انطلاق مؤتمر الأندية البيئية الأول من نوعه في الشرق الاوسط
آخر تحديث GMT19:34:36
 العرب اليوم -

انطلاق مؤتمر الأندية البيئية الأول من نوعه في الشرق الاوسط

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - انطلاق مؤتمر الأندية البيئية الأول من نوعه في الشرق الاوسط

هيئة البيئة – أبوظبي
أبوظبي ـ وام

تنظمه هيئة البيئة – أبوظبي بمشاركة نحو 330 طالبا و110 مدارس من 120 مدرسة في إمارة أبوظبي.
ويشكل المؤتمر فرصة للشباب للالتقاء والتواصل وبحث وتقييم ومعالجة الآثار البيئية في مدارسهم فضلا عن إتاحة الفرصة للمدارس القيادية الرائدة لعرض خبراتها وتجاربها الناجحة في هذا المجال.
واقيم المؤتمر في فندق انتركونتننتال أبوظبي ويستمر ليومين بحضور عدد من القادة الشباب من الناشطين في مجال العمل البيئي من مختلف أنحاء العالم بالإضافة إلى أعضاء الأندية البيئية الرائدة في مدارس أبوظبي الذين سيشاركون في جلسات نقاش تفاعلية مفتوحة يتبادلون خلالها المعرفة والأفكار المبدعة والتجارب الناجحة.
ويعتبر "مؤتمر الأندية البيئية" امتدادا لمبادرة "المدارس المستدامة" التي أطلقتها هيئة البيئة - أبوظبي وهي برنامج تعليمي وتوعوي بيئي يحظى بدعم مجلس أبوظبي للتعليم ورعاية شركة - بي بي -.
وتهدف المبادرة إلى تمكين المدارس والمعلمين وطلابهم وتعزيز قدراتهم لإحداث تأثير إيجابي على البيئة وذلك من خلال تنظيم ورش عمل وتوفير المواد اللازمة لتقييم التأثير البيئي ومعالجته من خلال نظام إدارة التدقيق البيئي في المدارس ودعم إنشاء النوادي البيئية وتدريب المدربين لإدماج المفاهيم البيئية ضمن المناهج التعليمية وذلك من خلال تنظيم الدورات التدريبية للمعلمين وتقديم التعليم الميداني للطلبة من خلال الرحلات التعليمية الميدانية.
افتتحت فعاليات المؤتمر سعادة رزان خليفة المبارك الأمين العام لهيئة البيئة - أبوظبي.. وقالت في كلمتها " نحن نؤمن بقدرة الشباب على احداث التغيير وندرك أن القرارات التي نتخذها اليوم وفي السنوات القادمة سيكون لها الأثر الأكبر على كوكب الأرض الذي سيرثه الشباب من بعدنا لذلك نركز ومنذ تأسيس هيئة البيئة – أبوظبي قبل 18 عاما على مساعدة الشباب في إمارة أبوظبي على التواصل والمشاركة الايجابية الفعالة في هذا المجال الهام".
وشددت على أن الشباب في دولة الإمارات وفي مختلف دول العالم أثبتوا أنهم عامل رئيسي حقيقي لإحداث فارق إيجابي لأنهم المعنيون به بشكل رئيسي..
معربة عن سعادتها لرؤية هذا الحضور الكبير من الطلاب والمعلمين.
من جانبها قالت معالي الدكتورة أمل القبيسي مديرة عام مجلس أبوظبي للتعليم ان اهتمام مجلس أبوظبي للتعليم بقضايا الاستدامة ينعكس على البيئة التعليمية المتطورة التي تتجلى في المباني المدرسية الجديدة في إمارة أبوظبي والتي بنيت وفقا لأرقى المعايير العالمية في مجال الاستدامة البيئية حرصا منا على الإسهام في تقليل البصمة البيئية وترشيد الاستهلاك وتطبيق أفضل معايير الصحة والسلامة بالإضافة إلى ترسيخ مفاهيم التعليم البيئي من خلال المناهج الدراسية وجعلها محور اهتمام الطلبة الذين سينقلونها بشغف إلى أسرهم وأصدقائهم.
وأعربت عن اعتزازها بمشاركة المدارس في هذه المبادرة هذا العام وتقديم 259 مشروعا وحملة توعوية قامت بها النوادي البيئية معربة عن املها أن يزداد عدد المدارس المشاركة في المبادرة وعدد الطلاب المشاركين في نشاطات هذه الأندية خلال الدورات القادمة لما لها من فوائد كبيرة على مختلف الجوانب البيئية والتوعوية والتعلمية والاجتماعية.
وتحدث في المؤتمر عدد من الشباب من مختلف دول العالم ممن ألهموا جميع من حولهم بإنجازاتهم ومنهم كالفين دو 15 عاما وهو شاب من سيراليون أبهر العالم عندما قام ببناء محطة إذاعة خاصة به وهو في الثالثة عشرة من العمر ومحمد نبيل البلوشي 17 عاما وهو شاب إماراتي ناشط في مجال البيئة سيروي للمشاركين في المؤتمر كيف حول مدرسة ليوا الدولية إلى واحدة من أوائل المدارس الخضراء في الدولة إضافة إلى كيهكاشان باسو التي تعتبر أصغر شخص في تاريخ برنامج الامم المتحدة للبيئة يتم انتخابها كمنسقة عالمية لشؤون الأطفال والشباب.
من جانبه قال محمد الناخي مدير الصحة والسلامة والبيئة من شركة بي بي الإمارات الراعي لمبادرة المدارس المستدامة أن المؤتمر يشكل فرصة رائعة للمدرسين والطلاب من مختلف المدارس للعمل معا من أجل الحفاظ على البيئة وتبادل أفضل الممارسات في هذا المجال وتقديم الافكار الجديدة التي تساعد الاندية البيئية على تبني المشاريع البيئية المناسبة التي ستسهم في احداث التغيير المأمول في مجتمعاتهم.
وأضاف ان شراكتنا المستمرة مع هيئة البيئة –أبوظبي تهدف إلى بناء القدرات المطلوبة في مدارس أبوظبي للتقليل من أية آثار سلبية على البيئة وتوفير التربية البيئة المستدامة والوعي البيئي دعما لرؤية أبوظبي البيئية 2030..
وتلتزم هيئة البيئة – أبوظبي التي تأسست في عام 1996 بحماية وتعزيز جودة الهواء والمياه الجوفية بالإضافة إلى حماية التنوع البيولوجي في النظم البيئية الصحراوية والبحرية في إمارة أبوظبي ومن خلال الشراكة مع جهات حكومية أخرى والقطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية والمنظمات البيئية العالمية تعمل الهيئة على تبني أفضل الممارسات العالمية وتشجيع الابتكار والعمل الجاد لاتخاذ تدابير وسياسات فعالة كما تسعى الهيئة لتعزيز الوعي البيئي والتنمية المستدامة وضمان استمرار إدراج القضايا البيئية ضمن أهم الأولويات في الأجندة الوطنية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انطلاق مؤتمر الأندية البيئية الأول من نوعه في الشرق الاوسط انطلاق مؤتمر الأندية البيئية الأول من نوعه في الشرق الاوسط



ظهرت ساحرة باختيارها فستانًا أزرق بالقماش الجينز

إليكِ إطلالات كيت ميدلتون برفقة أولادها بلوك مُشرق

لندن ـ العرب اليوم

GMT 00:47 2020 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

إطلالة ساحرة ومتعة المغامرة بجوهرة الجبال في فيفاء
 العرب اليوم - إطلالة ساحرة ومتعة المغامرة بجوهرة الجبال في فيفاء

GMT 17:11 2020 الإثنين ,28 أيلول / سبتمبر

هيفاء وهبي تطالب بعدم ربط إسمها بـ"أبو هشيمة"

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 20:10 2020 الأحد ,27 أيلول / سبتمبر

اعترافات خطيرة يكشفها جيران الشاب قتيل 15 مايو

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab