تعيش شهرا غنيا وحافلا بالتقدم والنجاح
آخر تحديث GMT23:18:20
 العرب اليوم -

20 نيسان / أبريل - 20 أيار / مايو

تعيش شهرا غنيا وحافلا بالتقدم والنجاح

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تعيش شهرا غنيا وحافلا بالتقدم والنجاح

برج الثور

فرص مميزة

تدخل عاماً مناسباً تتخلص خلاله من كل ما كان يزعجك وتنطلق نحو تحقيق الاهداف ويكون لديك أمل جديد ان مواقع الكواكب تشير إلى أغلبية ساحقة من التأثيرات إلايجابية من كوكب زحل وبلوتون والمشتري. وسيفتح هذا العام الأبواب أمام مكافآت ممتازة لاسيّما إذا كنت من مواليد أيار مايو يكسر هذا العام القيود وبالتالي تجد نفسك محرراً من المشاكل والمسؤوليات لتتخطى العراقيل ولتجرّب أموراً مختلفة.

مهنياً: إنه عام التقدم المهني والتألق والشهرة. يقف كوكب المشتري وبلوتون وزحل إلى جانبك طوال العام تقريباً.  ستحصل على أكثر من فرصة للمشاركة في حدث مهم وكبير ويلمع أسمك تتمتّع هذه السنة بحيوية مضاعفة وديناميكية تجعلك تطرق أبواباً كثيرة، وربما تعود لدراسة أو لعملية تدريبية، بغية توسيع الآفاق. قد تكون المرشد والمربّي الذي يثق به الاخرون كذلك تبرع في ميدان طبي، إذا كنت تنتمي إلى هذا العالم، وقد تحقق إنجازات تجلب لك التقدير والإعجاب والسمعة الطيّبة. سوف تحدث تغييرات مهمّة في حياتك ، وقد تقودك إلى ازدهار بعد فترة منالركود . تتحرّر من قيود مالية عانيت منها، وتُتاح لك فرص لكسب عمل جديد أو لتوسيع دائرة اهتماماتك. تجذب المستثمرين إذا كنت رجل أعمال، وتحقق أرباحاً كثيرة. وقد تنتقل الى عمل أفضل أو تتقدم في المؤسسة نفسها مع تغييرات لصالحك.

عاطفياً: تبدو الحياة العاطفية واعدة جدا فتتاح لك فرص لإقامة علاقات جدية، إذا كنت غير مرتبط. أمّا إذا كنت على علاقة ناشئة، فقد تسعى إلى زواج وارتباط.

تمارس سحرك وترغب في جذب الإعجاب، وقد تتنوّع علاقاتك أيضاً إذا لم تقع في الحب. لكن الفلك يرى أن هذه السنة تحمل إليك مشروعاً جديّاً، وقد تسعى أنت إلى زواج مرتبط بأعمالك في الأشهر العشرة الأولى من السنة.تحمل الحياة الزوجية تقارباً وودّاً وتفاهماً وأجواء رومانسية جديدة. تعبّر عن نفسك بطريقة أكثر وضوحاً من السابق، ويجعلك كوكب الزهرة كوكبك الحاكم حالماً، فتتحدث عن مشاريع كثيرة تودّ القيام بها، وتتعمّق المشاعر فتشارك الزوج مناسبات سعيدة واحتفالات متنوعة.

مهنياً: تشير الاوضاع الفلكية الى تحسّن ملموس وإيجابي على كافة المستويات تعيش شهرا غنيا وحافلا بالتقدم والنجاح وتؤكد معظم الكواكب خطواتك وجهودك  ، حيث تعود الكواكب الى مواقع تناسب طاقتك فتتعاطف معك تدريجياً حتى تلازمك وتتآمر معك كليّاً. كما تساهم هذه الاخيرة في تلطيف الاجواء وحتى بالمصالحة وترتيب العلاقة العامة. سيكون شهرًا مناسبًا لاتخاذ خطوات جريئة وجذرية نحو التغيير كذلك  يقدّم لك الحظ فرصة مناسبة لتحسين الانطباع السلبي الذي تركته في الأشهر الماضية. وللتقدّم على بعض المنافسين، فلا تقف متفرجاً بل عبّر عن افكارك بثقة. تشجّع وشارك فعلياً في النشاطات.لا تختبىء وراء شكوكك بل حان الوقت للتخلّص منها لأنّها العائق الاساسي لأي نجاح. إقبل بالمسؤوليات الجديدة. لا ترفضها لأنّ طاقتك كبيرة تؤهلك لخوض المعارك بنجاح. لكنّني انصح لك تنظيم أيامك جيّداً كي تكون واعياً تماماً وحاضراً لتأدية الواجبات بدقة وفعاليّة. ابتعد عن الجدال على انواعه. ركّز على أهدافك العالية لعلك تستطيع إنهاء العام بشكل سليم وناجح. يكون الأسبوع الأخير استثنائيًّا لناحية الحظوظ والفرص. فلا تضيّع عليك الوقت الثمين. اتخذ خطوات جريئة وعوّض عن الوقت الضائع.

عاطفياً: آمل فعلاً ألا تكون قد عرّضت علاقتك للمخاطر في الشهر السابق، الحالية افضل بكثير وهي تبشر بالتحسّن وبالعودة الى احضان الحبيب. ان المثلث الفلكي بين الزهرة المريخ وزحل يولد غراما من النظرة الاولى وانفعالات شديدة وبوحا بالحب فالظروف  لا يوجد تطورات سلبية هذا الشهر بل هناك بوادر حلول وتسويات مرضيّة جداً، تقرب وجهات النظر وتلتقيان حول نقاط مشتركة جديدة. تعرف فترة مزدهرة على الصعيد الاجتماعي، مليئة بالمفاجآت والدعوات والمناسبات والأسفار المفاجئة فتترك، أينما حللت، انطباعاً هائلاً وتلفت الأنظار، وقد توظف هذه الإيجابيات لتقريب المسافة بينك وبين الحبيب   إنه شهر مناسب جداً لإعادة اللحمة الى الروابط والمصالحة.

أبرز الأحداث اليوميّة

 

1-               مهنياً: أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة، وتحتاج في هذا الوقت إلى التسامح والصبر والتروي والابتعاد عن البدء بجديد.

عاطفياً: يطرأ عامل عاطفي جديد يبدّل بعض المعطيات والخطط المقررة لبناء المستقبل مع الشريك.

صحياً: أبشرك بوضع صحي مستقر نتيجة الراحة التي حصلت عليها أخيراً.

2-               مهنياً: يفسح لك هذا اليوم في المجال أمام فرص للحل والانخراط في بعض المشاريع الواعدة والمربحة.

عاطفياً: لا تثق بالشريك، لماذا؟ هل السبب هو تجاربك السابقة التي علمتك الحذر حتى من أقرب المقربين؟.

صحياً: تواظب على ما بدأته على صعيد الريجيم وتتحسن تدريجياً وتستعيد رشاقتك.

3-               مهنياً: تعاني مماطلة في إنجاز المعاملات، وتبذل جهوداً مضاعفة بغية المحافظة على موقع أو من أجل دفع عمل نحو الإنجاز.

عاطفياً: تجبر أكثر من أي وقت مضى على الاهتمام بشؤون تشغلك عن الشريك، ما يولد جواً قاتماً بعض الوقت.

صحياً: خفف من حمل أشياء ثقيلة تعتقد أنك قادر على رفعها فقد تصاب بآلام حادة في الظهر.

4-               مهنياً: يزودك هذا اليوم حماسة شديدة واندفاعاً وينهي حالة من الانقباض والتعب والتكاسل.

عاطفياً: التفاهم مع الشريك ضروري وملحّ، لأنه يشكّل ضمانا للحاضر والمستقبل ولبناء الثقة بينكما.

صحياً: أنت ميّال إلى المشاريع الترفيهية التي تبعد عنك الهموم، فاختر أحدها وتشارك به مع المقربين.

5-               مهنياً: يجعلك هذا اليوم تطل على بعض المشاريع الجيدة والآفاق المناسبة وتنفتح على بعض الآفاق رافضاً التقوقع في محيطك العملي.

عاطفياً: تبتسم لك الأقدار وتجعلك متزناً وقادراً على بلورة الأمور والتأقلم مع الأوضاع العاطفية الجديدة.

صحياً: تقاوم حتى آخر نفس كل ما يسبب لك السمنة وتنطلق في مشروع رياضي جديد.

6-               مهنياً: يعيد إليك هذا اليوم الاطمئنان المهني الذي تبحث عنه، فتشعر بالهناء وتطلع على معلومات جيدة.

عاطفياً: يفاجئك الشريك ببعض الاقتراحات الجميلة والمفيدة، بسبب الضغوط التي باتت كثيرة عليك.

صحياً: تتبلور لديك فكرة خلاقة قادرة على جعلك تبتعد عن الأجواء المتشنجة أطول مدة ممكنة.

7-               مهنياً: القمر الجديد في برج القوس  يعرضك لمسألة مالية عابرة ربما ولكنها تستأثر باهتمامك.

عاطفياً: لا تخشَ رد فعل الشريك تجاه مواقفك، فهو مستعد لدعمك على الرغم من الظروف الصعبة المحيطة بك.

صحياً: بعدما عانيت سابقاً مضاعفات المرض بسبب إهمال وضعك الصحي، تأخذ العبرة لتفادي تكرار التجربة.

8-               مهنياً: يطرح هذا اليوم وضعاً خاصاً على صعيد شراكة لك شخصية أو مهنية، وتقدم على اتخاذ قرار مصيري له علاقة مباشرة بالوضع المهني.

عاطفياً: يبشرك هذا اليوم بوضع استثنائي على الصعيدين العاطفي والمالي، وتكون الأجواء المستجدّة مريحة.

صحياً: تستشير محيطك لتقف على آرائه بشأن مشروع سفر يتضمن نشاطات مفيدة للصحة.

9-               مهنياً: تبدو سعيداً بالأجواء التي تحيط بك، وتفرح لبعض المكاسب غير المتوقعّة، كذلك تسعد باستقرار الأجواء الواعدة.

عاطفياً: تبدو تحرّكاتك وحماستك في أوجها، وتبدي استعداداً للقيام بأمور مستحيلة لإرضاء الشريك فقط.

صحياً: لا تأخذ على عاتقك التزام أمور كثيرة قد ترهق وضعك الصحي وتسبب لك مشاكل.

10-          مهنياً: يكون الحذر مطلوباً اليوم أكثر من أي وقت مضى، وتعرف تبدلات حاسمة ومهمة في علاقاتك المهنية.

عاطفياً: ترغب في فتح صفحة جديدة مع الشريك، لكن الموضوع يحتاج إلى المزيد من الجرأة.

صحياً: قد تكون على استعداد لتغيير نمط طعامك والسير بما يتناسب ووضعك الصحي الدقيق.

11-          مهنياً: تكون عرضة لبعض المواجهات الشرسة، وتمر ببعض التغيرات في أي مجال مهني تخوضه.

عاطفياً: تبدو الملامح إيجابية في علاقاتك الشخصية مع الزوج أو الحبيب وتجد نفسك وسط أجواء حارّة جميلة.

صحياً: لا شك في أنك تعيش غلياناً إلا أن ضبط الأعصاب يبدو هو الوصية المثلى.

12-          مهنياً: يدخل مركور إلى برج القوس ويلتقي بجوبيتير، ما قد يعني عملية شراء أو بيع أو استثماراً يبصر النور.

عاطفياً: الشريٍك ينتظر منك معاملة مختلفة عما اعتاده منك لوضع الأمور في نصابها الصحيح.

صحياً: قد تشعر بأن تراكمات الماضي بدأت تظهر اليوم وأنك تأخرت في معالجة وضعك الصحي.

13-          مهنياً: يوم جيّد لمباشرة مفاوضات مهمة أو لعقد لقاء والتوصل إلى اتفاق، تدعمك الأقدار ولو أنك ما زلت تعيش صخبا في حياتك المهنية.

عاطفياً: إذا لم تكن مرتاحاً لتصرفات الشريك الغريبة نوعاً ما وغير المعتادة، سارع إلى مصارحته قبل فوات الأوان.

صحياً: استقد من العطلة السنوية للانطلاق في رحلة استجمام أو في سفر إلى إحدى الجزر.

14-          مهنياً: تخوض مجالاً جديداً في العمل يشكل مغامرة، وهذا لن يكون سهلاً فكن مستعداً لتحديات جديدة.

عاطفياً: طباع الشريك الحادة ربما زادت عن حدها، يستحسن أن تتدارك الموضوع قبل تفاقمه.

صحياً: تنزع من رأسك فكرة أنك مصاب بمرض خطير وتنطلق في مسار جديد شعاره الصحة أولاً.

15-          مهنياً: تجنّب الأجواء السلبية المسيطرة، ولا تتدخل في أمور لا تعنيك، فقد تكون هذه الاخيرة حافلة بالفخاخ والأخطار.

عاطفياً: تنقلب المعطيات لمصلحتك لتبدأ مرحلة جديدة، وإذا كنت تبحث عن علاقة فقد تتوافر لك فرص جيدة.

صحياً: يشتد الغضب وتشعر بعدم الأمان او تطالب بحقّ وتُقابل برفض فتنفعل وتنهار.

16-          مهنياً: إحذر عدم الاستقرار وتجنّب التنقُّلات غير المدروسة، وحاول أن تجد أمنك بالقرب من المحيط  الضيّق.

عاطفياً: يجب عدم التأجيل والإهمال في الحب بعد اليوم، تجد حوافز تمنحك الجرأة والعزيمة لإكمال خطواتك.

صحياً: تناور بعض الشيء قبل التقيد بالإرشادت الطبية، لكن سرعان ما تلتزمها حرفياً.

17-          مهنياً: يتوّج هذا اليوم فترة واعدة، ما يعني مشروعاً مشتركاً مع بعض الأقوياء وعملاً إبداعيّاً.

عاطفياً: في الأفق حب وعواطف حارة وعملية إبداعية، هذا ما يشير إليه الجو الذي تعيشه هذا اليوم.

صحياً: نفسيتك المرحة وطبعك الهادئ يكونان أحد العوامل الإيجابية في استقرار وضعك الصحي.

18-          مهنياً: تنعم بيوم مهني مناسب وتختبر جديداً مشوّقاً، وتُقدَّم إليك خيارات كثيرة وتتعزّز ثقتك بالنفس.

عاطفياً: مكاسب غير متوقعة في العلاقة تنعكس ارتياحاً عند الشريك وتزيده تعلقاً بك.

صحياً: تتخلص من هموم الماضي الثقيلة عبر القيام برحلات ترفيهية تبعدك عن القلق.

19-          مهنياً: تخسر رهاناً أو صفقة أو عرضاً مغرياً، من الواضح أن هنالك تعباً وإرهاقاً ومسؤوليات متراكمة ومتتالية.

عاطفياً: يمكن أن يخف الوهج العاطفي قليلاً هذا اليوم، إياك من الغيرة والعناد والتشبث بالرأي والغضب.

صحياً: إذا كنت تتعثر كثيراً في خطوات وتخطو خطوات ناقصة فاخضع لاختبار ترقق العظام.

20-          مهنياً: بعض الأمور المستجدة تدفعك إلى إعادة حساباتك، وهذا طبيعي بين الزملاء.

عاطفياً: تضطرّ إلى الدفاع عن نفسك أو تمرّ بعلاقة شخصية مهدّدة وتواجه بعض النزاعات.

صحياً: بادر إلى ممارسة المشي واستفد من كل لحظة فراغ للقيام بالتمارين الرياضية المفيدة.

21-          مهنياً: يحمل إليك هذا اليوم فرصاً جديدة لها علاقة باتفاقات قديمة لك مع بعض المؤسسات أو رجال الأعمال.

عاطفياً: تسيطر الهواجس العاطفية على تفكيرك، وقد تخرج قصة شخصية إلى العلن وتشكّل بعض الاضطراب العابر.

صحياً: إحذر قد تصاب بأزمة غضب او تسمع كلاماً مسيئاً أو تتعرض لإهانات ولا تستطيع السكوت عنها.

22-          مهنياً: القمر المكتمل في برج السرطان يتم في الوقت الذي تكون فيه الشمس في برج الجدي، ما يعني احتفالات ومناسبات وانتصارات.

عاطفياً: تحقق بعض الرغبات والأمنيات، ويؤدي المحيط دوراً كبيراً في حماية العلاقة الناشئة.

صحياً: تبذل قصارى جهدك لتبرهن للجميع أنك قادر على حماية نفسك من الأمراض.

23-          مهنياً: يعدك هذا اليوم بالأفضل فلن تتعرقل المساعي والمشاريع أو تتغير المواعيد والالتزامات، لكن كن حذراً من ردود الفعل العنيفة .

عاطفياً: إذا كانت العلاقة تتطلب منك مجازفة أو تضعك أمام أخطار معيّنة عليك الحرص الشديد وتجنّب المتاعب.

صحياً: تضع نصب عينيك ضرورة متابعة وضعك الصحي مع طبيبك المختص قبل تفاقم الأمور.

24-          مهنياً: لا تترك خيالك يسيطر على عقلك في مجالك المهني، لأن الأمور على أرض الواقع تختلف كثيراً.

عاطفياً: تعاطف الشريك القوي جداً معك يفرض عليك مزيداً من الشفافية والوضوح والسلاسة في التعامل معه.

صحياً: تتنادى ومجموعة من الأصدقاء إلى القيام برحلة صيد لممارسة هوايتك والترفيه عن نفسك.

25-          مهنياً: تبذل نشاطاً كبيراً على مستوى الاتصالات وتبادل المعلومات والخبرات، وتقوم بعمل مشترك ومثمر مع أحد الزملاء.

عاطفياً: التعاون الجدّي والمخلص والنابع من القلب مع الشريك يثبّت العلاقة بينكما وتغدو الصورة أكثر وضوحاً من السابق.

صحياً: لا تتوقع من ممارسة الرياضة كل الخير شرط أن تقوم بها كما هو مطلوب منك.

26-          مهنياً: تتعزز قدراتك وتجد حلولاً لمشكلات عالقة وتبدأ علاقة جديدة وتعرف اتصالات مهمّة تتعلّق بسفر أو بتنقّل.

عاطفياً: جو من الشكوك مع الحبيب، كن عاقلاً فقد تصاب بالخيبة على أثر تصرّف غير مسبق منه.

صحياً: خفف من الأعمال غير المجدية، ودع أصحابها يقومون بها، واسترح قليلاً.

27-          مهنياً: عليك استغلال الأجواء الإيجابية في العمل إلى أقصى الحدود، وخصوصاً أن الفترة المقبلة ربما تشهد ركوداً وعدم استقرار.

عاطفياً: حذار الازدواجية في العلاقات وكن مخلصاً واصمد أمام سحر الجنس الآخر.

صحياً: حان الوقت لوضع حد للسمنة المفرطة واتباع حمية غذائية قبل فوات الأوان.

28-          مهنياً: تجنّب التدخل في شؤون الآخرين، قد تعرّض وظيفتك أو مصالحك العامة للخطر والفشل، لكنك تستدرك الأمر سريعاً.

عاطفياً: تفاهم مع الشريك يظهر لك حقيقته ويكشف أمامك شفافيته وإخلاصه، فتبدو الأمور أكثر وضوحاً.

صحياً: كثرة الضغوط التي تتعرض لها قد تنفجر وتحطم وضعك الصحي، انتبه.

29-          مهنياً: تنبّه جيداً لمصاريفك، وخصوصاً أن أي خسارة من شأنها أن تعقد الأمور مهنياً.

عاطفياً: الجرأة في القرارات الحاسمة مطلوبة، لكنّ التسرّع مرفوض، ولا سيما أنّ مستقبلك العاطفي على المحك.

صحياً: لا تتهور ولا تقرر المضي في ما أنت عليه صحياً، النتائج السلبية تظهر قريباً.

30-          مهنياً: تشعر بالارتياح نوعاً ما وتستفيد من بعض الفرص في حياتك المهنية، وقد تحقق أمراً مذهلاً وتتلقّى مساعدة مالية أو معنوية وتفرح لتسوية إدارية.

عاطفياً: يوم مناسب لمشاركة الحبيب أحلامه وأحلامك ولعلّ رحلة أو مشروعاً تقومان به معاً يعزّز الروابط ويساهم في تقريب المشاعر وانسجامها.

صحياً: ابتداء من اليوم أصبحت الرياضة الحل الوحيد لك للتخلّص من أوجاع ظهرك وكتفيك.

31-          مهنياً: ابتعد عن كل انواع المضاربات المالية أو المواجهات أوتوقيع اي عقود، واجه بشجاعة بعض المستجدات، لكن لا تعرّض نفسك للخطر.

عاطفياً: تحظى بلقاء شخص مميز، وتواجه في المقابل الكثير من الغيرة وتحاول أن تتخطاها بأسرع ما يمكن .

صحياً: تعتقد أن كل ما تقوم به على الصعيد الرياضي غير مفيد، لكنك سرعان ما تغير رأيك.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعيش شهرا غنيا وحافلا بالتقدم والنجاح تعيش شهرا غنيا وحافلا بالتقدم والنجاح



GMT 13:06 2019 الجمعة ,19 تموز / يوليو

تنتظرك تغيرات كبيرة خلال هذا الأسبوع

GMT 12:18 2019 الجمعة ,12 تموز / يوليو

تعيش اسبوعًا غنيًا وحافلًا بالتقدم

GMT 08:31 2019 الجمعة ,05 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الأسبوع

GMT 07:08 2019 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

تعيش أجواء حماسية خلال هذا الأسبوع

تتألف من قميص "بولكا دوت" وسروال متطابق

فيكتوريا بيكهام تُدهش متابعيها بطقم بيجاما مميز

لندن - العرب اليوم

GMT 06:26 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة إكليبس كروس آخر إنتاج لميتسوبيشي 100%

GMT 21:02 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

إغلاق مصنع سكاكر غير مرخص في المفرق

GMT 19:20 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

انتقي من صيحات 2019 للسجاد ما يناسب ذوقك لكل غرفة

GMT 23:24 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الألم أسفل البطن أشهر علامات التبويض

GMT 02:07 2017 الثلاثاء ,07 شباط / فبراير

آمال ماهر تحرص على محبة الجمهور العربي بأكمله
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab