40 قطة تتسبب في سجن وإبعاد سيدة عن دولة الإمارات
آخر تحديث GMT13:59:11
 العرب اليوم -
وزارة الداخلية السعودية تعلن عن تقديم ساعات منع التجول ليبدأ من الساعة الثالثة عصراً إلى السادسة صباحاً ابتداءً من الغد وزارة الصحة السعودية تعلن تعافي 64 حالة من فيروس كورونا ليصل إجمالي المتعافين إلى 615 وزارة الخارجية السعودية تعلن أن الأولوية في طلب العودة للمملكة سيكون لكبار السن ولإصحاب الظروف الصحية الطارئة والحالات الإنسانية ولذوي الاحتياجات الخاصة ومن يحملون تذاكر سفر ملغاة وزارة الصحة السعودية تعلن عن 3 وفيات جديدة بفيروس كورونا ليصل العدد إلى 41 وزارة الصحة السعودية تعلن عن تسجيل 272 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليصل العدد إلى 2795 السويد تسجل أكثر من 100 حالة وفاة خلال يوم واحد من جراء فيروس كورونا المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني يؤكد أن بوريس جونسون يتنفس دون أي مساعدة بعد تلقيه علاجا بالأكسجين لبنان يسجل 7 إصابات جديدة بفيروس كورونا وزارة الأوقاف المصرية تقرر تعليق كافة الأنشطة الجماعية في شهر رمضان للوقاية من كورونا ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجد في سويسرا إلى 641 والإصابات إلى 22242
أخر الأخبار

40 قطة تتسبب في سجن وإبعاد سيدة عن دولة الإمارات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 40 قطة تتسبب في سجن وإبعاد سيدة عن دولة الإمارات

القطط
دبي _ العرب اليوم

لا أحد يشك في مقدار الألم الذي يشعر به الشخص عندما يتعرض لهجوم من قبل أحد الحيوانات المنزلية، وربما لا يمكن لأحد منا لم يمر بهذه التجربة أن ينصف أصحابها، ولكن هذا الحدث مع كل ما يحمله من ثقل هو جزء من التنوع البيئي الجميل الذي أراده الله سبحانه وتعالى لبني البشر، فكل واحد منا له دور في الحياة، بل إن الإسلام كان تحولاً حقيقياً في الثقافة البشرية من حيث التعامل مع الحيوانات، إذ أصبح لهم حقوق ملزمة على المجتمع ككل.

وجاءت القوانين والتشريعات في دولة الإمارات لتبسط حمايتها على كافة عناصر البيئة بما فيها الحيوان والنبات، وفي هذا الإطار حددت معايير للاحتفاظ بالحيوانات ورعايتها تتضمن على سبيل المثال توفير الغذاء المناسب والمكان المناسب والذي يضم مساحات تسمح بحرية الحركة للحيوان، إضافة إلى توفير الرعاية الطبية ومعايير النظافة، مؤكدة أن مخالفة هذه المعايير يعتبر سلوكاً مجرماً ويوضع تحت طائلة العقوبات الجزائية التي تصل إلى الحبس مدة لا تزيد عن سنة والغرامة التي لا تزيد على 200 ألف درهم.

ولكن رغم هذا نجد بيننا من لا يزال ينظر إلى هذه الحيوانات وكأنهم بضاعة تجارية، تحقق مكاسب مالية كبيرة، فتراهم يصبون مكاسبهم وأهدافهم التجارية على أولئك الضعفاء قسوة وإهمالاً، بل يعمدون إلى وضعهم في مناطق ضيقة لتشجيعهم على التزاوج والتكاثر من دون منحهم حقوقهم في الحركة.

ومن هؤلاء سيدة عربية، دخلت إلى مجال التجارة عبر عرضها لمجموعة حيوانات للبيع من دون الحصول على ترخيص، حيث قام عدد من سكان المنطقة التي تقطن فيها، بتقديم بلاغات حول انبعاث روائح كريهة وتجمع للحشرات في إحدى الفلل.

وبتقنين الإجراءات القانونية توجهت فرق الشرطة إلى الموقع، حيث عثرت  بداخل المنزل على 40 قطاً بحالة صحية سيئة إضافة إلى قط واحد ميت، كما وجد أن القطط محجوزة بطريقة لا تسمح لهم بالحركة وأن المكان مليء بفضلات القطط.

وبإخضاع القطط للفحص الطبي تبين أنها جميعاً تعاني من الحمى إضافة إلى وجود طفيليات وديدان بالأمعاء، ومرض جلدي وعث بالأذن، مما احتاجت معه إلى رعاية طبية خاصة.
وبالتحقيق مع المتهمة أنكرت إساءتها للحيوانات، وقالت إن هذه هواية تمارسها منذ 40 عاماَ، وادعت أنها تعتني بالقطط التي لديها وتقدم لها الطعام والرعاية اللازمة، كما أكدت أنها لا تمارس نشاطاً تجارياً وأن احتفاظها بالقطط هو على سبيل الهواية فقط.

وأمرت النيابة العامة في أبوظبي، بحبس السيدة على ذمة التحقيق، مع احالتها للقضاء، حيث وجهت لها تهم الإضرار وإلحاق الأذى والألم ومضايقة حيوانات وحجز حريتهم في مساحات ضيقة غير كافية لحركتها، وعدم توفير بيئة صحية من رعاية طبية وغذائية.

وتضمنت اللائحة الإضرار بالصحة العامة وممارسة نشاط تجاري بدون تصريح، كما أمرت النيابة العامة بإيداع 40 قطا تم العثور عليها في منزل المتهمة في مركز طبي تابع لجمعية الإمارات للرفق بالحيوانات لتلقي العلاج المناسب. وبنظر القضية أمام محكمة استئناف أبوظبي، ادانت الهيئة القضائية المتهمة بما نسب إليها من تهم، وقضت بإبعادها عن الدولة مع الغرامة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

40 قطة تتسبب في سجن وإبعاد سيدة عن دولة الإمارات 40 قطة تتسبب في سجن وإبعاد سيدة عن دولة الإمارات



لا تترك شيئًا للصدف وتُخطط لكل تفاصيل إطلالاتها

إطلالة راقية باللون الأخضر للملكة إليزابيث في أحدث ظهور لها

لندن ـ العرب اليوم

GMT 04:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 العرب اليوم - إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 العرب اليوم - أبرز ديكورات غرف معيشة أنيقة باللون البيج مع الخشب
 العرب اليوم - 5 أفكار مختلفة لحفل زفاف بسيط ومميز في زمن "كورونا"

GMT 01:04 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

تعرف على حقيقة سقوط نيزك مدمر على نيجيريا

GMT 04:22 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

ترامب يؤكّد أنه تحدث مع بوتين بشأن أسعار النفط

GMT 21:31 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

تعرف على حقيقة الشعور بالتبول أثناء الجُماع

GMT 12:50 2020 الإثنين ,16 آذار/ مارس

التجربة الأولى على لقاح كورونا

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 08:53 2014 الجمعة ,12 كانون الأول / ديسمبر

الفنان السعودي الشاب برهان يطلق ألبومه الأول "أشهد "

GMT 19:34 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

كلمة "الحمد لله" سر الرضا الكامل عن كل شيء

GMT 01:44 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار لإضفاء لمسات الدفء والرومانسية إلى غرفة النوم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab