رئيس الوزراء الليبي في الجزائر لكسر جمود العلاقات
آخر تحديث GMT12:24:11
 العرب اليوم -

رئيس الوزراء الليبي في الجزائر لكسر جمود العلاقات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رئيس الوزراء الليبي في الجزائر لكسر جمود العلاقات

الجزائر ـ حسين بوصالح

شرع رئيس الحكومة الليبي، علي زيدان، الإثنين، في زيارة رسمية إلى الجزائر تدوم يومين، بدعوة من الوزير الأول عبد المالك سلال، وكان في استقبال زيدان في مطار هواري بومدين الدولي الوزير الأول عبد المالك سلال، ووزير الشؤون الخارجية مراد مدلسي، ووزير الداخلية والجماعات المحلية دحو ولد قابلية ووزير المالية كريم جودي. وتهدف زيارة زيدان إلى الجزائر لدعم العلاقات التي شهدت برودة بين البلدين منذ اندلاع الثورة الليبية ضد القذافي، ودراسة أفق التعاون الأمني والاقتصادي بين الجزائر وليبيا، ويرافق الوزير الأول الليبي وفدا هاما من وزراء في مختلف القطاعات. وتعتبر زيارة الوزير الأول الليبي علي زيدان الثانية لمسؤول ليبي بهذا المستوى للجزائر بعد سقوط نظام معمر القذافي، وكان الرئيس السابق للمجلس الانتقالي الليبي قد زار الجزائر شهر أفريل/ نيسان الماضي، التي أذابت الجليد الذي ميّز العلاقات بين البلدين منذ قيام الثورة الليبية بسبب مواقف الجزائر. ومن بين النتائج التي خرجت بها زيارة عبد الجليل التنسيق الأمني على الحدود المشتركة التي تمتد على مساحة ألف وخمسمائة كيلومتر، من أجل الحد من تدفق السلاح الليبي نحو الجزائر وتحرك الجماعات الجهادية، وينتظر أن يطغى الملف الأمني على المحادثات خلال زيارة علي زيدان بعد تدهور الأوضاع في شمال مالي التي تحد البلدين من الجنوب، بسبب تدفق الأسلحة وتهريبها نحو الساحل الإفريقي. ويشكل قضية مصير عائلة القذافي التي استقبلتها الجزائر أهم نقاط الخلاف بين السلطات في البلدين ففي الوقت الذي تؤكّد ليبيا على ضرورة تسلمهم لمحاكمتهم تؤكد الحكومة الجزائرية أنَّها استقبلتهم لدواعٍ إنسانية وأنهم ممنوعون من ممارسة السياسة أو التدخل في الشأن الداخلي لبلادهم. وربط محللون سياسيون، تواجد رئيس جهاز المخابرات الليبية خلال الاجتماع التحضيري للزيارة باتفاق جزائري ليبي لترحيل عائلة القذافي المقيمة بالجزائر لدواعي إنسانية منذ آب/ أغسطس 2011، حيث قد تحدثت مصادر أجنبية سابقًا عن مغادرة نجلة العقيد الليبي عائشة القذافي الجزائر قبل أن ينفى المعلومات ذاتها محامي العائلة في تصريحات إعلامية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس الوزراء الليبي في الجزائر لكسر جمود العلاقات رئيس الوزراء الليبي في الجزائر لكسر جمود العلاقات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس الوزراء الليبي في الجزائر لكسر جمود العلاقات رئيس الوزراء الليبي في الجزائر لكسر جمود العلاقات



أضافت المكياج الناعم ولمسة من أحمر الشفاه الوردي

ريتا أورا تحتفل بألبومها الثاني الذي ينتظره الجميع

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 02:59 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات الفن يتألقّن في حفلة Evening Standard""
 العرب اليوم - نجمات الفن يتألقّن في حفلة  Evening Standard""

GMT 01:49 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

خمس وجهات لزيارة الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض
 العرب اليوم - خمس وجهات لزيارة الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض

GMT 01:46 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

دوقة كامبريدج تعتمد ارتداء ربطة الرأس في المُناسبات الخاصّة
 العرب اليوم - دوقة كامبريدج تعتمد ارتداء ربطة الرأس في المُناسبات الخاصّة

GMT 06:32 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف الوجه الآخر لضواحي جنوب أفريقيا
 العرب اليوم - جولة روتينية تكشف الوجه الآخر لضواحي جنوب أفريقيا

GMT 00:58 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

شقة عائلية صغيرة تتميّز بالحداثة والدفء تقع في موسكو
 العرب اليوم - شقة عائلية صغيرة تتميّز بالحداثة والدفء تقع في موسكو

GMT 17:17 2018 الإثنين ,02 إبريل / نيسان

رجيم سحري للتخلص من الكرش في ليلة واحدة

GMT 06:04 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سلمى أبو ضيف تؤكّد أن عام 2017 "وش السعد"

GMT 23:22 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

حنان ترك تُشارك في جنازة طليقها بالرغم من غياب ذويه
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab