22 تموز  يوليو  22 اب  اغسطس
آخر تحديث GMT19:05:46
 العرب اليوم -

22 تموز / يوليو - 22 اب / اغسطس

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 22 تموز / يوليو - 22 اب / اغسطس

مهنيًا(أهم أحداث الاسبوع الرابع من كانون الثاني 2014 ): اسبوع ضاغط بالتأكيد وقد تواجه صعوبة في تفهم الامور لا سيما مع دخول الشمس الى برج  الدلو خصمك ما يعني غلياناً مهنياً فليكن اداؤك نظيفا وشفافا فالاضواء مسلطة عليك ,  اذن  يطلّ هذا الاسبوع  مع تأثيرات فلكية متقلبة ما يهدد بالإرهاق والتعب وتراجع المعنويات ويحتّم الوقاية والحذر، لا تستهتر بأية تعليمات وكن واعياً، حريصاً على كل ما يحميك من تداعيات كثيرة وانقلابات في بعض الأوضاع وإرباكات تجنب الانفعال ولا تسمح لمشاعرك السلبية وافكارك السوداء بالتأثير على ادائك. عاطفياً: راقب اوضاعك العاطفية عن كثب بدل المعطيات اذا امكن كي تخدم مصالح العلاقة الموجودة  لا تطلب المستحيل ايها الاسد كن متعقلا فالظروف السائدة صعبة وقد تجد نفسك في وضع محرج امام الحبيب تجنب الكلام المتسرع وانتبه للتراجع في العلاقة ولا تسمح لكبريائك بالتأثير سلبا على مجراها تجنب الجدال والتسرع فانت بغنى حاليا عن اثارة المتاعب . تكون الظروف مناسبة للم الشمل فلا تسمح لاي امر بأن يسبب غمامة صيف على العلاقة. (أبرز الاحداث الفلكية عن شهر كانون الثاني 2014)انطلاقة مهنية جيدة تبدو لك الحياة سهلة وسعيدة مع بداية السنة، انها انطلاقة جيدة على الصعيد المهني تحمل إليك آمالاً كثيرة وتطورات وترقيات وفرصاً مميزة. إنه الوقت المناسب لكي تتخذ مبادرات على صعيد مهنتك، تتوسع الآفاق وتحررك من قيود طالما كبلتك في السابق، فتنتقل من فترة اضطررت خلالها إلى التأقلم وقبول التسويات إلى فترة تستطيع خلالها أن تفرض شروطك بارتياح. تؤازرك الحظوط وتوفر لك إمكانات مهمة في العمل، وضماناً للنجاح في كل المساعي والخطوات. أما التعاطي مع بعض المراجع الحكومية أو النافذة فيبدومثيراً. قد توقع عقداً، أو تحصل على موافقة سعيت إليها، أو تتلقى عرضاً ومفاجأة، ما يتيح لك ترجمة أفكارك إلى وقائع.  يبدوالنصف الأول من الشهر مشرقاً وزاخراً بالآمال، وخصوصاً إذا كنت على علاقة أو صلة ببعض المراجع الأجنبية أو الخارجية.  قد تسافر في هذا الشهر لالتقاط فرصة، أو لمباشرة مهمة، أو لوضع اللمسات الأخيرة على مشروع فتي.  تلتقي بعض الشخصيات القادرة على دعمك، وربما تكلف بهمة استثنائية.  حذار المتاعب والالتباسات مع الغرباء ولا تدع احداً يستفزك. أما إذا كان برجك الـصاعد ينتمـي إلى القـوس، الحوت، الجوزاء فقـد تواجـه بعض الأزمات، وأدعوك إلى الحذر والابتعـاد عن مغامرة اقتـصادية أو قانونـيـة في هذا الوقت.  إياك أن تقع في الفخ ! ما تحتـاج إليه هوالجـرأة والإرادة، لكنك قد تبدو أكثر تشـكـيـكاً في نفسـك، فتـنفـذ ما يخطـطــه الآخرون، وتـتردد في المبادرة. أورانوس: يجلب الدعم والتأييد لمواليد 1و2 آب. الأيام الأكثر حظًا: 7و8و17و18و26و27. الأيام الأقل حظًا: 3و4و9و10 وصباح 11و14و15و16و24و25و30و31. عاطفياً: قد تعيد النظر في إحدى العلاقات العاطفية هذا الشهر، أو تعيش تردداً أو خيبة أو عدم تفاهم مع الشريك.  تكون الروابط مع الخارج او الاجانب جيدة هذا بالنسبة الى القسم الاول من الشهر. لكن تتبدل الاوضاع وتكثر الاعباء الاجتماعية ما يجعلك  متذمراً من وضع لا يرضيك. قد تشعر بالوحدة، وتجد أن مصدر سعادتك هو العمل فقط. تحتاج إلى الرعاية العائلية وإلى حضور لا يتأمن.  بعض مواليد الأسد يعيشون جرحاً في الأعماق بسبب غياب أو تخل. قد تقوم عزيزي بخطوة استثنائية، أو تفرض إرادتك، أو تطالب بحقوقك. أما الأسد  العازب فقد يميل إلى خوض بعض التجارب الجديدة بصورة متسرعة قليلاً. (أبرز الاحداث اليومية عن شهر كانون الثاني  2013) 1-    مهنياً: القمر الجديد في برج الجدي يسلط الضوء على قضايا ماضية ويجعلك مربكاً أو ممزقاً بين التزامات  قديمة وتوجهات مستقبلية. عاطفياً: قد تنشأ صراعات مع الشريك، وقد تجرحه بالكلام أو تعاني مشكلة يمرّ بها لكنك تتفهم الوضع. صحياً: يمكن التغلب على القلق والاضطراب باللجوء إلى عالم نفس. 2-    مهنياً: واكب التطورات من دون اعتراض وانتظر فرصة احسن لإعلانها، بعض التحديات القانونية اوالادارية قد تكون عابرة. عاطفياً: جهز نفسك ليوم من الغليان تعيش خلاله مغامرة عاطفية وتكون محل ثقة الحبيب أكثر من أي وقت مضى. صحياً: تمالك نفسك لأن الانهيار العصبي والمعنوي أسوأ من أي انهيار آخر. 3-    مهنياً: قد تتعرض لبعض الانتقادات، لكنك تكمل طريقك بثبات وقوة لتحقيق اهدافك. عاطفياً: احتمالات متنوعة: لقاء في ظروف خيالية، صداقة أو رفقة جديدة. صحياً: أنت في صراع مع الوقت، حاول استغلال ولو ساعة يومياً لممارسة نشاط رياضي. 4-    مهنياً: هذا اليوم لا يحمل إليك المتاعب وتتحسن الأوضاع وتجعلك في أحلى حالاتك. عاطفياً: عامل الثقة بينك وبين الشريك قوي جداً، وهذا ما يبقي الاجواء هادئة ويبعد الشكوك عنكما. صحياً: لا تتوتر، بل حاول أن تمضي أوقاتاً مريحة مبتعداً عما يثير عصبيتك. 5-    مهنياً: الحظوظ تدعم أفكارك وتطلّعاتك وطموحاتك، لا تراوغ ولا تستسلم للخمول. عاطفياً: قد تكون لدى الحبيب اعذار حقيقية وبالتالي لا يجوز الحكم عليه بالإهمال أو التقصير معك. صحياً: إذا وضعت لنفسك أهدافاً عالية عليك بذل أقصى جهد وطاقة ممكنة لتحقيقها. 6-    مهنياً: يمكنك المغامرة وإحداث تغيير لمصلحتك، الدعم ولا بد آت وتتلقى مفاجأة تسرّك. عاطفياً: رومانسية متواصلة مع الحبيب، بسبب التفاهم المسبق بينكما على النقاط المطروحة للمعالجة. صحياً: عواقب إهمال الوضع الصحي قد تكون وخيمة وأكبر من القدرة على التحمّل. 7-    إحذر النزاع مع احد المسؤولين في عملك او إحدى السلطات القوية والفاعلة، لا تلعب بالنار وكُن متحفّظاً جدّاً. عاطفياً: جوّ فاتر ومتقلّب وتظهر المتاعب وأخشى على العلاقة الهشّة وغير المترابطة والمبتدئة. صحياً: لا تظن أنك تقدر على تحمل الضغوط مدة طويلة، فقد تنهار في أي لحظة وفجأة. 8-    مهنياً: اعمل بجد لتحقق الأهداف المرجوة، فتفرح بها وتتخلص من الأزمات المالية التي كنت تتخبط فيها. عاطفياً: يوم مهم على الصعيد العاطفي ومفاجأة من الحبيب تفرحك كثيراً وتجعلك تتعلق به أكثر فأكثر. صحياً: لا تعتمد كثيراً وبإفراط على طاقتك، بل عليك أن تدرك جيداً أن قدرتك على التحمل متواضعة. 9-    مهنياً: يشهد هذا اليوم تحركاً عملياً كبيراً، لكنه يحذّرك من المشاكل التي قد تستجد مع أحد الزملاء. عاطفياً: يوم عاطفي جيد وفرص نادرة، وتسعى مع الشريك للخروج من محيطكما وعاداتكما المتأصلة للتعرف إلى عالم واسع. صحياً: إمنح نفسك المزيد من الراحة لتستعيد عافيتك وصفاءك الذهني. 10-    مهنياً: لا تتورّط في قضية معقدة وراجِع أوراقك ومستنداتك، وانتظر بعض ردّات الفعل المتعلّقة بقضية مالية. عاطفياً: يظهر لك هذا اليوم أنّ الشريك أكثر وفاءً ممّا كنت تتصور فيرتفع المنسوب الإيجابي في علاقتكما. صحياً: قد تضطر الى شراء سلامتك بنفقات كبيرة لكنك لا تستطيع شراء سلامة صحتك. 11-    مهنياً: ينتقل مركور إلى منزلك الثامن ويشير إلى بعض التشاؤم الذي يسكنك. لكنك قادر على النهوض مجدداً والسير قدماً. عاطفياً: لا تراجع لحرارة العواطف هذا اليوم تحت وطأة الضغوط، ولن يحدث فراق بين الطرفين. صحياً: الابتعاد عن المحيط المهني المعتاد قدر الإمكان يبقيك في حال من الهدوء الذي تنشده. 12-    مهنياً: معلومات دقيقة تصلك اليوم من شأنها أن تعزّز موقعك وتساعدك على فهم الأمور أكثر. عاطفياً: تواجه حقيقة ما وقد تضطر إلى عقد لقاء حاسم مع الشريك أو لمعالجة أمر طارئ ويتعكر المزاج بعض الشيء. صحياً: تحاصرك الهموم والمسؤوليات، ما يحتم عليك الهدوء وتجنب التحديات والتغيرات وعدم الاستسلام لليأس. 13-    مهنياً: تقدّم وتطوّر يحمّسانك لتكون رائدًا في حقل اختصاصك، بغضّ النظر عن عمرك أو جنسك أو موطنك أو وضعك الاجتماعي. عاطفياً: يزورك أحد الأصدقاء حاملاً دعوة لك وللشريك لتمضية عطلة أسبوع رومانسية. صحياً: حافظ على معنوياتك لأنه يوم دقيق وقد يعرّض سلامتك للخطر. 14-    مهنياً: مكافأة كبيرة اليوم، لكن تزداد مسؤولياتك العملية وتمتلك القدرة المطلوبة عند اللزوم. عاطفياً: طلب غير متوقع من الشريك، فكن واعياً في ردك لئلا تدفع ثمن تسرّعك لاحقاً. صحياً: إذا عرفت كيف تريح نفسك تبعد عنك الأمراض أكبر مدة ممكنة. 15-    مهنياً: إحذر الأعداء المتخفين واعمل خلف الستار فالقمر المكتمل في منزلك الثاني عشر يتناغم مع ساتورن  لكي يولد حالة غريبة قليلاًتجعلك حائراً. عاطفياً: الجوّ هادئ، لا اتهامات جارحة اوتعرّض لكبرياء أو اتخاذ موقف متصلّب هذا اليوم. صحياً: قد تعاودك مشاكل الجهاز الهضمي بسبب إفراطك في تناول المأكولات المضرة لمعدتك. 16-    مهنياً: إحذر الخداع وتسلّح بالصبر وتحاش المتملّقين والمغرضين وحاول أن تسامح وتنسى. عاطفياً: قد تجد نفسك أمام امتحان صعب، لكنّ ذلك قد يساعدك على اختبار مشاعرك العاطفية الحقيقية في مواجهة المصاعب. صحياً: ابتعد عن المغالاة في وضع الشروط للقيام بأي نشاط رياضي، وضعك الصحي لا يحتمل ذلك. 17-    مهنياً: ما تقدم عليه يحفّزك ويجعل نجمك ساطعاً وقد يتحدث عنك الناس على اثر ما تقدّمه. عاطفياً: إذا كنت مهتماً باستمرار العلاقة عليك تقديم التنازلات والصمت أو المرونة التامة. صحياً: توعك غير مؤلم قد يتطور إلى إلى حالة صحية خطرة إذا أهملته. 18-    مهنياً: قد تفرض رأياً أو تحقّق رغبة، كأن تُعيّن في منصب أو تحتل مركزًا أو ما شابه. عاطفياً: كن ناضجاً واترك الأمور تسير بهدوء وتكيّف مع الأمر الواقع ولا تقاومه، ولن تكون إلا رابحاً. صحياً: مارس برودة أعصابك على محيطك ولا تفقدها، وخذ الأمور بروية. 19-    مهنياً: يخف الوهج السابق كما الاحتمالات والتسهيلات، ويتركز الاهتمام على قضايا مهنية طارئة قد تسبب لك الأرق. عاطفياً: بينك وبين الشريك قواسم مشتركة كثيرة، وهذا ما يجعل علاقتكما في أفضل حالاتها . صحياً: تحاش الجلوس ساعات طويلة في الخارج، وارتد ثياباً سميكة لاتقاء لسعات البرد. 20-    مهنياً: بعض التشنّج في علاقاتك واتصالاتك المهنية وقد يغيب إبتداء من اليوم محاور تحتاج الى حضورك أو يتأخر مستند رسمي تنتظره. عاطفياً: عليك أن تكون أكثر حذراً في خياراتك المقبلة، وقد تظهر مطبّات في وجه العلاقة تدوم بضعة أيام. صحياً: لا تمارس جهوداً غير اعتيادية، وعالج الأمراض التي قد تصيبك بأسرع ما يمكن. 21-    مهنياً: مستقبل جيّد يلوح في الأفق، لكن هنالك خطوات مهمة لم تكتمل بعد. عاطفياً: يبدو أن الاستقرار العاطفي عنوان هذا اليوم، وهذا دليل على مدى التفاهم على مختلف الأمور. صحياً: التعليمات الطبية للمحافظة على رشاقتك تلزمك التقيد بها باستمرار لا ليومين أو ثلاثة فقط. 22-    مهنياً: يوم واعد وتأكد من أوضاعك المالية، وقد تجد نفسك في صراع بين الأرقام والتقارير التي يجب أن تقدمها. عاطفياً: مزيد من الانجذاب تجاه الشريك بسبب التصرفات الإيجابية التي تبذلها وترضي طموحه. صحياً: تقوم بغير عمل في وقت واحد فتعرض نفسك للارهاق وربما للانهيار. 23-    مهنياً: عليك التكتّم وقد تميل الى أشخاص أكبر سنّاً أو سلطة، أو يحيّرك شأن شراكة لا تراها مناسبة. عاطفياً: لا تتباهَ أمام الشريك بحبك الكبير له، فهو يعرفه فيك منذ اليوم الأول وإلا لما اختارك لإكمال الحياة  معاً. صحياً: وضعك الصحي غير منتظم اليوم ويمكن أن يتقلب من سيّىء إلى أسوأ. 24-    مهنياً: إحذر النزاعات الحادّة والمواجهات التي قد تثير بعض المتاعب وتولّد شعوراً بالإحباط. عاطفياً: لا تنبش أوراق الماضي فهذا لن يفيدك بشيء بل قد يزيد الأمور صعوبة مع الشريك. صحياً: لا تستغل جميع طاقتك في العمل، بل وفر قسماً كبيراً منها لممارسة الرياضة والتخلص من عناء التعب. 25-    مهنياً: تغيير ايجابي اليوم، يأتي بأخبار حول حملة إعلانية أو سفر مميّز، وهذه امور تأتي مع الأيام المقبلة. عاطفياً: الحوار الهادىء يمكّنك من حلّ العراقيل، إلا أنّ الشريك قد لا يقتنع بسهولة، فلا تستسلم أمام الضغوط. صحياً: الإرهاق قد يورطك في مشاكل صحية كثيرة مثل فقدان المناعة والشعور بالوهن. 26-    مهنياً: يوم غني بالايجابيات، تنكب فيه على تسوية ما كان يزعجك، فتلاحق الحلول الحكيمة وتجد نفسك في المكان الصحيح. عاطفياً: مهمة صعبة واختبار جدّي في انتظارك، وفي حال جاءت الأمور على ما يرام عليك ان تستعد لحصد ثمار جهودك. صحياً: إياك وإهمال الأعراض المفاجئة فهي قد تتفاقم بحيث لا تعود قادراً على احتمالها. 27-    مهنياً: الحذر مطلوب، وكن شجاعاً، قد تعرف تطوراً في شؤونك المالية والمهنية أو في شراكة لك. عاطفياً: تكون سبّاقاً في إظهار عواطفك الجياشة للشريك وتقدّم له أفضل ما لديك وتتحمّس لبدء مشروع جديد معه. صحياً: يمكنك التغلب على أي تعب أو تشنج بممارسة المشي أو التنزه. 28-    مهنياً: الرغبة في تحسين وضعك المهني تصطدم ببعض العقبات، لكنّك قادر على تجاوزها تدريجياً. عاطفياً: قد تبحث عن علاقة جديدة لا تخف من أخذ المبادرة، فهي قد تبدأ بخطوة جريئة. صحياً: في غمرة الجهود التي تبذلها تنسى حق صحتك عليك وتقصر في الاهتمام بها. 29-    مهنياً: يتسلّط الضوء على دور بعض الصداقات وتشهد الأيام المقبلة تغيرات في في مراكز يحتلها رؤساء لك ومسوؤلون. عاطفياً: قد يصعب عليك مسايرة الأوضاع، لكن الامر ضروري، لا تقدم على تغيرات او مجازفات في هذا الوقت. صحياً: إذا أحسنت تقسيم وقتك كما يجب، فإنك ستجد أمام عدة ساعات فراغ للاهتمام بالشأن الرياضي. 30-    مهنياً: يوم مهم من العلاقات الجيدة والأعمال الناجحة والمفاجآت السعيدة. عاطفياً: عليك الاهتمام برأي الحبيب والاطّلاع على حاجاته وطلباته، وتشتد العلاقة المتينة صلابة. صحياً: قد تصاب بانحلال مفاجئ بسبب نقص في المناعة ما يؤدي إلى انخفاض نشاطك. 31-    مهنياً:  ينتقل مركور إلى منزلك الثامن وقد يثير بعض الجدل في حياتك المهنية. عاطفياً: تصطدم بشريك يحاول طرح التحديات فتجد نفسك وسط أزمة طارئة سرعان ما تحل. صحياً: تمر ببعض المصاعب غير الخطرة، لكنها قد تكون إنذاراً لإيلاء الوضع الصحي المزيد من الاهتمام.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

22 تموز  يوليو  22 اب  اغسطس 22 تموز  يوليو  22 اب  اغسطس



إطلالات خاطفة لمايا دياب بالفساتين القصيرة

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 06:32 2023 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري
 العرب اليوم - أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري

GMT 02:30 2023 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية
 العرب اليوم - موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية

GMT 10:29 2023 الإثنين ,30 كانون الثاني / يناير

أديل تخطف الأنظار بإطلالة حالمة في أحدث حفلاتها
 العرب اليوم - أديل تخطف الأنظار بإطلالة حالمة في أحدث حفلاتها

GMT 11:08 2023 الإثنين ,30 كانون الثاني / يناير

أفضل الأماكن لقضاء شهر العسل في آذار لأجواء رومانسية ساحرة
 العرب اليوم - أفضل الأماكن لقضاء شهر العسل في آذار لأجواء رومانسية ساحرة

GMT 08:09 2023 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري
 العرب اليوم - ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري

GMT 19:21 2023 الأحد ,15 كانون الثاني / يناير

أرسنال يهزم توتنهام ويحلق في صدارة الدوري الإنكليزي

GMT 09:21 2022 السبت ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أطعمة يمكن تناولها مع الكحول دون الخوف من زيادة الوزن

GMT 05:36 2019 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أصول عائلة كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي

GMT 08:18 2023 الأربعاء ,04 كانون الثاني / يناير

 تشكيل يوفنتوس المتوقع أمام كريمونيزي في الدوري الإيطالي

GMT 00:04 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

زايد تكرم عددًا من خبراء صحة الطفل في مؤتمر الكلية الملكية

GMT 11:01 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

الفنانة ياسمين عبد العزيز تنشر صورة جديدة لها عبر "إنستغرام"

GMT 00:28 2018 الإثنين ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة المالية السودانية تزيد دعم الطحين بنسبة 40 في المائة

GMT 16:39 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

3 صفقات منتظرة ل "ريال مدريد" في الميركاتو الشتوي

GMT 11:54 2018 الجمعة ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عاصى الحلانى يحيى ذكرى رحيل وديع الصافى بكلمات مؤثرة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab