روضة الميهي تصمِّم مجموعة أسرار الطبيعة لعيد الأضحى
آخر تحديث GMT19:07:27
 العرب اليوم -

كشفت لـ"العرب اليوم" عن مصدر إلهامها الذي لا ينفد

روضة الميهي تصمِّم مجموعة "أسرار الطبيعة" لعيد الأضحى

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - روضة الميهي تصمِّم مجموعة "أسرار الطبيعة" لعيد الأضحى

مجموعة "أسرار الطبيعة" لعيد الأضحى
القاهرة - شيماء مكاوي

كشفت مصممة الحلي روضة الميهي عن تصميمها لمجموعة جديدة من الإكسسوار والحلي لعيد الأضحى المبارك وأطلقت عليها "أسرار الطبيعة". وقالت: "الطبيعة هي مصدر الإلهام لكل فنان فكل ما نراه حولنا من جمال الطبيعة هو من إبداع الخالق سبحانه وتعالى". وأضافت "من هذا الجمال استوحيت تصميماتى لمجموعة عيد الأضحى المبارك، وأول ما يعشقه الفنان في الطبيعي بل وتعشقه كل امرأة فهو مصدر الرومانسية، ومصدر السعادة هي الزهور والتي تحمل دائما بين طيات أوراقها الكثير من الأسرار.

وأكدت في حديث مع "العرب اليوم": "إن الأبيض والأسود هما مصدر أناقة المرأة، وهم روح ألوان الطبيعة، فأحببت أن ابدأ مجموعتي بتصميم لكولييه رقيق وراقٍ لوردة هاند ميد "شغل يدوي" مجسمة باللون الأبيض والأسود. وفي تصميم آخر صممت مجموعة من الزهور الرقيقة بألوانها الهادئة والمنفذة "هاند ميد" بصورة بارزة وكأنها تطايرت بين الرياح لتأتي إليّ وتحاكيني عن أسرارها فجمعتها سويا لأنفذ هذا التصميم الرقيق.

وفي تصميم آخر عبارة عن فكرة جديدة جدا ومميزة وهو يجمع بين اشياء كثيرة ومختلفة من جمال الطبيعة، فصممت الكولييه يجمع بين الأحجار الطبيعية من اللؤلؤ الطبيعي وأحجار المرجان وبين النحاس وهو معدن طبيعي وبين الزهور والفراشات والتي قمت بتنفيذها يدويا، فالزهرة مستوحاه من شكل الوردة البلدي، وجعلت لونها يتدرج بين لون اللؤلؤ والمرجان معا ومجموعة من الفراشات المجسمة التي تتطاير فوق الزهرة.

والتصميم بالكامل منفذ يدويا 100% وهو فكرة جديدة جدا لشكل الكولييه، وما يميزه أيضا أنه يمكن ارتداؤه بطريقتين مختلفتين، وتتابع: ومن أجمل أسرار الطبيعة والتي تستهويني بشكل شخصي هي الأحجار الطبيعية، وحجر اللاريمار هو من أجمل الأحجار والذي يوحي إليك وكأنك تمتلك قطعة من البحر، وهو حجر نادر تم اكتشافه حديثا في أحد جزر البحر الكاريبي، وفور أن قرأت عن هذا الحجر عشقته عشقا لا يوصف وقررت أن أنفذه يدويا، نعم فإن هذا الحجر في هذا التصميم ليس حجرا طبيعيا، ولكنه يشبه شكل حجر اللاريمار الطبيعي جدا.

ولذلك فإن هذا التصميم به الكثير والكثير من الأسرار، فالزهور الملونة والمنفذة يدويا اجتمعت بجانب هذا الحجر، الذي يقع في حبه كل من يراه، فربما هي أيضا قد وقعت في حبه فتجمعت معه سويا ليحكوا معا اسرار البر والبحر. وأسرار الطبيعة لا تنتهي أبدا، فإذا نظرنا إلى أدق أدق التفاصيل سترى لها أسرار وحكايات. فإذا نظرنا إلى شجرة علينا أن ندقق في جمال أوراقها، وإذا نظرنا إلى تفاصيل أوراقها سنجد حياة اخرى لحشرات صغيرة أبدع الله في خلقها،وما أكثر أسرارها، وتبيِّن: "من هذا العالم الرائع اقتبست فكرة التصميم الأخير حيث قمت بتصميم مجموعة من أوراق الأشجار مختلفة الألوان وبها أدق التفاصيل نفذتها يدويا بكل دقة، ونفذت أيضا بعض أشكال لحشرات رائعة الجمال، كالدعسوقة والفراشة والنحلة بألوانهم الجذابة لأظهر هذا العالم الرائع ونتأمل سويا جماله ونعرف أسراره".
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

روضة الميهي تصمِّم مجموعة أسرار الطبيعة لعيد الأضحى روضة الميهي تصمِّم مجموعة أسرار الطبيعة لعيد الأضحى



GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 21:16 2016 الإثنين ,08 آب / أغسطس

فوائد حلاوة الطحينية

GMT 22:04 2013 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" يطرح تطبيق جنسي على الموقع

GMT 01:59 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"جيب" تُطلق "رانجلر 2019" بثلاثة مستويات تجهيز

GMT 15:48 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف

GMT 05:03 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

5 نصائح لإتيكيت تزيين المنزل في عيد الميلاد

GMT 03:37 2017 الأربعاء ,08 شباط / فبراير

تعذيب فتاة عراقية حتى الموت بسبب خروجها من المنزل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab