تصبح مستعدًا للتأثير على محيطك من خلال أفكارك
آخر تحديث GMT15:52:30
 العرب اليوم -

21 حزيران / يونيو - 21 تموز / يوليو

تصبح مستعدًا للتأثير على محيطك من خلال أفكارك

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تصبح مستعدًا للتأثير على محيطك من خلال أفكارك

برج السرطان

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر أيلول/سبتمير 2018:
مهنيًا: حاذر المواجهات مع الشركاء او المسؤولين او الاختلاف على وضع مادي ولا تتطرق الى الاوضاع المالية يومي السبت والاحد تحت تاثير الكواكب مجتمعة في ابراج هوائية غير مناسبة وكن متحفظًا حافظ على اسرارك حتى من اقرب المقربين هناك دائما ما لا نبوح به لأحد انصحك بتعزيز العلاقات الشخصية والمهنية والابتعاد عن الانفعالات والاستفزازات والى اتخاذ التدابير الوقائية في سبيل حماية استقرارك وسلامتك تتبدل الاحوال 180 درجة لصالحك مع انتقال القمر الى برجك يومي الاثنين والثلاثاء ليشكل مربعا فلكيا مع الشمس في الميزان الذي يقدم لك اجمل ايام الاسبوع حب نجاح انجازات تفوق فترة تفتح امامك الابواب للترفيه عن النفس والانطلاق في مرحلة جديدة. يتابع الحظ طريقه ليصل القمر الى برج الاسد ومن ثم الى العذراء الجدي بين الاربعاء والجمعة فتعيش عطلة اسبوع مفيدة ومثمرة فتشعر بالارتياح النفسي وتبدو اكثر واقعية وتكون رسالتك واضحة وهي عدم التسرع بالقيام بأي شيءلم تدرسه جيدأ.

عاطفيًا: تنعم بمشهد فلكي مناسب على الصعيد الشخصي فتعرف حياتك تطورا وتغمرك بشغف كبير وبحب متين ينمو في اجواء ملائمة ويكون العشق عنوان هذا الاسبوع حيث تبدأ دورة جديدة من العلاقات الحميمية مدعوما من كوكب الحب المتنقل في برج العقرب المائي الصديق ويتحدث عن خطة جديدة وعن علاقة مميزة تسعد قلبك.
أبرز الأحداث الفلكية عن شهر أيلول/سبتمبر 2018:

ازدهار مهني وعاطفي
مهنيًا: مع بداية هذا الشهر، تصبح مستعدًا للتأثير على محيطك من خلال أفكارك. لديك الكثير لتفعله وتقوله. عزيزي السرطان تدوم زيارة الشمس إلى برج العذراء، بيت الدراسات والأنشطة اليوميّة الخاص بك، حتى الثاني والعشرين من الشهر،كذلك سيدعمك عطارد من برج العذراء ةيشير الى الارتباط بمشاريع مالية واعدة كما سيستقر كوكب المشتري والزهرة في العقرب الصديق لتنطلق واثقا وتحلم بجديد  لذلك تشعر بالحيويّة والنشاط أنه أحد الأشهر الأكثر ازدحامًا ولا يحقّ لك أن تشتكي من عدم وجود الفرص أو المصالح. تتحلّى بشخصيّة ديناميكية وخلاقة ومقنعة، وهي الأدوات الأساسية التي من شأنها أن تساعدك على النجاح والتميّز. تجد نفسك على اتصال بالأشخاص المناسبين في الوقت المناسب ممّا يساعدك على تحقيق أفضل النتائج من خلال الفرص المتاحة. ستشعر بارتياح في نهاية كل يوم عمل. من ناحية أخرى، قد يقوم البعض منكم بتغيير مكان عمله، أو قد يحصل البعض الآخر على مهمّة مجزية أو على وظيفة جديدة.

عاطفيًا: تشرق حياتك العاطفية ابتداء من تاريخ 9 حيث يدخل كوكب الزهرة الى العقرب ما يجعل هذا الشهر حافلًا بفرص كبيرة لتحقيق الوئام والسلام. تستفيد جميع العلاقات من تأثيرات الكواكب وقد تسوّي العلاقات الأكثر اضطرابًا أوضاعها وتتوصّل الى اتفاق. لقد حان الوقت للتحدّث والتواصل مع شريك حياتك من أجل تعزيز الروابط والتخلّص من الشكوك. في الواقع، يحمل لك كوكب الزهرة من العقرب وكوكب عطارد من العذراء الأخبار الجيّدة. لذلك أنت بحاجة إلى الخروج والاختلاط في المحيط السليم إذا كنت غير مرتبط بعلاقة جديّة.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيلول/سبتمبر 2018:
1-مهنيًا: تتحسن الأحوال فتشعر بجو أكثر أمانًا، كما يحمل اليك هذا اليوم طالعًا جيدًا وحظًا كبيرًا يسهل لك مغامرة مادية.
عاطفيًا: لا تبرّر أخطاء الحبيب وواجهه بما تشعر، ولا تدع النقاش يؤدي الى توتر العلاقة به.
صحيًا: حاول الحفاظ على رشاقتك، لكن لا تتبع حمية قاسية تكون نتائجها سلبية جدًا.

2-مهنيًا: الكثير من النشاطات الواعدة يزدهر بها مستقبلك المهني، وتتلقى عروضًا مغرية تستطيع من خلالها تحسين وضعك المهني.
عاطفيًا: أمورك في الشأن العاطفي اليوم تسير كما تحب، حاول أن تستغلها لمصلحة العلاقة.
صحيًا: الإرهاق يعرّض صحتك للخطر، وأخذ قسط من الراحة هو الحل الأنسب لذلك.

3-مهنيًا: تصغي إلى كلام إيجابي وتتلقى عرضًا جيدًا يعيد إلى قلبك الاطمئنان، وتتاح لك فرصة توقيع عقد جيد وطويل الأمد.
عاطفيًا: تتراجع العلاقة اليوم بسبب بعض التأخير في اتخاذ القرارات المناسبة بالنسبة إلى المستقبل.
صحيًا: حاول التخفيف من تناول الأطعمة الغنية بالنشويات مساء، واستبدلها بالخضراوات على أنواعها.

4-مهنيًا: تطرح اليوم بعض القضايا المهمة في العمل وبانتظارك مفاجآت سارّة، فكن مستعدًا.
عاطفيًا: تؤدي اليوم دورًا كبيرًا في التأثير في الشريك بفضل قدرتك الكبيرة على الإقناع.
صحيًا: قد تناقش وضعًا صحيًا دقيقًا ذا صلة بأحد أولادك يشغل بالك ويثير قلقك.

5-مهنيًا: تبحث اليوم في أوراق مهمة بالعمل قد تساعدك في دعم وضعك المادي.
عاطفيًا: تحاول أن تخرج من روتين العلاقة باتباع أساليب جديدة في التعاطي مع الشريك.
صحيًا: يوم غني بالنشاط والحركة والقيام بالمشاريع الترفيهية، استفد منه قدر الإمكان.

6-مهنيًا: يدخل مركور برج العذراء ليلتقي بالشمس، ويسلط الضوء على بعض الأعمال والمهام المتعددة، وتفيض بمخيلة ممتازة لخلق الأفكار.
عاطفيًا: تحقق خطوة مهمة في علاقتك العاطفية، ولا تدخل في نقاشات تعرف أنها تزعج الحبيب.
صحيًا: تكثر الرحلات هذا الشهر، فقم بواحدة إلى الطبيعة التي تحث على المشي.

7-مهنيًا: تبدو متقلب المزاج اليوم وتتعامل مع الزملاء في العمل بطريقة غير مريحة ومزعجة.
عاطفيًا: تشعر أنّ الأمور تخرج عن سيطرتك اليوم فكن حاسمًا تجاهها وإلا ساءت العلاقة بالشريك.
صحيًا: سيطر على انفعالاتك أمام أفراد الجميع، ألا يكفيك ما تعانيه يوميًا في العمل؟.

8-مهنيًا: تركّز على قضايا مادية وعقارية تستحوذ على كامل اهتماماتك في العمل حتى آخر الشهر تقريبًا.
عاطفيًا: تختلط الشؤون العاطفية بالمصالح المادية، وقد تعالج قضية قسمة ممتلكات أو مستحقات اذا كنت تبحث في طلاق أو انفصال.
صحيًا: أدرس مع طبيبك العلاج الأفضل للتخلص من السمنة، وتقيد بالتعليمات التي يطلبها منك.

9-مهنيًا: القمر الجديد في برج العذراء  يتناغم مع جوبيتير فتتاح لك فرصة جيدة في العمل  لنشر بعض الأفكار ولتوسيع النشاطات.
عاطفيًا: تمر اليوم بالكثير من الضغوط ولا تعرف القرار الأمثل بغية التخلص منها وعدم إزعاج الشريك.
صحيًا: لا تقترب إطلاقًا من المأكولات الدسمة، ولا تحاول طلب المأكولات الجاهزة، فهي لا تفيدك إطلاقًا.  

10-مهنيًا: تكون مندفعًا إلى اتخاذ قرارات صائبة للتخلص من ضغوط المسؤولين المتزايدة يومًا بعد يوم.
عاطفيًا: لا تقدم على خطوات يمكن أن تعرضك للكثير من المخاطر وتهدّد العلاقة وتؤدي إلى الأسوأ.
صحيًا: يحصل أمر مفاجئ يسبب لك القلق، وينعكس سلبًا على وضعك الصحي.

11-مهنيًا: يلجأ إليك الجميع بحثًا عن الحلول، فتلمس إيجابية القدر، وتشعر بأن لا شيء يستطيع أن يعيق انطلاقتك.
عاطفيًا: لا تتهرب من المشكلات بل واجهها، وقد تشعر بالرضى عن إنجازاتك مع الشريك هذا اليوم.
صحيًا: استفد من خبرة الأصدقاء الذين اعتمدوا حمية غذائية ناجحة وطبّقها على نفسك.

12-مهنيًا: يثير أحد المدراء قضية مهمة في العمل تستحوذ على وقت طويل من من النقاش وتطال عددًا من الزملاء.
عاطفيًا: تسير أمورك اليوم كما تريد ولن تواجه التأخير من قبل الشريك بشأن اتخاذ بعض القرارات.
صحيًا: كثف جهودك كي تتوصل إلى كيفية التخلص من السمنة ومارس السباحة بانتظام.

13-مهنيًا: لديك قدرة كبيرة على اقناع الآخرين بوجهة نظرك اليوم، وعليك أن تكون أكثر قوة وأن تعرف كيف تحمي مصلحتك في العمل.
عاطفيًا: تحتاج إلى الانعزال قليلًا والابتعاد عن الصخب، وخصوصًا أن حياتك العاطفية قد تعرف بعض التراجع.
صحيًا: أنت صاحب نخوة فلا تعدم أي طريقة لترفه عن نفسك وتبعد عنك هموم العمل.

14-مهنيًا: تبدو أمورك في العمل أكثر هدوءًا وتعرف كيف تتعامل معها وتجد الحلول للمشكلات العالقة.
عاطفيًا: مسؤوليات جديده تلقى على عاتقك تشعرك بالتعب، لكن هذا لا يمنعك من أن تكون إيجابيًا في تعاملك مع الحبيب.
صحيًا: تنفعل جرّاء وضعك وتفقد السيطرة على أعصابك، فلا تضيّع نفسك في متاهات مجهولة النتيجة.

15-مهنيًا: تكون هذا اليوم أكثر مثابرة وتواصل الطريق الذي رسمته لنفسك في مجالك المهني الجديد.
عاطفيًا: كن أكثر قناعة بأفكارك ولا تتنازل عنها وانطلق بعلاقة عاطفية جديدة يكون أساسها المصداقية والصراحة التامة.
صحيًا: سارع إلى الالتحاق بأقرب نادٍ رياضي لممارسة التمارين الرياضية المفيدة.

16-مهنيًا: يحاول أحد الزملاء أن يشوّش عليك العلاقات أو يبلبل لك الأجواء كي تشتد الأزمات، لكنك تكون أقوى من محاولاته ولا تقع في الفخ.
عاطفيًا: يوم عاطفي بامتياز يحمل إليك التغييرات والحسم إيجابًا بحسب مبتغاك والكثير من المفاجآت السارة.
صحيًا: حاول قدر المستطاع التخفيف من وطأة العمل والاهتمام بالوضع الصحي باستمرار.

17-مهنيًا: تتمتع بطاقة إيجابية وتكون مستعدًا للتواصل والانفتاح والتفاهم مع الآخرين، وتتخلص من نزاع مع أحد النافذين في العمل.
عاطفيًا: تندمج في أجواء العلاقة الجديدة، ماذا تنتظر ولماذا لا تحسم قراراتك مع الحبيب؟.
صحيًا: لا تجادل في أمور صحية لا تعرف عنها شيئًا، وسّع آفاق معرفتك قبل المناقشة.

18-مهنيًا: تبشّر الأمور بيوم مالي مزدهر أو بأرباح تحققها، وتتمكن من إيجاد وسائل جديدة في العمل تساعدك على زيادة دخلك.
عاطفيًا: لا تدع الأمور تتراكم بينك وبين الحبيب وناقشها بالتفاصيل لكي تضع النقاط على الحروف.
صحيًا: لا تتهرب من مسؤولياتك الرياضية، أفراد الأسرة لن يتركوك تحقق مبتغاك.

19-مهنيًا: تشعر اليوم أنك مشتت وتفكر في الكثير من الأمور التي تشغل بالك منذ مدة، لعل أهمها كيفية تطوير نفسك في العمل.
عاطفيًا: لا تضع حدودًا لعلاقتك بمن تحب وتصرّف على طبيعتك المعهودة وكن لينًا في التعاطي.
صحيًا: المشي مهم جدًا في أي وقت، ويساعدك على التفكير الأفضل وينسيك الضغوط المتراكمة.

20-مهنيًا: يسلّط هذا اليوم الضوء على قضية مالية أو على عائدات مشتركة وربما يتحدّث عن رحيل أو غياب.
عاطفيًا: لا تكن متناقضًا في تصرفاتك وأقوالك أمام الحبيب، ولا تقم بأمور تجعله يغضب عليك.
صحيًا: الإرادة مطلوبة بإلحاح في حالتك وعليك الصبر لتتخلص من مشكلاتك الصحية.

21-مهنيًا: يعترض أحدهم على مشاريعك وتوجيهاتك ويعرقل خطواتك، ما يؤثر سلبًا في ثقته بالنفس فتعيد الحسابات.
عاطفيًا: كن أكثر لباقه في طريقة كلامك مع الحبيب، وخطط لقضاء أمسية رومانسية معه.
صحيًا: تورّم في القدمين يثير قلقك ويزعجك، وهو ناتج من كثرة الوقوف في العمل.

22-مهنيًا: يتعكر مزاجك اليوم بسبب بعض التأجيلات في نطاق عملك، أعد ترتيب أولوياتك كي تنجز مهامك بالفترة المطلوبة.
عاطفيًا: تهمك مصلحة الحبيب وتحاول أن تساعده على تحقيق طموحه ومشاريعه كي يصل إلى ما كان يحلم به باستمرار.
صحيًا: لا تحاول رفع أوزان ثقيلة فأنت تعاني ألمًا في الظهر وتعالج منه.

23-مهنيًا: تواضع فهذا يقرب الآخرين منك أكثر، وقد تكثر الواجبات المهنية فلا تجد الوقت الكافي لإنجازها.
عاطفيًا: تفيض حيوية وثقة زائدة بالنفس، ما ينعكس إيجابًا على الصعيد والعاطفي، وتخطط مع الشريك لمشروع مهم.
صحيًا: فكّر مليًا في وضعك الصحي المتقلب، واختر العلاج المناسب بأسرع ما يمكن.

24-مهنيًا: يزعجك الكثير من المشاكل والخلافات في العمل، وتسعى إلى تغيير الأجواء بالاتفاق مع أرباب العمل.
عاطفيًا: تدور في ذهنك الكثير من التساؤلات للحبيب وتحاول أن تجد إجابات لها.
صحيًا: تحاش قدر المستطاع المغرضين الذين يحاولون إثارة عصبيتك لدفعك إلى الانفعال.

25-مهنيًا: القمر المكتمل في برج الحمل يتناقض مع ساتورن، ما قد يخفف من حماستك ويؤخر بعض الخطى أو يولد جوًا من اللغط.
عاطفيًا: حافظ على علاقتك بالحبيب فأنت لن تجد له بديلًا، اقبل النقاش ولا تفرض آراءك عليه.
صحيًا: لا تراهن على الآخرين كي يقولوا لك ما هو الأنجح لك صحيًا، بل استشر أصحاب الاختصاص.

26-مهنيًا: حيويتك ما تزال في أوجها وتنجز الكثير من الأعمال، لكن لا تستلم أي أعمال جديدة قبل أن تنهي أعمالك القديمة.
عاطفيًا: الحبيب سعيد بوقوفك إلى جانبه ودعمك له، وتنسجم مع طباعه وتشعر أنك تتفق معه.
صحيًا: القلق الذي يحرمك النوم سببه ضغوط العمل الكبيرة وتراكم المشاكل العائلية.

27-مهنيًا: يسود الأجواء المزيد من الإيجابيات وتختفي الانفعالات ويسيطر المنطق في العلاقات.
عاطفيًا: علاقة صداقة تتحول إلى حب حقيقي، والرومانسية تحيط بك من كل جانب وتبدو سعيدًا.
صحيًا: انتبه من الغضب وحاول أن تولي التفاصيل الاهتمام الذي تستحقه، إياك والالتباس أو سوء الفهم.

28-مهنيًا: تبدو متهورًا في تصرفاتك هذا اليوم ولا تعرف القرار السليم الذي يجب أن تتخذه.
عاطفيًا: لا تتجادل كثيرًا مع الحبيب لئلا يبتعد عنك فأنت لا تستطيع أن تستغني عنه.
صحيًا: علاج البدانة هو الرياضة والحمية الصحية والقرار الصلب وعدم التراجع.

29-مهنيًا: من الحكمة أن تكسب الوقت الآن، وألا تقدم على قرارات مباغتة، بل عليك أن تتجنب الفضائح والمواجهات، .
عاطفيًا: البعد لن يحل المشاكل بل عليك أن تواجهها مع الحبيب، وتمارس سحرك وجاذبيتك اليوم فلا يستطيع أن يرفض لك طلبًا.
صحيًا: لا تدع الأفكار السود تشغل بالك نتيجة وعكة صحية بسيطة.

30-مهنيًا: لا تدع أي قرارات يتم إتخاذها اليوم بالتأثير في قناعاتك في العمل.
عاطفيًا: الكثير من التغيرات العاطفية تحدث في حياتك ولا تعرف الى أين سوف تؤدي.
صحيًا: تبدو نشيطًا جسديًّا، ولن تتأخر في بت الموضوعات التي أقلقت وضعك الصحي

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تصبح مستعدًا للتأثير على محيطك من خلال أفكارك تصبح مستعدًا للتأثير على محيطك من خلال أفكارك



GMT 13:11 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تنتظرك أحداث واعدة خلال هذا الأسبوع

GMT 18:48 2019 الجمعة ,09 آب / أغسطس

تنتظرك أحداث مميزة خلال هذا الأسبوع

GMT 13:12 2019 الجمعة ,19 تموز / يوليو

تنتظرك أحداث مهمة خلال هذا الأسبوع

GMT 16:32 2019 الجمعة ,12 تموز / يوليو

تعيش مرحلة مهمة خلال هذا الأسبوع

دمجت بين الصيحة الكلاسيكية والشبابية في آن واحد

صيحات اتبعتها كارلي كلوس لترسم موضة جديدة خاصة بها

واشنطن - رولا عبسى

GMT 11:55 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

آية مصري: حلمي في الوصول للعالمية تحقق من نيويورك
 العرب اليوم - آية مصري: حلمي في الوصول للعالمية تحقق من نيويورك

GMT 03:19 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020
 العرب اليوم - قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020

GMT 03:51 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

نصائح وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ

GMT 01:28 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

فجر السعيد تواصل هجومها على أصالة وتصف جمهورها بـ"الشبيحة"
 العرب اليوم - فجر السعيد تواصل هجومها على أصالة وتصف جمهورها بـ"الشبيحة"

GMT 01:57 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني
 العرب اليوم - عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني

GMT 04:05 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

أفضل 7 تجارب في الوجهة السياحية الأكثر شهرة في اليونان
 العرب اليوم - أفضل 7 تجارب في الوجهة السياحية الأكثر شهرة في اليونان

GMT 10:24 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته "في مهب الريح"
 العرب اليوم - ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته "في مهب الريح"

GMT 20:17 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

وفاة لاعب كهرباء الإسماعيلية السابق بسكتة قلبية مفاجئة

GMT 20:51 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

المدير الفني لمنتخب ألمانيا لليد يصف كلوب بنموذج يحتذى به

GMT 01:18 2019 الأحد ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أحلام تطل برشاقة عارضات الأزياء في جلسة تصوير جريئة

GMT 17:29 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

البرلمان الليبي يطالب غوتيريش بسحب اعتماده لحكومة الوفاق

GMT 03:39 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برشلونة يستعيد توازنه بعد تغلبه على سيلتا فيغو

GMT 03:45 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

الونش يؤكد أن "الزمالك" يسعى إلى الفوز باللقب

GMT 01:30 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

الجملي يؤكد أن الإعلان عن تشكيل الحكومة الأسبوع المقبل

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 02:42 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تؤكد أن مرضى القلب يخضعون لعمليات لا داع لها

GMT 09:35 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

إسبر يتحدث عن تخفيضات للقوات الأميركية في أفغانستان

GMT 02:01 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

كشف حقيقة أسوأ وباء في تاريخ الأرض

GMT 19:38 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

إضرام النار بالمصرف الوطني قرب طهران.. و20 قتيلا بيومين

GMT 12:30 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 01:51 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

إدارة حملة بن فليس تصدر بيانا حول "جاسوس" اخترق مقر الحملة

GMT 03:19 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

الأغذية المفيدة للجسم مع الحرص على عدم الإكثار منها

GMT 03:30 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

تحذير من كتم "العطس" ويكدون أن لها مخاطر على الأذن

GMT 02:16 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"البلازما" تقوم بـ 3 وظائف علاجية لمشاكل المفاصل

GMT 03:28 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سيرين عبد النور ومريم أوزرلي تتنافسان بأناقتهما
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab