق بوضع صحي يجعلك قلقًا جدًا ويؤثر في صحتك.

28-مهنيًا: لا تحاول إبعاد الزملاء بغية الوصول إلى أهدافك، فقد تنقلب الأدوار وتصبح الضحية بعدما كنت الجلاد.
عاطفيًا: تقبّل النصائح من الشريك واعمل بها، فهو الأكثر قربًا منك والقادر الوحيد على تجنيبك ارتكاب الأخطاء.
صحيًا: إحم نفسك من كل ما يعرّض صحتك للخطر، واختر المأكولات المفيدة.

29-مهنيًا: تخضع لهزّات متتالية وقوية تدفعك نحو قرارات مهمة على أثر بعض التبدّلات والظروف المفاجئة.
عاطفيًا: امنح الحبيب فرصة كاملة ليعبّر عن رأيه قبل اتخاذ قرارات حاسمة، وناقشه في مختلف الموضوعات التي قد يثيرها.
صحيًا: لا تخف من ممارسة التمارين الرياضية يوميًا، وإذا أحسست بالإرهاق مارسها يومًا بعد آخر.

30-مهنيًا: قرارات حاسمة تتخذها هذا اليوم، لكن إياك القيام بخطوات غير مدروسة أو ناقصة لئلا تدفع الثمن لاحقًا.
عاطفيًا: حين يخطىء الشريك عليك أن تبيّن له أخطاءه، وفي حال عدم القيام بذلك قد يرتكب الخطأ مجددًا.
صحيًا: خذ قسطًا من الراحة وقم برحلة إلى مكان ناءٍ في الطبيعة ينسيك الهموم.

31-مهنيًا: تحسّن مهم في الوضع المهني على كل المستويات من ربح ومكاسب وانفراجات وتسويات ومشاريع جديدة.
عاطفيًا: تعيش بعض الهواجس، من الضروري التحلي بأعصاب باردة والتعامل مع الشريك بليونة.
صحيًا: فكر مليًا قبل الإقدام على أي مشروع تعرف أنه قد يعرّض صحتك للخطر.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لن يخيّب الحظ املك لكن عليك العمل بهمّة لن يخيّب الحظ املك لكن عليك العمل بهمّة



أنابيلا هلال تخطف الأنظار بإطلالات عملية مثالية

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 10:21 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد
 العرب اليوم - إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد

GMT 10:35 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني
 العرب اليوم - وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني

GMT 06:44 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك
 العرب اليوم - أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك

GMT 14:58 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

ريا أبي راشد تتألق بالفساتين الصيفية
 العرب اليوم - ريا أبي راشد تتألق بالفساتين الصيفية

GMT 06:10 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر
 العرب اليوم - أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر

GMT 06:32 2022 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل
 العرب اليوم - ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل

GMT 13:47 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

مكملات الحمل قد تحمي من خناق النوم لدى الأطفال

GMT 23:24 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

كسور العمود الفقري تضاعف خطر الوفاة لدى مرضى "كوفيد-19"

GMT 02:54 2022 الخميس ,22 أيلول / سبتمبر

مخاطر التهابات الأسنان منها الخرف وأمراض القلب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab