الجيش الليبي يحدد محاور القتال في بنغازي
آخر تحديث GMT14:42:17
 العرب اليوم -

الجيش الليبي يحدد محاور القتال في بنغازي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الجيش الليبي يحدد محاور القتال في بنغازي

الجيش الليبي
طرابلس ـ العرب اليوم

 أصدرت غرفة عمليات الجيش الليبي، اليوم الأحد، تقريرا رصدت فيه الوضع الميداني في كافة محاور القتال المختلفة بمدينة بنغازي.

وذكر التقرير، أنه بعد تحرير طريق المطار بالكامل وتوغل الجيش داخل بوعطني في مفترق المهشهش ومفترق السليني ومفترق الألبان ومفترق البيبسي ومفترق الكتيبة 21 صاعقة، توغل الجيش وتمكن جنود القوات المسلحة من الدخول إلى نهاية شوارع بوعطني بالكامل وفك المنطقة من الإرهاب.

وأضاف التقرير، أن قوات الجبش تتجه إلى الكتيبة 319 التي تعتبر نقطة يرتكز فيها أفراد الجماعات الإرهابية ويدافعون عنها بشراسة على الرغم من قصف الطيران المتكرر لها وهي الآن تعتبر محاصرة إلا باتجاه الليثي.

وأوضح التقرير أنه تم السيطرة على كل معسكرات الدفاع الجوي بالمهشهش ومازال معسكر واحد فقط وهو معسكر الدشم، الذي يدكه الطيران وعناصر المدفعية ويقوم رجال القوات المسلحة بإطباق الحصار عليه الآن.

وجاء في التقرير أنه لا يوجد تقدم في محور الصابري منذ فترة، وأن اشتباكات تدور داخل الشوارع وعلى أطراف المنطقة وأن أفراد الجيش في حالة ترقب دائما.

ونوه بأن الجيش أحرز تقدما كبيرا في محور سيدي فرج منذ أيام، حيث دك آخر أوكارهم في سيدي فرج، حيث يتمركز أفراد القوات المسلحة بالقرب من مصنع الإسمنت، في انتظار الأوامر للتقدم بعد أن سدوا الطريق من النواقية على الإرهابيين.

ولفت التقرير إلى أن الجيش يقاتل في الهواري ليسيطر على ساحات المستشفى والمنطقة السكنية فيه وشارع فنيسيا وكل المواقع القريبة من مستشفى الهواري ومشروع الصفصفة ويتجه لعدة مواقع ليسيطر عليها حتى يلتحم بالقوات القادمة من سيدي فرج باتجاه مصنع الإسمنت ومنطقة الهواري ليطرد الإرهاب إلى داخل القوارشة.

وعن محور "الترية الكبير" قال التقرير إنه يمتد من النواقية إلى الشط بالترية، ويتقدم الجيش إلى منطقة الحليس وتيكا وأم مبروكة ويسيطر على بعض هذه المناطق ويصد هجمات العدو ولا يدع لهم فرصة للحركة غربا من خلال قفل كل المناطق بالمحور أمام الجماعات الإرهابية.

وأكد التقرير أن القوات المسلحة تتقدم داخل المنطقة إلا أن التفخيخ يعيقهم، وعن المريسة تحدث تقرير الغرفة عن تغيير العدو لأماكن الجرافات إلى الداخل في قنفودة بعد وصول نيران الجيش إليها، مشيرًا إلى أن الطيران الحربي يستهدف الجرافات بعد رصدها.

وفي قاريونس، أوضح التقرير أن المحور به تعقيدات كبيرة حيث تتداخل الجامعة مع الحي الجامعي ووجود العمارات وقرب معسكر 17 وبوابة القوارشة والعمارات الصينية، وأكد أن الجيش والقوات المساندة له تتقدم في المحور بخطوات ثابتة.

وبيّن التقرير أن سقوط كتيبة 319 هو مفتاح الدخول إلى الليثي بحيث يتوقف الدعم وتنهار دفاعات الجماعات الإرهابية حيث يتمركز الجيش في شارعي الخليج والحجاز وفي مصنع المكرونة وشركة الكهرباء مشكلين طوقا يخنق الإرهاب داخل الليثي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش الليبي يحدد محاور القتال في بنغازي الجيش الليبي يحدد محاور القتال في بنغازي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش الليبي يحدد محاور القتال في بنغازي الجيش الليبي يحدد محاور القتال في بنغازي



ارتدت فستانًا أزرق وناعمًا يصل إلى حدود الرّكبة

كيت ميدلتون أنيقة أثناء زيارتها هيئة الإذاعة البريطانية

لندن - العرب اليوم

GMT 01:43 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جيجي حديد تكشف طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة
 العرب اليوم - جيجي حديد تكشف طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة

GMT 06:32 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف الوجه الآخر لضواحي جنوب أفريقيا
 العرب اليوم - جولة روتينية تكشف الوجه الآخر لضواحي جنوب أفريقيا

GMT 10:18 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أحذية "مانولو بلانيك" الأيقونة في عالم الإكسسوارات
 العرب اليوم - أحذية "مانولو بلانيك" الأيقونة في عالم الإكسسوارات

GMT 08:07 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أماكن تدفعك إلى زيارة مرسيليا عاصمة الثقافة
 العرب اليوم - أماكن تدفعك إلى زيارة مرسيليا عاصمة الثقافة

GMT 09:33 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تحويل حديقة منزل في لندن إلى شكل حرف "L"
 العرب اليوم - تحويل حديقة منزل في لندن إلى شكل حرف "L"

GMT 16:50 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة المغني والمُلحّن الشعبي التونسي قاسم كافي

GMT 00:49 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

عبدالعزيز يؤيد مبادرات مقاطعة السلع بسبب الغلاء

GMT 05:20 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

وصايا مهمة عن ممارسة الرياضة وسبل تعزيز اللياقة البدنية

GMT 11:12 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أقدم عملية تزاوج بين الأسماك تمت منذ 385 مليون سنة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab