20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل
آخر تحديث GMT14:19:52
 العرب اليوم -

20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل

العرب اليوم

مهنيًا(أهم أحداث الاسبوع الرابع من شباط 2014 ):  هذا الأسبوع يستدعي بعض التحفظ والانتباه والابتعاد عن ارتجال القرارات، وعدم الإقدام على أي تعديل أو تغيير في المجالات المالية والمهنية التي قد تثير في نفسك البلبلة. كن حكيماً جداً، وابتعد عن الضوء والحملات، من أي نوع كانت، إذا أردت اعتماد طريق الحكمة. تكون الإغراءات كثيرة، إلا أن الوقاية خير من العلاج. حاذر حتى لا ترتكب الهفوات أو تقع ضحية بعض الحوادث التافهة. تشغلك قضايا مالية، فتعرف نقاشات مهمة وعميقة على هذا الصعيد، وقد تفاوض بشأن تمويل أو عملية شراء أو بيع، وتصطدم ببعض العراقيل ثم تجد حلولاً بفضل مهاراتك أو بدعم من المحيط. تتاح لك علاقات جيدة تسهل بعض الأمور، وتخفف من الضغط، وقد تحتاج إلى هذه المرونة هذا الأسبوع. عاطفياً: تكثر الاصطدامات وربما ستعاني من عدم تفهم الحبيب أو عدم اهتمامه لأمرك. تختلفان على نقاط عديدة تجعلك تسأل نفسك عن القواسم المشتركة التي جمعتكما في البداية. هنالك خلافات ناجمة عن أمور بسيطة ويجب التحلّي بالمنطق والهدوء التام لمواجهتها ومعالجتها. لن ينفع إلقاء التهم أو التهرّب من الواجبات وربّما يكمن الخطأ في عدم القدرة على تنسيق الواجبات الأمر الذي يدفع الطرف الآخر الى التذمر من الأهمال.إن التأثيرات ليست سهلة وهي تهدّد العلاقة المتأرجحة أو الجديدة بالتراجع.. .! (أبرز الاحداث الفلكية عن شهر شباط 2014:  لا تواجه معاكسة تحتل الحياة الاجتماعية الأولوية في سجل اهتماماتك هذا الشهر، فتتلقى الدعوات وتتاح لك مناسبات عدة لكي تبرز مواهبك وتلفت الأنظار. قد يكون النصف الأول من الشهر هو الأفضل على كل الصعد، وخصوصاً على الصعيد المهني. عجل بطلب موعد تسعى إليه أو خوض مفاوضات تبدو واعدة. لن تشعر بالضيق والانزعاج، ولو أن الأمور قد تبدو بطيئة أو جامدة أو غير متحركة بالنمط الذي تحبه أنت. لا يشبهك هذا الشهر، بل هومعاكس لمزاجك، لكنه لا يحمل سلبيات من الممكن أن تشكو منها أو أن تعيق طريقك. أريد أن تبتعد عن الانتقادات، حتى ولو ارتكب الآخرون الأخطاء، تتخذ قرارات وتقوم بمبادرات ولا تواجه معاكسة. ربما توقع عقداً في هذه الفترة، أو تدرسه، في النصف الثاني من الشهر، أنصحك بالسفر والابتعاد عن أجواء الضغط وبالصبر، إذا طرأ تأخير أوتأجيل تتمتع بمقاومة أي صعوبات صحة جيدة، وبعزم وإرادة قويتين. لكن لا تراهن على مجد تحصل عليه أو إنجاز كبير تحققه وحيداً أو نجاح لمشروع تلح على إخراجه إلى النور الآن. ابق صابراً ولا تثر الضجة حولك. اورانوس: يجلب التغيير والظروف المفاجئة والصعبة لمواليد 30 و31 آذار. المرّيخ: في برج الميزان يسبّب بعض الانفعالات ومن الضروري التحكّم بالاعصاب ونبرة الصوت. الزُهرة: تعزّز الحياة الاجتماعية والشهرة الامر الذي يلطّف الأجواء الحامية ويسمح بالايجابية. الأيام الأكثر حظًّا: 7و8و17و18و26و27. الأيام الأقل حظًّا: 1و2و5و6و14و15و16ومساء 22و23 عاطفياً: تعرف فترة مزدهرة مليئة بالمفاجآت والدعوات والمناسبات والأسفار المفاجئة. تترك، أينما حللت، انطباعاً هائلاً وتلفت الأنظار، وقد توظف هذه الإيجابيات لإنجاح أعمالك أواستثماراتك. أما النصف الثاني من الشهر فقد يوفر لك فرصاً كهذه. فإذا كانت الأوضاع المادية تتعزز أكثر بالعمل، إلا أن نجوميتك تبدو الوسيلة الأوفر لإنجاح مخططاتك في النصف الثاني. قد تعرف اتصالات بأشخاص مناسبين، أو يأتيك دعم عن طريق الزواج، الزوجة أو الحبيب. إذا كنت تعمل في مجال الفن أو الرسم والنحت وتصميم الأزياء أوالمجوهرات، فقد  مهنيًا : تعرف نجاحاً هائلاً في هذه الأثناء. لكن النصيحة هي في العمل بهدوء، ودرس كل العروض بعناية مع الأخذ بالاعتبار أصغر التفاصيل. إذا كنت عازباً فقد تتاح لك فرص كثيرة للتقرب من شخص مميز أو من أشخاص عديدين يكون الخيار بينهم صعباً. تمارس هواية الإغواء وتغزو القلوب. تلبي دعوات كثيرة، وقد تقدم على خطبة أو ارتباط في الايام العشرة الأولى من الشهر على الأرجح. أما المرتبطون والذين يخططون لإنجاب فقد يحققون أمنيتهم هذا الشهر. أما إذا كان أحد مواليد الحمل يواجه بلبلة على صعيد علاقته الحميمة، فقد يعيش أجواء ضاغطة، ويخوض نقاشات حامية لا تؤدي بالضرورة إلى الحلول التي يتوخاها.  (أبرز الاحداث اليومية عن شهر شباط  2014) 1- مهنياً: لا تحاول استدراج الآخرين الى الهاوية، لأن الأدوار ربما تنقلب ضدك يوماً ما. عاطفياً: لا تترك الشريك يفرض رأيه باستمرار، فذلك قد يصبح عادة سيئة لديه. صحياً: كن على تواصل دائم مع أصحاب الاختصاص للمراجعة بشأن الحمية التي تتبعها. 2- مهنياً: أجواء جميلة ونجاح في الأعمال او الانطباعات، أدعوك الى مسايرة الظروف اذا  تعلّق الأمر بشراكة. عاطفياً: لا تتهور في مسألة يمكن أن تقودك بعيداً جداً، ابتعد عن كل ما يشوّه سمعتك لدى الشريك . صحياً: من الأفضل القيام بين حين وآخر بفحوص روتينية للتأكد من سلامة الجسم. 3- مهنياً: لك حقوق لكن عليك واجبات، وهذا يوفّر لك مزيداً من الاستقرار المستقبلي. عاطفياً: يوم عاطفي مميز قد يحمل إليك التغييرات والحسم إيجاباً بحسب مبتغاك. صحياً: حاول قدر المستطاع التخفيف من وطأة العمل والاهتمام بالوضع الصحي باستمرار . 4- مهنياً: لا تدع الامور تمر مرور الكرام، وخصوصاً اذا لم تكن واثقاً بقدراتك الذاتية. عاطفياً: عليك ان تكون هادئاً وأكثر رصانة، لتتمكن من مواجهة الشريك بحججك المقنعة. صحياً: التخفيف من رفع الأحمال الثقيلة يريحك من آلام الظهر، فتجنب ذلك قدر المستطاع . 5- مهنياً: يسود الاجواء المزيد من الإيجابيات وتختفي الانفعالات ويسد المنطق في العلاقات. عاطفياً: كثرة العتاب لا تنفع، وعليك نسيان الماضي و البدء مجدداً شرط الاستفادة من الماضي. . صحياً: لا تنفعل أمام أقل الأمور السطحية، وامنح نفسك المزيد من الراحة. 6- مهنياً: يبدأ مركور بالتراجع في برج الحوت ما يحمل بعض الحلول ويرطّب الاجواء ويشير الى السلام. عاطفياً: يكون التناغم واضحاً يوّلد اجواء عاطفية جيدة ولقاءات مشوّقة وحدثاً استثنائيّاً يخبّئ مفاجأة. صحياً: القيام برحلة ترفيهية إلى المناطق الجبلية وقطف بعض الأعشاب النباتية مفيد للنفس . 7- مهنياً: القمر في برج الجوزاء يجعلك تشعر بارتياح وتلقى مساندة من الخارج فتحقّق نجاحات على كل الصعد. عاطفياً: ابتعد عن القسوة التي لا تناسبك لأنها تحجّر قلبك وتدمّر الحنان من عينيك. صحياً: بإمكانك القيام بأي مشروع ترفيهي يخفف عنك حدة التوترات التي تواجهها أحياناً. 8- مهنياً: أحد الزملاء يحمل إليك أخباراً سارّة تنتظرها منذ مدة طويلة، وهذا ما ينعكس ايجاباً على مستقبلك العملي. عاطفياً: التضحية مطلوبة بشدة في بعض الأحيان، لكن عدم التفريط في الحقوق ضروري . صحياً: توقّ قدر المستطاع التعرض للبرد الشديد وما ينتج منه من زكام ومضاعفات. 9- مهنياً: يوم يبشر بالهدوء والحلول والظروف المناسبة والمصادفات التي تخفّف من التشنّج . عاطفياً: اذا اردت اقناع الشريك بوجهة نظرك، فعليك ان تكون أكثر جديّة من السابق. صحياً: لا بأس في أخذ إجازة سنوية حتى قبل أوانها إذا  كان الوضع الصحي يستدعي ذلك . 10- مهنياً: يحمل إليك هذا اليوم فرصاً مهمة وتدخّلاً من قبل بعض الاصدقاء لمصلحتك، ويشير الى انتصار وانتعاش. عاطفياً: اذا بحثت في اوراق الماضي، ستجد الحل الأفضل للمشكلة التي تعانيها مع الشريك. صحياً: خير الأمور الوسط، ولا سيما الاعتدال في تناول الأطعمة الدسمة. 11- مهيناً: يوم واعد بتقدّم مهني أو ربّما اجتماعي، وتزدهر عملية التواصل مع الزملاء وتبدو العلاقات ممتازة. عاطفياً: ابتعد عن الأنانية التي لن تترك في علاقتك مع الشريك الا الاثار السلبية، فكن حذراً. صحياً: ممارسة التزلج رياضة مفيدة تحرك مختلف أعضاء الجسم. 12- مهنياً: الماضي القريب خير دليل عما تعيشه اليوم من نجاحات مهنية لم تعرفها من قبل . عاطفياً: لا تتوقع أن يجاريك الشريك في افكارك، وخصوصاً اذا لم تقنعه بها اولاً. صحياً: لا تتشبث بآرائك في كل ما يتعلق بالشأن الصحي، الكلمة النهائية لأصحاب الاختصاص. 13- مهنياً: تشعر بالارتياح بعد زوال الهواجس المهنية الضاغطة أو مسألة دَين عالقة. عاطفياً: حاول ان تتقرب من الشريك في كل ما يقوم به، فهو وفيّ اكثر مما تتصوّر. صحياً: تجنب باستمرار الإفراط في تناول الطعام مساء، وحاول الاكتفاء بما هو مفيد . 14- مهنياً: القمر المكتمل في برج الأسد يعزز مكانتك كما اندفاعك وحبك للحياة، إنه اليوم المناسب للمغامرة. . عاطفياً: صارح الشريك بحقيقة إحساسك، فهو أدرى بما يجول في داخلك من مشاعر. صحياً: لا تكلف نفسك أكثر من وسعها، وامنح الرياضة أكبر قدر ممكن من الوقت. 15- مهنياً: كن مستعداً لمرحلة جديدة في حياتك العملية، وهذا سيترك انطباعاً ايجابياً عنك . عاطفياً: لا تتسرع في اتخاذ القرارات المهمة، فهذا قد يدفعك إلى الندم في فترة لاحقة. صحياً: خفّف عن كاهلك أحمال الآخرين، وانتبه لصحتك وسلامتك لتبقى قادراً على القيام بمهماتك. 16- مهنياً: لا تطلق العنان لمخيلتك في معالجة الأمور، بل حكّم عقلك حتى لا تندم مستقبلاً . عاطفياً: تتخلص من سوء تفاهم عابر مع الشريك، وتعالج الأمور سريعاً قبل تفاقمها. صحياً: معالجة الأمور بحكمة وروية تبعد عنك أسباب الانفعال وفقدان الأعصاب. 17- مهنياً: الحسم مطلوب في الفترة المقبلة، لأن التردد قد تكون له عواقب وخيمة جداً. عاطفياً: عليك ان تقف الى جانب الشريك، حتى يتمكن من تجاوز مشكلاته العائلية. صحياً: عليك التذكر دائماً أن لا غنى عن الرياضة للمحافظة على الرشاقة. 18- مهنياً: مواضيع مالية حساسة وقضية ديون ومستحقات ومشاكل تتعلق بسلفة او رهن، لا تراهن إلاّ على الصلب والأكيد والمتين. عاطفياً: تواجه تغييرات كثيرة، تصرف بذكاء ولا تقع تحت الانفعال والغضب لأن هذا مسيء إليك . صحياً: الموازاة بين العمل والاهتمام بالصحة تبقيك في حالة ممتازة ومريحة. 19- مهنياً: تتاح فرص كبيرة أمامك ولكن انتبه من أن تكون مستغلاً من قبل الزملاء. عاطفياًك طموحك يسهل عليك الأمور العاطفية ويفتح امامك مجالات كثيرة لكسب قلب الشريك بسرعة. صحياً: حان الوقت لتبرهن للجميع أنك قادر على العودة إلى ما كنت عليه بالنسبة إلى وزنك . 20- مهنياً: فكر ملياً واعترف بأخطائك فالاعتراف بالخطأ فضيلة، حاول ان تفصل بين أمورك المهنية والعائلية. عاطفياً: كُن عاقلاً وتفادَ الجدال والدخول في نزاعات مع الشريك مهما تكن درجتها من الأهميّة أو السخافة. صحياً: ما تقوم به أخيراً بالنسبة إلى اتباع حمية يرتد إيجاباً على وضعك الصحي. 21- مهنياً: بوسعك الاطمئنان، يساهم الحظ في تهدئة الأمور وإحلال السلام والطمأنينة. عاطفياً: في ما يتعلق بالحبيب انت مدرك تماماً اهتمامه واستعداده للوقوف الى جانبك. صحياً: لا تعاكس الظروف ولا تجعلها تصيبك باكتئاب وعزلة تبقيك في أزمة نفسية. 22-  مهنياً: لا تهدر وقتك في معالجة أمور ثانوية، فيما يفترض ان تهتم بما هو اكثر دقة. عاطفياً: عليك ان تلتقي الشريك في مكان هادئ، وهذا يساعد على توضيح الأمور. صحياً: استشارة الطبيب بين وقت آخر ضرورية، ولا سيما مع التقدّم في السن. 23- مهنياً: تتضاعف مكاسبك وتتحقق مطالبك وتحاول أن تجد وقت فراغ لتملأه بإنجاز جديد يحقق لك النجاح الأكيد.   عاطفياً: تبدي بعض ردات الفعل الإيجابية فتتحسن الأجواء وتزول الاضطرابات بينك وبين الشريك. صحياً: لا يخلو الأمر من المرور بظروف صعبة، لكن التماسك ضروري في هذه الحالة . 24- مهنياً: نجاحك باهر، فأنت تبني أسساً صلبة كالصخر ولن يقوى أحد على تدميرها. عاطفياً: دع قلبك يقرر واعط عقلك إجازة طويلة وامنح الشريك فرصة التعبير عن مشاعره . صحياً: لا تقع ضحية الاضطرابات النفسية العابرة ولا تتركها تتملكك فهي تسبب لك مشاكل كثيرة . 25- مهنياً: قد يطلب اليك التنحي من مكان أو مساعدة الآخرين او القبول ببعض التنازلات، ويدعو هذا اليوم الى العمل خلف الستار. عاطفياً: كلامك الجميل يبعدك والشريك عن المشاكل العاطفية، وتحاول أن تكون اكثر وداً معه . صحياً: تعامل مع الواقع الصحي بوعي وإدراك، ولا تخالف تعليمات الطبيب حتى لو كانت قاسية. 26- مهنياً: اذا تسلمت دفة القيادة في العمل، فعليك ان تثبت للجميع انك جاهز وأهل للثقة .  عاطفياً: اذا كانت الشكوك في مكانها، فعليك ان تظهر الحقيقة الى العلن حتى لا تلام. صحياً: لا تعر انتقادات الآخرين انتباهاً ولا تدعها تثير أعصابك، حاول التلهي بأمور تفيدك صحياً. 27- مهنياً: البحث في ملفات الماضي يكون جدياً لمصلحتك، وتلاحظ الفارق سريعاً.   عاطفي: الاستقرار العاطفي مهم جداً، تندفع مع تأثير الحظ وتحظى بالشخص الذي طالما تمنيت العيش معه. صحياً: لا داعي إلى التوتر، تبدو مزاجياً وقليل الصبر ولا سيما حين يتعلق الامر بأحد الاولاد . 28- مهنياً: يعاود مركور سيره المباشر ويزيل الالتباسات السابقة ويجعكل أكثر تناغماً مع المحيط . عاطفياً: لا تقدم للشريك أكثر مما يطلبه منك، فهو يكتفي بما تقدمه له من عاطفة وحب. صحياً: الاعتدال في ممارسة الرياضة هو أفضل الحلول، وكل ما عدا ذلك ليس ايجابياً.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل 20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل



GMT 08:17 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

مسؤوليات مضاعفة تشعرك أنك مضطر للعمل

GMT 00:57 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

تتحرر وتتخلص من الأعباء الكثيرة والضغوط

GMT 00:27 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ركّز جيدًا على خطواتك كي تقدّم عملًا مثاليًا

GMT 00:49 2018 الجمعة ,28 أيلول / سبتمبر

إبقَ على الحياد في هذا الشهر وتأقلم مع التيار

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل 20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل



ارتدت فستانًا أرجوانيًا من العلامة التجارية "أرتيزيا باباتون"

ماركل بإطلالة غير متوقعة خلال زيارة إلى بيركينهيد

لندن - العرب اليوم

منذ انضمام ميغان ماركل إلى العائلة الملكية البريطانية، وتوليها مهامّ ملكية كدوقة ساسكس، تعرفنا على أسلوبها في اختيار أزيائها ولوحة الألوان المفضلة لديها. فعادة ما تختار الدوقة، ظلال النيلي، والأزرق الداكن، والكريمي، والأخضر والبرغندي، كما تميل إلى اختيار ظلال مُحايدة وداكنة قابلة للارتداء، ولهذا السبب تفاجأ مُتابعو ستايل الدوقة، برؤيتها وهي ترتدي لونين مختلفين بظلال مشرقة في زي واحد. خلال زيارتها إلى قرية بيركينهيد في ميدان هاملتون برفقة الأمير هاري، ارتدت ميغان فستانًا أرجوانيًا من "أرتيزيا باباتون"، والذي أتى بأكمام كاملة وخط عنق دائري. وارتدت ميغان فوقه معطفًا باللون الأحمر الكرزي، من علامة "Sentaler"، والذي تملكه أيضًا بظل بني الإبل، ونسقت زيها مع كعب "Leigh" من ستيوارت ويتزمان بلون الأحمر المطابق، وحقيبة "nina" من غابرييلا هيست باللون البني، والتي حملتها في مناسبات سابقة. أما بالنسبة للمجوهرات، ارتدت الدوقة زوجًا من الأقراط…

GMT 08:41 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

مجموعة جريئة للرجال في عرض أزياء دوناتيلا فيرساتشي
 العرب اليوم - مجموعة جريئة للرجال في عرض أزياء دوناتيلا فيرساتشي

GMT 00:49 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما
 العرب اليوم - اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما

GMT 08:12 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار
 العرب اليوم - طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار

GMT 09:10 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

الخارجية الأميركية تُفصح عن نواياها تجاه الشرق الأوسط
 العرب اليوم - الخارجية الأميركية تُفصح عن نواياها تجاه الشرق الأوسط

GMT 09:45 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

ثغرة في "واتسآب" تسمح بنشر الرسائل الخاصة بالمستخدمين
 العرب اليوم - ثغرة في "واتسآب" تسمح بنشر الرسائل الخاصة بالمستخدمين

GMT 21:33 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

إميلي بلانت في المُقدِّمة لأفضل فستان لامع من "برادا"
 العرب اليوم - إميلي بلانت في المُقدِّمة لأفضل فستان لامع من "برادا"

GMT 04:01 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

مصر تُطالب بريطانيا باستئناف رحلاتها إلى شرم الشيخ
 العرب اليوم - مصر تُطالب بريطانيا باستئناف رحلاتها إلى شرم الشيخ

GMT 08:38 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

"هوم ديزاين" يُقدِّم 5 أفكار جديدة لترتيب وتزيين مطبخكِ
 العرب اليوم - "هوم ديزاين" يُقدِّم 5 أفكار جديدة لترتيب وتزيين مطبخكِ

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 16:44 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تسريب صور مخلة للآداب للممثلة السورية لونا الحسن

GMT 10:24 2018 السبت ,29 كانون الأول / ديسمبر

عشر فضائح في القطاع التكنولوجي خلال عام 2018

GMT 23:50 2016 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

دقيقة فقط لتحصلي على غمازات الخدود

GMT 14:46 2014 الخميس ,30 تشرين الأول / أكتوبر

9 قتلى و 8 مصابين إثر حوادث مرور في الجزائر

GMT 19:01 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

صرف عملة كوريا الجنوبية يبلغ 1.042.9 وون عند الإفتتاح

GMT 02:22 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عبير صبري تكشف سر نجاح المسلسل الدرامي "الطوفان"

GMT 11:56 2015 الثلاثاء ,24 شباط / فبراير

"سلفي برج إيفل" يحتل المركز الأول على مستوى العالم
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab