20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل
آخر تحديث GMT01:27:49

20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل

برج الحمل
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر حزيران/يونيو 2016:
مهنيًا: لا بدّ أن أحذرك هذا الاسبوع من اللهو والتقصير ان وجود المثلث الفلكي المائي قد يحمل انفعالات قوية وتحديات صعبة فكن مستعدًا! قد تتأجل المعاملات على أنواعها وتتأجل المشاريع والنتائج فتكون الضغوط والمسؤوليات والخلافات والانفعالات أسبابًا رئيسية لا تستغرب إذا شعرت ببعض الغضب أو العدائية تجاه محيطك. قد تتسرّع بملاحظاتك أو اتهاماتك الفاضحة أو ربما تجد نفسك في مأزق مربك جدًا محاطًا بالأعداء والمنافسين الاشدّاء. كما قد تتهوّر باتخاذ خطوة أو قرار لتندم عليه سريعًا أو قد تفقد الحماية والمناعة لتجد نفسك ضحية التهوّر.

عاطفيًا: وجود الزهرة في السرطان في موقع معاكس ومزعج لبرجك فهو يسبب  بمواقف متقلبة وتشعر ببعض القلق تجاه سير الأمور الشخصية أو العائلية. تظهر بعض الخلافات الأمر الذي يزيدك توترًا وانفعالًا لحسن الحظ سوف تنقلب المعطيات لصالحك في الاسبوع الاخير حيث ستشعر بالدفء العاطفي ، وتهدأ خواطرك السلبية. كما قد تعتذر عمّا بدر منك من تصرفات مسيئة وتسارع الى التكفير عن ذنوبك.

أبرز الأحداث الشهرية عن شهر حزيران/يونيو 2016:
تحالفات وتسلية
تتغير الظروف الفلكية في هذا الشهر لتصبح في الفترة الاولى والممتدة حتى تاريخ 19 ايجابية وخفيفة الظل ، يلعب الاصدقاء دورا في احداث هذا الشهر وكذلك الجماعات التي تنتمي اليها عزيزي الحمل، قد تترشح الى منصب ما وعليك ان تعمل لتعزيز شعبيتك ، ان وجود المريخ والزهرة والشمس في برج الجوزاء والمشتري في برج العذراء  مؤشر فلكي ايجابي يدعوك الى تكثيف التحركات الاجتماعية والمهنية نظرا لدعمها الكامل لك ،  فلا تبق وحيدا وحاول في جميع الاحوال ترك انطباعات ايجابية وتفادي الجدال.

يناسبك الانضمام الى نادي اجتماعي او رياضي فالمريخ في برج الحمل يعزز روح التعاون  ويشجع على التعاون بين الجماعات لكنه في الوقت نفسه يعزز روح القيادة وقد تتسرع بعض الاحيان لتسبب خلافا او شجارا ، حان الوقت لتغذي روح المشاركة والتعاطف لديك ،اما الزهرة في برج الجوزاء  سيعزز شعبيتك وسيثلج قلبك بالطمأنينة وراحة البال كما تجد التسلية والإنسجام ضمن المجموعة ومن يدري فقد تجد الحب ايضا في النشاطات الاجتماعية او غيرها.

ان الفترة الممتدة حتى تاريخ 21 ستكون مفيدة على مختلف المستويات ومن المستحسن ايجاد الوسائل للترفية عن النفس والاختلاط بالمجتمع دون مبالغة واستخفاف بالواجبات، بل ان الفترة الحالية تدعوك الى الاهتمام بامور ترفيهية وانسانية وكذلك تختزن طاقة ايجابية قد تحتاج اليها في الاسابيع المقبلة ، كما يشجعك الفلك هذه الفترة على تعزيز التحالفات والصداقات لانك قد تحتاج الى دعم ونفوز البعض في الاسابيع القليلة القادمة .
اما الايام العشرة الاخيرة فهي مختلفة تماما عن سابقاتها ، ستكون الاجواء هادئة وتقل خلالها فعالية العمل وقد تتذمّر من فشل او تراجع او محاولة غش او ربما وعكة صحية ،ان الايام العشرة لا تعد بنتائج حاسمة ومن المستحسن ان تخصّصها للاعداد والتحضير ومراقبة الاوضاع ريثما تنجلى السحب وتتبلور الامور .

تجنّب اتخاذ خطوات جريئة او قرارات حاسمة وجذرية لانك قد تندم عليها لاحقا لا تنتظر المعجزات خلال الفترة المذكورة ومن المحبذ اعادة قراءة الحسابات والتأكد من عدم وجود الاخطاء ، قد تفتقر الى الحظوظ والحيوية والنشاط فلا تجازف وبالتأكيد لا تضع نفسك في مواقف محرجة ومعقدة ، ابتعد عن الاضواء والاجواء المتطلبة ، انت بحاجة الى الهدوء والاجواء السليمة صحيًا وجسديًا وفكريًا  .

مهنيًا: تكون حركة التواصل مع مجتمعك المهني وحتى الاجتماعي  مفيدة وناشطة جدًّا ،كما تبدو صريحا واثقا من نفسك قادرا على الكلام الصائب في الوت المناسب تدافع عن افكارك بحجج منطقية وصادمة كذلك تتحدث الشمس في برج الجوزاء حتى تاريخ 21 عن تجارب وتعاطف مع قضيتك ، تفكر باستراتيجية جديدة وتضع امامك احتمالات متنوعة لكنك متفائل لان الحظ يدعمك ويشجعك على الخروج من دائرتك المالوفة ، يسهل العمل ضمن المجموعة وستجد من يقف الى جانبك ويخفف عنك الهواجس ، باستطاعك انجاز عملك بنجاح حتى 21 ثم تهدأ الوتيرة وتتراجع نسبة الارباح وتتأخر المعاملات بشكل فاضح ومزعج ، حاذر من الفشل وكن شديد الحرص .

عاطفيًا: تتحسن الاحوال العاطفية كما يناسبك هذا الشهر بسبب زيارة كوكب الزهرة فينوس لبرج الجوزاء  فهو يعيد الامور الى مجاريها ويبشر بحلول ومصالحات فتتفق مع الشريك او تعيش مغامرات جيدة تسعد بقرب من تحب او تتعرف الى حبيب جديد اذا كنت عازبا ومن غير المستبعد ان تحتفل بمناسبة في هذا الشهر وتكون مفرحة وسعيدة جدًا، كما يجلب هذا الكوكب التسلية والطمأنينة فتحلو لك المشاركة في بعض النشاطات الاجتماعية الى جانب الحبيب اذا كنت مرتبطا ، اما العازب فهو على موعد مع فترة زمنية ناشطة اجتماعيا تقدم اكثر من فرصة للتعارف وللتقارب لاسيما في الاسابيع الثلاثة الاولى ، قد تطور صداقة قديمة الى علاقة حب وربما تعرف لقاء مميزا بدون سابق تدبير ، انه شهر ناشط ومنشط للروابط والعواطف ، لكن حاذر من بعض الرتابة في الايام العشرة الاخيرة.
 
أبرز الأحداث اليومية عن شهر حزيران/يونيو 2016:
1-مهنيًا: يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر، وقد تحقق ربحًا غير منتظر ولو أنك تميل إلى الانسحاب للعمل خلف الستار تحاشيًا لأنظار الحساد.
عاطفيًا: تحظى بلقاء بعض الأشخاص المميزين وتواجه الكثير من الغيرة وتحاول أن تتخطاها من دون أن تزعج الشريك.
صحيًا: تعتقد أن كل ما تقوم به على الصعيد الرياضي غير مفيد، لكنك سرعان ما تغير رأيك.

2-مهنيًا: يشير هذا اليوم إلى أعمال ومشاريع كبيرة تحقق من خلالها أرباحًا غير منتظرة، وتخطو إلى الأمام خطوة جبارة تفاجئ بها الجميع.
عاطفيًا: تساورك بعض الشكوك حول بعض القرارات وتحاول أن تجد لها حلولًا مناسبة مع الشريك بغية تفادي أي أزمات في المستقبل يمكن أن تعكر صفو العلاقة.
صحيًا: خفف قدر الإمكان من الأنشطة غير المفيدة والمرهقة مقابل حفنة من المال.

3-مهنيًا: تكشف الأسرار فما عليك سوى التحقق من صحة المعلومات التي تملكها قبل بدء التنفيذ، واستشارة من هم أكبر منك للوقوف على آرائهم.
عاطفيًا: حسّن صورتك ولا تعرّض سمعتك للتراجع، بل كن نشيطًا وأظهر اهتمامًا اكبر بالشريك فهو الوحيد الذي يقف قربك حين تلم بك المصاعب.
صحيًا: ممارسة الرياضة بانتظام مفيدة للصحة، إذا ترافقت مع حمية مدروسة ومنتظمة.

4-مهنيًا: القمر الجديد في برج الجوزاء يتحدث عن خطوة جريئة أو عن زميل جديد يدخل حياتك، لذا لا تتسرع في اتخاذ قرارات مهمة في العمل.
عاطفيًا: الغيرة عند الشريك مبرّرة، لأن تصرفاتك تثير ريبته فحاول أن تكون واضحًا في تعاطيك معه ولا تشعره بأنك لا تكترث لبعض أموره.
صحيًا: اتّباع نظام غذائي صحي ومدروس يحميك من خطر التعرض لأزمات صحية خطرة .

5-مهنيًا: تشعر بالانسجام مع نفسك ومع المحيط، وتبدو متحمّسًا لكل ما يروقك ويروق كل إنسان مختلف أو متميّز عن الآخرين.
عاطفيًا: تساورك بعض الشكوك حول بعض تصرفات الشريك وتحاول أن تجد لها حلولًا مناسبة تريح أعصايك وتهدئ الأجواء نوعًا ما.
صحيًا: التوفيق بين العمل وممارسة الرياضة أمر إيجابي بالنسبة إلى الشأن الصحي.

6-مهنيًا: لا يمكنك أن تنسى فضل من وقف إلى جانبك، بل حاول أن تكون وفيًا ومخلصًا إلى أقصى حد، فقد تنقلب الامور رأسًا على عقب.
عاطفيًا: تدخل مرحلة عاطفية جديدة عندما ينتقل فينوس إلى برج الأسد، ويبشر بفترة عاطفية مليئة بالشغف والجاذبية، فحاول أن تؤسس علاقة ثابتة ومتينة بينكما.
صحيًا: إذا رغبت في جسم سليم، عليك أن تمارس الرياضة بوتيرة مستمرة ومتواصلة.

7-مهنيًا: تسير بعض الأمور بشكل تراجعي حتى الأول من الشهر المقبل، ما قد يتسبب ببعض الالتباس وسوء التفاهم في حياتك المهنية.
عاطفيًا: أخذ الأمور بالحكمة بينك وبين الشريك يؤدي إلى الحلول المرجوة لكل مشكلة تعترضكما أو يمكن أن تنغص الجو الجميل السائد بينكما.
صحيًا: أعصابك المتوترة بعض الشيء تحتاج إلى الراحة والابتعاد عن ضغط العمل.

8-مهنيًا: يشير هذا اليوم إلى أفكار مهمة واستثمارات وبداية مميزة وفرص مناسبة وعلاقة مع شريك جديد وتزدهر أعمالك على نحو غير متوقع.
عاطفيًا: تقوم برحلة عمل على أمل أن تستفيد خلالها من تجديد العهد بينك وبين الشريك، والاتفاق على خطة للعلاقة في المستقبل.
صحيًا: الوقت الذي تمضيه في ممارسة الرياضة يكون مناسبًا من أجل غدٍ أفضل.

9-مهنيًا: تختلف في وجهات نظرك مع زملاء العمل فحاول أن تسوي الأمور بينكم بمحبة وكن منفتحًا على الجميع واستمع إلى النصائح.
عاطفيًا: تبدو حياتك العاطفية مميزة، وتتلقى عددًا من الرسائل التي تفرح قلبك أو دعوات إلى تمضية بعض الوقت خارج البلاد.
صحيًا: معاقرة الخمرة للتخلص من مشكلاتك تزيد وضعك الصحي سوءًا، لذا فكر مليًا في صحتك.

10-مهنيًا: الحوار المفيد هو أفضل ما يمكن أن يوصلك إلى أهدافك إذا أحسنت التصرف وحسن المعاملة مع الزملاء وأرباب العمل.
عاطفيًا: لا تجازف بالعلاقة مع الشريك، لأنك قد تدفع ثمن مغامراتك لاحقًا وعندها لن ينفع الندم ويفوتك قطار تسوية الأمور.
صحيًا: الخمول وقلّة الحركة لا يتناسبان مع وضعك الصحي، فسارع الى ممارسة الرياضة.

11-مهنيًا: تبدأ اليوم العمل بأجواء جديدة وتحاول أن تنسجم معها لكي تتوصل إلى تحقيق النتائج المرجوة من المشاريع التي نفذتها.
عاطفيًا: لا تكن أنانيًا في تصرفاتك، بل ابحث عن التواضع وتشارك آراءك مع الشريك في كل شاردة وواردة ولا سيما تواجهك بعض الصعاب.
صحيًا: الانتباه إلى نوعية الطعام يخفف الكثير من التعرض للبدانة أو بعض المشكلات الصحية الطارئة.

12-مهنيًا: مسؤولياتك في العمل تزداد يومًا بعد يوم، وهذا يؤدّي إلى تعزيز موقعك والحصول على ترقية أو زيادة في الراتب.
عاطفيًا: تكتشف أن خياراتك تجاه الشريك كانت صائبة وثقتك به مستحقة وجدية، فترتاح نفسيًا وتطمئن إلى المستقبل.
صحيًا: عليك ان تهتم أكثر بنوعية طعامك، لأن الوزن الزائد يضرّك كثيرًا ويسبب لك مشكلات.

13-مهنيًا: قد تتلّقى خبرًا جيدًا يتعلّق بمسعى سابق أو بمشروع قديم طواه النسيان، لكنك تفاجأ بأمور تجعل حياتك المهنية قبلة الأنظار.
عاطفيًا: لا تدخل مع الشريك في نقاش عميق لأنه لن يؤدي إلى أي نتيجة طالما أن كل طرف متمسك بمواقفه ولا يتنازل قيد أنملة.
صحيًا: تشعر بالإرهاق اليوم بسبب كثرة الضغوط المحيطة بك، فتقرر التخفيف من العمل الإضافي قدر المستطاع.

14-مهنيًا: تشعر بقوة كبيرة لاختراق الحواجز والحصول على الدعم المطلوب، ويحمل إليك هذا اليوم مركزًا جديدًا تختاره في حياتك.
عاطفيًا: تحاول قدر الإمكان ممارسة سحرك على الشريك وتنجح في ذلك، لأنك تدرك مكامن ضعفه تجاهك.
صحيًا: محاولة القيام غير مرة في الأسبوع بتمارين رياضية خفيفة لا بأس بها على الصعيد الصحي.

15-مهنيًا: حدسك ممتاز ويدلّك على الطريق الواجب سلوكها تفاديًا لبعض الأخطاء وقصر النظر، وتحاشي الفخاخ التي قد تنصب لك.
عاطفيًا: لديك الكثير من المزايا التي تجعلك مميزًا في مجالك العاطفي، حاول أن تستغل ذلك إلى أقصى الحدود ولن تكون إلا رابحًا.
صحيًا: اعتماد برنامج غذائي متوازن يساعد كثيرًا للحفاظ على الرشاقة والتخلص من البدانة بلا تعب.

16-مهنيًا: يشير هذا اليوم إلى صداقة أو تعاطف مع قضيتك من قبل فئات إعلامية أو حكومية، وتكمل طريقك بثبات وقوة لتحقيق أهدافك.
عاطفيًا: لا تستسلم أمام ضغوط الشريك، فهو يحاول دفعك إلى القيام بما لا ترغب به، فكن حذرًا ولا تنجرف وراء عواطفك.
صحيًا: قلّة النوم تسبب لك الإرهاق، فحاول أن تقسّم وقتك بشكل سليم.

17-مهنيًا: تبحث عن مصادر ماليه جديدة تمول بها استثماراتك، فكن مستعدًا للمرحلة المقبلة التي تتطلب منك الكثير من الصبر.
عاطفيًا: العقدة تكمن في صعوبة التواصل مع الشريك وفي ميلك، كفّ عن إلقاء الكلمات جزافًا ومن دون تحفّظ.
صحيًا: القلق الدائم ليلًا يرهق الأعصاب ويبقيك في حال من الترنح نهارًا وعدم التركيز في العمل.

18-مهنيًا: عليك أن تتحرّر من القيود المفروضة عليك، وبذلك يمكنك أن تقدم عملًا أفضل من السابق، وتطرح على بساط البحث خطط عمل جديدة.
عاطفيًا: بعض الانفعالات غير مبررة، وهي تؤدي إلى تأزيم العلاقة مع الشريك والوصول إلى نهاية غير سعيدة يمكن أن تقض مضجعك.
صحيًا: يفترض أن تتنبّه أكثر الى توقيت التمارين الرياضية، فهي توفر لك راحة كبرى.

19-مهنيًا: تبحث في قضايا تمويلية ومشاريع كبيرة تضمّ بعض الأفرقاء أو الجهات، وتقتحم الساحات وتكون واثقًا بخياراتك.
عاطفيًا: عليك أن تركز أكثر على مجالك العاطفي فالكثير من المحطات المهمة في طريقها إليك حاملة مفاجآت سارة.
صحيًا: محاولة إيجاد الوقت للقيام بالتمارين الرياضية المناسبة خير من التقاعس والكسل والتسويف.

20-مهنيًا: قد تواجه بعض خيبات الأمل، لكنك قادر على النهوض مجددًا والسير قدمًا في رسمته لمستقبلك وتحقيق أفضل النتائج.
عاطفيًا: حاول ألا تكون استفزازيًا مع الشريك، لأن رد فعله سيكون مكلفًا لكما، ويصبح من العسير الالتئام مجددًا.
صحيًا: لا تجازف بصحتك من أجل مكاسب مادية، لأن الصحة هي الأغلى.

21-مهنيًا: يهدّد هذا اليوم بعض الأعمال ويولّد بعض الإرباكات، فكُن حذرًا وانتبه من بعض التجمعات الكبيرة غير المجدية.
عاطفيًا: توقع الكثير من الأمور المهمة اليوم التي ستكون واعدة وتحمل معها الكثير من المفاجآت السعيدة جدًا.
صحيًا: لا تختلق الأعذار كلما عرض عليك القيام بنشاط رياضي وخصوصًا في هذا اليوم.

22-مهنيًا: إذا كُلفت بعمل محدد عليك تنفيذه بصدق وأمانة، فهذا يكون في مصلحتك ويرفع من منسوب الثقة بك.
عاطفيًا: معاملتك الجيدة للشريك تكون لها انعكاسات إيجابية، وتلاحظ ذلك من خلال تصرفه معك ومعاملتك بلين وحنان كبيرين.
صحيًا: لا تهمل صحتك، فهي كنز كبير لا يقدّر بثمن من أجل مستقبل صحي.

23-مهنيًا: يعزز هذا اليوم مهاراتك وصداقاتك، وتكون قدرتك على المجابهة قوية والتصدي لكل هجوم شرس والقيام بهجوم مضاد.
عاطفيًا: تلقى الدعم الكافي من الشريك الذي يبدي إعجابه بمقترحاتك من أجل وضع حد لبعض العراقيل التي تواجهكما منذ مدة.
صحيًا: تبدو صاحب إرادة صلبة وتصميم على التخلص من الوزن الزائد، ووضع حد لشراهتك.

24-مهنيًا: مهما سعى بعض الزملاء لتشويه صورتك في العمل، فإنهم سيفشلون لأن رصيدك من النجاح لدى أرباب العمل كبير.
عاطفيًا: لا تكن أنانيًا، فالشريك يستحق منك معاملة أفضل وأكثر نضجًا بعد سنوات طوال أمضيتماها معًا.
صحيًا: لا تعتمد على النصائح لتحسين صحتك، بل حاول أن تمارس التمارين الرياضية.

25-مهنيًا: يركّز هذا اليوم الضوء على قضايا ملحّة تستوجب حلًا سريعًا قبل تفاقمها ودخول المتطفلين وماسحي الجوخ.
عاطفيًا: أنت طموح وترغب في المزيد على الرغم من تحقيقك لجزء كبير من أحلامك مع الشريك.
صحيًا: الانتباه إلى نوعية الأطعمة والتخفيف من بعضها مساء مفيد للصحة.

26-مهنيًا: كن عادلًا مع الآخرين، ولا تحاول إرغامهم على القيام بما لا يرغبون به، فأنت تأنف القيام بما لا ترغب به.
عاطفيًا: الشريك معنيّ بما يدور في بالك، فصارحه اليوم قبل الغد بحقيقة نياتك ومشاريعك المستقبلية معه.
صحيًا: العصبية الزائدة ليست في مصلحتك إطلاقًا، والهدوء هو مفتاح الحل لكل الأمور.

27-مهنيًا: يعلن هذا اليوم عن فترة خلاّقة وإيجابية من الأعمال والنجاحات والعلاقات الجيدة بالمحيط ولا سيما من كانت علاقتك به متوترة بعض الشيء.
عاطفيًا: العراقيل التي يحاول الشريك وضعها في طريقك تشكل لديك حافزًا لتتقدم بشكل أكبر في مجالك العاطفي.
صحيًا: أمر ما يقلق راحتك ويوتر أعصابك، صارح المقرّبين منك به فتريح نفسك نوعًا ما.

28-مهنيًا: يشير هذا اليوم إلى ربح مالي وحظ في أعمال البورصة وغيرها، وتفكّر جيدًا قبل اتخاذ أي قرار.
عاطفيًا: لا تتخذ قراراتك بشكل عشوائي قبل أن تستشير أشخاصًا ذوي خبرة مروا بتجارب مماثلة عاطفيًا.
صحيًا: تخصيص الوقت اليومي للرياضة يوفّر عليك الكثير من المطبّات الصحية.

29-مهنيًا: ساير الأوضاع ولا تعترض، وابتعد عن المواجهة حاليًا، وانتظر ريثما تتضح الأمور وتتكشف الحقائق لتدلي بشهادتك.
عاطفيًا: عليك التنبّه من بعض الأخبار الكاذبة التي تؤثر سلبًا في أوضاعك العاطفية، وابتعد قدر الإمكان عمن يسعى لتوتير العلاقة بينك وبين الشريك.
صحيًا: لا تدع الهموم العائلية والمهنية تؤثر سلبًا في وضعك الصحي، بل اخرج من محيطك الضيق.

30-مهنيًا: تنطلق هذا اليوم وفي جعبتك مشروع مهني متطور جدًا تعرضه على أرباب العمل بغية تأمين التأييد له.
عاطفيًا: تدرك جيدًا أن أسس العلاقة الصريحة والمتينة هي الثقة، فإذا كنت تريد ألا تتزعزع فكن على قدر الثقة .
صحيًا: أنت تكره المستشفيات والدخول إليها، لذا انتبه لصحتك قدر الإمكان لئلا تضطر إلى دخول المستشفى.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل 20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل 20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل



ارتدت مجموعة أنيقة مِن الملابس الرياضية

هيلي بالدوين أنيقة خلال عرض أزياء "أديداس"

لندن - ماريا طبراني

GMT 09:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام
 العرب اليوم - مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام

GMT 09:42 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

" La Reserva Club " الشاطئ الخاص الوحيد في إسبانيا
 العرب اليوم - " La Reserva Club " الشاطئ الخاص الوحيد في إسبانيا
 العرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تطرح مجموعتها الأولى لربيع وصيف 2019

GMT 10:17 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

رحلة في غران تشاكو تأخذك إلى عالم مليء بالفنون
 العرب اليوم - رحلة في غران تشاكو تأخذك إلى عالم مليء بالفنون

GMT 07:39 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

أروع المناظر في لندن يكشفها مصمم بريطاني من منزله
 العرب اليوم - أروع المناظر في لندن يكشفها مصمم بريطاني من منزله

GMT 06:40 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

أب يغتصب ابنته "بالتبني" والأم تشاركه الجريمة

GMT 19:53 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

خيانة زوجية بطلها إمام مسجد تهز الفقيه بن صالح

GMT 10:10 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

خواتم بقطع الإجاصة وبريق الألماس من De Beers

GMT 23:50 2017 الجمعة ,16 حزيران / يونيو

أخطاء جنسية يرتكبها الرجل تزعج المرأة

GMT 07:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 09:53 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

مصري يقتل صديقه بـ28 طعنة دفاعًا عن الشرف

GMT 17:16 2018 الخميس ,15 شباط / فبراير

سيدة مصريّة تتهم زوجها ببيعها لراغبي المُتعة

GMT 10:20 2013 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

علامات حب الزوجة لزوجها

GMT 16:20 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على فوائد "خيار البحر" المحظور دوليًا

GMT 02:37 2014 الأحد ,09 شباط / فبراير

فوائد البرتقال لطرد البلغم

GMT 13:22 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

فصل الممرضات المتهمات بالعبث بطفل رضيع في الطائف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab