ليليا الهمامي تؤكد وقوف التمويل حائلًا يمنعها بلوغ الشهرة
آخر تحديث GMT00:44:33
 العرب اليوم -

كشفت لـ"العرب اليوم" عن طموحها في اكتساح العالم

ليليا الهمامي تؤكد وقوف التمويل حائلًا يمنعها بلوغ الشهرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ليليا الهمامي تؤكد وقوف التمويل حائلًا يمنعها بلوغ الشهرة

من تصاميم الحرفية ليليا الهمامي
تونس ـ حياة الغانمي

كشفت المختصة في صنع الحقائب التراثية، ليليا الهمامي، أنها بدأت صناعة السلال التونسية منذ 8 أعوام، وأنها تتقن حرفتها أيما إتقان، حتى اشتهرت في تونس وصار لها عملاء يطلبون  سلعها ويقبلون عليها.

ليليا الهمامي تؤكد وقوف التمويل حائلًا يمنعها بلوغ الشهرة

وأوضحت ليليا، خلال حوار خاص لـ"العرب اليوم"، أن المشاكل التي تواجهها تتمثل في المواد الأولية التي تحتاج إليها لصناعة السلال والحقائب ذات الطابع التقليدي، فالارتفاع المهول وغير المقبول في أسعار تلك المواد يجعلها تعجز، في بعض الأحيان، على تلبية حاجيات وطلبات عدد من حرفائها، مؤكدة أنها في حاجة إلى الدعم لتتمكن من مواصلة مشوارها في الحرفة، التي وصلت بها إلى قلوب العديد من التونسيين.

ليليا الهمامي تؤكد وقوف التمويل حائلًا يمنعها بلوغ الشهرة

وأكدت ليليا، أنه تصلها طلبات من خارج تونس، وترغب في توسيع مشروعها لكنها تقف أحيانا عاجزة أمام ارتفاع المواد الأولية، موضحة أنه لولا تدخل زوجها ووالدها ودعمهما لها لما تمكنت من النجاح في مشروع بتلك الأهمية والرمزية، متابعة أنه بالإضافة إلى ذلك، فإن ما يؤرقها هو غياب اليد العاملة، فبمجرد أن تُعلم بعض الفتيات وتدربهن على العمل، يُغادرن ورشتها إلى عملهن الخاص بهن.

ليليا الهمامي تؤكد وقوف التمويل حائلًا يمنعها بلوغ الشهرة

وبالنسبة إلى التمويلات التي توجه إلى مشروعها، أشارت ليليا إلى أن الجمعية الوحيدة التي تساندها هي جمعية "أندا"، وتساهم معها بمبلغ بسيط لا يفي بالحاجة، لافتة إلى أنه لو كان لها رأسمال أكبر لتمكنت من اكتساح الأسواق الخارجية، لا سيما أنها تنجز عددًا من القطع الجميلة المطلوبة، مضيفة أنها إذا تمكنت من إنجاز ما تفكر فيه فستفتح مواطن عمل، إضافة إلى عدد هام من الحرفيين والمغرمين بتلك الحرفة اليدوية الجميلة..

ليليا الهمامي تؤكد وقوف التمويل حائلًا يمنعها بلوغ الشهرة

فيما يذكر أن منتوجات ليليا تتمثل في الحقائب التقليدية "قفة"، وحقائب خاصة بالرضع، وأخرى للحمام العربي "مكان للاستحمام الجماعي "، وحقائب للعروس  وغيرها من المنتوجات  التقليدية المصنوعة من "السعف"و"النحاس والقماش..

ليليا الهمامي تؤكد وقوف التمويل حائلًا يمنعها بلوغ الشهرة

ليليا الهمامي تؤكد وقوف التمويل حائلًا يمنعها بلوغ الشهرة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ليليا الهمامي تؤكد وقوف التمويل حائلًا يمنعها بلوغ الشهرة ليليا الهمامي تؤكد وقوف التمويل حائلًا يمنعها بلوغ الشهرة



GMT 05:37 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

ياسمين رضا تكشف عن تصميماتها من الحقائب اليدوية

GMT 04:13 2017 الأربعاء ,11 كانون الثاني / يناير

هند حسين تعلن تصميمها لمكملات أناقة من الجلد الطبيعي

بدت ساحرة بفستان مع الكاب بألوان باستيل ناعمة

إيفانكا ترامب تخطف الأنظار بإطلالاتها الساحرة في الإمارات

دبي ـ العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab