20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل
آخر تحديث GMT23:07:10
 العرب اليوم -

20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل

العرب اليوم

مهنيًا(أهم أحداث الاسبوع الرابع من اذار 2014 ) :لا شك ان رياح التغيير تعصف بحياة مولود الحمل فيطل على اسبوع مميّز بأحداثه وتطوراته يكرّر السعي، بدون خشية من الخسارة. قد يحاول البعض عرقلتك أو الطعن بقراراتك تقاوم الرياح لا تخش يا عزيزي، لأنك تحظى بحماية، تجعلك تنتصر في النهاية، إذ تكون لك الكلمة الأخيرة.قد تمرّ بفترات من الصعود والهبوط، إلا أن ثقتك بالنفس وإرادتك القوية تتخطّيان كل المعوقات، أما الاتصالات الجديدة فتبدو مميزة في عملك، تقبل على أعمال تجارية وتوطّد علاقات جيدة تستفيد منها، فتتنوع النشاطات وتتوسع الآفاق التي تخوضها بتفاؤل، مما يعني عقوداً كبيرة هي في الطريق إليك، وتحالفات تعقدها بحماسة قصوى. عاطفيًا: تهتم بوضعك العاطفي وعلاقاتك الحميمة وتسيطر على علاقاتك بشكل مدهش فتبرز نجماً في محيطك، لكن الأمر قد يجعلك متعنّتاً متعجرفاً جارحاً في كلامك مولّداً نفوراً وسوء تفاهم مع الحبيب مفيدة.قد تلتقي بالشريك المنشود ، إذا كنت عازباً أو تنجذب إلى أحد الأشخاص بصورة جدية فتصبو إلى الحب الحقيقي والارتباطات المتينة . إلا أن الحظ في مصادفة نصفك الآخر وقد لا تدرك عمق المشاعر التي قد تتطوّر نحو صلات ورباط ، المهم أن تدرس أوضاعك جيداً وتحافظ على الكتمان. لا تصدق ثرثرة وشائعات، وحاول أن تحصل على براهين قبل الاتهام.  . (أبرز الاحداث الفلكية عن شهر اذار 2014:  تسهيلات كبيرة    تنحسر العواصف الفلكية وتغيب المعاكسات الكبيرة وتختفي العراقيل. يساهم الحظ في تحقيق بعض أمانياك وتجد سهولة كبيرة في التعامل مع الآخرين وفي رصد تحرّكاتهم او التصدي لمحاولاتهم المشبوهة. تنتصر على معظم الخصوم وتختبر مجالاً جديداً فتفرح به وتفتخر بنفسك. لا اعدك بأرباح هائلة ولا بحظوظ مطلقة. تسهيلات كبيرة وحماية وحصانة في بعض الأحيان، ودعم خارجي وتحرك تضامني وتمويل وعقود. تتحمس لاثبات ذاتك وتستعيد قدرتك على التحكم في مجرى الامور وتثبت للجميع انك قادر على حماية موقعك. تأتي الخيارات والقرارات بسرعة ومن دون اي تعقيد. كما ان تفهم الآخرين لك يسهّل تحرّكك على مختلف المستويات. ادعوك الى اختيار يوم ايجابي للتواصل المهم والدقيق. اترك الأيام السلبية للأعمال السهلة والروتينية وتجنّب خلالها التحديات. من الضروري استغلال تحالف الوقت لترك افضل الانطباعات ولتعزيز الثقة بقدراتك، كذلك لحل المشاكل والخلافات. تجد حياتك سهلة وامورك بسيطة بعيدة كل البعد عن التعقيد والإرباك. اجواء الشهر تشجع على التنقل وعلى التفاوض وعلى توسيع دائرة العلاقات العامة. انفتاح على الأصغر منك سناً وعلى الهوايات وايضاً على الاطفال ، ولا بدّ ان يأتيك من خلال احد هذه الامور خير. انتظر حركة اجتماعية ناشطة وظهور معطيات جديدة تغيّر روتينك المعتاد. تحركات لافتة ومن الأفضل التعامل معها بايجابية وتفاؤل. تبدأ الشهر بمعنويات مرتفعة. تتحمس للحياة وتنطلق بقوة. لا تنتظر خبراً يقينا قبل هذا الوقت والتاريخ، لذلك ستكون انطلاقة الشهر مناسبة لإعادة تقييم أحداث الشهر الماضي، ولا تستعجل امرك. سرعان ما تدور عجلة الحياة فتجد نفسك منهمكاً في التحضيرات لإعادة تنظيم بعض الشؤون ولاستعادة حقوقك. يسمح لك هذا الشهر بممارسة صلاحياتك حتى النهاية وعلى الأرجح تحصد نجاحاً باهراً. الزُهرة: يجلب الحظّ والحب والنجاح وربما الدعم. أورانوس: يحذّر من تراجع او حدث طارئ لدى مواليد 1و2و3 نيسان. الأيام الأكثر حظًّا: 3و4و12و13و14و22و23و30و31. الأيام الأقل حظًّا: 1و2و10و11و17و18و24و25و28و29. عاطفياً: تخيّم أجواء رومانسية وعاطفية تشجع على الجلسات الدافئة والحميمة وتفتح ابواب الحوار البنّاء، لذلك يكون الجزء الاول من الشهر جميلاً وخالياً من الجدال الحاد او الانتقادات اللاذعة. نقاشات عديدة لكن الظروف لن تسمح بتطور اي خلاف بسيط الى ازمة. قد تنكشف بعض الاسرار او ربما تظهر تبريرات لمواقف سابقة غير متجانسة مع توقّعاتك. ومن الافضل في هذه الحالة عدم التوقف عندها طويلاً، بل التأكد من حسن النيات وصدق المشاعر ثم المتابعة. في كل الأحوال، راجع حظ حبيبك الشهري فقد يكون متوتراً او غير متجاوب معك اذا كان من مواليد برج الحوت او القوس او الجوزاء. حاول ان تتفهم اوضاعه وظروفه، فأنت صاحب القلب الكبير والاعصاب المتينة حالياً. لكن إحذر انقلاب الادوار في الجزء الثاني من الشهر. امتنع عن التجاذبات التي قد تؤدي الى النفور او الجفاء، وتذكّر ان وضعك ليس ممتازاً، وبالتالي فقد يبتعد عنك الحظ لتجد نفسك وحيداً في ورطة ما. احم طباعك من التقلّب ولا توجه ملاحظة او انتقاداً، فنظرتك إلى الأمور – وان كانت بنّاءة –تترك انطباعاً سلبياً لدى الحبيب. عالج التطورات بروح رياضية وقدم بعض التنازلات.  (أبرز الاحداث اليومية عن شهر اذار 2014): 1- مهنياً: يتراجع كوكب مارس في برج الميزان، ويتراجع ساتورن أيضاً في منزلك الثامن، فتعود الأمور الى مجاريها الطبيعية، وترتفع المعنويات وتنفرج اساريرك.. عاطفياً: تنتعش العلاقات العاطفية، وربما تطور علاقة بزميل أو صديق تكون نهايتها سعيدة. صحياً: تخف الضغوط النفسية عليك وترتاح أعصابك ما ينعكس على صحتك إيجاباً. 2- مهنياً: ابتعد عن النقاشات التي لا تجدي نفعاً، وركز على ما هو أكثر أهمية من أجل عطاء أفضل! عاطفياً: إذا كنت لا تشعر بالاستقرار مع الشريك، يجب أن تبادر إلى البحث عن الأسباب لئلا تقع في المحظور. صحياً: تبدأ برؤية الحياة من منظار إيجابي. تفاءل بالخير فترتاح نفسياً وصحياً.. 3- مهنياً: تتخلص من بعض المصاعب وفقدان الحيوية وتستعيد النشاط المهني المعهود وتحقق الإنجازات. عاطفياً: تتخلص من العصبية الزائدة التي لا تنفع في معالجة المشكلات مع الشريك، بعدما أدركت أنها تولّد العناد. صحياً: متى فقدت القدرة السيطرة على أعصابك فأنت حتماً ستقع في مشاكل صحية. 4- مهنياً: يجب أن تكون حذراً لتتمكّن من التخلص من ضغط العمل بروية، وهذا يجنبك إلى حد كبير ارتكاب الخطأ. عاطفياً: عامل الشريك بما يستحق، ولا سيما إذا كنت مقتنعاً بتمضية حياتك المستقبلية معه . صحياً: عليك أن تتدارك الأمور بسرعة فقد تبدأ بالشعور بالتعب والإرهاق. 5- مهيناً: يدخل فينوس منزلك الحادي عشر، ما يخفف الضغط المهني ويبشر بالاستقرار .. عاطفياً: تعيش أجواء رومانسية ولقاءات حارة، و تتعدد المناسبات الاجتماعية التي تصلك ببعض الاشخاص المميزين. صحياً: ابتعد قدر الإمكان عن الأشخاص السلبيين أو الذين يؤثرون فيك سلبياً. 6- مهنياً: يعاود جوبيتير سيره المباشر في برج السرطان ويتحدث عن تغييرات في محيطك المهني .. عاطفياً: تمارس سحرك وتلفت الآخرين بشخصيتك الجذابة، وتعجب بشخص يأسرك من اللحظة الاولى. صحياً: تشعر بتشنّج الأعصاب بين وقت وآخر وقد تشعر أحياناً بالكآبة من لا شيء. 7- مهنياً: تجنّب إثارة الشكوك وانتبه الى العيون التي قد تسلط عليك، واحذر مخالفة القانون وتجنّب الجدال والانفعال. عاطفياً: ضغوط العمل تدفعك إلى كنف الشريك الذي يخفف عنك همومك المهنية. صحياً: لاستعادة حب الحياة وفرح اللقاء، عليك بالتردد إلى الاماكن الهادئة البعيدة عن الضجيج.. 8- مهنياً: يحاول بعضهم تشويه سمعتك في العمل فكن حذراً، علماً أن نتائج أعمالك لن تظهر قريباً. عاطفياً: واجه الشريك بالحقيقة، فأنت لا تستطيع الابتعاد عنه. التفاهم التام بينكما أقوى من الخلافات. صحياً: حاول أن تبتعد عن أجواء الحزن كلياً إذا أمكن وتجنّب أي نزاع مع العائلة. 9- مهنياً: تُتاح لك فرص لها علاقة بما أنجزت في الماضي تواكبها بمهارة كبيرة. ربما تفكر في دراسة وتفرح للتطورات. عاطفياً: يسدي إليك الشريك بعض النصائح التي تستفيد منها، ويسود العلاقة به بعض الفتور لأنك غير مستعد لتقبل ملاحظاته.. صحياً: تدرك أن لصحتك حصة كبيرة في حياتك، وتأثيراً كبيراً في نفسيتك، فحافظ عليها. 10- مهنياً: كن حذراً جداً لئلا تقع في المحظور، ولا سيما أن ثمة من ينتظرك ليوقع بك. عاطفياً: تتفق مع الشريك على عدة أمور، لكن يستحسن ألا تدع أحداً يتدخل بينكما. صحياً: عليك اتباع اسس معينة لطرد الإرهاق والتعب عنك لترتاح أعصابك.. 11- مهيناً: يتحدث هذا اليوم عن بعض الفرص الشخصية التي تتعلق بعلاقة سرية او ارتباطات غير معلنة. عاطفياً: يوم يضيء حياتك ويجعلك تقترب أكثر ممن تحب، وخصوصاً بعدما وجدته إلى جانبك في أوقات محنتك. صحياً: تشكو هذا اليوم تشنج الأعصاب، أنت واقع تحت ضغوط نفسية مصدرها العمل أو حياتك العاطفية.. 12- مهنياً: يقلب هذا اليوم المعايير ويزوّدك حيوية مضاعفة وحوافز كثيرة وانفعالات يجب ان تضبطها. عاطفياً: تستعيد علاقتك الجيدة بالشريك بعد زوال سوء التفاهم الأخير، وتمضيان معاً أجمل الأوقات وأسعدها. صحياً: ابتعد عن الأشخاص السلبيين واستعد قوتك المعنوية وعد إلى حياتك اليومية المعتادة . 13- مهنياً: تجنب الانتفاضات والغضب، يتسلّط الضوء عليك اليوم، وتطاردك بعض العيون الحاسدة. عاطفياً: تربطك علاقة وثيقة بأحد الذين يدورون في فلكك وخصوصاً في النواحي الاجتماعية. (.) صحياً: تشعر بالارتياح إزاء تطور الأوضاع وتنعكس الأجواء إيجابياً على صحتك. 14- مهنياً: تكون لك ابتداءً من اليوم صلات ببعض المؤسسات الحكومية او الصحية او العسكرية، ويؤدي الماضي دوراً مهمّاً في مهنتك.. عاطفياً: قد تفكر جدياً في الزواج، هذا اليوم مناسب لاتخاذ مثل هذا القرار المهم. صحياً: تستعيد نشاطك بعد تعافيك من وعكة بسيطة أبعدتك عن ممارسة الرياضة. (.) 15- مهنياً: تنهي عملاً تنال على أثره ترفية مستحقة وتنويهاً وتهنئة من أرباب العمل والزملاء. عاطفياً: لا تكن متردداً في ما يتعلق بالاهتمام بالشريك، فهو ملاذك الأخير في الملمّات والمصاعب.. صحياً: عليك بممارسة بعض التمارين الرياضية لتحريك الدورة الدموية. 16- مهنياً: مع القمر المكتمل في برج العذراء يزول الالتباس والقلق والخوف من بعض الأوضاع المهنية.. عاطفياً:لا تدع مشاغلك المهنية تنعكس سلباً على علاقتك بالشريك، من الأفضل ان تلتزم مواعيدك لئلا تفقد مصداقيتك. صحياً: إنتبه من كثرة التنقلات المتعبة، وتفادَ القيام بالعمل أكثر مما هو مطلوب منك. 17- مهنياً: يزيل هذال اليوم بعض الالتباس لكنّه يدعوك الى التفكير الجيد قبل التصرف. قد تقوم بسفر مفيد جداً. عاطفياً: تكون برفقة شريك العمر وتنسى إلى جانبه كل همومك ومشاغلك، وتنعم بالهناء.. صحياً: قد تسمع بخبر يخصّ وضعاً صحياً أو مهنياً يجعلك مهتماً جداً، لكن تجنّب النزاعات. 18- مهنياً: عليك التركيز على الأمور الأساسية ولا تُشغل نفسك بالأمور الثانوية لأنها لن تجديك نفعاً. عاطفياً: تتعرّض لأوضاع صعبة وأنت في أمسّ الحاجة إلى لوقوف الشريك بجانبك لتتجاوزها بأقلّ ضرر ممكن. صحياً: وضعك الصحي الدقيق يفرض عليك الانتباه إلى ضرورة التقيّد بتعليمات الطبيب المختص. 19- مهنياً: تثير قضية انزعاجك وتسعى الى معالجة تتأرجح بين الايجابية والسلبية. عاطفياً: تقوم بجهود مشتركة مع الحبيب على الرغم من تمسكك بمواقفك العامة.. صحياً: تشتد ازمتك الصحية وتضطر إلى تقديم بعض التنازلات بغية التخفيف عن كاهلك. 20- مهنياً: تنفتح أمامك أبواب النجاح على مصاريعها وتعرف ازدهاراً في عملك، فتحاول أن تستفيد لأن الفرصة لن تتكرر. عاطفياً:لا تدخل الشريك في خلافات غير مجدية، وقد تكون نصائحه مفيدة جداً لتخطي أي عقبة تعترض طريقك. صحياً: وفّر على نفسك عناء المغامرة على حساب صحتك، ولا تتهوّر في اتخاذ قرارات غير صائبة.. 21- مهنياً: دافع عن إنجازاتك اليوم ولا تتهاون بها، فالجميع يحاول أن يدفعك إلى مواجهة قرارات صعبة. عاطفياً: يثير هذا اليوم المشاعر ويُكسبك هالة كبيرة وجاذبية تمارسها على الجنس الآخر.. صحياً: أسباب متعددة تجدها وراء الوهن الذي تشعر به لكنها سريعة المعالجة وتزول بدون أن تترك أي آثار على صحتك. 22- مهنياً:الحوار هو الطريقة المثلى لتصل إلى قرارات صائبة تعود عليك بالنفع على الصعيدين المادي والمعنوي. عاطفياً: يقنعك الشريك بوجهة نظره إلى بعض الأمور، فعليك أن تمضي معه وقتاً أطول لتصل إلى النتائج الجيدة.. صحياً: قد تنفعل لأسخف الأمور بعدما يستدرجك إلى ذلك أشخاص تافهون. ألم تتعلم من دروس الماضي؟.. 23- مهنياً: يوم مهمّ قد تطرأ خلاله احداث لا تُنتسى، وهو يوم يحمل ايجابيات ويدعوك الى الاستثمار وتجربة الحظ واكتشاف آفاق جديدة. عاطفياً: تبدو أمورك العاطفية بحاجة إلى إعادة تقييم، ولا سيما بعد التطورات الطارئة أخيراً.(.) صحياً: جسمك متعب وصحتك تحتاج إلى المزيد من الانتباه، فكن على قدر المسؤولية. 24- مهنياً: قد تكون التطورات كلها لمصلحتك في الأيام المقبلة، لكن ذلك لا يعني التفريط في المكتسبات التي حققتها أخيراً. عاطفياً: حاول أن تكون منصفاً مع الشريك، فهذا أفضل للجميع ويخلق الكثير من الأجواء الإيجابية بينكما . صحياً: حاول الترفيه عن نفسك قدر المستطاع، ولا تبق بالك مشغولاً على العمل، فكل شيء على خير ما يرام.. 25- مهنياً: تدعمك صداقات قديمة وعلاقات اجتماعية جيّدة، فتجد الحلول كلما اصطدمت بعوائق أو بتعقيدات أو بخيبات أمل. عاطفياً: تعيش حالاً من الصفاء الفكري والذهني حين تبتعد عن كل ما يسبب التوتر مع الشريك. صحياً: إنه الوقت المناسب لعطلة مرحة، بعدما حرمتك مشاغلك من التمتع بالراحة والاستجمام.. 26- مهنياً: تكون المعنويات مرتفعة والوعود كثيرة، لا شك في أنك تبدأ دورة جديدة في هذه الأثناء وتستعيد حيويتك وإيجابيتك. . عاطفياً: تكون على وفاق تام مع الشريك، وتخططان معاً لتمضية المزيد من الوقت معاً. . صحياً: تتخلص من متاعب صحية عابرة، وتستعيد نشاطك للقيام بما اعتاده الآخرون منك. . 27- مهنياً: يلقي هذا اليوم الضوء على شراكة لك مهنية، وقد يكون حاسماً، وتعبّر عن استيائك بانتفاضة ما على الأرجح.. عاطفياً: القرارات العاطفية التي تتخذها حكيمة جداً، وتخطط جيداً وتنظم أمورك بشكل يتفق ومخططات الحبيب.. صحياً: خذ قسطاً من الراحة والنوم فذلك ضروري لاستعادة نشاطك. 28- مهنياً: يتطلب منك العمل بذل المزيد من الجهد، وكل ما عدا ذلك لن يكون في مصلحتك في الأيام المقبلة. عاطفياً: لا تكون أنانياً وتحاول أن تتشارك مع الحبيب في اتخاذ القرارات الحاسمة وخصوصاً أن بعضها مصيري في تحديد العلاقة. صحياً: تابع نظامك الغذائي الذي تتبعه منذ مدة، ولن تكون النتائج إلا كما تريد. 29- مهنياً: الخطوط جيّدة للانطلاق والتدقيق والبحث ثم الإنجاز. لا تقف مكتوفاً تراقب الحياة تمرّ امامك، بل قاوم لتنال حقوقك وتحصل على ما هو ملك لك. عاطفياً: بعيداً عن البيت تعيش حالة غير متوقعة قد تكون في مصلحتك، أحد منتقديك السابقين يبدي اهتماماً بكسب صداقتك. صحياً: انتبه إلى وضعك الصحي، فأنت تحب الأكل الدسم ولا تحسب حساباً للعواقب. 30- مهنياً: القمر الجديد في برجك يتيح لك فرصة جديدة للتعمق في بعض الموضوعات ويجعلك تنتفض على كل من يقف في طريق أحد المشروعات الغالية على قلبك. عاطفياً: إذا كنت راغباً في الاستقرار، فالشريك الحالي هو الشخص المناسب لهذه الخطوة، فلا تتردد.. صحياً: راع الظروف الصحية التي يمر بها أحد المقرّبين، وحاول التخفيف عنه قدر الإمكان.. 31- مهنياً: إياك والغرور وانتقاد الآخرين ما لم تكن أهمّ منهم، بل عد إلى صوابك وكن واعياً، فالزمن لا يرحم. عاطفياً: تركز على الحياة العاطفية من خلال الأصدقاء والمعارف وتهتم بالترفيه والحفلات. صحياً: لست مرتاحاً إلى وضعك الصحي العام، وتشعر أن شيئاً ما ليس على ما يرام لكنك لا تستطيع تحديده.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل 20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل 20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل



ارتدت فستانًا قصيرًا باللون الأسود والأبيض وحذاءً عاليًا مميّزًا

لورانس أنيقة خلال "Beautycon" في لوس أنجلوس

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 10:18 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أحذية "مانولو بلانيك" الأيقونة في عالم الإكسسوارات
 العرب اليوم - أحذية "مانولو بلانيك" الأيقونة في عالم الإكسسوارات

GMT 08:07 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أماكن تدفعك إلى زيارة مرسيليا عاصمة الثقافة
 العرب اليوم - أماكن تدفعك إلى زيارة مرسيليا عاصمة الثقافة

GMT 09:33 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تحويل حديقة منزل في لندن إلى شكل حرف "L"
 العرب اليوم - تحويل حديقة منزل في لندن إلى شكل حرف "L"

GMT 08:31 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ مجموعة من النصائح تساعدك للاستعداد لهذا الموسم
 العرب اليوم - إليكِ مجموعة من النصائح تساعدك للاستعداد لهذا الموسم

GMT 01:29 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار
 العرب اليوم - اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار

GMT 09:12 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"البساطة والفخامة" عنوان أحدث الديكورات في عام 2019
 العرب اليوم - "البساطة والفخامة" عنوان أحدث الديكورات في عام 2019

GMT 16:50 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة المغني والمُلحّن الشعبي التونسي قاسم كافي

GMT 00:49 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

عبدالعزيز يؤيد مبادرات مقاطعة السلع بسبب الغلاء

GMT 05:20 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

وصايا مهمة عن ممارسة الرياضة وسبل تعزيز اللياقة البدنية

GMT 11:12 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أقدم عملية تزاوج بين الأسماك تمت منذ 385 مليون سنة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab