نشاطات واعدة تسيطر عليك خلال الشهر
آخر تحديث GMT11:19:19
 العرب اليوم -

21 حزيران / يونيو - 21 تموز / يوليو

نشاطات واعدة تسيطر عليك خلال الشهر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نشاطات واعدة تسيطر عليك خلال الشهر

برج السرطان
بيروت ـ جاكلين عقيقي

مهنياً:  تتقدم الحظوظ ويكون الجو العام ممتاز جدا مع وصول الشمس الى برج الحوت الصديق ووجود القمر في برجك  ومن ثم في الاسد بين السبت والثلاثاء ايام تتحدث عن عزيمة قوية ورغبة في تسريع الامور التي تتعلق بمواضيع مالية ما يجعلك نشيطاً فعالاً وسريعاً مع توقعات بمفاوضات مالية من قروض او مساعدات حان الوقت لتعيد قراءة حساباتك ولتحديد موقعك فما عليك الا ان تكون جاهزاً فالظروف تشجع على الحركة وعلى ادخال بعض التغييرات التي تعد بانفراجات مالية ومعنوية  كذلك سوف تعيش يومي الاربعاء والخميس فترة مثمرة  وواعدة بكثير من التقدم تحت تأثير القمر العملاق من برج العذراء فتكون هذا الفترة  الانسب والانجح تتكاتف التاثيرات الفلكية الجيدة وتتعاون معك وتخدم مصالحك  انها ايام قوية جدا لكن بالرغم من هذه الحظوظ حاذر من ردات الفعل والمشاكل يوم الجمعة مع انتقال القمر الى الميزان ما يولد التوتر وسؤ التفاهم فلا تترك الامور تتداخل في بعضها انتبه لاغرضك نظم افكارك ولا تقحم نفسك تحت ظروف صعبة فانت لا تملك الطاقة الكافية للمجازفة انه يوم ضاغط بالمسؤوليات يضعك امام امتحان صعب يجب ان تكون على قدر المسؤولية وان تكون جاهز  كي تتعامل مع الواجبات بكل مرونة.

عاطفياً: تكثر الضغوط المتنوعة مع وجود الزهرة في الجدي المواجه لبرجك ما يجعل طباعك متقلبة وقد يصعب التفاهم معك  لذلك لا تستغرب ظهور تباين في الآراء واحتدام بعض النقاشات فلا تاخذ اي قرار بالارتباط او الانفصال تحت وطأة العصبية والتمرد ويترتب عليك معرفة التنسيق جيدا بين الواجبات وتحديد الاولويات دون اثارة الاستفزازات وحاول ان تكون متسامح اكثر مع الحبيب.للعازب, قد يطرأ ما يثير غضبك عليك ان تتفهم هذه الاوضاع وحاول ان ترطب الاجواء.

مهنياً: تبدأ الأمور بالتحسّن والانفراج التدريجي بعد عواصف الشهر الماضي تتقدّم في مساعيك هذا الشهر وتقوم بترتيب ملفت ضرورية قد تكون إدارية أو ماليّة أو قانونية. لا تتراجع عن حقّك ولا ترضخ لشروط لا تعجبك بل ثابر وكرر المحاولة حتى ولو واجهت العراقيل فوجود  الشمس في الدلو ثم الحوت سيسهل سير المعاملات فلا داعي للقلق. . تعتني باهتماماتك الشخصية وتعطي ارتباطاتك العاطفية والعامة وقتاً إضافياً. نعم، فالأجواء جميلة ولا تخبىء لك مفاجآت طارئة كتلك التي أثارت استياءك في الشهر الماضي.قد تظهر لقاءات وجدالات حول قرضٍ أو ظرف مهني يتعقّد في النصف الأول من الشهر ثم يسير بشكل طبيعي ابتداء من تاريخ 19. سوف تلمس انفراجاً كبيراً في الأيّام الأخيرة مع وصول الشمس الى برج الحوت وتفرح للتفاهم المتبادل بينك وبين الآخرين. تدخل فترة مناسبة للترويج ولطرح الأفكار وللسفر وللانضمام الى معاهد وجمعيّات تتمتّع بأفكار مثيرة الاهتمام.

عاطفياً: ان كانت الاوضاع المهنية جيدة فلاعلاقات الشخصية والعاطفية قد تبدو متطلبة مع انتقال الزهرة الى مواجهة برجك من الجدي قد تنشغل بأمور مهنية واجتماعية فتبتعد بعض الشيء عن الحبيب لذلك خذ بعين الاعتبار متطلباته واسهر على راحته ورضاه لتصحيح أخطاء الشهر الماضي. تكثر الحركة الاجتماعية هذا الشهر وتكون مهتماً في تقديم المساعدة الأمر الذي يلفت نظر الآخرين بشكل خاص أحد أفراد الجنس الآخر. تقوى جاذبيتك ويتحدث الفلك عن أجواء عملية ناشطة تقود إلى المزيد من التعارف وتعميق المعرفة.للعازب  قد لا تكون على مفترق طريق لكنّ الأجواء واعدة بدفء وتفاهم بشكل خاص في الجزء الثاني من الشهر. قد يأتي الحب خلال رحلة أو مؤتمر أو ورشة عمل.

الأحداث اليومية

1- مهنياً: تتسرع في العديد من ردود أفعالك اليوم مما يؤدي إلى خسارتك أقرب الشخصيات لك، تجنب التوتر واعتمد على خطط ناجحة.

عاطفياً: ربما تعاني الشعور بالوحدة اليوم ويترتب على ذلك بحثك عن شريك مناسب، فكّر جيدًا قبل اتخاذ خطوة الارتباط، وقيّم سلوكياتك باستمرار.

صحياً: حالتك الصحية جيدة بخلاف شعورك بارتفاع درجة حرارتك بعض الأحيان، تعامل مع الأمر بهدوء واستشر طبيبك الخاص.

2- مهنياً: تتولى مسؤولية منصب أكبر فى الشركة ويشجعك على ذلك مديرك المباشر، ربما تتلقى شكاوى عديدة وتكون على قدر كبير من الاهتمام والقدرة على حلها.

عاطفياً: تصفو الأجواء بينك وبين الشريك اليوم، ولديك غير طريقة للتعبير عن حبك له، وتدور بينكما أحادي مهمة حول الخطوات المقبلة في علاقتكما.

صحياً: تمارس التمارين الرياضية بانتظام، ولديك عدة وسائل لفقدان الوزن الزائد الذي عانيته في الأشهر المنصرمة.

3- مهنياً: دائماً ما تكون أول من يلجأ إليه أي شخص يشعر بالظلم والضعف لتقف بجانبة، فأنت المفضل لدى زملائك في العمل بسبب حكمتك وأسلوبك في حل المشكلات.

عاطفياً: تحاول أن تتبع أسلوباً محايداً مع الشريك، لكن هذا لن يأتي بثماره إذا تراكمت المشكلات بينكما.

صحياً: تهتم بصحتك جيداً وتحرص على ارتداء الملابس الثقيلة لتجنب نزلات البرد، لكن حاول أن تذهب لممارسة الرياضة في أحد الأندية الرياضية مرة أخرى.

4- مهنياً: على الرغم من شخصيتك القوية وتجنّب معظم زملائك الحديث معك في أمور قد تزعجك، إلا أنك محبوب في العمل ولا يكرهك أحد.

عاطفياً: جديتك قد تزعج الشريك في أغلبية المواقف، فحاول ألا تأخذ كل الأمور بطريقة جدية حتى لا تجعله يشعر بعدم الراحة والطمأنينة تجاهك.

صحياً: تحرص على تجنّب المرض و تستشير الطبيب الخاص بك في الأمور الصحية التي تقلق بالك.

5- مهنياً: نشاطك في العمل وإنجازك مهامك يجعلانك متقدماً في عملك، فحاول أن تستمر بالحماسة والنشاط نفسيهما لتصل إلى ما تريده وتحقق إنجازات كبيرة.

عاطفياً: شريكك يحب تمضية الوقت معك بسبب حبّك للتغيير ونشاطك، لا يوجد توتر بينكما بسبب ذكائك في تجنب كل ما يمكن أن يثير المشكلات والمتاعب.

صحياً: قد تتعرض لنزلات البرد بسبب أجواء الصقيع في محيطك، لذا حاول أن تتجنب الخروج من المنزل إلا للحاجات الضرورية.

6- مهنياً: عدم التزامك في المواعيد بالعمل يسبب لك الكثير من المشكلات مع المسؤول عنك، ويمنع عنك المكافآت والترقيات، فحان الوقت لتنظيم المواعيد والتزامها.

عاطفياً: تخشى خوض علاقة عاطفية جديدة بعد فشلك عدة مرات سابقًا، تمهمل لاستعادة مشاعرك، ثم فكر بعقلك أيضًا ولا تترك لقلبك التحكم فيك في العلاقة بشكل كامل.

صحياً: صحتك تسير على ما يرام، لكنك تفتقد الماء فى جسدك ويظهر ذلك على بشرتك الجافة باستمرار، فاحرص على تناول كميات وافية من المياه يومياً.

7- مهنياً: تتاح أمامك اليوم فرصة عمل جديدة، فحاول ألا تتسرع في اتخاذ القرار وتهمل في التفكير حتى لا تشعر بالندم.

عاطفياً: شريكك قد يختار الانفصال، فحاول أن تتقبل الأمر ولا تسعَ للاستمرار في علاقة تكون نهايتها الفشل، فأنت شخص مخلص تستحق شريكاً مثلك.

صحياً: تفقد الكثير من وزنك في غضون أيام، فحاول أن تستمر على النظام الغذائي الذى تتبعه، فهو قوي ويساعدك في الحصول على الوزن المثالي.

8- مهنياً: يبدو أنك في مزاج مضطرب، فتقوم بمراجعة جميع الأعمال التي أنجزتها، والمسائل المادية بالنسبة إليك صعبة، ولن يكون لك أي مجال لإنقاذ بعض الأمور.

عاطفياً: يفاجئك الشريك بخبر سعيد جداً لم تكن تتوقعه، فأنتما ستصبحان والدين لطفل في الأشهر التسعبة المقبلة، مبروك.

صحياً: تعاني بعض اضطرابات المعدة بسبب تناولك الوجبات السريعة بشكل مستمر، فحاول أن تتجنبها حتى لا تعرض نفسك لمشكلة صحية.

9- مهنياً: تترك أثراً في كل ما تفعله، ويكون توقيعك على أي انجاز مميزاً.
عاطفياً: كن متسامحاً مع الشريك ولا تتردد في تنفيذ بعض مطالبه، فهو لا يطلب من منك الكثير.
صحياً: راهن على هذا اليوم، واحلم بإمكان تنفيذ بعض المشاريع الترفيهية أو المسلية أو تبنّي بعض الأفكار المتطوّرة صحياً.

10- مهنياً: تقوم بنشاط كبير هذا اليوم على مستوى الاتصالات وتبادل المعلومات والخبرات، وتنجز عملاً مشتركاً كبيراً ومثمراً مع أحد الزملاء.

عاطفياً: بانتظارك أجواء عاطفية مرضية، ولو أنك تعيش تناقضاً بين خياراتك وحياتك العائلية وأعمالك ومسؤولياتك.

صحياً: لا تقدم على أي مشروع ترفيهي كبير وحدك، بل تشارك به مع الآخرين.

11- مهنياً: تمارس سحرًا كبيرًا وتتمتّع بكاريزما مميزة، فتشع ببريق خاص في العمل وتستعيد الثقة بالنفس.

عاطفياً: تبدو أنانياً بعض الشيء، ولا تريد الخير للشريك، لا تفكر في أي مشروع وانتظر الأيام المقبلة لترى ما ستؤول إليه الأوضاع.

صحياً: حبك المفرط للطعام يؤدي إلى زيادة في الوزن يتطلب التخلص منها حمية قاسية.

12- مهنياً: ربما تزعجك الأجواء هذا اليوم ويخيب ظنّك، وتبدو مشاكساً بعض الشيء وتسير عكس التيّار.

عاطفياً: تحتار بين علاقتك العاطفية وانتمائك المهني، وتضطر، للأسف، إلى اتخاذ قرار خطير يتعلق بحسم علاقتك بالشريك.

صحياً: التدخين من أكثر الأمور خطراً على الصحة، والأخطر منه تدخين النارجيلة، فماذا تنتظر للتوقف عن التدخين؟.

13- مهنياً: يوم غنيّ بالايجابيات، تنكبّ فيه على تسوية ما كان يزعجك، فتلاحق الحلول الحكيمة وتجد نفسك في المكان الصحيح.

عاطفياً: مهمة صعبة واختبار جدّي في انتظارك، وفي حال جاءت الأمور على ما يرام عليك أن تستعد لحصد ثمار جهودك.

صحياً: إياك وإهمال الأعراض المفاجئة فهي قد تتفاقم بحيث لا تعود قادراً على تحمّلها.

14- مهنياً: كن على حذر من بعض أصحاب الأهداف الخبيثة الذين يكفرون في إيجاد الشرخ بينك وبين الزملاء الذين يسود الانسجام بينك وبينهم إلى أقصى الحدود.

عاطفياً: تستعيد مشاعرك العاطفية وتتمتع بقدرة على استيعاب الشريك وتحليل الأمور بذكاء بغية عدم الوقوع في أي خطأ حاد.

صحياً: استرخ ولا تكثر من المشاريع والتحرّكات المهمّة وحاول أن ترتاح قدر المستطاع.

15- مهنياً: حيوية كبيرة للاقبال على العمل والانفتاح على الناس والقيام بالمبادرات والمساعي من دون تقاعس أو تردد.

عاطفياً: تكون قادراً على فرض آرائك وقناعاتك على الشريك، ويقنعك بدوره بما يراوده من أفكار بغية تحسين العلاقة في المستقبل.

صحياً: تستعيد عافيتك ونشاطك بعد فترة من الإرهاق وتتخلص من عوامل الضغط النفسي.

16- مهنياً: التغيير المفاجئ في عملك قد يؤثر في معنوياتك ويشير الى بعض السلبية حولك، لكن ثمة ما يشير أيضاً الى جديد آت اليك.

عاطفياً: تستعيد ذكريات الماضي والقصص القديمة وتصطدم بالشريك، فتلتبس عليك الأمور وتغوص في التفاصيل المزعجة.

صحياً: إنتبه لصحتك وصحّة بعض المقرّبين، فقد تكونون عرضة لوضع صحي طارئ.

17- مهنياً: ضغوط العمل محيطة بك اليوم ولا تعرف من أين تبدأ، وربما تتعثر خطواتك بسبب ضياع تركيزك.

عاطفياً: تناقش اليوم الكثير من القضايا المهمة بشأن مستقبل علاقتك بالحبيب وتتوصلان إلى نتائج مرضية.

صحياً: المشكلات الصحية المتواصلة تعكر صفو حياتك وتبقيك في حال من التوتر والعصبية.

18- مهنياً: تبدأ مرحلة جديدة مليئة بالتحديات والأفكار الخلاقة، فحاول أن تكون على قدر المسؤولية.
عاطفياً: لا تتهور اليوم في تصرفاتك مع الشريك، بل تقرّب منه واسأله عما يحب أن تقوما به معاً.
صحياً: لا تتجاوز الخطوط الحمر في زيادة الوزن، وابدأ منذ اليوم القيام بما يلزم للحد منها.

19- مهنياً: عليك أن تحسن أداءك في العمل فكل الأنظار موجهة عليك، وقد تواجه بعض العراقيل التي تشعرك بالارتباك.

عاطفياً: تنسجم مع الحبيب وتعيشان أجواء عاطفية رائعة تترجمانها بتجديد العهد والوفاء والإخلاص حتى آخر يوم من حياتكما، هنيئاً لكما.

صحياً: تخصيص الوقت اليومي والكافي للرياضة أو لأي نشاط ترفيهي، يوفر عليك الكثير من المطبات الصحية التي أنت بغنى عنها.

20- مهنياً: لن تكون وحيدًا ولن تتعرقل محاولاتك في زيادة رصيدك الشعبي أو تحسين الانطباع عنك.

عاطفياً: تسمح لك الظروف بتخطي الكثير من الحواجز التي أعاقت ملاقاة الحبيب أو المصالحة بينكما وتصفية النيات لعودة المياه إلى مجاريها الطبيعية.

صحياً: يوم مهمّ للمشاركة في مختلف الأنشطة وعدم رفض تلبية الدعوات بغضّ النظر عن مضمونها.

21- مهنياً: تكون قدرتك على المجابهة قوية، لا تتردد في استثمار أفكارك الرائدة، فقد تقودك إلى نجاحات غير متوقعة تحقق لك جزءاً كبيراً من أحلامك.

عاطفياً: تلقى الدعم الكافي من الشريك الذي يبدي إعجابه بمقترحاتك من أجل وضع حدّ لبعض العراقيل التي تعترض سبيلكما.

صحياً: تبدو صاحب إرادة صلبة وتصميم على التخلص من الوزن الزائد، ووضع حد لشراهتك.

22- مهنياً: يوم رائع بامتياز يتحدث عن فرص سفر واستكمال الدراسة في الخارج، ويعدك بتغييرات إيجابية في المجال المهني.

عاطفياً: تقرر اليوم التراجع عن اتخاذ بعض القرارات المصيرية، وتسعى لأن تكون علاقتك بالحبيب مستقرة وخالية من الاضطرابات.

صحياً: تجنّب قدر الإمكان محاولة المغرضين إثارة عصبيتك بغية دفعك إلى اتخاذ قرارات متهوّرة.

23- مهنياً: لا تجازف بمستقبلك المهني من أجل حفنة من الأموال، لأنها لن تدوم كثيراً، وحاول أن تبتعد عن أجواء العمل وتستريح بعض الشيء.

عاطفياً: تعزيز العلاقة أمر ضروري، وهو يرفع منسوب الثقة بينك وبين الشريك ويجعلك تهتم بمصالحه وإرضائه.

صحياً: مزاجك السيّىء سببه الإرهاق، فحاول أن تجد فسحة للراحة والاستجمام والترويح عن النفس.

24- مهنياً: يجب أن تركز على هدف واحد، قد ترى الفشل المحتمل في حين تتعهد المشاريع التجارية الحساسة.

عاطفياً: تسافر في رحلة، وتتلقى وعوداً كثيرة، ويسود الحب والأجواء الإيجابية بينك وبين الشريك.

صحياً: ممارسة الرياضة بانتظام والخروج من دائرة العمل والهموم مفيدان للصحة أكثر من المتوقع.

25- مهنياً: الاستثمارات المتسرّعة وسوء التخطيط والتنقلات الوظيفية يمكن أن تنعكس سلباً على وضعك المهني، ولكن قد يحصل نجاح هائل يعوضك كل ما فقدته، مبروك!.

عاطفياً: إذا كنت عازباً تهتم بالمشاركة في النشاطات وتلبية الدعوات ويكون الجو مناسباً للتعارف وتطوير صداقة ما إلى علاقة جدية.

صحياً: خفف من مشاريعك المهنية قدر المستطاع، واستفد من عطلك للسفر والترفيه عن نفسك.

26- مهنياً: تمتلك أفكاراً إبداعية متنوعة، وهذا يكون حاسماً في مصلحتك عند أي تعديلات في مواقع العمل.

عاطفياً: إذا كنت مرتبطاً تشجع الأجواء المحيطة بك على إدخال روح المرح والتنويع على حياتك.

صحياً: شجّع نفسك للقيام بالحركات الرياضية التي تنشطك وتبقيك في رشاقة ممتازة طوال اليوم.

27- مهنياً: يجب الاعتراف أنك لا تميل إلى الانقلابات أو التغييرات، بل تفضّل الثبات والاستقرار، إلا أن النتائج التي تتوافر تبدو استثنائية.

عاطفياً: تتاح لك اليوم فرصة للقاء من تود مشاركتك الحياة إذا كنت عازباً، وبانتظارك ارتباط سريع وزواج أسرع من المتوقع.

صحياً: رياضة المشي مهمة جداً، وتساعدك على التفكير أفضل وتبعد عنك الضغوط والهموم والمشكلات.

28- مهنياً: تهتم بشؤون مهنية وتسمع خبراً يرضيك يخصّ بعض الزملاء الذين تضع وإياهم اللمسات الأخيرة على مشروع ضخم.

عاطفياً: تحرّك واتخذ قراراً بتحسين وضعك العاطفي، وإذا كنت وحيداً تفرح بازدهار العلاقة، ولن تعاني الوحدة بعد اليوم.

صحياً: كُن حذراً وانتبه لصحتك وصحة العائلة، ربما تقلق بسبب ما يخصّ أحد المقرّبين، لكن الأمر لا يستدعي الخوف أبداً.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نشاطات واعدة تسيطر عليك خلال الشهر نشاطات واعدة تسيطر عليك خلال الشهر



GMT 08:25 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

تتذمر من كثرة الضغوط عليك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نشاطات واعدة تسيطر عليك خلال الشهر نشاطات واعدة تسيطر عليك خلال الشهر



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - العرب اليوم

سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة…

GMT 05:48 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة
 العرب اليوم - أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة

GMT 05:17 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - الجيش الليبي يعلن عن تحرير مدينة "مرزق" الجنوبية
 العرب اليوم - طالب ثانوي يتّهم صحيفة "واشنطن بوست" بالتشهير به

GMT 06:51 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
 العرب اليوم - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 04:22 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 العرب اليوم - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 04:47 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 العرب اليوم - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 04:20 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

رئيس المكسيك يقرِّر إغلاق سجن "الكاتراز" التاريخي
 العرب اليوم - رئيس المكسيك يقرِّر إغلاق سجن "الكاتراز" التاريخي

GMT 19:55 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

تعرف على قائمة الرموز التعبيرية الجديدة لعام 2019

GMT 11:11 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على أفضل أنواع البلسم للشعر شديد الجفاف

GMT 18:35 2016 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

قناة "TEN" تعيد عرض مسلسل ليلة القبض على فاطمة

GMT 23:41 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لشراء فستان زفاف مبهر

GMT 08:12 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تطور ملحوظ وفرص سعيدة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 01:58 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

هنا شيحة تعلن عن أعمالها الفنية استعدادًا للشهر الكريم

GMT 20:49 2016 الجمعة ,01 إبريل / نيسان

سموحة يفكر في ضم نجم الزمالك محمد إبراهيم

GMT 17:03 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حلم دوري أبطال أوروبا يدفع "برشلونة" لضم محمد صلاح

GMT 00:11 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسعارعملات الدول العربية مقابل الدولار الأميركي الأربعاء

GMT 10:14 2018 الأربعاء ,28 آذار/ مارس

الكشف عن مصير مُقدم لهون وبس بعد ترك المحطة

GMT 01:27 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

تشول يؤكّد على تعاونه مع مصر في مكافحة التطرف

GMT 07:42 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

كيم كاردشيان تحقق 10 ملايين دولار في 24 ساعة فقط

GMT 02:32 2017 الجمعة ,10 شباط / فبراير

عبير صبري تقدم التعصب الكروي في "كابتن أنوش"

GMT 04:59 2016 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

ظهور امرأة أوروبية بوجه سبع قبائل أفريقية

GMT 05:44 2014 الأربعاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

سماء الدمَّام تتزيَّن بنجم "العيوق" عند الأفق الشمالي الشرقي

GMT 04:06 2017 الثلاثاء ,31 كانون الثاني / يناير

الاعتداء اللفظي على محجبة في مقهى في مدينة جورجيا
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab