20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل
آخر تحديث GMT23:44:43

20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل

العرب اليوم

مهنيًا(أهم أحداث الاسبوع الرابع من كانون الاول 2013 ):تعلمك سماؤك بأجواء متنوّعة تتناقض أحياناً مع تطلعاتك خاصةً في مطلع العام، وتسبّب لك جموداً ملموساً. في الحقيقة لن تشعر بأي رغبة في التحرك لبدء العام، قد تسدّد لك الأيام السلبية ضربة قاضية فلا تجرّب القدر ولا تتحدّاه! تنذرك الكواكب بالتعب والارهاق نتيجة التحديات التي تطل برأسها فجأة. قد تكون التحديات على المستوى العائلي، إذ تظهر مشاكل مع احد الوالدين او تتعلّق به. كما قد تطرأ مشاكل قانونية او مسؤوليات كبيرة مع احد المسؤولين. خذ حذرك ولا تدع نفسك تقع ضحية الناقمين والمخادعين. يسعى أحدهم لتوريطك في صفقات مشبوهة أو ربّما إثارة الشكوك بشأن كفاءتك. لا تقلق! اعتمد الهدوء والموضوعة كأساس لأي مشروع ولا تنفعل عند أول مبادرة استفزازية. عاطفياً: تظهر بعض الغيوم الداكنة التي تستفز المواقف وتدفع إلى الخلاف ولا سيما في أقل الأيام حظاً. تضاعف عنادك وترفض التساهل أو التخلّي عن رأي معيّن فتصطدم الآراء وتعلو نبرة الصوت وحدة النقاش. قد يسامحك الحبيب على تصرّفك الطائش ولا سيّما إذا كان يدرك تمامًا طيبة قلبك ونياتك الحسنة. لكنني ادعوك الى معاملة الحبيب بلطف ونعومة. بعد برودة او جفاء اللقاءات الأخيرة من يدري كيف ستكون ردة فعله.. (أبرز الاحداث الفلكية عن شهر كانون الاول 2013)مخططات وبرامج ناجحة يكون هذا الشهر سهلاً وسريع النمط، الأمر الذي يناسب قدرتك على مجاراة الأحداث بذكاء ومهارة. تساهم الأحداث في إنجاح مخططاتك وبرامجك ولا سيّما خلال أكثر الايام حظًّا. تتشجّع هذا الشهرعلى اختيار مجال جديد وتتجرأ على مواجهة أمر دقيق وشائك. تعمل على موضوع جديد وتقدّمه للعائلة أو للمسؤولين بفخر واعتزاز، أو قد تطلّ على محيطك بمظهر مختلف رغبة منك في مواكبة مرحلة التغيير. مهنياً: أعتبر كانون الأول (ديسمبر) من الأشهر الجميلة جداً هذا العام وهو يسمح لك بإنهاء السنة بشكل ممتاز جداً. تتمتّع بمزاج مثالي يؤهلك للمشاركة في اجتماعات مهّمة وطرح الأفكار والمناقشة. تترك انطباعات حسنة جداً، وقد تحصل على فرصة للسفر أو لزيارة مقرّ آخر. تبرع في مجال الترويج والتسويق وسوف تحصل على ثمار ما بدأت به من أعمال منذ أشهر بعيدة. لن يخيّب الحظ آمالك. تسلّط الاضواء على قدرتك القيادية فلا عجب إذا طرح إسمك لتستلم مركزاً متقدّماً. أجل تتطوّر الأحداث أيها الحمل بشكل راقٍ جدًّا ولن تصطدم بالمشاكل أو العقبات. حذار النقاشات في أقل الأيام حظًّا ولا تتكاسل لئلا تفقد مصداقيتك وتشوّه سمعتك المهنية. أنت شجاع ومقدام هذا الشهر ولن يقف عائق في دربك ولا سيّما في الأسابيع الثلاثة الأولى. أمّا الأسبوع الأخير فقد يضعك أمام مسؤولية مهمّة تختبر بالفعل مؤهّلاتك فلا تتأفّف ولا تتهرّب منها. هذه هي الفرصة الثمينة لإثبات جدارتك. إنّه شهر ناجح بامتياز ولعلك تختم العام بنجاح وانتصار. (تطال التأثيرات الزوج والوالد) اورانوس يحذّر مواليد 29 و30 آذار(مارس) من ظروف صعبة وحاسمة وجذرية ويُرجى حماية الوضع الصحي والمصالح. الأيام الأكثر حظًّا: 2 و3 و11 و12 و20 و21 و22 و30 و31. الأيام الأقل حظًّا:4 و 5 و8 و9 و10 و18 و19 و25 و26 و27. عاطفياً: تنفتح أمامك الأبواب ويسهّل القدر خروجك من مرحلة العزوبية. تدعمك الكواكب وتشجّعك على تلبية الدعوات. وعلى الأرجح يلفت نظرك شخص مختلف عن محيطك تجد فيه خصالاً غامضة ترغب في اكتشافها واختبارها. يكون شهراً شيّقاً للعازب الذي لن يشعر بالوحدة أبداً وهو ينسجم حاليّاً مع مواليد برج القوس والأسد والدلو. أمّا سعيد الحظ فقد يصل به الأمر إلى الارتباط والاستقرار. بالنسبة إلى الحمل المرتبط فهو يعيش شهرًا جميلاً. يتكاتف معك الحبيب ويدعم قضيتك ويساعدك على إيجاد حلول إذا كنت تبحث عنها. سيكون الملاذ الآمن الذي تجد فيه عالمًا مختلفًا عن عالمك، عالمًا شيّقًا ومثيرًا للاهتمام. يكون الجوّ مناسبًا لطي صفحة المشاكل والانتقادات، وقد يصل بك الأمر الى الاعتراف بخطئك وتقديم بعض التنازلات. تكون الأسابيع الأولى بمثابة شهر عسل للعشّاق. أمّا الأسبوع الأخير فهو متقلّب بعض الشيء ويتطلّب نضجًا وروّية. (أبرز الاحداث اليومية عن شهر كانون الاول  2013) 1مهنياً: يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة، إحذر وانتبه قبل فوات الأوان. عاطفياً: تدعو الشريك إلى رفقتك وتمضية أوقات ممتعة تنسيه الألم الذي سببته له. صحياً: هل حاولت أن تقوم بتمارين رياضية مماثلة لتلك التي تعرض على شاشات التلفزيون؟ التجربة خير برهان. 2مهنياً: القمر الجديد في القوس يبشّر بفرص واسفار وتجارب جديدة ومشاريع اعلانية واعلامية أو سياسية، ويؤول الى تغييرات ايجابية. عاطفياً: تسود الرومانسية وقد يعرّفك صديق إلى شخص يثير إعجابك وتبدأ علاقة جديدة. صحياً: قد تمر بوعكة صحية عابرة بفعل الإرهاق وكثرة ساعات العمل، لكن لا تقلق، لا شيء مخيفاً. 3مهنياً: تقلق أو تضطرب لبعض الأمور وتشعر بالحاجة إلى الحنان والرعاية، وترغب في الترفيه عن نفسك وممارسة هواية جديدة. عاطفياً: تحاول التهرب من بعض المسؤوليات الصعبة تجاه الشريك ولكن من دون جدوى. صحياً: تتمتع بصحة ممتازة ومعنويات عالية وتقرّب شخصيتك الجذابة إليك المحيطين بك. 4مهنياً: تخاطر كثيراً وخصوصاً في ما يتعلق بالأمور المادية، وتكون النتائج مضمونة أكثر من المتوقع. عاطفياً: تسيطر عليك الرومنسية الزائدة وتبذل جهدك لإرضاء الحبيب وإسعاده، فتنجح في ذلك. صحياً: اذا رغبت في تحسين صحتك، عليك البحث عما يساعدك كثيراً لتحقيق ذلك. 5 مهنياً: قد تظهر بعض التطوّرات اللافتة، وربّما تطرأ مسؤوليات ملحّة ومهمّة تسلّط الأضواء على مهارتك وقدرتك على تحمّل المصاعب. عاطفياً: التساهل مع الشريك في موضوعات أساسية، قد يترك آثاراً إيجابية، وهذا سيؤدّي حتماً إلى نهاية سعيدة. صحياً: إذا قمت ببعض المراجعات، تجد حلولاً لبعض لمشكلات الصحية، وتجاربك في هذا المجال خير دليل على ذلك. 6 مهنياً: أوضاعك المهنية متينة وممتازة، وما بدأت به قابل للاستمرار والتطوّر. عاطفياً: غيمة سوداء قد تؤثر في علاقتك بالحبيب لكن سرعان ما تعود الأمور إلى طبيعتها وأفضل مما كانت سابقاً. صحياً: إذا رغبت في تحسين وضعك الصحي، عليك أن تبذل جهداً أكبر في المستقبل القريب لتقطف ثمار ذلك لاحقاً. 7 مهنياً: ابقَ حذراً في كل الاحوال، إذ يبدأ مارس بمعاكستك ويشكّل تنافراً مع اورانوس في برجك، ويجعلك تواجه خياراً صعباً او قراراً يتعلّق إما بسفر أو برحيل أو بتغيير. عاطفياً: لحسن الحظ تتمتّع بقدرات فائقة على التصرّف في هذه الأثناء وبوعي أكيد لاستدراك بعض التطورات السلبية. صحياً: إنسحب من مكان يشعرك بالخطر على صحتك ولا تتورّط بجديد، هنالك من يخدعك أو يحضّر لك مكيدة. مهنياً: انتهى زمن الصعوبات والعثرات التي واجهتك، حالياً أنت ناجح جداً في عملك. عاطفياً: الحبيب بحاجة ماسة إليك، وأنت لا تمنحه الوقت الكافي ما قد يشعره بالإحباط، تدارك الأمور. صحياً: تجد أن كل الظروف مؤاتية لتحسين وضعك الصحي، وعليك الاستفادة قدر الإمكان من هذا الواقع. مهنياً: قد تصبح المسائل المادية من الأسس والمعطيات الرئيسة هذا اليوم، ويكون النجاح حليفك القوي. عاطفياً: تلتقي شخصاً من الجنس الآخر تجده ممتعاً للغاية وقد يكون بداية لعلاقة متينة. صحياً: لا تتأفف من كثرة التمارين الرياضية التي عليك القيام بها، فهي تفيدك كثيراً. مهنياً: تدافع عن مواقعك وافكارك ومصالحك بطلاقة ولباقة، قبل أن تنهي دورة فلكية معينة وتبدأ جديداً وتشع ببريق وتستقطب التأييد. عاطفياً: الدعم الذي يوفره لك الشريك، يساعدك على تجاوز المصاعب التي أقلقتك ويخرجك من المأزق. صحياً: يكون هذا اليوم مناسباً للمراجعة الطبية، أو للخضوع لعملية جراحية إذا لزم الأمر. مهنياً: حاول ان تواجه الأحداث بشجاعة، وتجنّب اتخاذ القرارات واطلع على المعلومات قبل أي خيار وتكون محطّ الأنظار بامتياز، فعساك توظّف طاقاتك في هدف يخدم مصلحتك. عاطفياً: تبحث هذا اليوم عن المتعة واللهو والجمال والتناغم، لكن عليك الحذر من بعض الأعداء. صحياً: بعض الرياضات المائية تنفعك، وتساعد على التخلص من بعض آلام الكتفين والعنق. مهنياً: تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر وهدوء الأعصاب وتلفت الأنظار. عاطفياً: لا تفكّر في الطرف الآخر هذه الأيام لأنه لا يفكر فيك، اتركه ليكتشف خطأه ويعود إلى صوابه. صحياً: الأجواء المستجدّة في العمل قد لا تكون مريحة، وتسبب لك الإرهاق. انتبه. مهنياً: يساهم الحظ في إعطائك فرصة ثمينة  لتحسين مواهبك وتطويرها، تبدأ اتخاذ بعض القرارات الحاسمة وربما تقرر صقل مواهبك أملاً منك لاحقاً في تغيير مركزك. عاطفياً: طريقة التعبير التي تعتمدها أخيراً، تدفع الشريك إلى التقرب منك أكثر فأكثر، وستلاحظ ذلك قريباً. صحياً: قد تمر بيوم من الحزن والقلق، لكن لا تدع ذلك يؤثر في صحتك وعافيتك. مهنياً: ركز اهتمامك على إنجاز مهامك، ولا سيما أن زملاءك يميلون إلى التعاون معك. عاطفياً: تؤدي عاطفتك الجياشة دوراً إيجابياً في تعزيز علاقتك بالحبيب وتعميقها أكثر فأكثرٍ. صحياً: تعيش يوماً متعثراً وحافلاً بالعلاقات المتوترة، فتكاد لا تجد السلام الذي تبحث عنه، ما يسبب لك الأرق أو الكآبة. مهنياً: إحذر مخالفة الآراء والقوانين واثارة العداوات، تشعر بالظلم أو الإساءة، هدّىء من روعك ولا تتهور معرّضاً نفسك للحوادث. عاطفياً: ابتعد عن الشكوك والأوهام تجاه الشريك، لأنّ أي خطوة ناقصة في هذا الإطار قد تؤدي الى ما لا تحمد عقباه. صحياً: يوم آخر ليس على مزاجك، فأنت عصبي وعلى أقل كلمة تفتعل مشكلة، حاول الهدوء. مهنياً: أمامك فرصة كبيرة للنجاح والتقدم والازدهار، لا تتأخر في إنجاز أعمالك. عاطفياً: ترغب في تمضية المزيد من الوقت مع الحبيب، قريباً تعود الأمور إلى طبيعتها وأفضل مما كانت. صحياً: سارع إلى شراء بعض المعدات الرياضية واستعمالها كما يلزم لتحافظ على رشاقتك. مهنياً: لا تزال الحظوظ تدعم كل تطلّعاتك وتوجهّاتك، ولا بد من أن تكون قد وضعت الخطوط العريضة على الصعيد المهني. عاطفياً: تمر بيوم دقيق بعض الشيء، لكن لا تدع ذلك يؤثر في علاقتك بالشريك لأنه يسعى لمساعدتك. صحياً: لكل داء دواء، ودواء البدانة أو السمنة التخفيف من الأكل وممارسة الرياضة. ماذا تنتظر؟. مهنياً: لا تعتمد على مساعدة زملائك، يمكنك انجاز مهامك بنفسك بشكل جيد. عاطفياً: في الحب هناك الحلو والمرّ، قد تعاكسك الظروف لتعود من ثم وتبتسم لك. صحياً: قد تشعر بألم خفيف في أطراف أصابعك أو ببعض التنميل، وهذا سببه خلل ما في العنق. مهنياً: ما تواجهه اليوم هو مجرد تراكمات قديمة لن تؤثر في محيطك المهني، وتتجاوز ذلك براحة تامة. عاطفياً: يفترض أن تفكر في الاستقرار جديّاً، وخصوصاً أن الشريك المناسب لذلك موجود الى جانبك. صحياً: تحاش كل ما من شأنه أن يدفعك إلى تناول كميات كبيرة من الطعام، واكتف بالكمية التي يحتاج إليها جسمك. مهنياً: مفاجأة مادية صغيرة تفرحك وتدفعك قدماً نحو تطوير أدائك في العمل. عاطفياً: أنت رومانسي إلى أبعد الحدود، تجذب عاطفتك الجياشة الحبيب ويتعلق بك أكثر من السابق. صحياً: إسترح هذا اليوم ولا تقم بجهود إضافية، وحاول الترفيه عن نفسك قدر الإمكان. مهنياً: تكون التوظيفات والاستثمارات ناجحة ومثمرة، كما يكون التعامل مع الأمور الفنية أو مع البورصة أمراً ناجحاً. عاطفياً: عليك أن تمضي وقتاً أكثر مع الشريك ليجتاز المحنة التي يواجهها، ووجودك إلى جانبه يساعده كثيراً ويريحه. صحياً: قاوم شراهتك على الأكل الدسم، وحاول الاكتفاء بالتي تكثر فيها الخضراوات. مهنياً: فرص مناسبة تنتظرك فاعرف كيف تستغلها لتجعل مشاريعك تتحقق وتسعى للمزيد منها. عاطفياً: كن مرناً في علاقتك بالشريك فأنت لا تطيق فراقه أو الابتعاد عنه، وكذلك هو. صحياً: بعض الانزعاج في أطراف القدمين سببه كثرة الوقوف، فحاول التخفيف من ذلك. مهنياً: قد تسوء العلاقة بالمقربين، ويبدو الاتصال صعباً، فتضطر إلى تقديم بعض التنازلات من أجل إشاعة الانسجام. عاطفياً: تعيش يوماً مريحاً نفسياً وجيداً لتقريب وجهات النظر اذا كنت مختلفاً مع الحبيب، وقد تسعد بلقاء الأحبّة. صحياً: لا تقل سأبدأ غداً بممارسة الرياضة، بل ابدأ منذ اليوم، خير البر عاجله. مهنياً: قد تكون تعبت في العمل ولكن لا تفقد العزم، فأمامك مسؤوليات يجب إتمامها. عاطفياً: تفاؤلك الدائم وثقتك بالحبيب يضفيان عليه الطمأنينة ويشعرانه بالاستقرار وبحبك الصادق له. صحياً: لا تتململ ولا تتذمر من إلحاح المقربين منك وطلبهم منك القيام بما يلزم لتخفيف وزنك، فهم يريدونك في صحة ممتازة. مهنياً: يبدو أن الجو واعد ومشرق وغني بالتطورات السعيدة والايجابية، ربما تحصل على مساعدة مالية او تشارك في ورشة عمل او مؤتمر ما، وقد تحقق امنية. عاطفياً: البرودة بينك وبين الشريك تسبب بعض الفتور في العلاقة، إنما ليوم فقط، فلا تقلق.   صحياً: تحقق من أنك تتقيد بتعليمات الطبيب المتعلقة بتمارين الظهر، للتخلص من آلامه المزعجة. مهنياً: تتمتع بنشاط وحيوية ولديك المقدرة لإنجاز الكثير من المهام الشاقة الملقاة على عاتقك وتنجح. عاطفياً: تلتقي شخصاً من الطرف الآخر يثير إعجابك، لكنك تبقي الأمر سراً ريثما تتعرف إليه أكثر. صحياً: إثارة عصبيتك هذا اليوم قد تسبب لك انزعاجاً كبيراً، تخلص منه بالمشي مع أحد أفراد العائلة. مهنياً: حافظ على صبرك وهدوئك، ولا تترك انفعالاتك تتخذ القرار عنك، تتأرجح بين الحماسة الشديدة والتردّد والشكوك. عاطفيا:ً التعابير التي يستخدمها الشريك تثير الشكوك، وهذا يترك مجالاً أكبر للشك حول حقيقة نياته تجاهك. صحياً: قد تكون صحتك عرضة لانتكاسة مفاجئة، لكنها عابرة تستعيد بعدها عافيتك ونشاطك. مهنياً: تساهم حيويتك الدائمة في إتمام مهامك على أفضل وجه وفي الوقت المناسب عاطفياً: تعاني قلقاً دائماً، صارح الحبيب وقد يفاجئك بوقوفه إلى جانبك ومساعدته لك. صحياً: تجنّب المواجهات والنقاشات الحادّة ولا تبعثر طاقتك، المطلوب الهدوء يا عزيزي. مهنياً: قد تقوم برحلة مهمة ومفيدة وتشعر بالتحرّر، بانتظارك تأخير أو خيبة، ولن تسمع جواباً حاسماً. عاطفياً: ثمة من يحاول تشويه صورتك، لكن مسعاه لن ينجح بسبب الوعي الذي يتمتع به الشريك. صحياً: أهم قرار يتعلق بصحتك تتخذه اليوم، والكل سيفرح وسيهنئك به. مهنياً: حاول ان تقرّب المسافات مع المسؤولين عنك في العمل، فهم ضمان أكيد لتقدمك مستقبلياً. عاطفياً: النصائح التي يسديها لك الشريك صادقة، وهي تصبّ في مصلحتك لتمرير يوم غير مستقر. صحياً: قد تشعر بعدم الاستقرار والقلق، لكنك تتخلص منهما بطريقتك الخاصة. مهنياً:  توقّع عقداً أو تفسخ عقداً كل شيء محتمل، فكّر جيداً وشغّل عقلك، وإياك إثارة الأحقاد الدفينة والعناد الفارغ. عاطفياً: الفكرة التي تكوّنت عند الشريك، قد تدفعه إلى القيام بخطوات غير مدروسة، فسارع إلى توضيح الأمور. صحياً: لا تتردد في الالتحاق بأحد الأندية للبدء بالتمارين الخاصة للتخلص من الوزن الزائد.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل 20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل 20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل



ارتدت فستانًا مِن التل وغطاءً شبكيًّا مِن الترتر

بليك ليفلي أنيقة خلال عرض أزيار "ديور" في باريس

باريس - مارينا منصف

GMT 06:55 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

"ديور" تفتتح أسبوع الموضة في باريس بعرض أزياء مميز
 العرب اليوم - "ديور" تفتتح أسبوع الموضة في باريس بعرض أزياء مميز

GMT 05:48 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

إليك مجموعة فنادق "Utopian" لقضاء عطلة الأحلام
 العرب اليوم - إليك مجموعة فنادق "Utopian" لقضاء عطلة الأحلام

GMT 06:41 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

طرح "The Breakers" للبيع مقابل 2.8 ملايين جنيه إسترليني
 العرب اليوم - طرح "The Breakers" للبيع مقابل 2.8 ملايين جنيه إسترليني

GMT 00:27 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

انتقادات لاذعة لرئيسة شبكة "إيه بي سي" السابقة
 العرب اليوم - انتقادات لاذعة لرئيسة شبكة "إيه بي سي" السابقة

GMT 06:51 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

سبنسر تسير على مدرج "D & G" في أسبوع الموضة في ميلانو
 العرب اليوم - سبنسر تسير على مدرج "D & G" في أسبوع الموضة في ميلانو

GMT 08:18 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

أفضل 20 وجهة سياحية في أوروبا لقضاء عطلة بالخريف
 العرب اليوم - أفضل 20 وجهة سياحية في أوروبا لقضاء عطلة بالخريف

GMT 07:41 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

إحياء فن الصناعة اليدوية "Atelier Vime" في فرنسا
 العرب اليوم - إحياء فن الصناعة اليدوية "Atelier Vime" في فرنسا

GMT 11:09 2017 الجمعة ,14 تموز / يوليو

20 دقيقة لأحبتك

GMT 09:59 2018 السبت ,03 آذار/ مارس

تغريدة آذار

GMT 19:13 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجروح الخفية

GMT 15:04 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج الفأر.. كريم وطموح ويسعى لتحقيق هدفه منذ الولادة

GMT 04:46 2018 السبت ,24 شباط / فبراير

هل قلة النوم تؤثر في التركيز والذاكرة؟

GMT 04:06 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

سارة عليوي تُوضِّح سبب الهجوم على "صيف بارد"

GMT 04:23 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

Sexy Little Things Noir عطر صمم للمرأة العاشقة للتميز
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab