٢١ قتيلًا على الأقل في معارك شرق طرابلس
آخر تحديث GMT14:13:42
 العرب اليوم -

٢١ قتيلًا على الأقل في معارك شرق طرابلس

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ٢١ قتيلًا على الأقل في معارك شرق طرابلس

معارك شرق طرابلس
طرابلس - العرب اليوم

قتل ٢١ شخصا على الاقل معظمهم من القوات الموالية للحكومة الليبية المعترف بها دوليا في معارك شهدتها الجمعة مدينة تاجوراء شرق العاصمة طرابلس الخاضعة لسيطرة قوات "فجر ليبيا"، بحسب ما افادت مصادر عسكرية وكالة فرانس برس.

واوضح مصدر عسكري في القوات الموالية للحكومة المعترف بها "قتل 14 جنديا من قوات الجيش في معارك اليوم (الجمعة)، فيما قتل أربعة أفراد من ميليشيات فجر ليبيا، إضافة إلى ثلاث نساء قتلن إثر قصف عشوائي في منطقة تاجوراء" التي تبعد حوالى 30 كلم شرق مركز طرابلس.

وأضاف ان "٢٤  شخصا على الاقل سقطوا جرحى في المعارك واصاباتهم متفاوتة الخطورة".

من جهته، قال محمد الشامي رئيس المركز الاعلامي لغرفة العمليات المشتركة التابعة لرئاسة الاركان العامة الموالية لتحالف "فجر ليبيا" لفرانس برس ان "٣٢ من قوات (الفريق اول خليفة) حفتر (قائد القوات الموالية للحكومة المعترف بها) قتلوا اليوم (الجمعة)، فيما سقط لنا اربعة شهداء وخمسة جرحى".

وذكر المصدر العسكري ان المعارك اندلعت بعد هجوم شنته كتيبة صباح الجمعة على  مقر جهاز مكافحة الجريمة التابع لمجموعات "فجر ليبيا" في تاجوراء "بمساندة

 الجيش ومدنيين وسلاح الجو في الجيش".

 وتحاول قوات الحكومة المعترف بها بعمليتها هذه فتح جبهة جديدة بهدف الاقتراب من طرابلس الخاضعة لسيطرة قوات "فجر ليبيا" منذ الصيف الماضي، بعدما تمكنت من فتح جبهة اولى جنوب العاصمة في اذار/مارس الماضي.

وقال مصدر عسكري اخر في القوات الموالية للحكومة المعترف بها ان تاجوراء

التي تضم حاليا المطار الوحيد لطرابلس والمعروف باسم قاعدة معيتيقة تشهد "معارك تدور منذ صباح اليوم (الجمعة) بمساندة مقاتلات سلاح الجو الذي انطلق من قاعدة الوطية غرب طرابلس".

واشار الى "ﺗﻘﺪﻡ ﻛﺒﻴﺮ ﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﻭﺍﻟﻘﻮﺓ ﺍﻟﻤﺴﺎﻧﺪﺓ ﻟﻠﺠﻴﺶ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﺑﺎﺗﺠﺎﻩ ﻃﺮﺍﺑﻠﺲ ﻣﻦ المنطقتين الغربية والجنوبية".

لكن شامي اكد ان قوات تحالف "فجر ليبيا" تسيطر "بشكل كامل على تاجوراء ما عدا معسكرا تجري محاصرته بعدما لجأت اليه القوات المهاجمة".

وتشهد ليبيا منذ الصيف الماضي نزاعا على السلطة تسبب بانقسام البلاد بين حكومتين، حكومة يعترف بها المجتمع الدولي وتعمل من الشرق، وحكومة مناوئة لها تدير العاصمة بمساندة قوات "فجر ليبيا" التي تضم مجموعات اسلامية.

ووقعت معارك اليوم في وقت يخوض ممثلون عن طرفي النزاع محادثات في المغرب برعاية الامم المتحدة تهدف الى تشكيل حكومة وطنية.

ا ف ب

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

٢١ قتيلًا على الأقل في معارك شرق طرابلس ٢١ قتيلًا على الأقل في معارك شرق طرابلس



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

٢١ قتيلًا على الأقل في معارك شرق طرابلس ٢١ قتيلًا على الأقل في معارك شرق طرابلس



أثناء حضورها عرضًا مسرحيًّا خيريًّا

ميغان تسطعُ بإطلالة برّاقة برفقة الأمير هاري

لندن - العرب اليوم

GMT 00:25 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

ياسمين خطاب تُقدِّم مجموعة مُتنوّعة مِن الأزياء الراقية
 العرب اليوم - ياسمين خطاب تُقدِّم مجموعة مُتنوّعة مِن الأزياء الراقية

GMT 08:15 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

تعرف على مواصفات "سكارليت ليدي" من "فيرجن فوياغز"
 العرب اليوم - تعرف على مواصفات "سكارليت ليدي" من "فيرجن فوياغز"

GMT 03:19 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

عرض أغلى منزل بالعالم للبيع مُقابل مليار يورو في فرنسا
 العرب اليوم - عرض أغلى منزل بالعالم للبيع مُقابل مليار يورو في فرنسا

GMT 06:05 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

هيج يؤكد وجود نية لدى المجتمع الدولي لتنفيذ بنود الاتفاق
 العرب اليوم - هيج يؤكد وجود نية لدى المجتمع الدولي لتنفيذ بنود الاتفاق

GMT 03:58 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

سبب سماح كييف للصحافية كسينيا سوبتشاك بدخول أوكرانيا
 العرب اليوم - سبب سماح كييف للصحافية كسينيا سوبتشاك بدخول أوكرانيا

GMT 00:52 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها
 العرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها

GMT 07:53 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

كاتب أميركي يحكي عن زيارته المميَّزة لأهرام الجيزة
 العرب اليوم - كاتب أميركي يحكي عن زيارته المميَّزة لأهرام الجيزة

GMT 08:09 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

الفتاة السعودية الهاربة تكشف تفاصيل حياتها في كندا

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 02:31 2014 الأربعاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

تركيب الأظافر الصناعية التي تعطي مظهرًا رائعًا لليدين

GMT 03:01 2018 الثلاثاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

دعاء لاشين تُصمِّم مجموعة ورود بألوان الباستيل مِن الورق

GMT 07:06 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

التراث الروماني في قرطاج يختفي خلف "الشاطئ"

GMT 11:12 2014 الأحد ,20 تموز / يوليو

طريقة عمل النقانق المقلية

GMT 03:03 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل فنادق "البوتيك" في سيدني للاستمتاع برحلة مميزة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab