جهود مصر لوقف سد النهضة غير واضحة
آخر تحديث GMT17:50:11
 العرب اليوم -
انفجار سيارة مفخخة في "تل حلف" السورية الخاضعة لسيطرة تركيا الخارجية الأميركية تؤكد التعاون مع السعودية يحمي قواتنا من الحوثيين المدعومين من إيران الخارجية الأميركية تعلن عن إطلاق حوار استراتيجي مع السعودية والإمارات والكويت لتعميق الروابط الرئيس اليمني يعلن أن الحوثيون يرفضون مبادرات السلام السعودية والأممية وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش يؤكد أن معاهدة السلام الإماراتية الإسرائيلية تحفز على تضافر الجهود لتعزيز الاستقرار والأمن في منطقتنا فرنسا تفتح تحقيقا مع أحد المصارف حول جرائم ضد الإنسانية في السودان إصابة مهاجم ميلان الإيطالي زلاتان إبراهيموفيتش بـ فيروس كورونا وزير الخارجية المصري يؤكد لنظيره الفرنسي على ضرورة العمل المشترك لوقف التدخلات السلبية المزعزعة للأمن والاستقرار في ليبيا الخطوط الجوية العراقية توقف جميع رحلاتها مع إيران لمواجهة كورونا نسبة التعافي من كورونا في السعودية تقفز إلى 94.85%
أخر الأخبار

جهود مصر لوقف سد النهضة غير واضحة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - جهود مصر لوقف سد النهضة غير واضحة

القاهرة ـ يو بي آي

استعرضت وكالة "يونايتد بريس إنترناشيونال" المعروفة بـ"يو بي آي" جهود مصر لوقف السد الأثيوبي، مشيرة إلى أن الحكومات المتعاقبة في مصر منذ الرئيس المعزول حسني مبارك دأبت على التهديدات العسكرية. تقول الوكالة الأميركية: رغم الاضطرابات السياسية الداخلية إلا أن الحكومة بدأت حملة دبلوماسية تهدف إلى منع أثيوبيا من بناء السد الكهرومائي الضخم على نهر النيل، وترى القاهرة أن النتيجة ستكون "كارثية" على سكانها. بدأت الإدارة المصرية جهودها بتدويل القضية الشائكة آملة أن تحشد تأييدا لقضيتها ضد إثيوبيا، بعد فشل المفاوضات الثنائية. ونقلت الوكالة عن مصدر مصري رفض الكشف عن اسمه لحساسية القضية قوله: "الحملة التي بدأتها مصر، تهدف لإقناع المجتمع الدولي لرفض بناء سد لأنه قد يؤدي إلى مزيد من الصراع وعدم الاستقرار في منطقة حوض النيل". واعتبر المصدر المفاوضات مع إثيوبيا إضاعة وقت، وتهديد مباشر للأمن المائي في مصر. "لقد أدركنا أن إثيوبيا لا تريد حلولًا حقيقية لإنهاء الأزمة، لكنها تحاول فقط تصوير مصر على أنها مواقفة على بناء السد لتسهيل الوصول إلى التمويل". وأضاف: "لكن إثيوبيا لم تقدم ضمانات حقيقية أن السد لن يؤثر على مصر، ولم تبد أي نية لتعديل المواصفات الفنية للحد من المخاطر المحتملة وفقا لتقرير لجنة الخبراء الدوليين، الذين أوصوا بإعادة النظر في دراسات سلامة السد". وتنتقل الوكالة للطرف الآخر مستطلعة وجهة نظره، حيث صرح رئيس وزراء إثيوبيا هيلي مريم، في 13 شباط أن أديس أبابا لن تتراجع عن سد النهضة "4.8 بليون دولار أميركي"، وسيكون الأكبر في إفريقيا. ولفت المسئول الإثيوبي النظر إلى أنه ليس هناك محكمة دولية متخصصة في تحكيم النزاعات المتعلقة بالماء، ولا تملك القاهرة خيارًا سوى التفاوض من أجل التوصل إلى تسوية مقبولة للجميع. وتقول الوكالة إن الإثيوبيين ينظرون إلى سد النهضة والسدود الأخرى التي تخطط لها على أنها رمز الفخر الوطني، لأنها سوف تنتج الكهرباء التي ستحول التوقعات الاقتصادية ليس فقط لبلادهم، ولكن لدول مختلفة من شرق افريقيا التي تقف على أعتاب طفرة النفط والغاز. الجهود الدبلوماسية الدولية المصرية، وفقا للوكالة، الواضح منها اقتصر على التأثير في الدول التي تساهم في مساعدة وتمويل السد ماليًا أو مهنيًا، وتجري مناقشات من الطرف المصري لدول مثل إيطاليا والنرويج. تعلق الوكالة الإخبارية على الجهود الدبلوماسية المصرية قائلة: ليس من الواضح في هذه المرحلة ما إذا كانت حملة دبلوماسية مصرية ستولف تكون قادرة على تأمين الدعم الدولي بما يكفي للتأثير في أديس أبابا.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جهود مصر لوقف سد النهضة غير واضحة جهود مصر لوقف سد النهضة غير واضحة



تمايلت باللون الأبيض مع القصة المريحة والفراغات الجريئة

فساتين ماكسي لإطلالة مستوحاة من فيكتوريا بيكهام

لندن_العرب اليوم

GMT 02:31 2020 الخميس ,24 أيلول / سبتمبر

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في "سكوبي"
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في "سكوبي"

GMT 02:44 2020 الثلاثاء ,15 أيلول / سبتمبر

أسعار ومواصفات ساوايست الرياضية موديل 2021 في مصر

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab