إلغاء فرقة الإسناد الثانية الليبية لتورطها في مقتل مواطن تحت التعذيب
آخر تحديث GMT10:28:21
 العرب اليوم -

إلغاء فرقة الإسناد الثانية الليبية لتورطها في مقتل مواطن تحت التعذيب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إلغاء فرقة الإسناد الثانية الليبية لتورطها في مقتل مواطن تحت التعذيب

طرابلس ـ وكالات

أصدر وكيل وزارة الداخلية للشؤون الأمنية، عمر الخذراوي، تعليماته بإلغاء فرقة الإسناد الخاصة الثانية التابعة للجنة الأمنية العليا المؤقتة وضم جميع أعضائها إلى اللجنة الأمنية المركزية. وأفاد، مصدر مسئول باللجنة الأمنية لوكالة الأنباء الليبية، أن قرار الإلغاء جاء على خلفية مقتل أحد موظفي العيادة الخاصة بالفرقة تحت التعذيب لاتهامه بمحاولة تهريب أحد السجناء. وأضاف المصدر، أن مقر الفرقة التي تم إلغاؤها آل إلى مديرية أمن طرابلس، وهو الآن تحت إشراف مركز الأمن الوطني عين زاره، موضحا أن جميع السجناء والبالغ عددهم (50) سجينا نقلوا إلى أحد السجون التابعة للشرطة القضائية بوزارة العدل. وأظهر تسجيل مرئي، نشر على صفحات الفيسبوك، آثار تعذيب المواطن، حسن المبروك التريكي، صاحب شركة الزهراوي للتحاليل الطبية، الذي لقي حتفه من قبل سرية الإسناد الثانية. وتشهد ليبيا، عقب الثورة انتهاكات صارخة لحقوق الإنسان، وطالبت لجنة حقوق الإنسان بالمؤتمر الوطني العام، في وقت سابق، بفتح تحقيق ومعاقبة كل المتورطين في قضايا انتهاك حقوق الإنسان. وقالت اللجنة، في بيان لها، “يجب أن يكون التحقيق  القضايا كافة وعلى مختلف المستويات”، مشددة أن تكون هناك متابعة مستمرة لكل قضايا الانتهاكات لحقوق الإنسان على مختلف المستويات، والتواصل المستمر مع الجهات التنفيذية المعنية لاتخاذ مواقف حازمة وفورية إزاء هذه القضايا. وأعتبرت، اللجنة، أن الإفلات من العقاب يعد شرخا مقيتا فى وجه العدالة، وأنها تضع الجميع أمام مسؤولياتهم وستواصل جهودها من أجل الحماية والدفاع عن حقوق الإنسان لتحقيق أهداف ثورة 17 فبراير. وأبدت، اللجنة انشغالها بالخطر الذي يهدد حقوق الإنسان فى ليبيا، وما تشهده البلاد من عمليات خطف واختفاء قسري واغتيالات وتوقيف عشوائي وتعذيب. وقالت اللجنة في بيانها، “فى الوقت الذي نستشعر فيه بالخطر الذي يهدد حقوق الإنسان فى ليبيا، وخاصة ما نشهده من خطف واختفاء قسري، واغتيالات، وتوقيف عشوائي وتعذيب، والذي يكاد أن يكون ممنهجا، فإننا نؤكد أن الحقوق والحريات لا تتجزأ، وأن أي مساس بها يعد امتهانا لكرامة الإنسان، وهدرا لأدميته”.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إلغاء فرقة الإسناد الثانية الليبية لتورطها في مقتل مواطن تحت التعذيب إلغاء فرقة الإسناد الثانية الليبية لتورطها في مقتل مواطن تحت التعذيب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إلغاء فرقة الإسناد الثانية الليبية لتورطها في مقتل مواطن تحت التعذيب إلغاء فرقة الإسناد الثانية الليبية لتورطها في مقتل مواطن تحت التعذيب



بعد ساعات فقط من ظهورها بملابس "كاجول"

مايلين كلاس تتألق في لندن بفستان ذهبي لامع ومثير

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 03:42 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أهم اتجاهات الموضة في عالم المشاهير لعام 2018
 العرب اليوم - الكشف عن أهم اتجاهات الموضة في عالم المشاهير لعام 2018

GMT 01:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تمثال لدبين قطبيين يُثير ذهول عملاء مركز تسوق
 العرب اليوم - تمثال لدبين قطبيين يُثير ذهول عملاء مركز تسوق

GMT 06:59 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ألوان الباستيل تضيف الأناقة إلى منزل شرق لندن
 العرب اليوم - ألوان الباستيل تضيف الأناقة إلى منزل شرق لندن

GMT 07:13 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

مايكل أرون يؤكد أن قرار 2216 أساس الحل ولا نسعى لاستبداله
 العرب اليوم - مايكل أرون  يؤكد أن قرار 2216 أساس الحل ولا نسعى لاستبداله

GMT 03:23 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"غلامور" توقف طبعتها الشهرية الأميركية بعد 80 عام بسبب "الرقمي"
 العرب اليوم - "غلامور" توقف طبعتها الشهرية الأميركية بعد 80 عام بسبب "الرقمي"

GMT 02:59 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات الفن يتألقّن في حفلة Evening Standard""
 العرب اليوم - نجمات الفن يتألقّن في حفلة  Evening Standard""

GMT 01:49 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

خمس وجهات لزيارة الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض
 العرب اليوم - خمس وجهات لزيارة الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض

GMT 08:36 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

رحيل فنانة الزمن الجميل شاهيناز طه في هدوء تام

GMT 17:24 2018 الثلاثاء ,24 تموز / يوليو

المحكمة الجنائية الدولية وفلسطين

GMT 14:29 2018 الإثنين ,23 تموز / يوليو

الحُرّيّة

GMT 03:47 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على النوع الثالث من إنسان الغاب في إندونيسيا

GMT 05:23 2016 الإثنين ,26 كانون الأول / ديسمبر

حنان بركاني تؤكد أن فن "المكرامي" يشهد إقبالًا كبيرًا

GMT 12:07 2016 الإثنين ,29 شباط / فبراير

ضبط112 مخالفة في محلات العطارة والمكسرات

GMT 00:31 2014 الأربعاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

إطلاق مدارس نموذجية بـ 22مليون ريال في محايل

GMT 09:44 2016 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

فَعَلَها سمير جعجع

GMT 10:14 2016 الثلاثاء ,26 تموز / يوليو

البيعة...مظهر للعلاقة المتينة بين الملك والشعب
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab