20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل
آخر تحديث GMT11:16:55
 العرب اليوم -

20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل

برج الحمل
العرب اليوم

أبرز أحداث الأسبوع الرابع من شهر أيلول 2014:
مهنياً: تتابع مسيرتك وتقوم بواجباتك بطريقة مثلى. تدرك حجم المسؤوليات الملقاة على عاتقك، وتخشى في بعض الاحيان عدم انجازها في الوقت المناسب. لا شك أنك تمرّ بفترة من الضغوط تحتاج معها الى المقاومة والجهد المضاعف، للمحافظة على مواقعك وايجاد الانسجام الضروري في حياتك. تطرأ مسائل مادية كبيرة تجعلك تعيد النظر في عملك ومردوده. قد تفكر في مشروع جديد يتطلّب الكثير من العمل والجهد وعمليات الإقناع حتى يلاقي الصدى المطلوب.

عاطفيّاً: تمارس سحراً اخّاذاً وتتابع قصة عاطفية بدأتها سابقاً، وتستقطب المعجبين والمعجبات. تلفت الانظار وتبدو مميّزاً بحضورك، فتعمل جاذبيتك على اسر الناس. تحاول ايجاد الاطار الصالح لتحديد علاقاتك الشخصية، والعاطفية والعائلية. اما اذا كنت عازباً، فقد تعرف فرصة عاطفية جدّية، عبر بعض الصداقات والجماعات والمؤسسات التي تنتمي اليها.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر أيلول 2014:
تطور سعيد
تسير الأمور بشكل رائع وقد تسير بشكل تلقائي من دون مشاكل تذكر.  يكافئك الحظ على تفهمك الأمور بشكل هادىء وذكي، ويفاجئك بتطور سعيد شرط اتباع الإرشادات والتقيّد بالقوانين.  تتوضّح امامك الرؤية وتمرّ بفترة مهمّة من سنتك الآن، واعتقد ان الباب مفتوح لتحقيق الارباح وللتوصل الى انجازات كبيرة. لا تلغ المواعيد ولا الارتباطات، وحاول ان يكون موعدها في الايام الاكثر حظاً ليكون نجاحك متفوقاً وكاسحاً.
أعتبر أيلول  من اهم الاشهر في العام 2014 لأنّ الدرب سيكون سالكاً في مختلف الاتجاهات وخالياً تماماً من العراقيل، وكأنّ القدر يقدّم لك فرصة ثمينة للتقدّم. لذلك اعتبر الأيام الأكثر حظاً رائعة وحظوظها لا تفوّت. لا أعدك بأرباح هائلة ولا بالمعجزات، لكنّ الجهود الصادقة تنال مكافأتها ولن تضيع سدى.
أدعوك الى تعزيز التحالفات والصداقات وعدم البقاء وحيداً.  هذه فرصتك الثمينة لكسر القيود والتحرّر من العوائق النفسية وغيرها، مهما يكن عمرك ومجال اختصاصك.  حان الوقت لتصحيح الانطباعات ولوضع حدّ ربّما لتدخلات الآخرين. لا تبك على الاطلال أيها الحمل الحساس.  ضع حزنك وخجلك جانباً، وانطلق لمواكبة الحظ واغتنام الفرص.
اورانوس: يجلب الضغوط والمتاعب لمواليد 5و6و7 نيسان.
عطارد: يسبّب الانفعال ويجلب المعاكسات والمواجهات لا سيما في الايام الاقل حظًّا.
الأيام الأكثر حظًّا: 2و3و10و11و19و20و29و30.
الأيام الأقل حظًّا: 4و5و8و9و17و18و24و25و26.
 
عاطفياً: يعلن أيلول عن إشراق في حياتك ونجاح كبير تحققه على صعيد شؤونك الحميمة.  تلبي دعوات كثيرة وتجد أجوبة عن حيرتك.  تعيش أحداثاً جميلة ولقاءات رومانسية جداً تعوّض عن أضرار الشهر الماضي المعنوية، وتعيد الثقة الى العلاقة وتبدّد الشكوك حولها. إنه شهر ممتاز، يسمح لك بالتقرّب جداً من الحبيب. فرص عديدة لتصحيح الأخطاء التي سببّت تراجعاً. وأعتقد انّك ستحظى باهتمام الحبيب وتعاطفه، هذا عدا عن عاطفتك الواضحة تجاهه ورعايتك له بشكل دائم. قد تعيش عشقاً مميزاً وولهاً وعلاقة استثنائية تحلم بها.  تلتقي أشخاصاً كثراً يتركون أثراً كبيراً في قلبك أو يحركون مشاعرك. تبدو علاقاتك ممتازة خلال هذا الشهر. إفتح يديك يا عزيزي، لكي تستقبل هذا الشهر قصة مهمة، قد تنطبع في ذاكرتك أو تشكل مفترق طرق في حياتك. إذا كنت خالياً فقد تشعر بالحاجة القصوى إلى الحب، وعيش مغامرة عاطفية غير اعتيادية، أو لكي تعرف استقراراً إذا كنت على علاقة بشخص يرضيك. قد تعرف لقاء مع من يخفق له قلبك وعقلك فيضفي عليك الحنان. أما حدسك فقد يدلك على الإنسان الذي تتمناه، أو ربما تجمعك به ظروف على غير موعد. تعيش رومنسية قد لا تتخيلها واقعاً، وربما تتخذ قراراً سريعاً بالارتباط، مدفوعاً بعاطفة جياشة وحماسة كبيرة.

 أبرز الأحداث اليومية عن شهر أيلول 2014:
1- مهنياً: تستقطب بعض العروض والفرص المالية، إن الجوّ إيجابي ومناسب لبحث الشروط ولتحسين الوضع الحالي.
عاطفياً: تقرر والشريك اتخاذ قرارات مصيرية بشأن العلاقة خوفاً على انهيارها في أي لحظة.
صحياً: لا تتلف أعصابك وتنفعل بشدة بسبب أمور تافهة لا تستحق مجرد التوقف عندها.
2- مهنياً: ينتقل مركور إلى برج الميزان ليتحدث عن شراكة جديدة تولد ابتداء من اليوم، وثمة عقد يلوح في الأفق.
عاطفياً: تسترجع ذكريات علاقة سابقة وتشعر بالحنين نحو من كنت على علاقة معه.
صحياً: شرب المياه بمعدلات عالية مهم جداً، وهذا عامل ايجابي من اجل صحة افضل.
3- مهنياً: تتفوق على زملائك بفكرة مذهلة تقدمها ما يثير إعجاب رب عملك بكفاءتك العالية.
عاطفياً: كثرة الضغوط من الشريك قد تولّد ما لم يكن في الحسبان، لكن عليك تدارك الوضع حتى لا تصل إلى الأسوأ.
صحياً: التعرّض لأشعة الشمس بكثرة ولو في أيلول، يزيد نسبة الأذى لبشرتك.
4- مهنياً: تتقبل ملاحظات الزملاء برحابة صدر وتعيد النظر في أعمالك الأخيرة65 وتبلور أفكارك
عاطفياً: ينتظر الحبيب سماع صوتك وكلامك المعسول فلا تدعه ينتظر كثيراً.
صحياً: المشي في أرجاء الطبيعة مصدر مهم للطاقة والحيوية وإراحة النفس.
5- مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن عرض جديد أو مبادرة تصادف الكثير من الانتقادات.
عاطفياً: انتبه لوضعك العاطفي لأنه يبدو مربكاً وكعادتك تكون ضائعاً لكن ليس هنالك ما يستحق القلق.
صحيا: الهدوء هو افضل حلّ لمعالجة العصبية الزائدة، وخصوصاً هذا اليوم.
6- مهنياً: يكثر العمل وقد يكون من الصعب اقناع بعض الزملاء بأفكارك وتوجّهاتك لكنك تتوصل الى حلول.
عاطفياً: تخطّط منذ مدة لايجاد شيء جديد يلون حياتك الرتيبة ويكسبها التشويق والمتعة.
صحياً: لا تكثر من شرب المياه الغازية في أثناء تناول الطعام، فهي تسبب لك آلاماً في المعدة.
7- مهنياً: المنافسة التي واجهتك أصبحت من الماضي بعدما حسّنت أداءك وسيطرت على الوضع.
عاطفياً: إخلاصك للحبيب يكون له الأثر الأكبر في تحسين العلاقة بينكما وتفعيلها.
صحياً: لا تهمل نفسك اكثر من اللازم، فهذا له انعكاسات سلبية متعددة على المدى المنظور.
8- مهنياً: القمر المكتمل في برح الحوت يجعلك تعالج مسألة غامضة أو مخفية أو سرية وتصحح بعض الأوضاع بصورة متكتّمة.
عاطفياً: التهدئة مع الشريك مطلوبة بقوة اليوم، والأيام المقبلة تكون أفضل وتحمل مفاجآت سارّة.
صحياً: يستحسن مراجعة الطبيب اليوم لإجراء بعض الفحوص الروتينية، لكن لا داعي إلى القلق والخوف.
9- مهنياً: يرطّب هذا اليوم الاجواء ويجعل الاتصالات ببعض الجهات أكثر ايجابية وتفهّماً، ويخفّ الضغط وتزول العراقيل.
عاطفياً: يحصل أمر مفاجئ يبدّد قلقك ويبعد عنك الحيرة والأسئلة الغامضة بشأن الشريك.
صحياً: عليك أن تعتمد على نظام غذائي محدّد، ذلك أفضل لراحتك النفسية.
10- مهنياً: تعطي الاتصالات والصفقات التجارية نتائج مرضية جدّاً، فتبدو سعيداً وفرحاً، وتحصد ثمار ما زرعته.
عاطفياً: لا تلق على الشريك وحده مسؤولية بعض المشاكل الصغيرة بينكما، لأنك تتحمّل الجزء الأكبر منها.
صحياً: لا تهمل صحتك، فهي العنوان الأهم لتتمكن من تحقيق خطواتك بثبات.
11- مهنياً: قد تنغلق على ذاتك وتستعيد الماضي أو تعيش بعض الهواجس، ما لا ينفع مسيرتك، مطلوب منك طي صفحة الماضي والانطلاق.
عاطفياً: تلاحظ قريباً ارتفاعاً في منسوب الرومانسية، وهذه طبيعة الشريك الحقيقية منذ اليوم الأول لتعارفكما.
صحياً: الحيوية الظاهرة سببها ولا شك مواظبتك الكبيرة على التمارين الرياضية.
12- مهنياً: ارسم أهدافك جيداً وقوِّ عزيمتك للوصول إلى تحقيق طموحاتك بعد طول انتظار.
عاطفياً: لا تدع الحبّ الذي تشعر به تجاه الشريك يتحوّل إلى حقد بسبب المشاكل بينكما.
صحياً: عليك ان تحسم أمورك الصحية، لأن المستقبل غير مطمئن في هذا المجال.
13- مهنياً: ينتقل كوكب مارس إلى منزلك التاسع أي إلى القوس، فستفيد من الجوّ الذي يهبك الهناء والسعادة وبعض الأخبار الحلوة والعمليات المالية الناجحة.
عاطفياً: فتور بسيط في العلاقة مع الشريك، لكن ذلك لن يدوم وتعود الأمور إلى سابق عهدها.
صحياً: عليك الابتعاد عن التدخين سريعاً، والإقدام على هذه الخطوة بات ملحّاً جداً.
14- مهنياً: لا تتخاذل أمام المشاكل بل واجهها بكل قوة وعزيمة فأنت قادر على حلّها.
عاطفياً: تستخدم كل الوسائل لإبراز مواهبك أمام الحبيب ولفت نظره وإثارة إعجابه.
صحياً: قلّة النوم تسبب لك الجهد والتعب، فحاول أن تعوّض ذلك بالتخفيف من العمل.
15- مهنياً: الخوف قد يكون في معظم الأحيان مجرّد وهم، ذلك يدفعك حتماً إلى التردّد، فحاول أن تتخطى ذلك ببعض الصبر والإيمان.
عاطفياً: علاقة جديدة تلوح في الأفق، لكنّ التخلّص من الشريك السابق ليس سهلاً.
صحياً: حاول ان تبتعد قدر المستطاع عن الحرارة المرتفعة، فهذا أفضل لئلا تصاب بالدوران.
16- مهنياً: يكون تفكيرك منطقياً وإيجابياً وتواجه الصعوبات بثقة عالية بالنفس.
عاطفياً: لا تدع الحبيب يستغلّ عاطفتك للحصول على مراده وكن أكثر حزماً معه.
صحياً: المرح والضحك هما مفتاح الحياة الطويلة، ومصدر السعادة الدائم.
17- مهنياً: تستعيد الحرية في التصرّف والقدرة على المناورة، وتحل قضايا مالية أو تخوض مفاوضات مع مؤسسة أو مرجع كبير.
عاطفياً: باتت مطالب الشريك تشكّل عبئاً عليك، ووضع حدّ لذلك افضل بكثير.
صحياً: عوارض بسيطة سببها القلق، فلا تتردد في استشارة طبيب لترتاح أكثر.
18- مهنياً: تعمل بشكل مستمرّ وجدّي لتحسين وضعك المالي والتقدّم خطوات نحو الأمام.
عاطفياً: لا تنجرّ وراء الأحلام والخيال في علاقتك العاطفية حتى لا تتلقى صدمة.
صحياً: الراحة الفكرية مهمة جداً من أجل صفاء الذهن، وهذا يساعدك على التطوّر.
19- مهنياً: يحدّثك هذا اليوم عن الماضي أو يعيد طرحه من جديد لكي تأخذ العبر.
عاطفياً: كن مستعداً لما سيطرحه الشريك، فهو قد يفاجئك بما يجول في خاطره من أفكار رائعة.
صحياً: لا تعرّض نفسك لأشعة الشمس كثيراً، لأن مخاطر ذلك كبيرة أكثر مما تتصوّر.
20- مهنياً: تفكّر ملياً في إحداث تغيير في مهنتك أو بدء عمل جديد، فيكون الحظ حليفك.
عاطفياً: تستعدّ لقضاء عطلة نهاية الأسبوع مع الحبيب في مكان بعيد وهادئ ورومانسي.
صحياً: تناول الطعام في وقت متأخر ليس مستحباً، وقد تكون عواقبه غير جيدة.
21- مهنياً: يكون النجاح من نصيبك وتستعيد حيويتك، وتتلقى جواباً او اشارة وتنطلق بمرحلة جديدة.
عاطفياً: سعادة كبيرة جداً في طريقها اليك، وهذا سببه التفاهم التام مع الشريك على العناوين الأساسية.
صحياً: الخضار والفاكهة ضرورية في حياتنا اليومية، والاعتماد عليها مفيد للصحة.
22- مهنياً: لا تتردّد في فرض وجهة نظرك والدفاع عنها وتأكّد من أنك على طريق النجاح.
عاطفياً: لا تستغلّ طيبة قلب الحبيب ومحبته العميقة لك للحصول على مرادك.
صحيا: الغذاء الصحي مهم جداً، لكن ذلك يستوجب متابعة دائمة وغير مرحلية.
23- مهنياً: الخلافات مع بعض الزملاء تكون لها انعكاسات على نوعية العمل، وهذا ليس في مصلحتك.
عاطفياً: عليك ان تجد السبب الحقيقي لردة فعل الشريك، وهذا سيسهّل الامور.
صحياً: ابتعد عن العصبية الزائدة، فالضرر الذي تسببه لك يكون سلبياً جداً على وضعك الصحي.
24- مهنياً: القمر الجديد في منزلك السابع أي في الميزان يشير إلى فرص جديدة آتية وإعادة تنظيم أفكارك والتخطيط للمستقبل.
عاطفياً: تمضي يوماً مميزاً مع الحبيب وتفكّران جدياً في الارتباط وتأسيس أسرة.
صحياً: تمضية ساعات وساعات وراء المكتب غير جيد صحياً، فحاول أن تخفف بعض الشيء.
25- مهنياً: تتوسّع الآفاق والآمال الكبيرة وتتجسد الطموحات، فقد تكون على موعد مع مفاجأة جيدة وحظاً استثنائياً في العمل والمال.
عاطفياً: محاولات الشريك للتأثير في قراراتك لن تجدي نفعاً، يجب أن تتعامل مع الأمر بوعي كبير.
صحياً: بعض الوقاية يكون مفيداً، وهذا ما تلمسه في الأيام القليلة المقبلة.
26- مهنياً: تتلقى عرضاً مغرياً قد يوصلك إلى تحقيق ما كنت تطمح إليه دائماً.
عاطفياً: ارتباط عاطفي بدأت تلوح بوادره في الأفق فاستعد لاستقباله بكل رحابة صدر.
صحياً: قد تكون متضايقاً بعض الشيء من التعليمات الغذائية التي عليك التقيد بها، لكنك بدأت تتكيف مع هذا الواقع.
27- مهنياً: قد تهبّ عاصفة في مجال عملك مع بعض الزملاء أو الإدارة، فيصعب عليك اتخاذ موقف من هذا النزاع.
عاطفياً: تعيش أجواء صاخبة في علاقتك بالشريك، فتلتبس عليك بعض الأمور وتمر بنوع من الضياع وعدم الاستقرار.
صحياً: ينتابك إرهاق غير طبيعي، وتشعر أنك عاجز عن القيام بأي نشاط وهذا ليس لمصلحتك.
28- مهنياً: لا داعي إلى التذمر والتشاؤم، تسير أمورك المهنية على أحسن ما يرام.
عاطفياً: يفاجئك الحبيب باصطحابك إلى مكان رومانسي بعيداً عن أجواء الضجة وهموم العمل.
صحيا: المحافظة على الصحة السليمة مهمة جداً، والقرار بين يديك من خلال نمط حياتك.
29- مهنياً: تسمع جواباً سارّاً أو تعرف لقاء مثمراً، كرر المحاولة ولا سيّما اذا كان الأمر يتعلق بدعم خارجي أو بزيادة على الراتب أو في الأرباح.
عاطفياً: خفف اندفاعك تجاه الشريك، لأن ذلك قد يخلق عنده بعض الأنانية.
صحياً: لا تترك العنان لشهيتك، فهذا يفقدك البدانة بين ليلة وضحاها، ويدفعك مجدداً لاتباع حمية قاسية.
30- مهنياً: لا تغامر من أجل أمور تافهة، لأن الأمر قد ينعكس عليك سلباً فتدفع ثمن اندفاعك غير المبرَّر.
عاطفياً: تقديم المساعدة للشريك يكون مهماً جداً، ويخلق ارتياحاً بين المحيطين بكما.
صحياً: حاول ان تواظب على تناول وجبات الطعام أكثر من ثلاث مرات يومياً، فهذا مفيد جداً.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل 20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل 20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل



أضافت المكياج الناعم ولمسة من أحمر الشفاه الوردي

ريتا أورا تحتفل بألبومها الثاني الذي ينتظره الجميع

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 02:59 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات الفن يتألقّن في حفلة Evening Standard""
 العرب اليوم - نجمات الفن يتألقّن في حفلة  Evening Standard""

GMT 01:49 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

خمس وجهات لزيارة الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض
 العرب اليوم - خمس وجهات لزيارة الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض

GMT 01:46 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

دوقة كامبريدج تعتمد ارتداء ربطة الرأس في المُناسبات الخاصّة
 العرب اليوم - دوقة كامبريدج تعتمد ارتداء ربطة الرأس في المُناسبات الخاصّة

GMT 06:32 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف الوجه الآخر لضواحي جنوب أفريقيا
 العرب اليوم - جولة روتينية تكشف الوجه الآخر لضواحي جنوب أفريقيا

GMT 00:58 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

شقة عائلية صغيرة تتميّز بالحداثة والدفء تقع في موسكو
 العرب اليوم - شقة عائلية صغيرة تتميّز بالحداثة والدفء تقع في موسكو

GMT 17:17 2018 الإثنين ,02 إبريل / نيسان

رجيم سحري للتخلص من الكرش في ليلة واحدة

GMT 06:04 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سلمى أبو ضيف تؤكّد أن عام 2017 "وش السعد"

GMT 23:22 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

حنان ترك تُشارك في جنازة طليقها بالرغم من غياب ذويه
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab