تعيش فترة مميزة توفر لك المكافآت على الصعد كافة
آخر تحديث GMT04:17:15

20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل

تعيش فترة مميزة توفر لك المكافآت على الصعد كافة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تعيش فترة مميزة توفر لك المكافآت على الصعد كافة

برج الحمل
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر آذار/مارس 2018:
مزاجية وتحديات
مهنيًا: بالرغم من الاجواء النارية الداعمة الا انك سوف تعاني في بداية الاسبوع من تاثيرات القمر المكتمل في الميزان ومعاكسته الامر الذي يطلب منك التأني والحذر في المفاوضات الصعبة ويرجى الانتباه من الانفعالات الشديدة حافظ على ردات فعلك وانتبه من الكلام القاسي وابتعد عن المزاجية والتحديات ان الجو الفلكي لا يبشر بالهدوء وينذز ببعض الاحتكاك والمناورات واللقاءات التي تجري في الكواليس لافشال لكن بالرغم من الطباع المتقلبة سوف تحقّق تطورات مذهلة في عطلة الاسبوع من انتقال القمر الى برج القوس الصديق الذي يشكل مثلثا فلكيا مع الشمس في برجك ما يجعل الجو العام مميز يحمل اليك السعادة والمناسبات الجميلة وحلولًا للمشكلات السابقة وطّيًا لصفحة ماضية، من أجل انطلاقة جديدة

عاطفيًّا: يتبدل مزاجك فتظهر عن رهافة وتململ وتقلب بين الايجابية والسلبية مع انتقال الزهرة الى الثور الذي يسلط الاضواء على كل انواع العلاقات العاطفية والشخصية فتواجه شروطًا وتعيش بعض الارباكات تُضطر الى معالجة ذيول بعض العلاقات العابرة التي مَررت بها في السابق. وإذا كنت مرتبطًا، قد تجد في الشريك الصديق الأفضل لك، تصارحه بهواجسك وتعترف له بأخطائك.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر آذار/مارس 2018:

1- مهنيًا: تستقطب بعض النافذين إلى مشاريعك، أو تلتقي من تفضي إليهم بأسرار أو تتفق معهم بصورة سرّية على بعض المشاريع.
عاطفيًا: الأجواء التي يمر بها الحبيب تسبب نوعًا من التوتر العابر بينكما، فتسارع إلى اتخاذ خطوات عملية لمعالجة الوضع.
صحيًا: عليك أن توفر لنفسك بعض الراحة، حتى تستعيد نشاطك تدريجيًا وتواصل جهدك لتحسين وضعك.

2- مهنيًا: القمر المكتمل بين العذراء والحوت يعني نجاح مشروع جديد وعلاقة مهنية متينة الأواصر تغذيها في الأيام المقبلة.
عاطفيًا: الحسد يشعل النار حولك ويتسبب ببعض المشادّات والنزاعات، وخصوصًا إذا كنت مولودًا حوالى هذا التاريخ.
صحيًا: تبدأ برؤية الحياة من منظار إيجابي، تفاءل بالخير فترتاح نفسيًا وصحيًا.

3- مهنيًا: تتضاعف قدراتك الفكرية وتنعكس الظروف في مصلحتك وتطلع على معلومات وأفكار وتسافر وتشعر بالأمان والارتياح.
عاطفيًا: تطلّ على قصة رومنسية أو مغازلة فيها الكثير من التشويق والغرابة، وتنشأ صدافة تغذيها باهتمام وتبذل جهدك لتطويرها.
صحيًا: متى فقدت قدرة السيطرة على أعصابك فأنت حتمًا ستقع في مشكلات صحية.

4- مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن بعض التأجيل في سفر أو موعد أو اتصال مهم جدًا، لكن وتيرة العمل لن تتأثر بشيء، فكن مطمئنًا.
عاطفيًا: تتحسّن العلاقة بالشريك على مختلف الصعد، ذلك بعد الخلاف البسيط الذي استجد بينكما أخيرًا.
صحيًا: عليك أن تتدارك الأمور بسرعة فقد تبدأ بالشعور بالتعب والإرهاق.

5- مهينًا: خفّف قدر المستطاع من إجهاد نفسك بأعمال مرهقة لا تجني منها إلا النتائج غير الموفقة.
عاطفيًا: الجرأة في القرارات الحاسمة مطلوبة والتسرّع مرفوض، ولا سيما أنّ مستقبلك مع الشريك على المحكّ.
صحيًا: ابتعد قدر الإمكان عن الأشخاص السلبيين أو الذين يؤثرون فيك سلبيًا.

6- مهنيًا: مشاريع بالجملة لكن التمويل المطلوب غير متوافر، فحاول أن تشرح وجهة نظرك لعلك تجد آذانًا صاغية..
عاطفيًا: يدخل كوكب فينوس برجك ليترافق مع مركور، ما يؤشر إلى فترة عاطفية مميزة تنعكس إيجابًا عليك.
صحيًا: تشعر بتشنّج الأعصاب بين وقت وآخر وقد تشعر أحيانًا بالكآبة من لا شيء.

7- مهنيًا:  يتوقف أحد الزملاء عن مضايقتك، وتصحح بعض الأخطاء وتستفيد من طاقتك الإبداعية لابتكار أفكار مهنية بنّاءة.
عاطفيًا: لا تظلم الشريك وكن أكثر تفهّمًا لمشكلاته، ثمّة تطورات في العلاقة تكون لمصلحتكما.
صحيًا: تقتنع أخيرًا أن للرياضة تأثيرًا كبيرًا في الوضع الصحي والنفسي، وهذا أمر جيّد.

8- مهنيًا: تبحث عن الفرصة المناسبة التي تساعدك في تحقيق مشاريعك الكبيرة لتبرهن أنك على قدر المسؤولية.
عاطفيًا: واجه الشريك بالحقيقة، فأنت لا تستطيع الابتعاد عنه، التفاهم التام بينكما أقوى من الخلافات.
صحيًا: حاول أن تبتعد عن أجواء الحزن كليًا إذا أمكن وتجنّب أي نزاع مع العائلة.

9- مهنيًا: تنتظرك فرص لها علاقة بما أنجزت في الماضي تواكبها بمهارة كبيرة وتفكر في دراسة وتفرح للتطورات.
عاطفيًا: يعيطك الشريك نصائح تستفيد منها، ويسود العلاقة به فتور لأنك غير مستعد لتقبل ملاحظاته.
صحيًا: تدرك أن لصحتك حصة كبيرة في حياتك، وتأثيرًا كبيرًا في نفسيتك، فحافظ عليها.

10- مهنيًا: كن حذرًا جدًا لئلا تقع في المحظور، ولا سيما أن ثمة من ينتظرك ليوقع بك.
عاطفيًا: تتفق مع الشريك على عدة أمور، لكن يستحسن ألا تدع أحدًا يتدخل بينكما.
صحيًا: عليك اتباع نمط معين من العمل لطرد الإرهاق والتعب عنك فترتاح أعصابك.

11- مهينًا: يتحدث هذا اليوم عن مشروع العمر، كما يقال، وتسعى لتوقيع اتفاقات تحصل من خلالها على قروض ميسرة.
عاطفيًا: يوم مضيء في حياتك ويجعلك تقترب أكثر ممّن تحب، وخصوصًا بعدما وجدته إلى جانبك في أوقات محنتك.
صحيًا: تشكو هذا اليوم تشنّج الأعصاب، أنت واقع تحت ضغوط نفسية مصدرها العمل أو حياتك العاطفية.

12- مهنيًا: تنقلب الأمور لمصلحتك هذا اليوم وتكون مفعمًا حيوية وحوافز كثيرة وانفعالات يجب أن تضبطها.
عاطفيًا: تعود علاقتك بالشريك إلى قمة التوافق والانسجام بعد سوء تفاهم، وتمضيان معًا أجمل الأوقات وأسعدها.
صحيًا: ابتعد عن الأشخاص السلبيين واستعد قوتك المعنوية وعد إلى حياتك اليومية المعتادة .

13- مهنيًا: تجنّب الانتفاضات والغضب، يُسلّط الضوء عليك اليوم، وتتعقبك بعض العيون الحاسدة.
عاطفيًا: تربطك علاقة وثيقة بأحد الذين يدورون في فلكك وخصوصًا في النواحي الاجتماعية.
صحيًا: تشعر بالارتياح إزاء تطور الأوضاع وتنعكس الأجواء إيجابيًا على صحتك.

14- مهنيًا: تجري هذا اليوم اتصالات ناجحة ببعض الشركات الكبرى، ويؤدي حضورك المميز دورًا مهمًّا في إقناع كبار المسؤولين.
عاطفيًا: تفكر جديًا في الارتباط بشكل نهائي، اليوم مناسب أكثر من أي وقت مضى لاتخاذ هذا القرار المهم.
صحيًا: تستعيد نشاطك بعد تعافيك من وعكة بسيطة أبعدتك عن ممارسة الرياضة.

15- مهنيًا: تنجز مهمة تحصل في نهايتها على ترقية مستحقة وتهنئة من رب العمل وبعض الزملاء.
عاطفيًا: لا تكن مترددًا في ما يتعلق بالاهتمام بالشريك، فهو ملجأك الأخير في الشدائد والمصاعب والأوقات الحرجة.
صحيًا: عليك بممارسة بعض التمارين الرياضية لتحريك الدورة الدموية.

16- مهنيًا: يزول الالتباس والقلق والخوف من بعض الأوضاع المهنية وترتاح نفسيًا.
 عاطفيًا: لا تدع مشاغلك المهنية تنعكس سلبًا على علاقتك بالشريك، من الأفضل ان تلتزم مواعيدك لئلا تفقد مصداقيتك.
صحيًا: إنتبه من كثرة التنقلات المتعبة، وتفادَ القيام بالعمل أكثر مما هو مطلوب منك.

17- مهنيًا: القمر الجديد في برج الحوت يسبب هذا اليوم بعض الالتباس ويدعوك إلى التفكير بروية قبل اتخاذ أي قرار.
عاطفيًا: تكون برفقة شريك العمر وتنسى إلى جانبه كل همومك ومشاغلك، وتنعم بالهناء..
صحيًا: تسمع بخبر يخصّ وضعًا صحيًا أو مهنيًا يجعلك مهتمًا جدًا، لكن تجنّب النزاعات.

18- مهنيًا: مطلوب منك الاهتمام بالأمور الأساسية وعدم التلهي بالأمور الثانوية لأنها لن تجديك نفعًا.
عاطفيًا: تتعرّض لمواقف محرجة تستدعي وقوف الشريك قربك لتتجاوزها بأقلّ ضرر ممكن.
صحيًا: وضعك الصحي الدقيق يفرض عليك الانتباه إلى ضرورة التقيّد بتعليمات الطبيب المختص.

19- مهنيًا: تثير مشكلة مهنية انزعاجك، وتحاول بلباقتك معالجة الأمور والتوفيق بين الايجابي والسلبي من المواقف.
عاطفيًا: تبذل والشريك جهودًا مشتركة لإيصال العلاقة إلى بر الأمان، والقضاء على أصحاب النيات المبيتة والسيئة..
صحيًا: تشتد أزمتك الصحية وتضطر إلى تقديم بعض التنازلات بغية التخفيف عن كاهلك.

20- مهنيًا: تتلقى عروضًا ممتازة تنقلك من واقع مهني إلى آخر لم تكن تحلم به، انتبه الفرصة لن تتكرر.
عاطفيًا:لا تدخل مع الشريك في خلافات غير مجدية، واستمع جيدًا إلى نصائحه المفيدة جدًا لتخطي أي عقبة تعترض طريقك.
صحيًا: وفّر على نفسك عناء المغامرة على حساب صحتك، ولا تتهوّر في اتخاذ قرارات غير صائبة.

21- مهنيًا: دافع عن إنجازاتك ولا تتهاون بها، فالجميع يحاول أن يدفعك إلى مواجهة قرارات صعبة.
عاطفيًا: يثير هذا اليوم المشاعر ويُكسبك هالة كبيرة وجاذبية تمارسها على الجنس الآخر..
صحيًا: أسباب متعددة تجدها وراء الضعف الذي تشعر به لكنها سريعة المعالجة وتزول من دون أن تترك أي آثار على صحتك.

22- مهنيًا: الحوار هو الطريقة المثلى للوصول إلى قرارات صائبة تعود عليك بالنفع على الصعيدين المادي والمعنوي.
عاطفيًا: يقنعك الشريك بوجهة نظره إلى بعض الأمور، فعليك أن تمضي معه وقتًا أطول لتصل إلى النتائج الجيدة..
صحيًا: قد تنفعل لأسخف الأمور بعدما يستدرجك إلى ذلك أشخاص تافهون. ألم تتعلم من دروس الماضي؟..

23- مهنيًا: يوم مهمّ تطرأ خلاله مستجدان، ويحمل إيجابيات ويدعوك إلى الاستثمار وتجربة الحظ واكتشاف آفاق جديدة.
عاطفيًا: تبدو أمورك العاطفية بحاجة إلى إعادة تقييم، ولا سيما بعد التطورات الطارئة أخيرًا.
صحيًا: جسمك متعب وصحتك تحتاج إلى المزيد من الانتباه، فكن على قدر المسؤولية.

 24- مهنيًا: تكون النتائج في مصلحتك على المدى المنظور، لكن ذلك لا يعني التفريط في المكتسبات التي حققتها أخيرًا.
عاطفيًا: حاول أن تكون منصفًا مع الشريك، فهذا أفضل للجميع ويخلق الكثير من الأجواء الإيجابية بينكما .
صحيًا: حاول الترفيه عن نفسك قدر المستطاع، ولا تبق بالك مشغولًا على العمل، فكل شيء على خير ما يرام..

25- مهنيًا: تدعمك صداقات قديمة وعلاقات اجتماعية جيّدة، فتجد الحلول كلما اصطدمت بعوائق أو بتعقيدات أو بخيبات أمل.
عاطفيًا: تعيش حالًا من الصفاء الفكري والذهني حين تبتعد عن كل ما يسبب التوتر مع الشريك.
صحيًا: الوقت مناسب لعطلة مرحة، بعدما حرمتك مشاغلك من التمتع بالراحة والاستجمام..

26- مهنيًا: تكون المعنويات مرتفعة والوعود كثيرة، لا شك في أنك تبدأ دورة جديدة في هذه الأثناء وتستعيد حيويتك وإيجابيتك. .
عاطفيًا: تكون على وفاق تام مع الشريك، وتخططان معًا لتمضية المزيد من الوقت معًا. .
صحيًا: تتخلص من متاعب صحية عابرة، وتستعيد نشاطك للقيام بما اعتاده الآخرون منك.

27- مهنيًا: يلقي هذا اليوم الضوء على شراكة لك مهنية، وقد يكون حاسمًا، وتعبّر عن استيائك بانتفاضة ما على الأرجح.
عاطفيًا: القرارات العاطفية التي تتخذها حكيمة جدًا، وتخطط جيدًا وتنظم أمورك بشكل يتفق ومخططات الحبيب.
صحيًا: خذ قسطًا من الراحة والنوم فذلك ضروري لاستعادة نشاطك.

28- مهنيًا: يتطلب منك العمل بذل المزيد من الجهد، وكل ما عدا ذلك لن يكون في مصلحتك في الأيام المقبلة.
عاطفيًا: لا تكن أنانيًا وحاول أن تتشارك مع الحبيب في اتخاذ القرارات الحاسمة وخصوصًا أن بعضها مصيري في تحديد العلاقة.
صحيًا: تابع نظامك الغذائي الذي تتبعه منذ مدة، ولن تكون النتائج إلا كما تريد.

29- مهنيًا: الخطوط جيّدة للانطلاق والتدقيق والبحث ثم الإنجاز. لا تقف مكتوفًا تراقب الحياة تمرّ امامك، بل قاوم لتنال حقوقك وتحصل على ما هو ملك لك.
عاطفيًا: بعيدًا عن البيت تعيش حالة غير متوقعة قد تكون في مصلحتك، أحد منتقديك السابقين يبدي اهتمامًا بكسب صداقتك.
صحيًا: انتبه إلى وضعك الصحي، فأنت تحب الأكل الدسم ولا تحسب حسابًا للعواقب.

30- مهنيًا: يتيح لك هذا اليوم فرصة جديدة للتعمق في بعض الموضوعات ويجعلك تنتفض على كل من يقف في طريقك.
عاطفيًا: إذا كنت راغبًا في الاستقرار، فالشريك الحالي هو الشخص المناسب لهذه الخطوة، فلا تتردد..
صحيًا: راع الظروف الصحية التي يمر بها أحد المقرّبين، وحاول التخفيف عنه قدر الإمكان.

31- مهنيًا: القمر المكتمل في الميزان فيشر إلى بعض القلق والتردد في الخيارات، عد إلى صوابك وكن واعيًا، فالزمن لا يرحم.
عاطفيًا: تركز على الحياة العاطفية من خلال الأصدقاء والمعارف وتهتم بالترفيه والحفلات.
صحيًا: لست مرتاحًا إلى وضعك الصحي العام، وتشعر أن شيئًا ما ليس على ما يرام لكنك لا تستطيع تحديده.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعيش فترة مميزة توفر لك المكافآت على الصعد كافة تعيش فترة مميزة توفر لك المكافآت على الصعد كافة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعيش فترة مميزة توفر لك المكافآت على الصعد كافة تعيش فترة مميزة توفر لك المكافآت على الصعد كافة



يتهافت عليهن أشهر مصممي الملابس في العالم

بيلا وجيجي حديد تتألقان في عرض روبرتو كافالي

ميلانو - سليم كرم
 العرب اليوم - دليلك السياحي لأفضل الفنادق في المملكة المتحدة

GMT 00:50 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

ترامب يُعلن الحرب على شركات التواصل الاجتماعي
 العرب اليوم - ترامب يُعلن الحرب على شركات التواصل الاجتماعي

GMT 08:10 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور
 العرب اليوم - ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور

GMT 17:56 2018 السبت ,10 آذار/ مارس

الجنة تحت أقدام النساء

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 13:24 2018 الخميس ,15 آذار/ مارس

الفرار الى الله هو الحل

GMT 13:29 2018 الثلاثاء ,05 حزيران / يونيو

دور الأجهزة الرقابية في وقاية المجتمع من الفساد

GMT 20:20 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة تعرُّض المملكة العربية السعودية لتسونامي في 2017

GMT 18:01 2016 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

قناة شنبو تعرض مسلسل "الأسطورة" كفيلم سينمائي حصريًا

GMT 14:15 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"بالغلط" يجمع زياد برجي و"فالكون فيلمز" في فيلم لبناني جديد

GMT 14:44 2016 الثلاثاء ,02 شباط / فبراير

Valentino Haute Couture Spring/Summer 2016

GMT 00:03 2018 الخميس ,08 آذار/ مارس

زيارة للبلد متعدد الأعراق ومتنوع الثقافات

GMT 23:32 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

طرح عطر blond jasmine من "كارولينا هيريرا"

GMT 18:25 2018 الجمعة ,09 شباط / فبراير

السبب الحقيقي لانفصال كاظم الساهر عن زوجته

GMT 20:00 2018 الجمعة ,24 آب / أغسطس

الضعـف الجـنسـي عند النسـاء
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab