إعتمد الليونة في التعامل مع الآخرين
آخر تحديث GMT11:57:26
 العرب اليوم -

22 تموز / يوليو - 22 آب / أغسطس

إعتمد الليونة في التعامل مع الآخرين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إعتمد الليونة في التعامل مع الآخرين

برج الأسد
بيروت ـ جاكلين عقيقي

مهنيا:ان افضل ما يميز هذا الاسبوع هو التاثيرات الايجابية التي ترسلها الشمس من برج الحوت الصديق بحيث تعيش بداية فترة واعدة بارتياح وصداقات دافئة  فترة غنية بمشاريعها واحداثها البناءة على صعيد العلاقات العامة والشخصية بالرغم من وجود القمر في مواجهة برجك من السرطان يومي السبت والاحد انها فترة فترة امتحانات صعبة يجب عليك ان تتعامل معها بدبلوماسية هادئة دون ان تاخذ اي قرار متسرع فكن حذر جدا  كذلك تناسبك حركة القمر من برج برجك يومي الاثنين والثلاثاء انها فترة فلكية مصيرية ناجحة وداعمة ومهمة جدا على كافة الاصعدة شخصية مهنية  فترة ترفع من شأنك لكن يجب عليك ان تكون جاهزا ومن الضروري ان تحضر نفسك الى نقلة نوعية في العمل او الانتقال الى عمل جديد فانت انسان كفؤ ونشيط  ومدعوم من التاثيرات الفلكية الايجابية التي تخدم مصالحك كذلك تحت تاثير القمرالعملاق  من برج العذراء سوف  تسمع جوابا مهما وتقتحم مجالا جديدا تتميز بالقدرة على استيعاب كل ما يجري حولك فتكون السباق والرائد في محيطك كذلك سوف تعيش عطلة اسبوع مليئة بالحظوظ تحت تاثير القمر من بر ج الميزان يوم الجمعة لترتفع معه المعنويات وفرص النجاح.

عاطفياً: تبدو حياتك متناغمة جداً تشعر بالاستقرار اكثر تزداد شعبيتك  وتتنوع نشاطاتك قد تهتم بأحد افراد عائلتك وتسير الامور بشكل جيد مع وجود الزهرة في الجدي يكون المناخ العاطفي جيد جدا ورومنسي يتدخّل القدر للوقوف الى جانبك. وتسمع أخبار طيّبة ولقاءات جميلة، للعازب, تسير الأمور على افضل ما يرام وتكون على موعد مع عواطف حارّة وارتباط رسمي او خبر سعيد يخص الحبيب.

مهنياً: لا شك ان هذا الشهر يحمل اليك المتاعب او الجمود فقد تعاكس الشمس من برج الدلو احلامك وتوقعاتك فلا تسدّ الأبواب بل انفتح على الآراء حتى المعاكسة منها. يتكوّن لديك انطباع وكأنّك بالفعل مظلوم ومحبط وغير قادر على مجاراة الأحداث ترهقك المسائل الطارئة ولهذا السبب سوف تحتاج الى التحالفات الذكية وكذلك الى الأجواء الهادئة.لا يناسبك إثارة المتاعب ولا تجاهل الواجبات كي لا تجد نفسك دون عمل أو وظيفة. إنه شهر صعب فعلاً تظهر خلاله مشاحنات مع الأحبّاء أو أزمة قانونية أو خلاف مهني. إعتمد الإيجابية في كّل شيء وتجنّب الغضب والانفعال بقدر المستطاع لاسيّما في الأيّام الأقلّ حظاً. إنّه شهر مهم جداً يقدم فرصة للنجاح أو للإطلالة الإعلاميّة. قد تغيّر مساراً مهنياً أو تبدأ رحلة جديدة إضافيّة في عملك. لا تقلق من الضغوط بل ثابر وحافظ على سمعتك من أي تهديد.

عاطفياً: ليس بالشهر السهل وذلك لكثرة الضغوط المتنوعة على المستوى الشخصي والعام. قد تنزعج من ملاحظات او ظروف تولد احتكاكا وتذمرا فقد تجد نفسك مضطرا لقبول شروط لا تشبهك وتشعر بأحاسيس غريبة وبشكوك وهنا يترتّب عليك معرفة التنسيق جيداً بين الواجبات وتحديد الأولويات وعدم فرض ارادتك او تسلطك على الشريك لا تسكت على مضض ولكن لا تنفعل أمام حبيبك بل صارحه وُبحْ له بعواطفك. ينصحك الفلك بالتروي قبل الاقدام على قرار مصيري حاول ان تراجع حساباتك وتاكد من كل التفاصيل قبل اتهام الشريك كن متحفظا للعازب من الممكن ان تكون الصدامات في الاراء واهية جدا او صدامية كن اكثر تسامحا وتعاطفاً وتفهماً.

الأحداث اليومية

1- مهنياً: لا تقلل من قيمة ما لديك، لا تعني الثقة بالنفس أنك قادر على اجتراح المعجزات وحل كل المشكلات التي تواجهك.

عاطفياً: لا تدع شكوكك وهواجسك تدمّر علاقتك بالحبيب، فهو صادق معك ويكنّ لك المودّة الكبيرة وثقته بك كبيرة.

صحيًا: يحتاج صديق قريب جدًا منك إلى مساندتك له في محنته الصحية، فلا تخيّب ظنه ولا ترفض ما يطلبه منك.

2- مهنيًا: تحقق نجاحًا باهرًا وتتلقى مكافأة تستحقها بجدارة بسبب عملك الجاد والصادق وتفانيك في سبيل تطوير المجال المهني الذي تتعاطاه.

عاطفيًا: تشعر بالوحدة بعدما تخلى عنك الحبيب، لكن لا تقلق، قريبًا يدخل حبّ جديد حياتك ويقلبها رأساً على عقب.

صحياً: تكون بحالة ممتازة جسدياً وفكرياً، ومليئاً بالنشاط والحيوية وبطاقة كبيرة للقيام بعدّة نشاطات في الوقت نفسه.

3- مهنيًا: كن صادقًا وواضحًا مع الزملاء وأرباب العمل لأنك بذلك تكسب احترامهم وثقتهم، وهذا أمر لا يستهان به.

عاطفيًا: يطالبك الحبيب بالمزيد من الاهتمام، فأنت كنت بعيدًا عنه في الآونة الأخيرة بسبب انشغالاتك المهنية.

صحياً: أدعوك إلى الاهتمام بالوضع الصحي الجسدي والنفسي هذا اليوم، ولا سيما أن تداعيات المجال المهني تنعكس أحياناً على الصحة.

4- مهنياً: القمر في منزلك السابع أي الدلو، يسلط الضوء على علاقة مهنية لك وقد يشير إلى بعض التشنجات الخفيفة في العمل سرعان ما تزول.

عاطفياً: تكون أكثر حرصاً وأكثر اهتمامًا باستقرار وضعك العاطفي وتوازنه، وإذا كنت أعزب الفرصة ملائمة للقاء الشخص المناسب والدخول في علاقة جديدة.

صحياً: قد تظهر عوارض الحساسية أو أمراض لا علاج أو دواء لها، لكنها كما تظهر بصورة مفاجئة تختفي كذلك، فلا داعي إلى القلق.

5- مهنيًا: يطرأ تغيير على حياتك المهنية يكون لمصلحتك وتعرض عليك فرصة لا تفوّت عبارة عن سفر إلى الخارج وتسلم مركز مهني مهم.

عاطفيًا: بادر إلى اتخاذ الخطوة الأولى للتقرّب من شخص يثير إعجابك منذ مدة طويلة، لا تضيع هذه الفرصة فهي يمكن أن لا تتكرر.

صحياً: . من الافضل ان تكون حذراً  بشأن صحتك، ولا سيما ضد أكثر الأمرضا شيوعاً مثل الإنفلونزا والمشاكل في المعدة.

6- مهنياً: جدول أعمالك اليوم مزدحم جدًا بالمواعيد والاجتماعات، وتخرج منتصراً من مفاوضات صعبة تفوز في نهايتها بمشروع العمر، مبروك!.

عاطفياً: تؤدي دورًا مهمًا فى حياة الحبيب وتساعده على اتخاذ قرارات مهمة، ما يجعله يتمسك بك ويكون مدافعاً شرساً ضد كل من يتعرّض لك.

صحياً: تكون بحالة ممتازة، وتشعر بحاجة إلى إظهار طاقاتك وإعطاء أفضل ما عندك لتبرهن للجميع أنك لا تعاني شيئاً على الصعيد الصحي.

7- مهنياً: تتصرف بفوضى مع العمل وعليك أن تعيد تنظيم خططك، إلا وصلت إلى طريق مسدود وتخيب آمالك.

عاطفياً: يرغب الشريك أن يعرف الكثير عنك فلا تنزعج من أسئلته، هذا من حقه لكي يدرك على المدى المنظور كيفية التصرف معك.

صحياً: إعتن جدياً بلياقتك واتّبع علاجاً وقائياً من الفيتامينات والمقويّات كي تبقى بحالة جسدية وفكرية ممتازة.

8- مهنيًا: تثمر التضحيات الكثيرة التي قدمتها، وتكون النتيجة حصولك على مكافأة مالية قريبًا عربون تقدير من المسؤولين عنك.

عاطفيًا: يكنّ لك الشريك المودّة والإعجاب، لذا انسَ متاعب الماضي وابدأ معه من جديد علاقة عنوانها العريض عفا الله عما مضى.

صحياً: . قد يكون اليوم ضاغطة مهنياً أو اجتماعياً وقد تشعر خلاله بالتعب والإرهاق وبضعف في تحركاتك وتنقلاتك.

9- مهنياً: يكون يومك مليئًا بالتحديات والعقبات، ويمكن أن يواجه انتكاسات في ما يتعلق بتحقيق طموحات وتحديد الأهداف.

عاطفياً: تكون وضع العاطفي غير مُرض، ويمكن أن تصل الأمور بينك وبين من تحب إلى الفراق بعد سنوات من العلاقة.

صحياً: إحذر أمراض القلب والحوادث والالتهابات فقد تكون العوارض مفاجئة، كن متنبهاً ولا تهمل وضعك الصحي إطلاقاً.

10- مهنياً: من الضروري إتمام واجباتك المهنية إزاء المؤسسة التي تعمل فيها، ولا تؤجل عمل اليوم إلى الغد، لأن العيون عليك وتراقبك.

عاطفياً: تمر ببعض الاضطرابات في علاقتك بالشريك لانعدام الثقة شبه الكامل بينكما، وإذا استمر الأمر على هذا المنوال فإن النهاية لن تكون سعيدة.

صحيًا: تبقى بصحة جيدة إذا واظبت على ممارسة الرياضة بشكل يومي، واتباع نصائح خبير التغذية في وجباتك.

11- مهنياً: عليك أن تبذل جهدًا كبيرًا لتظهر بشكل أفضل من زملائك في العمل، وتكون علامة فارقة في كل ما تقوم به.

عاطفياً: تكون لك علاقة جديدة مع حبيب من خارج محيطك، لكن البداية تكون مضطربة بعض الشيء وتحتاج إلى الوقت لتسير الأمر كما يرام.

صحياً: تواجه  متاعب لا حصر لها في التعامل مع اضطرابات الجهاز الهضمي، وهذا يتطلب منك العناية والاهتمام في اختيار أنواع الطعام.

12- مهنياً: يجب أن تكون مستعداً لمواجهة المواقف المختلفة في العمل اليوم، وخبرتك الكبيرة تساعدك على هذا الأمر، ويتجلى ذلك في النتائج النهائية.

عاطفياً: الحب أكبر دافع لتحقيق أحلامك، ويكون وقودك لتستطيع تخطي أزمات الحياة بقوة، لذا ابحث عن شريك حياتك وربما تجده بجوارك وأنت لا تدري.

صحياً: برودة الجو تؤثر في صحتك اليوم، لذا يجب أن تأخذ احتياطاتك وترتدي ملابس سميكة وتستعد لهذا الطقس البارد.

13- مهنياً: أنت في تناغم مع المحيطين بك بشكل كامل، وهذا يسهل عليك كثيرًا أن تمضي قدماً وتحقق إنجازات كبيرة.

عاطفياً: العلاقة العاطفية تسيطر على تفكيرك، ولا يمكنك أن تفكر في شيء آخر غيرها والحديث عنها،

صحياً: تشعر اليوم أنك بصحة جيدة، وقد بدأ هذا التغيير بشكل لطيف في غضون الأيام القليلة الماضية.

14- مهنياً: تكون منفتحاً جداً في العمل، وهذا ما يجعلك تتمتع بميزة كبيرة وخصوصاً إذا كان عملك يتطلب العمل ضمن فريق.

عاطفياً: ربما الوقت مناسب لإجراء محادثة من القلب إلى القلب مع الشركي لتعميق علاقة الحب وتوطيدها على أسس راسخة.

صحياً: يتحسن وضعك النفسي وينتابك شعور بالامتنان تجاه تحسّن صحتك، لكن يجب أن تواصل الحرص على نظامك الغذائي .

15- مهنياً:  أنت في المكان المناسب في الوقت المناسب، ولديك كل ما تحتاجه من أجل النجاح فكف عن الشكوى ولا تتكاسل.

عاطفياً: حان الوقت للتخفيف من محاولاتك للسيطرة على كل الظروف في علاقة الحب الخاصة بك، تطرأ بعض التغييرات التي يمكنك السيطرة عليها

.

صحياً: تواجه مشكلات في النوم وتعاني صعوبات كبيرة في الاستمتاع بليلة نوم هانئة.

16- مهنياً: ما من سبب لأن تشعر بالاستياء أو بالغضب، تتمتع بقوة عظيمة فاستفد من هذا العامل القوي.

عاطفياً: انتظر وترقب قبل القيام بشيء جذري لتغيير وضعك، وتعرف فرحة قريبة في حياتك العاطفية.
صحياً: حاول أن تقلل من توترك وتتذكر أن لا سبب حقيقياً للقلق، من المهم أن تفكر في الأشياء الإيجابية قبل النوم وإلا استيقظت مع شعور سيئ جدًا بالتعب والإرهاق.

17- مهنياً: تطلب إجازة من العمل، وتقرر الابتعاد عن محيطك المهني بعض الوقت والتوجه إلى منطقة لا يزعجك فيها أحد.

عاطفياً: لا تعرف كيف تتعامل مع مشاعرك المكثفة اليوم، ربما هذا هو الوقت المناسب لتبطئ من إيقاعك قبل أن يخرج الأمر عن نطاق السيطرة ويحدث ما لم تتوقعه.

صحياً: تشعر برغبة في استعادة توازنك الأول، ومحاولة تقوية نفسك بدنياً، استغل هذه الرغبة وحولها إلى حقيقه، ولا تستسلم لرغبتك في الإفراط في الطعام.

18- مهنياً: أفكارك تدور في دوامة من الارتباك، وعلى الرغم من أنها أفكار إبداعية إلا أن ذلك لا يعني بالضرورة أن تكون واقعية

عاطفياً: تواجه صعوبة في الحفاظ على ثباتك واستقرارك العاطفي والوقوف على أرض صلبة، هذا هو التحدي الأكبر الخاص بك اليوم.

صحياً: يجب أن تأخذ حذرك من السعال والبرد اليوم، فأنت عرضة للوقوع فريسة للمرض بشكل طفيف.

19- مهنياً: الوضع المتوتر يجعلك تشعر بالقلق والخوف من كل شيء محيط بك، ولكن يجب أن تتغلب على كل هذه المشاعر السلبية التي يمكن أن يكون لها أضرار سلبية على العمل.

عاطفياً: الأوضاع السيئة تُشعرك بأنك غير قادر على الدخول في علاقة عاطفية اليوم، وبأنك فقدت قدرتك على الحب والعطاء، ولكن كل هذا ينتهي قريباً وتجد الحبيب إلى جوارك.

صحياً: تشعر في ظل تقلبات الطقس بالتهاب في الحلق، فحافظ على نفسك وتجنب الإفراط في المشروبات الباردة واهتم بنفسك فهي تستحق.

20- مهنياً: هذا اليوم هو الأفضل لك على الإطلاق، تمرّ ببعض التغيرات الطفيفة، إلا أنك لديك قدرة على السيطرة والتحكم في الأمور ومعالجتها بشكل صحيح.

عاطفياً: علاقتك بالحبيب تبدو جيدة، لكنك تشعر اليوم بالتقصير تجاهه وخصوصاً أنك تمر بأوضاع نفسية معينة تمنعك من مشاركته الحياة والحب كما تتمنى.

صحياً: على الرغم من أن أوضاعك الصحية ليست في مصلحتك بنسبة كبيرة، إلا أنك تشعر اليوم بأن حالتك ليست سيئة، لذا يجب أن تهتم قليلاً بنفسك.

21- مهنياً: الأمور تسير على ما يرام، ولكن شعور القلق مازال يسيطر عليك، وربما تكون الأوضاع الحالية ليست هي الأفضل بل على الأقل فرصة للبداية.

عاطفياً: حاول أن تستغل الوقت في تعلم المزيد عن الحب، حتى تكون مؤهلاً فيما بعد لخوض تجربة جديدة تكون أفضل مما سبقها.

صحياً: يجب أن يكون لديك الوقت الكافي للراحة والنوم، حتى لا تندم فيما بعد على هذا الوقت الضائع.

22- مهنياً: الأمور تسير بشكل جيد، حاول أن تكون على قدر المسؤولية وتتحمل عقبات القرارات التي تُقدم عليها، وخصوصاً أنك تشعر دائماً بالتردد تجاه تصرفاتك.

عاطفياً: تصرف مع الشريك بشكل مختلف وأكثر هدوءاً، وحاول أن تتوخى الحذر، وتعامل مع الأمور بحرص شديد حتى تحصل على ما تريد.

صحياً: أوضاعك الصحية سيئة للغاية، لأنك دائماً ما ترى أنها الشيء الذي يجب أن تهتم به في النهاية، وهو ما يمكنن أن يعرضك لأزمة صحية مفاجئة في الفترة المقبلة.

23-  مهنياً: يمكن أن تمر بيوم صعب في العمل بسبب كثرة الضغوط المهنية، ولكنك قوي وتستطيع مواجهة المواقف بقوة وذكاء شديد.

عاطفياً: أنت رومانسي شديد الحساسية ولكنك متقلب المزاج المزاج ومحب للتملك إلا أنك ليس بالشخص المسيطر.

صحياً: ظروفك الصحية في أفضل حالتها، وهو ما يمكنك من تأدية أعمالك بإتقان وإنجازها بسهولة، ولكن أيضاً يجب أن تأخذ قسطاً من الراحة للحفاظ على طاقتك وحيويتك.

24- مهنياً: يجب أن تبتعد عن الفوضى وتلجأ للتنظيم حتى تستطيع أن تجعل اليوم يمر من دون أي مشاكل، وكن أكثر تعاوناً مع زملائك.

عاطفياً: علاقتك العاطفية بالشريك فى أفضل حالتها، وتمضي معه أوقاتاً جميلة في أحد الأماكن الرومانسية وتستمتعان بهذا الوقت بعد يوم طويل من العناء والمجهود في العمل.

صحياً: صحتك في الطالع، والقوة البدنية تؤهلك لكسب اهتمام الآخرين، تجنب الإصابة بالأمراض، وحافظ على الرياضة والنشاط في حياتك.

25- مهنياً: اطلب إثباتات على كل عمل تقوم به أو مهمة حتى لا تقع في خطأ مهنى يسبب لك مشاكل كبيرة بعد ذلك.

عاطفياً: الحب يطرق بابك فلا تصده، يظهر أمامك شخص جديد أو عائد من الماضي البعيد، استقبله جيداً ودع مشاعرك تأخذك في طريق الحب.

صحياً: تناول الطعام الصحي الغني بالفيتامينات والمتنوع مثل: الخضراوات والفواكه والألبان، وابتعد عن العادات الضارة في حياتك.

26- مهنياً: تحتل منصباً مهنياً: مهماً، ويجب أن تكون أكثر حرصاً وحساسية حتى تواجه المواقف الصعبة في العمل.

عاطفياً : تمر بأزمة عاطفية مع الشريك بسبب غيرتك الشديدة عليه، لذا يجب أن تبتعد عن هذا الأسلوب، فالشريك أصبح يشعر بالضيق منه.

صحياً: تواجه مشاكل بسيطة في الجهاز الهضمي ومشاكل عصبية، وتكون ضعيفاً أوغير حيوي فلا تعرّض نفسك للإرهاق.

27- مهنياً: حاول العمل في فريق أو مجموعة لتتمكن من إنجاز الأعمال الموكلة إليك، ويجب أن تتغلب على أسلوب الأنانية.

عاطفياً: كل ما عليك هو أن تكون إلى جوار الحبيب أكثر وقت متاح لك، لأنه دائماً ما يحتاج إليك، وحاول أن تنحي الأزمات والمشاكل جانباً حتى لا تصطدم به.

صحياً: لا تعرّض استقرارك الصحي للمشاكل، يمكن أن يكون هذا اليوم مليئاً بالتحديات التي  تستمر على مدى أيام وفي ظروف مختلفة.

28- مهنياً: مفتاح نجاحك هو الصبر والمثابرة، تبدأ يومك بأجواء مميزة في وضعك المهني، فتسعى لتجييش كل طاقاتك لاستعادة الأوضاع الطبيعية.

عاطفياً: تحمّلك الشريك كثيراً في الآونة الأخيرة، فلا تحاول أن تقدّم له المزيد من الأعذار لأنه لن يقدر على تقبلها بأي شكل في الوضع الحالي.

صحياً: حذار الطقس السيئ الذي يمكن أن يصيبك بأي أزمة صحية، فبدلاً من أن تعالجها حاول أن تتفادها قدر الإمكان.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إعتمد الليونة في التعامل مع الآخرين إعتمد الليونة في التعامل مع الآخرين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إعتمد الليونة في التعامل مع الآخرين إعتمد الليونة في التعامل مع الآخرين



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - العرب اليوم

سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة…

GMT 05:48 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة
 العرب اليوم - أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة

GMT 05:17 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - الجيش الليبي يعلن عن تحرير مدينة "مرزق" الجنوبية
 العرب اليوم - طالب ثانوي يتّهم صحيفة "واشنطن بوست" بالتشهير به

GMT 06:51 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
 العرب اليوم - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 04:22 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 العرب اليوم - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 04:47 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 العرب اليوم - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 04:20 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

رئيس المكسيك يقرِّر إغلاق سجن "الكاتراز" التاريخي
 العرب اليوم - رئيس المكسيك يقرِّر إغلاق سجن "الكاتراز" التاريخي

GMT 19:55 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

تعرف على قائمة الرموز التعبيرية الجديدة لعام 2019

GMT 11:11 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على أفضل أنواع البلسم للشعر شديد الجفاف

GMT 18:35 2016 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

قناة "TEN" تعيد عرض مسلسل ليلة القبض على فاطمة

GMT 23:41 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لشراء فستان زفاف مبهر

GMT 08:12 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تطور ملحوظ وفرص سعيدة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 01:58 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

هنا شيحة تعلن عن أعمالها الفنية استعدادًا للشهر الكريم

GMT 20:49 2016 الجمعة ,01 إبريل / نيسان

سموحة يفكر في ضم نجم الزمالك محمد إبراهيم

GMT 17:03 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حلم دوري أبطال أوروبا يدفع "برشلونة" لضم محمد صلاح

GMT 00:11 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسعارعملات الدول العربية مقابل الدولار الأميركي الأربعاء

GMT 10:14 2018 الأربعاء ,28 آذار/ مارس

الكشف عن مصير مُقدم لهون وبس بعد ترك المحطة

GMT 01:27 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

تشول يؤكّد على تعاونه مع مصر في مكافحة التطرف

GMT 07:42 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

كيم كاردشيان تحقق 10 ملايين دولار في 24 ساعة فقط

GMT 02:32 2017 الجمعة ,10 شباط / فبراير

عبير صبري تقدم التعصب الكروي في "كابتن أنوش"

GMT 04:59 2016 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

ظهور امرأة أوروبية بوجه سبع قبائل أفريقية

GMT 05:44 2014 الأربعاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

سماء الدمَّام تتزيَّن بنجم "العيوق" عند الأفق الشمالي الشرقي

GMT 04:06 2017 الثلاثاء ,31 كانون الثاني / يناير

الاعتداء اللفظي على محجبة في مقهى في مدينة جورجيا
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab