أعيان وشيوخ يعلنون مبادرة لإنهاء العنف في العاصمة طرابلس
آخر تحديث GMT22:31:52
 العرب اليوم -

أعيان وشيوخ يعلنون مبادرة لإنهاء العنف في العاصمة طرابلس

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أعيان وشيوخ يعلنون مبادرة لإنهاء العنف في العاصمة طرابلس

صورة أرشيفية
طرابلس – العرب اليوم

 أعلنت نخبة من أعيان مدينة مصراته ونشطاء المجتمع المدني الليبي اليوم /الأربعاء/، عن مبادرة تهدف إلي إنهاء العنف بالعاصمة طرابلس والعمل علي تأمينها وفق خطة والية واضحة المعالم .

واشتملت المبادرة علي 8 نقاط هى (إلتزام كل الأطراف بالوقف الفوري لإطلاق النار، وتسليم مطار طرابلس الدولي لقوة تحددها الحكومة شريطة خلوها من أي انتماء مناطقي أو سياسي، انسحاب كل التشكيلات المسلحة من محيط منطقة "طرابلس الكبرى" وتسليم كل مقراتها وممتلكاتها المنقولة، والتزام جميع التشكيلات المسلحة بالتمركز ووضع أسلحتها وآلياتها بمعسكرات خارج العاصمة، يتم تحديدها رسميا من الدولة، وتكليف وزارة الداخلية بتأمين جميع المنشآت والمرافق الحيوية للدولة، وتأمين العاصمة بشكل كامل وفقا للآلية الشرطية المتعارف عليها.

كما اشتملت المبادرة على حل كافة الأجهزة والتشكيلات الأمنية التابعة صوريا لوزارة الداخلية والمنشأة على أساس جهوي أو قبلي أو ولاءات (مثل قوة العمليات الخاصة بوزارة الداخلية وقوة دعم مديريات الأمن، والقوة المشتركة محور بوسليم، وقوة الردع الخاصة... وغيرها) والاعتماد على الأجهزة الشرطية المتعارف على تبعيتها القانونية والفعلية لوزارة الداخلية، وبرئاسة ضباط نظاميين من ذوي الخبرة والكفاءة ،وتسليم كافة المقرات المتخذة كسجون ومقار احتجاز لجهاز الشرطة القضائية أو إدارة الشرطة العسكرية بحسب الأحوال.

واشتملت أيضا على تسليم السجناء لمكتب النائب العام والمدعي العام العسكري بحسب الأحوال للنظر في قضاياهم ، وإحالة كل منتسبي اللواء 32 معزز وكتيبة أمحمد المقريف (سابقا) إلى الخدمة المدنية بشكل نهائي ومنع انخراطهم في أي جهاز أمني أو عسكري، مع ضرورة المحافظة على حقوقهم ومزاياهم الوظيفية، والاحتراز من عزلهم وتهميشهم ، وعلى مؤسسات الدولة الرسمية الإشراف على تنفيذ الاتفاق، وتبلغ به الأمم المتحدة عن طريق ممثل الأمين العام في ليبيا لمراقبة تنفيذه، والإبلاغ عن الاختراقات، والتأكيد على دعم مجلس النواب القادم والالتزام بمسار العملية السياسية والاستحقاقات الدستورية.

ويتعرض مطار طرابلس الدولي منذ مطلع الأسبوع الماضي ، لاشتباكات مسلحة عنيفة بين ثوار الزنتان الذين يسيطرون عليه ، وبين قوات غرفة عمليات ثوار ليبيا وبعض من ثوار مصراتة ومدن الغرب الليبي ، في محاولة لإخراج الزنتان من المطار الذين يقومون بتأمينه منذ تحرير طرابلس في أغسطس 2011 من قوات القذافي .

وتسببت هذه الاشتباكات فى مقتل 47 وإصابة 120 اخرين ، بحسب وزارة الصحة في ليبيا.

أ ش أ

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أعيان وشيوخ يعلنون مبادرة لإنهاء العنف في العاصمة طرابلس أعيان وشيوخ يعلنون مبادرة لإنهاء العنف في العاصمة طرابلس



أزياء تجمع بين الأناقة والرقي لرمضان 2021 من وحي النجمات

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 11:00 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 العرب اليوم - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 19:06 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

رئيس مجلس الأعيان الأردني يكشف مصير الأمير حمزة
 العرب اليوم - رئيس مجلس الأعيان الأردني يكشف مصير الأمير حمزة

GMT 08:04 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة
 العرب اليوم - صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة

GMT 07:38 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 العرب اليوم - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 08:34 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة
 العرب اليوم - جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 19:38 2021 السبت ,03 إبريل / نيسان

كيا EV6 تحصل علي أكثر من 20 ألف حجز

GMT 19:38 2021 السبت ,03 إبريل / نيسان

جي إم سي تكشف عن هامر الـSUV الكهربائية

GMT 23:41 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

منظمة مناصرة للمسلمين تقاضي فيسبوك

GMT 17:23 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

إضاءة برج خليفة بصورة رائد الفضاء الأول غاغارين
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab