ترتفع معنويات مولود الجوزاء خلال شهر كانون الثاني
آخر تحديث GMT07:15:40
 العرب اليوم -

ترتفع معنويات مولود "الجوزاء" خلال شهر كانون الثاني

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ترتفع معنويات مولود "الجوزاء" خلال شهر كانون الثاني

برج الجوزاء

مهنياً:تعود لترتفع المعنويات هذا الشهر بعد معاناة صعبة أحبطت آمالك مؤخراً. تبحث عن الاستقرار وراحة البال ولن يطول انتظارك او بحثك.أنت على موعد مع الحظ الجيد فلا تتشاءم ولا تتأفف، بل ثابر وكرر المحاولات. سوف تتميز عن الآخرين بدقة عملك وتفانيك في أداء الواجبات. ستكون محبوباً ومحترماً جداً فلا تقلق مما يجول في عقول وقلوب الآخرين تجاهك. هذا الشهر مناسب لإحتلال مركزك بجدارة ولإستعادته إذا كنت قد خسرته في فترة سابقة، ولإظهار مهارة أكبر. هناك مسؤوليات كبيرة وكثيرة لكنها تستحق التعب والشقاء من أجلها.إنه شهر المرونة والمصالحة وتصحيح الأخطاء وهذا أمر جيد لأنه يشجع على التلاقي وتذليل العقبات وإيجاد الحلول وإقامة الحوارات الفعالة التي انت بحاجة إليها لتلطيف الأجواء المتوترة التي كانت سائدة من قبل. ستسمح لك الظروف الفلكية بعقد مصالحات وتوقيع اتفاقات مفيدة لك. والخسوف في برج السرطان الذي يشكل مربعا فلكيا مع الشمس من الجدي اي في البيت الثاني بيت المال فتحمل لك الظروف مصاريف ايضافية وتغييرات صادمة في وضعك المالي خفف من مصاريفك ونظم وقتك وتابع عملك شخصيًّا وانتبه ودقق في الاوراق والمعاملات والإجراءات الإدارية والقانونية. كما ستسمح لك بترتيب الشؤون المالية والمصرفية وتنظيمها. تنشغل بتسوية قضية مالية أو قانونية. تنقلب المعطيات لصالحك تماماً في الأيام العشرة الاخيرة لتعيش لحظات انتصار. أنت على سفر أو تسويق لمشروع ما.

عاطفياً: إنه شهر يبدأ جيداً لينتهي متقلبا . يتحدث الفلك عن أجواء عملية ناشطة تقود إلى المزيد من التعارف وتعميق المعرفة. قد لا تكون على مفترق طريق لكنّ الأجواء واعدة بدفء وتفاهم بشكل خاص في الأسبوع الأخير من الشهر. قد يأتي الحب خلال رحلة أو مؤتمر أو ورشة عمل..ان وجود  كوكب الزهرة في برج الدلو الهوائي الصديق  الذي يحمل معه الانسجام والحب والرومانسية والعواطف الحارة  والاجواء الواعدة بلقاءات ودية دافئة يتبدل مزاجك فتظهر عن رهافة وتململ وتقلب بين الايجابية والسلبية مع انتقال كوكب الحب الزهرة الى مواجهة برجك من الحوت الذي يسلط الاضواء على كل انواع العلاقات العاطفية والشخصية فتواجه شروطاً وتعيش بعض الارباكات تُضطر الى معالجة ذيول بعض الخلافات العابرة التي مَررت بها في السابق. للعازب, قد تواجه الصعوبات في أي علاقة جديدة تبنيها في هذه المرحلة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترتفع معنويات مولود الجوزاء خلال شهر كانون الثاني ترتفع معنويات مولود الجوزاء خلال شهر كانون الثاني



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة

تعرفي على إطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 05:20 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

وزراء مالية "السبع" يبحثون تسريع الاقتصادات

GMT 01:00 2016 الأربعاء ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

خلطة بياض الثلج لليدين والرجلين

GMT 17:40 2015 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"زعفران سورية" يزهر والغرام الواحد بـ5 آلاف ليرة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab