الاف المدنيين يفرون من أعمال العنف في غرب دارفور
آخر تحديث GMT23:38:47
 العرب اليوم -

الاف المدنيين يفرون من أعمال العنف في غرب دارفور

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الاف المدنيين يفرون من أعمال العنف في غرب دارفور

الخرطوم ـ العرب اليوم

أعلنت البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الافريقي في دارفور "يوناميد" الاحد ان الاف الاشخاص فروا من اعمال العنف الدائرة في مدينة "صراف عمرة" التي تبعد حوالى 100 كلم عن الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور. وقالت يوناميد في بيان ان "البعثة (يوناميد) توفر الحماية والمياه للمتضررين اضافة الى العلاج الطبي لاكثر من 30 جريحا"، مشيرة الى ان اللاجئين يقيمون حاليا في احدى قواعده في المنطقة. واضاف البيان ان "دوريات لاحظت حصول اعمال نهب حول المدينة وتعرض السوق المحلي للتدمير" بعد اعمال العنف "الطائفية" التي شهدتها. وهذه ثالث موجة عنف يشهدها اقليم دارفور منذ مطلع آذار/مارس الجاري. واسفرت اعمال العنف هذه وما رافقها من نهب وحرق عن فرار اكثر من 40 الف شخص. وكان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون قال في وقت سابق الاحد ان القيود التي تفرضها الحكومة السودانية ونقص التجهيزات لدى بعض جنود القوة الدولية في دارفور تعرقل قدرتها على حماية المدنيين والعاملين الانسانيين في هذه المنطقة غرب السودان التي تشهد اعمال عنف. وفي تقرير حول انشطة القوة المشتركة بين الامم المتحدة والاتحاد الافريقي في دارفور الذي طلب اجراؤه في تموز/يوليو وحصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه الاحد، دعا بان كي مون مجلس الامن الدولي الى المصادقة على عدة توصيات لكي "تتمكن القوة المشتركة من تقديم المساعدة بشكل اكثر فعالية للعديد من المدنيين المتضررين من العنف وفقدان الامن والنقص في دارفور". والقوة المشتركة التي انشئت قبل ستة اعوام وتتألف من 19 الف جندي وشرطي، هي احدى اكبر بعثات حفظ السلام في العالم. الا انها تعاني بسبب التصعيد الاخير للعنف في دارفور حيث فر قرابة 40 الف مدني في الاونة الاخيرة من الحرائق وعمليات النهب التي تنفذها ميليشيات في هذه المنطقة التي تعد حوالى مليوني نازح حتى الان بعد 11 عاما من النزاع بين المتمردين وحكومة الخرطوم، وكذلك بسبب معارك دامية بين ميليشيات عربية تتنازع السيطرة على الارض والمياه والحقوق المنجمية. وبحسب خبراء، فان الحكومة السودانية لم تعد تسيطر اليوم على هذه القبائل التي كانت سلحتها بنفسها لمكافحة حركة التمرد. ونزح حوالى 380 الف شخص جراء اعمال العنف في 2013، في رقم قياسي منذ 2004، بحسب الامم المتحدة. المصدر: أ.ف.ب

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاف المدنيين يفرون من أعمال العنف في غرب دارفور الاف المدنيين يفرون من أعمال العنف في غرب دارفور



GMT 12:06 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

الخارجية السودانية تنفى "حديثا ملفقا" للوزير

ميغان ماركل بإطلالة أنيقة خلال مقابلتها مع أوبرا وينفري

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 13:52 2021 الأربعاء ,03 آذار/ مارس

جرأة وروعة الألوان في تصميم وحدات سكنية عصرية
 العرب اليوم - جرأة وروعة الألوان في تصميم وحدات سكنية عصرية

GMT 03:02 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

سياحة افتراضية على متن مركب شراعي في أسوان

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 01:42 2021 الجمعة ,12 شباط / فبراير

"ماكلارين" تطلق أيقونتها السيارة Elva الخارقة

GMT 12:43 2021 الخميس ,11 شباط / فبراير

تسريب تصميم هاتف Lenovo K13

GMT 05:48 2016 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

ببغاء "المكاو" يجذب المشترين في زحام كل جمعة

GMT 19:54 2021 الخميس ,11 شباط / فبراير

سوزوكي" تطرح "2021 SUZUKI SWIFT DZIRE"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab