تسوية 80 من الإستثمارات الفلاحية في الجزائر
آخر تحديث GMT09:55:07
 العرب اليوم -
النواب الفرنسيون الـ 27 يطالبون ​الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالتحرك بحزم لوقف التهديدات التركية النواب الفرنسيون الـ 27 يكشفون عن إجراءات تركية تعرض المصالح الاوروبية للخطر 27 نائبا فرنسياً بينهم النائب جوفري ديديه يعلنون معارضتهم لدمج تركيا بالاتحاد الأوروبي قوات الأمن الداخلي في لبنان تعلن قتل جميع عناصر المجموعة الإرهابية الموالية لداعش في منطقة وادي خالد شمالي لبنان رئيس الحكومة اللبنانية السابق سعد الحريري لصحيفة الشرق الأوسط: لن أكون رئيساً للوزراء ولن أسمّي أحداً لتولّي رئاسة الحكومة الجيش اللبناني يعلن أنه يلاحق بقية من الإرهابيين لتوقيفهم وكشف ملابسات الهجوم الجيش اللبناني يعلن أنه قتل إرهابيا ضمن مجموعة أطلقت النار على أحد مراكز الجيش شمالي لبنان مما أدى لمقتل عسكريين اثنين البرلمان العراقي يفشل بتمرير فقرة الدوائر الانتخابية في قانون الانتخابات الجديد اشتباكات بين قوات الأمن ومسلحين شمالي لبنان رئيس الوزراء اللبناني المكلف مصطفى أديب يعتذر عن مهمة تشكيل الحكومة
أخر الأخبار

تسوية 80% من الإستثمارات الفلاحية في الجزائر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تسوية 80% من الإستثمارات الفلاحية في الجزائر

الجزائر ـ واج

كشف وزير الفلاحة والتنمية الريفية عبد الوهاب نوري أنه تمت تسوية حوالي 80% من الملفات المودعة للإستفادة من عقود الإستغلال الفلاحي عن طريق الإمتياز. وأوضح نوري على هامش المؤتمر الثامن للإتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين أن "عملية تسوية العقار الفلاحي في إطار عقود الامتياز بلغت أشواطا متقدمة حيث تجاوزت نسبة الملفات التي تم معالجتها 80% من الطلبات المودعة". وأضاف أنه تم تحديد تاريخ 30 حزيران المقبل كأخر أجل ل "طي ملف عقود الامتياز نهائيا". وعرفت عملية تسوية وضعية المستثمرات الفلاحية في إطار عقود الامتياز تمديد آجالها النهائية أكثر من مرة بسبب التأخر المسجل في معالجة الطلبات المقدرة بأكثر من 200 ألف ملف. وتسمح هذه العملية المندرجة في إطار القانون 10/03 القاضي بتحويل حق الانتفاع الدائم إلى الامتياز بفتح فرض الاستثمار في القطاع والاستغلال الأفضل للأراضي الفلاحية. وأكد السيد نوري خلال افتتاح المؤتمر أن الفلاحة تشكل أولوية وطنية خلال البرنامج الخماسي القادم الذي سيتركز في هذا الإطار حول عصرنة القطاع وتطوير قدراته. وقال "إن تطوير القطاع الفلاحي أصبح ضرورة ملحة بحكم ما يقدمه من خدمات جليلة للاقتصاد الوطني فلا يمكن أن نتصور تطور اقتصادي دون فلاحة عصرية". وسيوجه -في هذا السياق- الخماسي المقبل 2015-2019 لدعم المكاسب والانجازات المحققة  حسب الوزير الذي أشار إلى ضرورة إعداد برنامج "طموح" لتطوير الصناعات التحويلية للمنتجات الفلاحية التي "ستمكن من إعطاء قيمة مضافة في القطاع وخلق الثروة وتوفير مناصب شغل للشباب". واعتبر الوزير أن القطاع عرف في السنوات الأخيرة "قفزة نوعية هامة" بفضل الإمكانيات المالية الكبيرة المسخرة له حيث تقرر في 2009 مسح ديون الفلاحين  فضلا عن تخصيص 200 مليار دج سنويا للنهوض بالقطاع. "تعتبر النتائج المحققة مشجعة للغاية وما كانت لتكون هذه النتائج لولا التنسيق التام بين المهنيين والإدارة" حسبما صرح به. وتعتزم الحكومة مواصلة الدعم والتسهيلات الموجهة للفلاحين ومرافقتهم إلى غاية بلوغ الأهداف المسطرة في إطار الأمن الغذائي حسب ما أكده الوزير. وصرح الوزير أمام أكثر من 700 مندوب بالاتحاد "ما تم تحقيقه كبير وما ينتظرنا اكبر حيث يعتبر الأمن الغذائي من أهم الرهانات التي يجب أن نعمل لأجلها". وأضاف "إن كسب رهان الأمن الغذائي كجزء لا يتجزأ من أمننا القومي ومن السيادة الوطنية لن يتأت إلا إذا تظافرت جهود الجميع من اجل رفع حجم الإنتاج الفلاحي في مختلف المواد الأساسية إذ يجب أن نرتقي بإنتاجنا إلى مستويات تجعلنا في مأمن من تقلبات الأسواق الدولية". وجدد من جهته الأمين العام للاتحاد محمد عليوي التزام الفلاحين بترقية إنتاج الفلاحي في مختلف الشعب داعيا الحكومة إلى التسريع بإنشاء المجلس الأعلى للتنمية الفلاحية كفضاء تشاوري بين مختلف الفاعلين في القطاع. وعرف المؤتمر الثامن تزكية السيد عليوي أمينا عاما لعهدة جديدة. وستتواصل أشغال هذا المؤتمر إلى غاية يوم الاحد حيث سيتم عرض التقريرين الأدبي والمالي للاتحاد والاستماع إلى تقارير المؤتمرات الجهوية وعرض القانون الأساسي واللوائح والتوصيات.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تسوية 80 من الإستثمارات الفلاحية في الجزائر تسوية 80 من الإستثمارات الفلاحية في الجزائر



كانت مصدر إلهام بقطعها المميزة رغم أزمة تفشي "كورونا"

أزياء تحاكي الخيال باليوم الثالث من أسبوع الموضة في ميلانو

لندن_العرب اليوم

GMT 03:32 2020 الإثنين ,21 أيلول / سبتمبر

بيل غيتس يوضح الفرق بين إيلون ماسك وستيف جوبز

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab